عتاب الى مسيحي العراق

أراء - أفكار - و حوارات هادئة
دانيال السرياني
مشاركات: 18

عتاب الى مسيحي العراق

مشاركة#1 » 23 نوفمبر 2010 13:38

بسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد امين
وبعد,,,,,,

العراق المسيحي موضوع الساحة في الاونة الاخيرة من خلال رؤية الاحداث الواقعة اريد ان ابدي رأي بكل صراحة وامانة عن شعبنا العراقي المسيحي اصحاب الارض الحقيقيون هم اهل هذه الحضارة العريقة ولكن ما الذي يحدث الان لماذا هذا الشعب يترك تاريخه وحضارته لماذا يا اخوتي نجير كل شيء الى الارهاب والخوف والعنف
صدقوني لو كان الشعب يهمه مصلحة العراق وتاريخه لما هاجر الشعب العراقي هذه الهجرة المخيفة ولكن المصلحة الشخصية وطمعاً بالدول الاوروبية وستراليا وكندا وامريكا اسباب وراء تهويل والمبالغة التي تحدث من اخوتنا العراقين الامر الذي لمسته بنفسي من تضارب الاقاويل حول حادثة ما فكل واحد اصبح عنده قصة مع الارهاب

لناخذ امثلة بسيطة عن المقاومة السودان كلنا يعرف السودان المسيحي وكم من الارواح بذلت من اجل البقاء في الارض وفعلاً بالمقاومة والثبات ينال المرء حقه المشروع بالبقاء في ارضه
مثال اخر تيمور الشرقية ربما قليلون هم من يعرفون هذه الدولة التي تقع في جنوب شرق اسيا هذه الدولة اراد المسلمون الاندونسيون ان ياخذها ويضموها الى اندونيسيا وتم غروها ولكن الشعب ظل متماسك وصامد لم يترك ارضه هارباً بل بقوا صامدين الى ان نالوا احكم ذاتي في عام 2002 وامثلة اخرى كثيرة عن الدفاع عن القضية وعدم الهروب طمعاً بمصالح شخصية

وها نحن نسمع من العراقين الموجودين في الدول الكبيرى يتكلمون ويتفلسفون بشعارات ومعاراضات وهذا يجب وهذا لا يجب ارجو منك ان تفكر بمستقبل عراقك المسيحي يا اخي ويا اختي اللاجئة فكر بقريتك وباهلك هل الحل هو الهروب وراء مطامع شخصية كفانا مبالغة ارجوكم كفانا مبالغة وتهويل بالاحداث قفوا امام المشكلة ولا تهربوا
واسفاه هل يوم من الايام سنرى عراق الحضارة خالي من المسيحية وخالي من اجراس الكنائس

هذه رسالة الى كل غيور ارجو ان لاتدفعكم مصالحكم الشخصية الى الكذب وتهويل الامور

أوكين
مشرف
مشاركات: 191

Re: عتاب الى مسيحي العراق

مشاركة#2 » 23 نوفمبر 2010 22:17

أخي دانيال السرياني المبارك:
أشكرك جداً على رسالتك القويّة الصادقة والنابعة كما يبدو لي من عمق مشاعرك وغيرتك ومحبتك لهذا الشعب الأصيل المبارك
فأنا أشد على يدك جداً وأضم صوتي لصوتك
ولكن في ناحية مبالغة العراقيين فصدّقني إنها ليست مبالغة وأنا أعرف الكثيرين الذين جاءوا عدة عوائل وكل مرة يفكرون بالعودة إلى بيوتهم سواء في بغداد أو الموصل ولكن الحقد والإرهاب الأعمى كان يلاحقهم في كل مكان يطردهم من بيوتهم يهدّدهم يحاول أن ينتهك أعراضهم أو حرماتهم وتخويف أولادهم وكل ما من شأنه أن يزعزع أمن وسلامة المواطن العراقي المسيحي بشتّى الوسائل والطرق وحتّى نقله (إذا كان موظفاً) إلى أماكن يسهل فيها اختطافه وسرقته وقتله
أجل أجل يا عزيزي
الدنيا في العراق خربانة نعرف ذلك ونلمسه كل يوم من العوائل التي قدمت والتي تأتي كل يوم
الله يستر ولكن هذا لا يعني أننا نهوّل الأمور هذه حقيقة واسألوا البلد والمسؤلين والشرطة هل كلّهم في العراق عراقيون أولاً أم طائفتهم في الأول ولا أريد أن أسمّي هذا المذهب لأن ليس كلّهم لكن منهم يخرج رجال شرطة ومسؤلين ومتنفّذين يمارسون ومن مواقع عملهم في المشفى أو المخفر أو الشارع أو المدرسة كل ما بإمكانهم لإهانة أخيهم المسيحي العراقي الذي كل ما يمكنه فعله هو أن يغلق فمه ويحمل الإهانة فيزيد انزعاج من أهانه فيسلّط عليه وعلى عائلته (أي عائلة المسيحي) إرهابيين أو عصابات شوارع ليهدّدوه أو يقلقوه
وهذه حال أغلب المسيحيين إن لم أقل جميعهم في مدينة الموصل خاصةً وبعض المناطق العراقية الأخرى أحياناً لكن الخطر الأكبر والدائم يلاحق المسيحيين في مدينتهم الموصل الحبيبة فتلك الزمر الفاسدة لا تحب الآخر ولا تريد أن تراه بل وتريد أيضاً أن تفتك وتفترس كل من ليس من زمرتهم الفاسدة الشريرة
وحيّ الله كما سبقني أخونا النائب خالص إيشوع اليوم في مجلس النواب العراقي وقال: حيّ الله إخوتنا من المسلمين في الموصل الذين يدفعون جور الإرهابيين عن إخوتهم جيرانهم المسيحيين وكل العراقيين الشرفاء بجميع ألوانهم وقومياتهم
أشكرك مجدّدا أخي دانيال لأنك أمتعتنا برسالتك الصادقة العميقة المعاني وكم أتمنى أن يقرأها كل العراقيين والشرفاء في العالم
وفقك الله ووفقنا جميعاً إلى كل ماهو خير وبنيان هذه الأمة السريانية المجيدة آمين

كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

Re: عتاب الى مسيحي العراق

مشاركة#3 » 24 نوفمبر 2010 01:13

أخي العزيز دانيال السرياني

لقد زرنا أنا والأخ أوجين أحد العوائل المسيحيات المهاجرات من الموصل وقد كتبنا تقريراً عن هذا الأمر تجده على الرابط هنا

موقع أولف في زيارة إلى احدى العائلات المسيحيات العراقيات المهاجرة إلى سوريا ( القامشلي ) وتسليط الضوء على أوضاعهم ومعاناتهم وإبداعهم

أرجوا أن تقرأه ، لأنني بعد أن دخلت بيتهم وتعرفت على أحوالهم ومعاناتهم تعاطفتُ معهم كثيراً يقول صاحب المعاناة التي سردها لنا ، السيد نشوان سعيد :
" ومنذ مقتل ابني رجوان (ذو التسع سنوات ) ، لم يعد هناك أي شيء يستحق البقاء هناك ، ولم يبقى أمام أعيني سوى أولادي وعائلتي "
ولربما لو كنا محله أيضاً لهربنا من هول المجازر والفظائع التي تحدث هناك وصدقني تلك حقائق وليست مبالغة كما تعتقد ، ونحن سمعناها من الذي عانوها أنفسهم.

إننا كشعب مسيحي لا حول لنا ولا قوة ، نحن شعب ضعيف ومسكين ومغلوب على أمره ولا نملك شيئاً من القوة لتحمينا مقارنةً بمن حولنا .
لا قوة تحمينا اللهم سوى الصلاة والإيمان وانتظار رحمة الله تعالى والتي للأسف تتأخر في كثير من الأحيان لحكمة الرب التي نجهلها ولا نستوعبها.

ونحن كشعب مسيحي مسالم تربينا على محبة الأخرين وعدم إلحاق الأذى بهم ، حتى وإن كانوا يريدون إلحق الاذى بنا
لذا ترانا كالحمامة الوديعة إذا ما حاولت أن تؤذيها فإنها ستهرب بعيداً عنك
وللأسف اقولها أننا لسنا كالحيات التي تهاجم في حال حاول أحدهم إلحاق الأذى بها .


أنا الحقيقة أتعاطف معهم كثيراً ، فلا إدارة كنيسة تحميهم ولا أحزاب سياسية تحميهم ...

يتعجب البعض ويقول :
" يقتلون في الكنائس أمام أعين الله والله لا يحرك ساكن ...
قتلوا أمام أعين مريم العذراء سيدة النجاة ولكنها " قربان اسمها " لم تنجيهم ....."

ولكن نقول مرة أخرى أن لله حكمة إلهية لا نستوعبها ولا نفهمها وهو الوحيد الأدرى بمصلحة شعبه المسيحي المؤمن .
ألم يقل " من مسكم فقد مس حدقة عيني ؟ "


يارب إن كانت قيادتنا الدينية والسياسية فشلت في حماية شعبك المسيحي المؤمن
فتعطف واحميهم أنت
إنك على كل شيء قدير

استجب يارب استجب

كبرئيل السرياني

ghass888
مشاركات: 70

Re: عتاب الى مسيحي العراق

مشاركة#4 » 24 نوفمبر 2010 19:17

اني معكم قلباً وقالباً بهذا الكلام المنطي وهذا الكلام الواقعي ونطلب من الرب ان يعم السلام لشعبنا المسيحي المسكين في العراق

ADONAI
مشاركات: 195

Re: عتاب الى مسيحي العراق

مشاركة#5 » 24 نوفمبر 2010 20:56

سلامات للجميع
اعتقد لن يتوافق ان نأخذ تيمور الشرقية والسودان كمثال ونقارنه مع شعبنا بالعراق فالكل حالة ووضع استثنائي وخاصة شعبنا نحن
كل الشعوب بالعالم هناك من يكون معها وهناك من يكون ضدها الا شعبنا لايوجد من يقف معنا وكثيرون ضدنا
ثانياً الامل هل هناك امل لشعبنا في الافق ولو البعيد حسب الوضع الاقليمي والسياسي
هل حقاً ان حوادث القتل والارهاب لشعبنا يقف ورائها هؤلاء الارهابيون فقط ام ان هناك ايادي كثيرة بالخفاء
هل نحن كقيادات واحزاب الخ عندنا مقومات ان نشكل تكتل يكون فعالاً ويعطي التشجيع والامل حتى نستطيع الوقوف ولو قليلاً ضد الطوفان
بقدر ما انا مع رأيك بان يتمسكو بالارض وان لا يهاجرو ولكن بالنسبة لي لن اقولها بعد اليوم ابداً واذا قلتها فعلي ان اذهب الى العراق لانضم مع شعبي ومن هناك اعلن واصرخ باعلى صوتي لا تهاجرو

تحياتي ومحبتي لكم

العودة إلى “مجرد آراء”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد