ديريـــــك فـي القلـــــــب

أخر التطورات الحاصلة في العالم الخاصة بشعبنا
صورة العضو الشخصية
الياس يوحانن
مشاركات: 20

ديريـــــك فـي القلـــــــب

مشاركة#1 » 28 يوليو 2010 19:02

محبة بمدينة ديريك وبأهلها الكرام والذين أحسهم أهلي وقريبين مني دائما ً ,أن كان الكهنة الأفاضل الذين تجمعني بهم علاقة محبة ومودة أو القائمين على المؤسسات الكنسية , المجلس الملي واللجان أو المسؤولين في دوائر الدولة أو الرعية المباركة , مها يكن فأنا أحب مدينة ديريك أرضا ً وشعبا ً واسما ً وتاريخا ً وحضارة وفكر وأدب وعلم ........الخ وعليه أحببت أن أنشر هذه المقالة التي كتبتها سابقا ً

(( ديريـــــــك فــــي القلــــــــب ))

وقفت بديريــــك أشم عطرها الفواح ...........عطر الرياحين لو هبت عليها الأنسام
فأسكرتني تلك النسائم بعبيرهــــــا .............وأصبحت بحب ديـريك ر ارتل الأنغام

كنت واحد من الوفد الذي مثل المجلس الملي بالقحطانية الذي قام بزيارة إلى مدينة المالكية في 4/5/2007 م زيارة محبة وتعاضد لأبناء المالكية من خلال زيارة المجلس الملي ونظراً لما لاقاه وفد مجلسنا من حفاوة وتقدير كتبت الآتي :
مدينة ديريك : عرفتها منذ عشرات السنين وكنت اسمع الكثير عنها , كنت اسمع عن محبتها للأخرين وشجاعة أبنائها وكرم أهلها الحاتمي ……الخ
أنا لم أفاجأ بالأستقبال الرائع والترحيب الحار وكرم الضيافة فالمالكية تتميز عن أقرانها بكل ذلك .
ولكني وخلال الجولة التي قمنا بها بمرافقة اخوتنا في المجلس الملي بمدينة ديريك فؤجئت بالأوقاف التي تعود لإخوتنا بديريك وخاصة الأراضي الزراعية والمشاريع التي هي قيد الإنشاء ( مجمعات تربوية ومدارس ثانوية وتعليم اساسي مرحلة ثانية ومدينة رياضية وحدائق وساحات للإحتفال بعيد السيدة العذراء في بره بيت وكنيسة مارت شموني الكنيسة العملاقة التي ستكون درة كنائس المحافظة في تصميمها وهندستها المعمارية الفريدة
هذه المشاريع التي هي قيد الإنشاء لو تمت وانا واثق بأنها ستنجز بهمة الغيارى من أبنائها لن تكون منجزات بل ستكون معجزات
في مدينة ديريك كهنة افاضل مبجلون ومحترمون وغيارى على شعبهم وتاريخهم وأرثهم الثقافي والقومي والوطني ويقودون رعيتهم إلى مناهل التقوى والفضيلة وإلى مرابع الإنجيل المقدس وإلى الثبات والتشبث بأرض الأجداد الميامين وأذكر هنا بكل فخر أبونا الفاضل الخوري شمعون حنا مراد المحترم .
ماشاهدته اليوم يسر القلب ويبهج النفس ويشرح الصدر ويعجز اللسان مهما كان طليقاً عن وصف كل مارأيته من حرارةالإستقبال وكرم الضيافة والترحاب وإن كان كما قلت متوقع لكن الحقيقة فوجئت بها , في عيونهم تشاهد صدق الحفاوة وفي كلامهم تسمع وتحس بدفء الترحاب , أنهم أهلي من لحمي ودمي .
قد تتميز مدن بكرمها وأخرى بايمانها وأخرى بثقافتها وبعراقتها وأخرى بجمالها لكن أن تكون هناك مدينة تجمع كل هذه الصفات والسجايا فتلك هي المعادلة .
أنها مدينة ديريك وهذه حقيقة غير مبالغ فيها نعم تلك السجايا والصفات موجودة في مدينة ديريك وهذا الفسيساء هوالذي يميزها دائماً وستبقى .
من تربتها المحناة تشم عبق التاريخ الخالد ومن حجاراتها السوداء الصلدة صقلت شجاعة رجالاتها في هضباتها ومسالك طرقاتها تسمع أصوات عجلات عربات الزمن التي مرت عليها في قسمات وجبهات كهولها تقرأ سفر الحضارات التي تتوغل في عمق التاريخ وفي ضحكات أطفالها تتفائل بمستقبل مشرق واعد وهذا هو المهم بل الأهم في كل القصة .
ماشاهدته في زيارتي لمدينة ديريك ربيعان – الربيع الأول هو ربيع الطبيعة الخلاب وهوفصلي مؤقت والثاني ربيع شعبها الدائم لن ابالغ إن قلت مدينة ديريك هي أم الربيعين وأستأذن من الموصل الحدباء (أم الربيعين الحقيقين) أستأذن منها أسمها لأقول مدينة ديريك هي أم الربيعين في هذه الأيام رغم الغيوم الدكناء التي تلبدت في سمائها هذا العام .
مدينة ديريك رغم ماتتعر ض له بين الحين والحين من مشاكل ومآسي لكن أبنائها يتصرفون بحكمة وشجاعة وصبر وتمرس فالأحداث هي التي تصنع الرجال برأي المتواضع .
كنا نحب مدينة ديريك ونحبها اليوم أكثر وسوف نحبها في المستقبل أكثر وأكثر وأكثر .
تحية أخوية صادقة لأبناء ديريك وأهل ديريك الطيبين الكرام أبناء آزخ الجديدة وورثة آزخ الخالدة بكل فخر واعتزازواستحقاق
تحية لنائب رئيس المجلس الملي اخونا الدكتور المحترم الهادئ المثقف ريمون بشير ومن خلاله لإخوته في المجلس الملي ولجانه رؤساءً وأعضاء تحية لأخي الدكتور سهيل كبرو عضو اللجنة الإعلامية ومدير الموقع الرائع ديريك ستايل هذا الوجه الأسمر السرياني الجميل الذي غمرنا بمحبته الصادقة وماتركنا لحظة واحدة كما اتوجه بالتحية إلى الأبوين الفاضلين القس مراد مراد والقس أفرام جلو .
قبلة حارة على جبهة أبونا الفاضل الخوري شمعون حنا مراد على حفاوة استقباله وكرم ضيافته ويبقى الأب الخوري شمعون مراد علم من أعلام السريان ادامه الرب وحفظه من كل مكروه .
متمنين للجميع أيام حلوة وخدمة صادقة والتوفيق في إنجاز كل المهام التي وضعها أبناء المالكية نصب أعينهم وعلى عاتقهم ليباركهم الرب ويحفظهم من كل مكروه .
ماكتبته اليوم كان على عجل وهو تحية إلى ديريك قد يأتي اليوم الذي أكتب عن ديريك أكثر وأكثر لأنها تستحق أكثر أكثر
أشد على أيادي الجميع وتحياتي للجميع وشكراً على كل شيء والحمدلله في البداية والنهاية

إلى اللقْــــــــــاء

4 /5 / 2007 م

أمين سر المجلس الملي بالقحطانية

الياس ملكي يوحانن

العودة إلى “أخبار شعبنا السرياني الكلداني الآشوري في العالم”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد