هل يوجد ما يسمى بالمسيحي العربي ؟

أراء - أفكار - و حوارات هادئة
كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

هل يوجد ما يسمى بالمسيحي العربي ؟

مشاركة#1 » 05 يوليو 2010 22:50

كثيراً ما نقرأ في حياتنا اليومية وجود مصطلح " المسيحي العربي " فما هو هذا التعريف ؟؟؟

الحقيقة غالباً ما يشير هذا التعريف إلى الجماعة الدينية المسيحية في منطقة الشرق الأوسط ، التي تتحدث بالعربية في حياتها اليومية

فبذلك يُطلق مصطلح " المسيحيين العرب " على الأقليات المسيحية التي تعيش في الوطن العربي فهل هناك ما يُسمى بالمسيحي العربي ؟
تاريخياً وعملياً ومنطقياً ......لا يوجد ما يسمى بالمسيحي العربي

السبب

وجود لغة أم غير اللغة العربية تُمارس في حياتهم اليومية وفي كنائسهم واللغة هي عامل الإنتماء والقومية لدى جميع الشعوب .

الأرمني يحمل جنسية وهوية عربية ويعيش في الوطن العربي ولكنه ليس بعربي
القبطي يحمل جنسية وهوية عربية ويعيش في الوطن العربي ولكنه ليس بعربي
السرياني الآشوري الكلداني .. يحمل جنسية وهوية عربية ويعيش في الوطن العربي ولكنه ليس بعربي ....المورانة ، الروم ....إلخ
والسبب في ذلك كله لأنهم كما قلنا لديهم لغتهم الأم والتي هي غير العربية من سريانية إلى أرمنينة إلى قبطية ...إلخ

في هذه الحالة كيف ذلك ؟؟؟
للتوضيح نقول :

هناك ما يسمى بالعربي وبالمستَعرَب وبمستعرِب

العربي : هو الشخص الذي ينتمي بجذوره إلى شبه الجزيرة العربية
المُستَعرِب : ( اسم فاعل ) هو الشخص الذي يقوم بسياسة التعريب على شعوب أخرى
المُستَعرَب : ( اسم مفعول ) هو الشخص الذي فُرضت عليه الهوية والثقافة العربية حين دخول الجيوش الإسلامية القادمة من شبه الجزيرة العربية إلى بلده الأصلي .

قبل أن تأتي الجيوش العربية من شبه الجزيرة العربية إلى بلاد الشام ، كان هناك في بلاد الشام شعب مسيحي يحمل ثقافة وهوية وحضارة ولغة غير العربية عمرها الآف السنين . وعندما مد يده مع يد المسلم ساعده إلى الدخول لتحريره من الإحتلال البيزنطي . ولكن القادم العربي بدوره فرض سياسة التعريب في جميع المناطق التي حل بها ...وبذلك تقهقرت القومية واللغة الأصلية للبلاد بعد دخول الإسلام ، وأضحت العروبة لفظاً مرادفاً للإسلام أو للحكومات الإسلامية .

وبشكل عام الذين يسمون اليوم " بالعرب " على امتداد الوطن العربي لا يمتون أي صلة أثنية أو تاريخية أو حضارية أو شكلية وبنيوية لبعضهم البعض باستثناء انتماءهم إلى الدين الإسلامي الذي كما ذكرنا أصبح مرادفاً للإنتماء العربي : فحتى الشخص العربي اليوم في البلدان الإفريقية ( صومال ، سودان ، ليبيا ، تونس .... ) لا يمت بصلة تاريخية أو أثنية عرقية من عادات وتقاليد وموروث حضاري مع العربي الآخر الذي يعيش في أسيا ( سوريا ، أردن ، عراق ... ) ولا للعربي في شبه الجزيرة العربي .... . ولا حتى يتشابهون بالشكل أوالبنية الهيكلية أوالسمات التاريخية وغيرها .
ولكن اعتناق الدين الإسلام لهم وتشريعه لحكوماتهم هو الذي يجمعهم تحت مظلة العروبة ...

يقول الكاتب سليم مطر في كتابه " الذات الجريحة " :
بعد الفتح العربي الإسلامي ، أخذ السكان السريان يتخلون بالتدريج عن مسيحيتهم ويعتنقون الإسلام ويمتزجون بالقبائل العربية الفاتحة ويحملون أسمائها ويتبنون لغتها ، خصوصاً أن القرابة العرقية بين العرب والسريان لعبت دوراً أساسياً في تسهيل هذه العملية وكانت عملية الأسلمة والتعريب تحدث أولاً في المدن والحواضر بينما بقيت الكثير من أرياف العراق والشام على " نبطيتها " حتى العصر العثماني ...... و يصح القول أن " السريان " هم أسلاف شعوب " منطقة المشرق " مثلما الأقباط هم أسلاف الشعب المصري ، والبربر هم أسلاف شعوب المغرب والنوبيون هم أسلاف الشعب السوداني ....

فبذلك المسيحيون في جميع بلدان الشرق الأوسط هم أصل البلد ولهم ثقافتهم وحضارتهم ولغتهم التي هي غير العربية ..كالسريان الآشوريين الكلدان الأرمن الأقباط الروم ....

إذا لا يوجد ما يُسمى بالمسيحي العربي بل هناك مسيحيين مُستَعرَبين ( فُرضت عليهم الثقافة والهوية العربية ) وبشكل دقيق نستطيع ان نقول أن المسيحي العربي هو الشخص الذي ينتمي بجذوره إلى شبه الجزيرة العربية ويعتنق الدين المسيحي ولا أن نقول عن المسيحي في بلاد الشام أو بلاد ما بين النهرين أو في مصر أو ..... أنه مسيحي عربي فذلك أمر مغلوط وغير دقيق

هدفي من هذا الموضوع ليس إلا للتسليط الضوء على تحليل المصطلح الذي أخذ بالآونة الأخيرة بالإنتشار بقوة ملغياً بدوره الوجود القومي لشعوب استوطنت منطقة الشرق لآلاف السنين وبنت حضارة عالمية مشرقة ليتم استبدال اسمها المشرف باسمٍ أخر

محبتي

كبرئيل السرياني

ghass888
مشاركات: 70

Re: هل يوجد ما يسمى بالمسيحي العربي ؟

مشاركة#2 » 06 يوليو 2010 10:48

اشكر كل الشكر اخي كبرئيل ولكن فقط سؤال والرجاء الاجابة عندما ادخل في نقاشات مع بعض الاخوة يقولوا لي انكم انتم السريان اصلكم عرب فما ردك على هذا الفكر

كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

Re: هل يوجد ما يسمى بالمسيحي العربي ؟

مشاركة#3 » 06 يوليو 2010 14:52

الأخ غسان العزيز ....

لقد أوضحتْ الجواب على سؤالك أعلاه وسأعيد التوضيح مرة أخرى بشكل أخر ، وأذكرك أنني لستُ مختص بالتاريخ وما سأقوله هنا يعبر عن ثقافة متواضعة ولكنني مؤمن بها إيمان كبير .

إن أحد عوامل وجود أي شعب مستقل بحد ذاته هو عامل اللغة

فالأرمني لديه اللغة الأرمنية
والقبطي لديه اللغة القبطية
والكردي له اللغة الكردية
والعربي له اللغة العربية
والعبري له لغته العبرية
والتركي والأسباني والسويدي والألماني والإنجليزي ..... كلها تدل على وجود الشعوب

والسرياني له اللغة السريانية

ولو لم يكن لنا لغة أم لما كنا شعب قائم بحد ذاته بل كنا سنكون جزء من شعب أخر وذلك بحسب اللغة الأم التي نتحدث بها .

فاللغة هي رمز وأساس صحي لوجود أي شعب ، وهذا أبسط رد في دحض عبارة أننا شعب آخر ( مهما كان هذا الأخر )

+++++++++

إن القول بأن الشعوب المسيحية ( في الشرق الأدنى على الأقل ) هي عربية الأصل ، هو أمر لا يخرج خارج إطار السياسات التي تنتهجها الحكومات والسياسات العربية في مشرقنا ، ولكن إذا ما تم تحكيم هذه الإدعاءات بشكلٍ تاريخي علمي فسنجد أنها أقرب إلى السخافة التاريخية ليس إلا ، وعلى سبيل المزاح ، ثق تماماً لو بقي الحكم العربي الإسلامي على أسبانيا اليوم ، لاخترع العرب نظريات وحجج تثبت أن أسبانيا هي أرض عربية وسكانها عرب أصليين وأندلسيين .... :D :D :D

نقرأ في مناهج التربية والتعليم التي تتبناها وزارات الثقافة في البلدان العربية لنجدها تقول : " أن السريان الكلدان الآراميين الآشوريين السومريين البابليين ....إلخ " أصلهم من شبه الجزيرة العربية وهم عبارة عن قبائل هاجرت على دفعات من شبه الجزيرة العربية ، وكأن شبه الجزيرة العربية هي مضخ للشعوب السامية .

ذكر الكاتب فيليب حتي في مجلده " تاريخ سوريا ولبنان " هذه الظاهرة وتبنى صحتها قائلاً :
" من قلب الجزيرة العربية كانت تخرج تلك الهجرات العربية القديمة نحو أطراف الهلال الخصيب في العراق والشام، وهي على النحو التالي:
1- هجرة الأكاديين والآشوريين نحو الجزء الشرقي من الهلال الخصيب، بدأت منذ (3500 ق.م)، فسكن الآشوريون في القسم الشمالي من العراق، وسكن الأكاديون في القسم الجنوبي، حيث اختلطوا بالسومريين الذين كانوا سبقوهم إلى سكن المنطقة, فأخذوا منهم كتاباتهم المسمارية، وبعض مظاهر حضارتهم، ثم أسسوا دولة (أكاد) في عهد صارغون الأول (2584 - 2529)، التي كانت أول إمبراطورية عربية في التاريخ، امتدت من جبال زاغروس حتى البحر المتوسط.
2- هجرة الآموريين إلى القسم الغربي من العراق وبلاد الشام الداخلية (2500 ق.م).
3- هجرة الآراميين إلى القسم الداخلي من بلاد الشام (1500 ق.م).
4- هجرة الأنباط إلى جنوب بلاد الشام (500 ق.م).
5- هجرة المناذرة والغساسنة إلى جنوبي العراق وجنوبي الشام (150 م).
6- هجرة العرب المسلمين في منتصف القرن السابع للميلاد، الذين قضوا على الإمبراطورية الفارسية في الشرق، وقوضوا أركان الإمبراطورية البيزنطية في الغرب.)

قم بزيارة هذا الرابط للإطلاع على الأطروحات العربية التاريخية ( المُسيسة المُضحكة)

لربما كانت شبه الجزيرة أكثر من مضخ شعوب أيضاً في هذه الحالة ;) .
وكأن منطقة بلاد الشام وبلاد ما بين النهرين كان خاوية من السكان ولا يوجد فيها لا أنس ولا جنس أبداً حتى تكرمت علينا شبه الجزيرة العربية بإرسال قبائل وشعوب إلى هذه البلاد ليعمروا فيها ويستوطنوها .

سؤال : قبل هذه الهجرات ألم يكن هناك شعب موجود في هذه المنطقة ؟

أي فبل سنة 1500 ق . م هل كانت بلاد الشام خاوية ؟ إذا كيف نقدر عمر دمشق وحلب اليوم بـ 5000 عام ؟ ؟؟؟؟ هناك 1500 سنة كانت فيها بلاد الشام خاوية من السكان بحسب حسابات فيليب حتي على هذه الحالة ؟؟؟


وقبل 3500 ق . م هل كانت بلاد ما بين النهرين خاوية ؟ إذاً كيف احتفلنا هذه السنة برأس السنة الآشورية وتاريخها 6760 آشورية ؟ من بدء تدوين التقويم الفلكي في بلاد ما بين النهرين ؟؟؟؟؟

بالنسبة لأصل شعبنا :
تذكر أقدم مصادر التاريخ ومنها على سبيل المثال سفر التكوين ، أنه بعد الطوفان كان بَنُو سَامٍ: عِيلاَمُ وَأَشُّورُ وَأَرْفَكْشَادُ وَلُودُ وَأَرَامُ. سفر التكوين 10: 22 وَكَانَ مَسْكَنُهُمْ مِنْ مِيشَا حِينَمَا تَجِيءُ نَحْوَ سَفَارَ جَبَلِ الْمَشْرِقِ.

فاسيتطان العرق السامي ( أولاد سام ) بعد الطوفان حيث حطت سفينة نوح على جبل أرارات ( أرمينيا اليوم ) كان الاستطيان الأول في بلاد ما بين النهرين وبلاد الشام ( أي بلاد سام ) ثم تفرع عن هذه الهجرات بتجاه الجنوب (أي أن الهجرة الأساسية كانت من الشمال بتجاه الجنوب - من بلاد الشام والرافدين إلى شبه الجزيرة العربية لا العكس ) فمن المستحيل أن يسكن الشعب أولاً منطقة صحراوية منحدرة تاركاً وراءه مناطق خصبة ومتمدنة محيطة بالأنهار ، ثم وبعد آلاف السنين يعود ليهاجر إليها . فالأستيطان يكون في مناطق مخصبة حول ضفاف الانهار والمنابع بشكل عام لتكون نواة ومركز حيوي ثم تنمو الهجرة إلى القصبات والصحارى و الأرياف المحيطة بهذه النواة .


أم بالنسبة لأصل ونسب العرب فبحسب التوراة و القرآن أن العرب يرتفعون الى أب واحد وهو اسماعيل ابن ابراهيم
وبحسب التوراة : أن اسماعيل هو ابن ابراهيم ( أَبْرَامَ ) ابن تَارَحُ ابن نَاحُورُ ابن سَرُوجُ ابن رَعُو ابن فَالَجُ ابن عَابِرَ ابن أَرْفَكْشَادُ ابن سام وَسَامٌ أَبُو كُلِّ بَنِي عَابِرَ ، سفر التكوين 10: 21

وتذكر قصة اسماعيل أنه :
لبى الله دعاء إبراهيم بأن يكون له ولدا فمنحه إسماعيل وكان إسماعيل الابن الأكبر لإبراهيم من هاجر جارية زوجته سارة. وكان إسماعيل أول من ذٌكر في سفر التكوين
عادت هاجر إلى بيت إبراهيم ومعها ابنها الذي اسمته إسماعيل. وبعد أن بلغ إسماعيل الرابعة عشرة من عمره، حملت سارة "باسحق" ولد إبراهيم. وعند بلوغ إسماعيل سن السادسة عشرة أغضَبَ سارة، فطلبت من إبراهيم أن يطرد هاجر وإبنها.

فذهبت هاجر وإسماعيل إلى برية بئر سبع، وعندها مرت هاجر بئر السبع وبذلك سكنت هاجر وإسماعيل في صحراء فاران وبرَع إسماعيل باستخدام القوس ورمي النبال.

بَنُو سَامٍ: عِيلاَمُ وَأَشُّورُ وَأَرْفَكْشَادُ وَلُودُ وَأَرَامُ سفر التكوين 10: 22

وبذلك نقول : " وين اسماعيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــن وين الآشوريين والآراميين ...........؟؟؟؟@#!@#$#$%#$%^%$^&

هذا بالنسبة للتوراة والكتاب الدينية
ولو أتينا حتى للعلم والمكتشفات الأثرية فسيطول الحديث أكثر وأكثر وبشكل مختصر لحد اليوم لم أقرأ لمستشرق واحد قال أن أصل الآراميين والآشوريين هو عربي ولا حتى لمؤرخينا السريان أيضاً من ابن العبري لمار ميخائيل الكبير لغيره وغيره ..... ويطول الحديث أكثر حول هذه الموضوع .لربما نخصص حلقة مستقلة بهذا الخصوص

شكراً لك ..
محبتي

++++++++++++++

sam suryani
مشاركات: 48

Re: هل يوجد ما يسمى بالمسيحي العربي ؟

مشاركة#4 » 08 يوليو 2010 13:30

ܫܠܡܐ ܘܚܘܒܐ
أخي كبرئيل
لقد وضعت النقاط على الحروف بكل موضوعية وجرأة ومصداقية.
أهنّئ موقعكم موقع أبناء اللغة السريانية بطروحاتكم القومية السريانية
الخصبة الغنية
ܘܦܘܫܘܢ ܒܫܠܡܐ
2010-7-8
سام سرياني
من ألمانيا
ملاحظة; تحية خاصة للناشط السرياني ghass 888

ADONAI
مشاركات: 195

Re: هل يوجد ما يسمى بالمسيحي العربي ؟

مشاركة#5 » 09 يوليو 2010 22:02

كل الشكر كبرئيل لقد طرحت موضوع قيم جداً
ولكن عتبي ولومي ليس على من يسيس الامور ويغير التاريخ بل على بعض الاشخاص من شعبنا ان كانوا من رجال الدين او غيرهم
عندما يسايرون على حساب كل الشعب ويقولون اننا عرب

تحياتي وتقديري لك

د بشير الطورلي
مشاركات: 11

Re: هل يوجد ما يسمى بالمسيحي العربي ؟

مشاركة#6 » 28 يونيو 2011 23:28

:P في الحقيقة كان هنالك قبائل عربية مسيحية قبل ألإسلام والدليل وجود إسقف للعرب في القرن السابع الميلادي هو مار جرجس إسقف العرب, وكذلك المناذرة في العراق والغساسنة في بلاد الشام فماذا كان مصيرهم بعد دخول العرب المسلمين ؟ لا توجد معلومات عنهم في المصادر, مع كون بعضاً من هذه القبائل العربية كانت تستعمل اللغة السريانية في طقوسها الكنسية, وكذلك العرب الحميريين , والذين راسلهم مار يعقوب السروجي في القرن السادس, وهم نفس أصحاب ألأخدود الذين أتى على ذكرهم القرآن الكريم,
وقد تعرضوا الى إضطهاد قاسٍ من ذي نوآس الملك اليهودي, بألإضافة الى قبائل مثل تميم وتغلب والخزرج على ما أثبت المؤرخون . أما اليوم فكل من يتكلم العربية إعتبرته الحكومات العربية عربياً مع أنه ليس بالضرورة عربي المحتِدْ أي ألأصل.


الدكتور بشير الطورلي
عضو دائرة اللغة السريانية
المجمع العلمي
آخر تعديل بواسطة د بشير الطورلي في 05 يوليو 2011 04:40، تم التعديل مرة واحدة.

كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

Re: هل يوجد ما يسمى بالمسيحي العربي ؟

مشاركة#7 » 30 يونيو 2011 13:27

العزيز الدكتور بشير الطورلي
أشكر مرورك الجميل والمغني على موضوعنا هذا وبالفعل هناك قبائل عربية الأصل ( من شبه الجزيرة العربية ) اعتنقت المسيحية .
ولكن في هذا الموضوع أحببنا أن نسلط الضوء على المحاولات الخبيثة لمحو القوميات والإثنيات الأصيلة الموجودة في بلاد الشرق . وكما قلت في أخر ردكم الكريم :

" أما اليوم فكل من يتكلم العربية إعتبرته الحكومات العربية عربياً مع أنه ليس بالضرورة عربي المحتِدْ أي ألأصل."

ܥܡ ܚܘܒܐ ܘܐܝܩܪܐ ܪܒܐ ܠܟܼܘܢ ܡܠܦܢܐ ܘܐܣܝܐ ܪܚܝܡܐ ܒܫܝܪ ܛܘܪܠܝ

د بشير الطورلي
مشاركات: 11

Re: هل يوجد ما يسمى بالمسيحي العربي ؟

مشاركة#8 » 30 يونيو 2011 20:11

أخي الكريم أستاذ كبرئيل المحترم
إن أكبر دليل على تَجَذُّر ألأرامية السريانية في سوريا ولبنان هي ألأمالة الموجودة الى اليوم في اللهجتين ولم تسطع العربية رغم دخولها لأكثر من أربعة عشر قرناً على محو تأثير الأرامية على اللهجات المحكية وكذلك أسماء القرى والبلدات في بلدان الشرق ألأوسط عامة ووسوريا ولبنان خاصة حيث الكثير الكثير لم تَزَلْ تلفظ بلفضها الأرامي القديم رغم مرور ألآف السنين على إطلاق تلك ألأسماء مع التقدير.



الدكتور بشير الطورلي
عضو هيأة اللغة السريانية
المجمع العلمي

العودة إلى “مجرد آراء”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron