اللقاء مع الملفونو جوزيف أسمر ملكي

مقابلات مسيحية سريانية بغية التعرف عليها وتعريفها عبر الأثير الإنترنيتي
صورة العضو الشخصية
BAHRO
مشاركات: 339
اتصال:

اللقاء مع الملفونو جوزيف أسمر ملكي

مشاركة#1 » 09 يوليو 2008 13:12

اللقاء مع الملفونو جوزيف أسمر ملكي

"حين تكتب تاريخكَ ونضالكَ وأرقكَ وأملُكَ تكون تحمل في قلبكَ نبض شعب وشرايينه. لأن الوطن ليس هوية تثبت أنّك منه. الوطن أن تكون له...والانتماء ليس تذكرة ولا قيداً ولا تناسلاً بيولوجياً بل صيرورة دائمة وتحدٍّ لا ينتهي...".
الملفونو : حبيب أفرام رئيس الرابطة السريانية.

تلك مقدمة الأستاذ حبيب افرام لكتاب - وجوه سريانية- للملفونو جوزيف اسمر ملكي ... صاحب القلم السرياني المعطاء ... الباحث والأديب والشاعر من أبناء نصيبين الثانية ( القامشلي ) واليوم ومن بِلاط مكتبته المتواضعة المطلّة على كنيسة القديس العظيم مار يعقوب النصيبيني .... نلتقي اليوم معه في موقع قنشرين الحبيب... لنتعرّف أكثر على هذه الشخصية السريانية الغيورة في زمن تهرب فيه الناس إلى معترك الهَمِ اليومي المعيشي، و نَدَرَ وجود مثل هذه الشخصية في أيامنا.

بدايةً نرحب بالملفونو جوزيف أسمر ملكي، وأهلا بك في قنشرين .كوم


1 - من هو الملفونو جوزيف أسمر ملكي ؟ (مسيرة حياة الملفونو وأهم محطات حياته ) :


ولد في عام 1946، في مدينة حلب، وسجل في قيود مدينة القامشلي، عرف باسم والده أسمر، لا بكنيته ملكي...دخل مدرسة حاتم الطائي الابتدائية بالقامشلي، عام 1954، ونال شهادة إتمام المرحلة عام 1960، وانتقل إلى ثانوية العروبة، ودرس فيها الصفين السابع والثامن، ثم انتقل أهله للسكن في حلب عام 1961، بحكم عمل والده، والتحق بهم عام 1962 ـ 1963، ودرس في إعدادية عبد الرحمن الغافقي الصف الثالث الإعدادي، وحصل على الشهادة الإعدادية، وعاد مع أهله إلى القامشلي من جديد في النصف الثاني من عام 1963، ودرس في ثانوية العروبة، وحصل على الشهادة الثانوية ـ الفرع الأدبي عام 1966، وكان في هذه الفترة عضواً نشيطاً وبارزاً في اتحاد طلبة سوريا ـ فرع القامشلي، وقاد كثرة من المسيرات الطلابية، وفي عام 1967
، حصل على شهادة أهلية التعليم (صف خاص) من دار المعلمين بالحسكة، وعين معلماً في مدرسة صقر قريش الابتدائية في الهلالية من ضواحي مدينة القامشلي في العام الدرسي 1967 ـ 1968.
برز نشاطه في حقل التراث السرياني، عند انتسابه إلى فرقة الجوَّالة التابعة للكشاف السرياني عام 1960، وانتسابه للمدرسة الأحدية عام 1966، حيث اتبع دورة ابتدائية لتعلم اللغة السريانية، على يد الملفونو (المطران فيما بعد) جورج كورو صليبا، ثم تابع دراستها لوحده، وبتاريخ 12/7/1968، حصل على شهادة إتمام المرحلة الابتدائية باللغة السريانية.
في الأول من تموز عام 1968، سيق لتأدية خدمة العلم، وهناك شرع يبشر باللغة السريانية، أينما وصل، وحيثما حل، ومتى استطاع لذلك سبيلاً، ويعلمها ويزيد معرفته بها، وفتح دورات لتعليمها، في كل من حمص وحماة أثناء تأدية خدمته الإلزامية هناك، وزار أماكن ومسؤولين روحيين في كل من صدد وحفر والقريتين وفيروزة وزيدل وغيرها في شرق حمص، كما زار محردة ومشتى الحلو والكفرون وغيرها، في وادي النضارى، وكانت له فيها نشاطات فكرية ولغوية حول اللغة السريانية والتراث السرياني.
وبعد إنهائه الخدمة الإلزامية، وعودته للقامشلي في 5/5/1972، عين معلماً في مدرسة قرية شبك الابتدائية، التابعة لمنطقة الجوادية، حتى نهاية العام الدرسي، وفي العام الدراسي 1972ـ 1973، انتقل للتعليم في مدرسة حاتم الطائي الابتدائية في القامشلي، وفي صيف عام 1973، عين معلماً للغة السريانية، والطقس الكنسي، في مدرسة كنيسة السيدة العذراء الصيفية، وفي صيف عام 1974،عين مديراً لمدرسة كنيسة مار أفرام الصيفية لتدريس اللغة السريانية والطقس الكنسي، وفي صيف عام 1975، صار معلماً للغة السريانية في الدورات الصيفية للكبار، إضافة لإدارة المدرسة السابق ذكرها.
في عام الدرسي 1975ـ 1976، انتسب إلى جامعة بيروت العربية ـ جامعة الإسكندرية بمصر، فرع اللغة العربية، وحصل على إجازة في الأدب العربي عام 1980، وشرع يدّرس مادة اللغة العربية في إعداديات وثانويات القامشلي الرسمية.
وفي عام 1981، انتقل مع عائلته إلى بيروت، وصار مديراً لمدرسة الترقي السريانية هناك لمدة أربعة أشهر، عاد بعدها ليتابع مهنته في القامشلي، وأقام المئات من الدورات الخاصة والعامةللغة العربية، لحين استقالته من التدريس في المدارس الحكومية في 28/9/1992، حيث فتح مكتبة لبيع الكتب التراثية السريانية، باسم مكتبة الأمل، وشرع في تأليف الكتب التعليميةوالتراثية السريانية.
ـ بتاريخ 10/2/1998، حصل على شهادة المرحلة المتوسطة باللغة السريانية.
عمل في أغلب مؤسسات الطائفة السريانية بالقامشلي: حيث كان:
ـ وكيلاً للمجلة البطريركية من عام 1975 – 1981.
ـ عضواً في أخوية مار يعقوب النصيبيني، ورئيساً للجنة الثقافية فيها عام 1976، ولمدة سنتين.
ـ رئيساً للجنة التربية الدينية، ومسؤولاً عن الإرشاد الروحي وتعليم اللغة السريانية في المدارس الصيفية والمدارس السريانية الخاصة، بتاريخ 19/3/1985.
ـ رئيساً لمركز التربية الدينية، من 29/3/1988، لغاية 5/3/1995، حيث استقال.
ـ عضواً في المجلس الملي لطائفة السريان الأرثوذكس بالقامشلي من 1/5/1995، لغاية 24/7/1996، حيث استقال من المجلس الملي، ولم تقبل استقالته، لكنه ترك العمل.
ـ رئيساًَ للجنة المدارس السريانية الخاصة بالقامشلي من 5/3/1995 لغاية 24/7/1996، حيث قدم استقالته، فلم تقبل، لكنه ترك العمل.
ـ رئيساً لإدارة أخوية مار يعقوب النصيبيني من 30/1/1991، لغاية 31 / 12 /1991.
وفي 31 / 3 / 1992، زارت بعثة التلفزيون العربي السوري الأخوية، وأجرت معه باعباره رئيساً لإدارة الأخوية مقابلة حول عيد الشعانين، بثت فيما بعد من خلال برنامج ليالينا.
ـ أمين سر رابطة نصيبين للأدباء السريان بالقامشلي، وهو أحد مؤسسيها، بتاريخ31/10/1993، واستقال بتاريخ 29/4/1996، ولم تقبل استقالته، لكنه ترك العمل، وكان عضواً فعالاً في مهرجانات اللغة السريانية.
ـ رئيساً للجنة الرها الفنية الأغنية السريانية المعاصرة، من 9/10/1995 لغاية 16/10/1996، والتي قادها للبنان مرتين:
ـ في المرة الأولى قدمت حفلات سريانية، على مسرح المدينة بكليمنصو – بيروت، تحت إشراف الرابطة السريانية بتاريخ 11/1/1996، وحضره وزراء ونواب لبنانيون، وسفراء دول ورجال دين كبار، وشخصيات معروفة، وفنانون لبنانيون، نشرت مقتطفات منه، وتحدثت عنه أغلب الصحف اللبنانية، وبث الحفل من تلفزيون ل ـ ب ـ س.
ـ في المرة الثانية، قاد الفرقة والمشاركين من الجزيرة السورية في مؤتمر التراث السرياني الرابع بالدكوانة بتاريخ 17/4/1996، وقدمت وصلات غنائية سريانية لمدة ساعة، وقدم هو قصيدة سريانية في رثاء الباحث الفرنسي الراهب الدومنيكاني جان موريس فيية.
ـ مديراً لمهرجان الأغنية السريانية المعاصرة الأول في مدينة القامشلي من 22 ـ 25 /9 / 1995.
ـ قاد المشاركين من أبناء الجزيرة، إلى مؤتمر التراث السرياني الرابع عام 1996، وإلى مؤتمر التراث السرياني، والخامس عام 1997.
ـ قاد مخيمات دينية كثيرة: في دير مار الياس ربلة ـ وفي دير كفرا ـ مرمريتا ودير مار الياس عين الباردة ـ مرمريتا، بمحافظة حمص.
ـ قاد رحلات شبابية ترفيهية إلى لبنان مرتين، ومرة للمحافظات السورية، وعشرات الرحلات ضمن محافظة الحسكة خلال الأعوام 1988ـ 1996.
وقد نشرت دراسات عديدة عن أعماله الأدبية واللغوية، في بعض الكتب منها: كتاب ملامح في فقه اللهجات العربيات، للدكتور محمد بهجت القبيسي، وفي الموسوعة البطريركية التاريخية والأثرية للدكتور الأب متري هاجو أثناسيو، وسيرة حياته في كتاب شخصيات سورية من القرن العشرين للكاتب الكبير هاني الخير، ومقالات ومحاضرات في كتب متعددة، كما نقل التلفزيون اللبناني والتلفزيون العربي السوري، وبث مقتطفات منها، وأجرت معه الفضائية العراقية مقابلة تحدث فيها عن اللغتين السريانية والعربية وتأثرهما ببعض بتاريخ 27/12/2002، وأجرت معه المذيعة الدكتورة سحر سامي، من القناة المصرية الفضائية الأولى في القاهرة، في يوم 31 / 6 / 2005، مقابلة تحدث فيها عن التراث السرياني، ومؤلفاته في هذا المجال، كما نقل كل من تلفزيوني آشور وعشتار في العراق جانباً من نشاطاته الفكرية والأدبية، ومؤلفاته التراثية، وتحدثت إذاعة موسكو السريانية الناطقة بالعربية والسريانية عن نشاطاته التراثية.
منح ثناءً من وزيرة الثقافة السورية السبقى، الدكتورة نجاح العطار بتاريخ 5/3/1992، لإهدائه بعض كتبه للمركز الثقافي العربي بالقامشلي، كما منح كتاب شكر وثناء من المعهد العربي للموسيقى بحلب.
في يوم الثلاثاء 3/10/ 2006، أجرى معه الإعلامي والمذيع فايز مقدسي مقابلة بالتلفون مع راديو مونتي كارلو بباريس لمدة ساعة كاملة حول كتابه النكهة التاريخية في أسماء القرى السريانية، بثت يوم السبت 7 / 10 / 2006، في السابعة مساء.
وبتاريخ 20 / 12 / 2006، حادثه الإعلامي فايز مقدسي من إذاعة مونتي كارلو بباريس، وطلب منه ملخصاً عن زيارته للولايات المتحدة الأمريكية، ليذيع النبأ يوم الأحد القدم، 22 / 12 / 2006، لمدة ثلاث دقائق.
وبتاريخ 12/3/2007، أجرت معه بعثة مؤسسة إيبلا السينمائية بدمشق، مقابلة لمدة ساعة، تحدث فيها عن بناء مدينة القامشلي، والواقع الاجتماعي والثقافي والاقتصادي فيها قديماً وحديثاً، وصورت المقابلة في فلم وثائقي عن القامشلي.

- أهم إنجازات الملفونو الأدبية ( في حقل التراث السرياني ) من كتب , أشعار , مسرحيات , مهرجانات, رحلات السفر للمحاضرة والبحث...........إلخ ؟
يكتب الشعر السرياني، وله قصائد سريانية كثيرة، ألقاها في مناسبات عديدة، ومقالات عربية مبثوثة في مجلة الحكمة المقدسية، والمجلة البطريركية، وفي مجلة أوربا والعرب، وجرائد البعث والثورة وتشرين والعروبة الحمصية والفداء بحماه، ومجلة كوكب ما بين النهرين، وجريدة بهرا اللتين تصدران في العراق، وفي مجلة الضوء السرياني في السويد، والتقدم في هولندا، ومجلتي المواسم والنرجس بالقامشلي.
شارك في عدة أمسيات للشعر السرياني، وكتب أغان سريانية لمهرجان الأغنية السريانية المعاصرة الأول السابق ذكره، ونالت أغنيته (ذهب ذهب الأحبة) الدرجة الأولى بصوت المطرب المرحوم زهير موسى، كما قدم أغان سريانية أخرى لمغنين في الوطن والمهجر.
شارك في ندوة ابن العبري، التي أقامتها الهيئة السريانية، في المجمع العلمي العراقي، بتاريخ 6/11/2002 بمحاضرة بعنوان "ابن العبري فيلسوفاً "، كما شارك في ندوة الواقع اللغوي القديم وموقع اللغة العربية فيه، التي أقامتها مؤسسة بيت الحكمة في بغداد بتاريخ 28/12/2002، وترأس إحدى جلساتها.
ـ يوم الجمعة 2/5/2003، قدم موضوعات حول الغناء السرياني للتلفزيون العربي السوري (برنامج أغاني وحكايا عالبال) تحدث فيها عن الغناء السرياني منذ القدم والمهن التي صورها كجرش البرغل والاستسقاء، والعرس السرياني وقصيدة الربيع، كما تحدث عن المدراش السرياني ووجه الشبه بينه وبين الموشح الأندلسي.
ـ في مساء يوم الجمعة 13/1/2006، شارك في الندوة السريانية التي أقامها تلفزيون النور، في بيروت بقصيدة سريانية.
ـ شارك في مؤتمر التراث السرياني الثالث في دير مار روكز في بيروت ـ لبنان، بتاريخ 17/4/1995، بقصيدة سريانية، هدية للمؤتمر، كانت القصيدة السريانية الأولى التي تلقى في هذه المؤتمرات.
له إصدارات مطبوعة هي:
1 ـ اللآلئ السريانية، قاموس سرياني عربي 1991.
2 ـ القديس مار آحو 1992 (مشترك).
3 ـ حكم الزمان في أمثال السريان العامية 1992.
4 ـ من نصيبين إلى زالين 1995.
5 ـ النبراس في أسماء الناس 1999.
6 ـ وجوه سريانية 2000.
7 ـ النكهة التاريخية في أسماء القرى السريانية 2001.
8 ـ مرشد الأنام للغة السريان 2002.
9 ـ اللآلئ السريانية، قاموس سرياني عربي ـ عربي سرياني 2003.
10 ـ التراث السرياني يتحدث 2003.
11 ـ النكهة البهية في نحو اللغة السريانية 2004.
12 ـ الغناء السرياني من سومر إلى زالين 2005.
13 ـ سيرة القديس مار آحو، بالعربية والسريانية 2005.
14 ـ إضمامة من آباء الكنيسة 2006.
15 ـ وجوه سريانية (2) 2006.
16 ـ المبادئ الأولية للهجة الطورانية.
17 ـ كراريس شروح وإعرابات ومواضيع تعبير أدبية وفكرية لصفوف المرحلتين الإعدادية والثانوية عام 1992.
18 ـ ترجم من العربية للسريانية العامية (الطورية) أسفار التوراة التالية: إرميا ـ مراثي إرميا ـ عماوس ـ يوئيل ـ أمثال سليمان الحكيم ـ مزامير النبي داؤد، عام 2005.
19 ـ ترجم من السريانية إلى العربية، سيرة مار قوريلوس باسيليوس يوياقيم، رئيس أساقفة ملبار في الهند، والقديسين مار شربل، ومار جرجس، ومار بار حوشابو.
وله قيد الطبع:
1 ـ السريان أسبقية وحضارة (منوعات ثقافية).
2 ـ أحلى المعاني في لغة السريان (سلسلة تعليم اللغة السريانية).
3 ـ القديسون مار جرجس ـ القديس مار شربيل ـ القديس ابن الأحد.
4 ـ فعاليات سريانية في مصر العربية.
5 ـ المسرح السرياني.
6 ــ بصمة على جدار الزمن ( مذكراتي ).
7 ـ البلاغة السريانية في سياق العربية.
8 ـ أشعار وأغان لعيون السريان.
ـ كما قدم للكتب التالية:
1 ـ كلمة في كراس القديس مار دودو للشماس يوسف القس.
2 ـ مقدمة لكتاب الرافدين مجد وحضارة، للكابتن جورج ديكران خزوم.
3 ـ مقدمة لكتيب: وقفة مع فنان، للفنان شمعون عبد الله.
4 ـ مقدمة لكتاب أغان في ذاكرة السريان للشاعر الشعبي شابو شمعون باهي.
5 ـ مقدمة لكتاب أغان من نار، للشاعر ألياس كورية شمعون.
ـ صدرت له الدراسات التالية:
سير كل من: المفريان ابن العبري – البطريرك أفرام برصوم – البطريرك يعقوب الثالث – المطران بولس بهنام – المطران عبد يشوع الصوباوي – تياذوق الطبيب السرياني، في موسوعة " أعلام العرب والمسلمين " التي أصدرتها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم ـ أليكسو ـ في تونس، عام 2006 .
وله الدراسات التالية في كتب ستصدر قريباً:
ـ حياة الملفان يوحانون قاشيشو: في " معجم الأدب السرياني" الذي ستصدره الهيئة السريانية في المجمع العلمي العراقي.
ـ محاضرة " ابن العبري فيلسوفاً " في كتاب " ندوة ابن العبري" الذي ستصدره الهيئة السريانية في المجمع العلمي العراقي.
ـ محاضرة " تقارض اللغتين السريانية والعربية " في كتاب " ندوة الواقع اللغوي القديم وموقع اللغة العربية فيه " الذي ستصدره مؤسسة بيت الحكمة ببغداد.
ـ سيرة حياته في معجم مؤلفي القرن العشرين للباحث حسان بدر الدين الكاتب الذي سيصدر قريباً.
ـ سيرة حياته في موسوعة أيام حسان الكاتب للباحث حسان بدر الدين الكاتب التي ستصدر قريباً.
ـ سيرة حياته في كتاب رحلات ومقابلات سلمان هادي آل طعمة الذي سيصدر قريباً.
وقدم المحاضرات التالية:
ـ اللغة السريانية: ( قدمها – انتشارها): ألقاها في:
ـ مركز التربية الدينية في الحسكة: بتاريخ 20/2/1989.
ـ مركز التربية الدينية بدير الزور: بتاريخ 20/3/1989.
ـ اللغة السريانية بين الفصحى والعامية: ألقاها في:
ـ مهرجان مار أفرام في أخوية مار يعقوب النصيبيني بالقامشلي: بتاريخ 6/7/1995.
ـ وفي جمعية الشبان السريانية بدمشق: بتاريخ 12/1/2001.
ـ في أخوية مار يعقوب النصيبيني بالقامشلي: بتاريخ 9/6/2002.
ـ في كنيسة القديس مار أثناثيوس للسريان الأرثوذكس في تامبا بولاية فلوريدا، أمريكا: يوم الجمعة 11 / 3 / 2005.
ـ في كنيسة مارت شموني في مديات بتركيا: على الشبيبة السريانية هناك، يوم الخميس 19/1/2006.
ـ الشعر السرياني بين الترسل والقافية: ألقاها في:
ـ مركز التربية الدينية بالمالكية: يوم الأحد 13/7/1997.
ـ حركة الترجمة في بلاد الشرق: ألقاها في:
ـ المركز الثقافي العربي بأبي رمانة بدمشق: بتاريخ 9/1/2001.
ـ في المركز الثقافي العربي بالمالكية: بتاريخ 21/2/2001.
ـ في المركز الثقافي العربي بالقامشلي: بتاريخ 24/4/2001.
ـ الألحان السريانية، ألقاها في:
ـ المعهد الفرنسي للدراسات العربية بدمشق: بتاريخ 16/2/2001.
ـ تقارض اللغتين السريانية والعربية، ألقاها في:
ـ المركز الثقافي العربي في الحسكة: بتاريخ 30/9/2001.
ـ في المركز الثقافي بالمالكية: بتاريخ 21/10/2001.
ـ في المركز الثقافي العربي بالمزة بدمشق: بتاريخ 12/1/2002.
ـ في المركز الثقافي العربي بالقامشلي: بتاريخ 17/2/2002.
ـ في بيت الحكمة ببغداد: بتاريخ 18/12/2002.
ـ في المركز الثقافي العربي بطرطوس: بتاريخ 5/5/2003.
ـ لغة مار أفرام الشعرية: ألقاها في:
ـ أخوية السريان بالمالكية: في مهرجان مار أفرام المقام هناك بتاريخ 6/7/2002.
ـ جدل العربية الفصحى والعامية: ألقاها في:
ـ المركز الثقافي العربي بالمالكية: بتاريخ 4/8/2002.
ـ الأنباط وحضارتهم: ألقاها في:
ـ المركز الثقافي العربي بالمالكية: بتاريخ 20/10/ 2002.
ـ ابن العبري فيلسوفاً:
ـ ألقاها في المجمع العلمي العراقي: بتاريخ 6/11/2002.
ـ اللغة السريانية، باللهجة الطورانية: ألقاها في:
ـ في صالون كنيسة القديس مار قرياقس بأنشخدة هولندة: بتاريخ 31/10/2004.
ـ محاضرة عن لغة مار أفرام الشعرية، يوم السبت 11/3/2006، في كنيسة مار أفرام للسريان الأرثوذكس في القامشلي بمناسبة عيد شفيع هذه الكنيسة.
ـ قدم محاضرة عن الغناء السرياني ضمن فعاليات المهرجان الأول للفنون والثقافة السريانية الذي أقيم في المالكية بتاريخ 26 / 3 / 2006.
دقق لغوياً كلاً من الكتب التالية:
1ـ كتيب السيدة العذراء ولمحة عن المالكية: لمؤلفه الشماس يوسف القس إصدار عام 1993.
2 ـ كتيب مار دودو العجائبي: لمؤلفه الشماس يوسف القس وله فيه صفحة ثناء وتشجيع في آخر الكتاب إصدار عام 1997.
3 ـ خواطر روحية: للشماس سنحريب موسى إصدار عام 1999.
4 ـ أبرشية نصيبين الكلدانية: لمؤلفه الشماس نوري إيشوع إصدار عام 2001.
5 ـ الراقدون بالمسيح (القسم العربي): للدكتور الياس أفرام إصدار عام 2001.
6 ـ الرافدين مجد وحضارة: لمؤلفه الأستاذ جورج خزوم وقدم للكتاب إصدار عام 2002.
7 ـ القديس مار قرياقس وأمه يوليطي: لمؤلفه الأب أيوب اسطيفان إصدار عام 2002.
8 ـ نصوص سريانية (النصوص السريانية): الذي أصدره مركز الدراسات والأبحاث الرعوية في أنطلياس – بيروت عام 2002.
9 ـ ألعاب شعبية من الجزيرة السورية: للدكتور ميخائيل عبد الله وأخيه شمعون عبد الله، عام 2005.
10 ـ وقفة مع الفنان شمعون عبد الله: وقدم للكتيب، عام 2007.
11 ـ أغان في ذاكرة السريان: للشاعر الشعبي شابو باهي، وقدم للكتاب عام 2007.
12 ـ أغان من نار: للشاعر الياس كورية شمعون، وقدم للكتاب، عام 2007.
ـ زياراته:
ـ زار طور عبدين بتركيا في الأعوام 1953ـ 1972 ـ 2001، وفي يوم الثلاثاء 16/1/2006، سافر إلى مديات بتركيا، ومنها لدير مار كبرئيل، وعاد من هناك بتاريخ 22 / 1 / 2006.
ـ زار الموصل بالعراق في عامي 1972 ـ 2001 ـ 2002.
ـ زار بغداد في 20/11/2001، وفي 1/9/2002، وفي 3/11/2002، وفي 24/11/2002، وفي 26/12/2002.
ـ زار القاهرة والاسكندرية بمصر من 16/8 ولغاية 5/9/1976.
ـ زار هولندا وألمانيا وبلجيكا من 27/5 ولغاية 26/6/2000.
ـ زار عمان ـ الأردن بتاريخ 13/1/2001، وبتاريخ 3/10/2004.
ـ زار هولندا، بتاريخ 3/10/2004، وبتاريخ 10/10/2004، ومن هولندا سافر إلى السويد، وحضر حفل افتتاح، التلفزيون السرياني، سورويو ت ـ ف، وبتاريخ 17/10/2004، عاد إلى هولندا، ومنها سافر إلى المانيا، ثم عاد إلى هولندا، وبتاريخ 3/11/2004، عاد للوطن.
ـ زار الولايات المتحدة الأمريكية، من تاريخ 3/3/2005 ولغاية 30/3/2005، كلاً من الولايات التالية: فلوريدا وميشغن (فيلادلفيا) ونيوجيرسي وشيكاغو،
ـ زار القاهرة بمصر، بتاريخ 24/5/2005، بدعوة من المركز الفرنسيسكاني للدراسات الشرقية المسيحية، وصل للقاهرة، عن طريق المملكة الأردنية الهاشمية، للاطلاع على كتب المركز، ولقاء الفعاليات السريانية بمصر، وبتاريخ 28/5/2005 عقد لقاء في المركز الفرنسيسكاني، مع مجموعة من الدكتورات، اللآئي تدرسن السريانية في الجامعات المصرية، وزار دير السريان في وادي النطرون. وعاد إلى سوريا.
ـ زار يوم21/10/2006، نيويورك ونيو جيرسي وفلوريدا، في الولايات المتحدة الأمريكية، وعاد إلى الوطن، يوم الثلاثاء 14/11/ 2006.
ـ بتاريخ 21/5/2007، سافر إلى القاهرة وحل ضيفاً على المركز الفرنسيسكاني للدراسات المسيحية، وفي 26/5/2007، ألقى محاضرة عن الشعر السرياني، أمام مجموعة من دكاترة ودكتورات والمعيدات في الجامعات المصرية، وعاد للقامشلي بتاريخ 4/6/2007.

3- ما هي الفكرة التي يريد أن يوصلها الملفونو جوزيف أسمر ملكي من خلال أعماله الأدبية ؟
ـ قبل الرد على السؤال، يشرفني ويرضي طموحي أن أعتبر نفسي سفيراً للتراث السرياني، في كل مكان توصلني إليه قدماي، ومنتهى غايتي من أعمالي الكتابية الأدبية واللغوية والبحثية، هي نبش التراث السرياني، ولملمته، وصياغته بأسلوب جديد متطور، لنتمكن من تقديمه للعالم أجمع، كي يعرف العالم من هم السريان، وماذا قدموا للبشرية بعد تدجينهم للحصان، واكتشاف الأبجدية، والنار، والعجلة، وغيرها من المنجزات التي أضحت منارات للبشرية، نفاخر بها أينما كنا، وحيثما حللنا.

4- ما هو أجمل تكريم قُدِمَ للملفونو ؟

كان التكريم الأول في بيروت:
ـ في حفل توقيع كتاب وجوه سريانية تحت إشراف الرابطة السريانية بيروت
كان ذلك في بيروت، وبدعوة من رئيس الرابطة السريانية الأستاذ حبيب أفرام، ففي مساء يوم الجمعة 19/12/2001، وفي كنيسة مار يعقوب السروجي بالسبتية ببيروت، كرمت الرابطة السريانية الملفونو جوزيف أسمر ملكي، بمناسبة إصدار كتابه الجديد وجوه سريانية.
ـ التكريم الثاني في مقر المنظمة الآثورية بالقامشلي
ـ في يوم الأحد 13/5/2007، أقامت المنظمة الآثورية حفل تكريم للملفونو جوزيف أسمر ملكي، بمناسبة إصدار كتابه الجديد "المبادئ الأولية للهجة السريانية الطورانية".
ـ أما للرد على السؤال السابق، ما أجمل تكريم قدم للملفونو جوزيف أسمر ملكي ؟ التكريم أصلاً هو مودة ومحبة وتقدير متبادل بين بين المكرِّم والمكرَم، وهو حسب العرف السائد في مجتمعنا، قيام جهة رسمية أو معتبرة أو مسؤولة بتكريم شخص أو أشخاص، أو مؤسسة ما، عندما تجد الجهة المكرِمة، في المكرَم، قيماً وأعمالاً حسب معاييرها، تؤدي لما فيه خير ومنفعة الوطن والأمة.
وبناء على ذلك أقول: أن لا مفاضلة، ولا تفريق بين تكريم وآخر، لأني في الحالتين شعرت أن أبناء أمتي قد مسحوا دموعي، وجففوا عرقي، وخففوا متاعبي، واحترموا كتاباتي وأفكاري، لذا أقف بإجلال واحترام، وأحني هامتي لكلا التكريمين.


5- ما آخر مشروع أدبي يعمل عليه الملفونو ؟ وهل هناك مشاريع مستقبلية أخرى؟
ـ إن آخر مشروع أدبي أعمل عليه، هو كتاب: (البلاغة السريانية، في سياق عربي) يكون عوناً لي في أعمالي القادمة، إن شاء الله.
أما عن المشاريع المستقبلية الأخرى، فالفكر واسع، واليدان ما زالتا قويتان تكتبان، والعينان تدققان، والقلب ينبض بالحيوية والشباب، وتطلعي لخدمة هذه الأمة، ونشر ثقافتها في كل صوب تتوجه له الريح، لا يحده حدود.


6- كباحث في التراث السرياني , في تاريخه وأرثه ومشاكله ..., قديماً وحديثاً، وأثناء إطلاعك على صراعات السريان عقائدياً وفكرياً..... و في مشكلة التسمية السريانية والاختلافات الفكرية ,السياسية ........ إلخ وما تجره من مشاكل أخرى تسبب الانعزالية وتشجع الانفصالية بين أبناء شعبنا.... ماذا يولد ذلك بداخلك وماذا تقترح لحل تلك المشاكل ؟

ـ إن ما سبق الحديث عنه يولد لدي دافعاً قوياً للعمل على إزاحة كل هذه السلبيات من حياتنا السريانية المصيرية، وأرى في كل هذه الصراعات حول التسمية، حدة وعصبية لا طائل منها، لأن كل التسميات التي نعرفها من خلال تاريخنا المجيد: سرياني آرامي آشوري كلداني، هي جذورنا ووجود تاريخنا، وعنوان أنفتنا وشموخنا، فيجب ألا نقف عندها، وإنما ندعو للحوار والوحدة علنا نصل يوماً من خلال هذه التسميات جميعها إلى تسمية واحدة، تكون عباءة وخيمة تجمعنا تحتها.

7- كلمة تود قولها للشباب السرياني اليوم ؟
ـ ما أود قوله للشباب السرياني اليوم، والذي أفاخر بمجاهديه من عمال صادقين، وفعلة حقيقيين، ومثقفين محبين لأمتهم وشعبهم ووطنهم، أن يعملوا بقول القديس مار أفرام السرياني: ها أنذا أكتب وصيتي شهادة للتلاميذ من بعدي، كونوا مواظبين على الصلاة نهاراً وليلاً، فإن الفلاح الذي يحرث ويثني تجيد غلاته، لا تكونوا كسالى تنبت حقولهم أشواكاً.

8- كلمة أخيرة تود قولها لموقع قنشرين . كوم ؟

ـ إن موقع قنشرين، له مكانة خاصة في قلب كل محب للتراث والآداب والثقافة السريانية، والقائمون عليه يهيمون من مكان إلى آخر كالنحلة، يصوغون الشهد، ليقدموه لأبناء جلدتهم هنيئاً مريئأً، سيروا إلى الأمام، ونشد على أياديكم.

في ختام هذه اللقاء لا يسعنا إلا أن نشكر الملفونو جوزيف أسمر ملكي على تخصيصه من وقته الثمين لإجراء هذه المقابلة التي هي أقل ما يمكن أن نقدمه كعربون شكر وامتنان لكل من يضحي بوقته ويجهد لينشر تراثنا السرياني العريق .... كما نتمنى للملفونو جوزيف مواصلة عطاءته، والنجاح في أعماله الأدبية القادمة التي تغني مكتبتنا السريانية... وتبقى الكلمات عاجزة عن وصف مدى الامتنان والشكر...

شكراً جزيلاً لك ملفونو جوزيف أسمر ملكي

إعداد وحوار : كابي الياس عيسى ( كبرئيل السرياني ) – القامشلي – قنشرين


صورة
لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية يوحنا 16:3

مظاهرة برلين للتضامن مع دير القديس مار كبرئيل

إن أردت التغيّر فعلم جيلاً جديداً

كبرئيل عبد الاحد
مشاركات: 29

Re: اللقاء مع الملفونو جوزيف أسمر ملكي

مشاركة#2 » 23 أكتوبر 2008 17:51

لقاء جميل ومشوق

اشكر كل من ساهم في هذا اللقاء

واخص بالشكر ملفونو جوزيف

لكم محبتي واحترامي

الغيور
مشاركات: 6

الغيور على الامة السريانية

مشاركة#3 » 23 أكتوبر 2008 21:43

نشكرك يا أستاذ كبرثيل على هذا اللقاء الرائع مع شخصية بارزة مثل الملفونو جوزيف اسمرلانه علم من اعلام الأمة السريانية وقد قدمة الكثير و الكثير لهذه الغة العظيمة و نخص بل شكر الملفونو جوزيف على ما قدمه للأمة السريانية و نتمنى له طول العمر والعطاء المستمر للأمة أخوكم الغيور
ينام الحق أحيانن لكنه لا يموت

الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

Re: اللقاء مع الملفونو جوزيف أسمر ملكي

مشاركة#4 » 08 نوفمبر 2009 11:28

إنه لقاء رائع عرُض في هذا الموقع الرائع .
وفي الحقيقة إن الملفونو جوزيف أسمر غني عن التعريف
فهو المعلم وهو الأديب وهو الشاعر
إن المؤلف والباحث والكاتب
إنه بحق من الذين يغارون على الكنيسة السريانية وتراثها الخالد .
ليطيل الله ي عمره آمين .
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

Re: اللقاء مع الملفونو جوزيف أسمر ملكي

مشاركة#5 » 08 نوفمبر 2009 18:14

بالفعل إن الملفونو جوزيف أسمر يستحق التقدير والإحترام
يكفي أنه لا يحمل محبة كبيرة لكنيسته وتراثه القومي فقط بل أيضاً يعمل على نشر هذه الأرث الكنسي والحضاري إلى العالم قدر الإمكان

تحية محبة وتقدير نطلقها من موقعنا العزيز أولف إلى الملفونو جوزيف أسمر ملكي

فوشون بشلومو

العودة إلى “مقابلات أبناء اللغة السريانية”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron