إصدار كبرئيل السرياني أغنية : " أخ يا فادي فادي ... كارات ."

أراء - أفكار - و حوارات هادئة
كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

إصدار كبرئيل السرياني أغنية : " أخ يا فادي فادي ... كارات ."

مشاركة#1 » 11 يوليو 2009 14:58

قرأتُ في موقعنا ( موقع جزيرة . كوم http://www.Gazire.com )
عن أن المغني المحبوب فادي كارات سيصدر قريباً ألبوم مردلي جديد أول أغنية منه هي أخ يادى يادى ...
من كلمات السيد جاك ابراهيم ... أما الألحان فغير مذكورة ....

لسماع الأغنية ( أخ يادى يادى ) انقر هنا

على كل أحوال شخصياً سررتُ لهذا الشيء وأهنى الفنان فادي كارات على إصدار الكاسيت قريباً ...
فكلنا كنا ننتظر ونترقب الإصدار الأول للفنان فادي كارات ..

شخصياً أعشق أداء المغني الشاب فادي كارات فغنائه جميل جداً ومميز ونشيط دوماً....

ولكن اليوم بالصدفة كنت في محل لبيع السيديات وسمعت أغنية كردية وعلى الفور توقفت لأكملها إلى الأخير وطلبتها من صاحب المحل ليضعها على فلاشتي هذه الأغنية هي للفنان سعيد كاباري ... فاللحن هو نفس لحن أغنية أخ يادى يادى 100000000000 % الصراحة حزنت وزعلت وتضايقت كثيراً :( :| :

أخ يارا يارا ... للفنان سعيد كاباري

كنا نترقب الإصدار الأول للفنان فادي كارات بشوق فهو الذي وعدنا بإكمال مشوار الفنان المرحوم أبوه ( جان كارات ) وذلك في حفلة تكريم الفنان جان كارات في أخوية مار يعقوب بالقامشلي

أذكر أن أول أغنية سريانية خاصة مسجلة للفنان المرحوم جان كارات كانت ( نينوس حليو ) من كلمات نينوس أحو وألحان فؤاد داؤود .. وثاني أغنية كانت ( شمشا دشرارا ) من كلماتا نينوس أحو أيضاً وألحان فؤاد والياس داؤود ...
ثم كان هناك ألبوم مع الموسيقار جورج شاشان حيث غنى الفنان المرحوم جان كارات اغنية ( هيش أونو زعورو ) و ( أو زامورو دو ليليو ) ...

وغيرها من الأغاني ....

هنا يأتي لذهني موضوع ( الثورة الغنائية السريانية الشعبية ) ...
كان سببها الأول هو خلق أغنية سريانية شعبية حديثة وأصيلة واستبدال الأغاني التركية والكردية والعربية وغيرها من أعراسنا وحفلاتنا بالغناء السرياني من نتاج شعبنا .

فالدافع الأول كان العمل على خلق مكان لشعبنا ( موسيقياً وفنياً ) بين الشعوب المجاورة حولنا ...

فقد كنا متأخرين عن باقي الشعوب في خلق وإبداع أغنية سريانية شعبية ... ولكن والحمد الله ظهر لنا الملفونو دنحو دحو والموسيقار بول ميخائيل والملفونو جليل ماعيلو والموسيقار جورج شاشان والموسيقار جوزيف خوري والكاتب جورج شمعون والدكتور ابروهوم لحدو ...وغيرهم ...وبعدهم ظهر أيضاً الفنان المرحوم جان كارات الذي ساهم كثيراً في نشر الأغنية السريانية واستبدالها بالاغاني الكردية والتركية .... التي كانت تغني في أعراسنا كما ذكرنا ...

ولكن اليوم وللأسف على سبيل المثال وهنا لا أقصد الأخ الفنان فادي كارات فقط ... بل حتى فنانون شباب أخرون ...
الصراحة كلنا أمل كنا على أن تكون هناك نهضة موسيقية سريانية جديدة مرة أخرى معتمدين على طاقات هؤلاء الفنانين ولكن للاسف الشديد ...

ما رأيناهُ على عهد املفونو دنحو دحو والموسيقار بول ميخائيل والملفونو جليل ماعيلو والموسيقار جورج شاشان والموسيقار جوزيف خوري و... لا نراه كل يوم للأسف..
بل على العكس نرى أن هناك عودة للأمراض السابقة التي أصابتنا ...

أذكر في حفلة تكريم الفنان المرحوم جان كارات ، قال فيها الفنان فادي امام الجمهور المحتشد في صالة أخوية مار يعقوب أنه سيكمل مشوار أبيه وسيعمل على تحقيق ما لم يكمله أبوه ( الفنان جان كارات ) ... والصراحة شخصياً لم ألمس هذا الشيء ..ولا أقصد الإساءة هنا إلى الفنان فادي أو أي شيء من هذا القبيل ...

جميعنا يعلم بشعبية الفنان فادي كارات لا على مستوى الجزيرة فقط بل على مستوى أبناء شعبنا في أوروبا وأمريكا ...
وفي القامشلي يعشقون أغانيه كثيراً وانا صراحة كل يوم أسمع أغانيه سواء السريانية أو الماردلية وأقول لأصدقاء أن الفنان فادي كارات هو أكثر فنان يؤدي ويغني بشكل جميل ورائع جداً...وهذا ليس مجاملة أو أي شي من هذا القبيل ...

فالفنان فادي كارات له تاثيره على شعب القامشلي جداً...ومع أن الأغنية تم غنائها بالمردلية ولكن لا استبعد أن يتم غنائها بالسريانية مستقبلاً...
أسمعت الأغنية لأحدهم فقال لي أن هذه الأغنية سمعها من زمان بالجزائرية على ما يعتقد ...

فلربما تكون أقدم من هذا ومن مصدر أخر ...

ولكن السؤال : أين هو إبداع الفنانين السريان الشباب اليوم لخلق أغنية سريانية معاصرة وجديدة ونشرها للعالم ؟؟
أين هو دورهم في المحافظة على الألحان السريانية الأصلية معتمدين على ألحان وروح البيث كاز كما قال الملفونو نوري اسكندر ؟؟

أختصر حديثي الطويل بهذه الكلمات السابقة ...مع أن لكلامي الكثير الكثير لاتكلم عنه ...
ولكن اللبيب من الإشارة يفهم ..
وشكراً
كبرئيل السرياني


ADONAI
مشاركات: 195

Re: إصدار كبرئيل السرياني أغنية : " أخ يا فادي فادي ... كارات ."

مشاركة#2 » 11 يوليو 2009 15:30

ولكن السؤال : أين هو إبداع الفنانين السريان الشباب اليوم لخلق أغنية سريانية معاصرة وجديدة ونشرها للعالم ؟؟
أين هو دورهم في المحافظة على الألحان السريانية الأصلية معتمدين على ألحان وروح البيث كاز كما قال الملفونو نوري اسكندر ؟؟

مع احترامي للجميع وبدون زعل
السؤال الأهم هو اين كتاب و مؤلفي الأغاني السريانية
واين ملحني الأغنية السريانية
والكثير من الكلمات اين واين
شكرا كبرئيل

كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

Re: إصدار كبرئيل السرياني أغنية : " أخ يا فادي فادي ... كارات ."

مشاركة#3 » 13 يوليو 2009 20:22

الأخ أدوناي ...

الصراحة برأيي الشخصية هناك ملحنون وهناك كتاب وهم بإنتظار أن تقوم كنائسنا ومنظماتنا الحزبية و إعلامنا الإهتمام بهم ....

ماذا عن الملفونو الموسيقار نوري اسكندر ... ( لا زال موجود )
ماذا عن الملفونو نينوس آحو ...( لا زال موجوداً رغم سوء صحته ) ..
ماذا عن الملفونو الموسيقار جوزيف ملكي خوري ...؟؟
ماذا عن الملفونو جورج شمعون ؟؟؟ ... وغرهم .....

وأتوقع إن بحثنا أكثر وأكثر فسنجد الكثير من الكتّاب والكثير من الملحنين ...
ولكن أين نحن منهم ... تلك هي القضية .....


ولكن كما قال الملفونو نوري اسكندر : " شعبنا وللأسف يحب يعمل كل شي ببلاش بدون ما يصرف عليه شيء ويعطيه بعدين اسم كبير ... "


كبرئيل السرياني

HUBO
مشاركات: 4

Re: إصدار كبرئيل السرياني أغنية : " أخ يا فادي فادي ... كارات ."

مشاركة#4 » 20 يوليو 2009 05:41

عزيزي كبرييل،
أشاركك حزنك على مستوى الأغنية السريانيّة الحالي. شيء مؤسف حقّاً أن نسمع كلّ يوم عن مغنّي جديد وعن أغنية جديدة ولكن للأسف لا لحنها ولا نمط غنائها يمكن أن يقال عنه أنّه سرياني، حتى أن الكلمات في أغلب الأحيان معظمها دخيل. هنا لست ضد التحديث أبداً، بالعكس تماماً فالانفتاح والتماشي مع التغيّرات الزمنية والمكانية والثقافيّة أمر مهم جداً لاستمرار الموسيقى، ولكن المشكلة هي في الكميّة وفي الإغراق! فقلّما نجد أغاني حديثة يمكن ان يقال عنها أصيلة.
مثال على ذلك المغنّي حنّا شابو:
مع أن ألحانه وطريقة غنائه هي عبارة عن فلكلور تركي/كردي بحت، ولكن نوعيّة أغانيه بمضمونها الفكاهي الإجتماعي مقبولة وتمثّل التنوع الغنائي. المشكلة تكمن عندما يتابع أغلب المغنيين على نفس المنوال وبنفس النمط، والمشكلة الأعظم هي أن تُمَثَّل الأغنية السريانيّة بتلك النوعيّة من الأغاني وأن يتعرّف الغريب على الغناء السرياني من خلالها!!!

التنوع مهم جداً إن كان باقتباس العناصر الغريبة أو إن كان ضمن الموسيقى السريانية نفسها، أي وجود أغاني طربيّة أصيلة وأغاني شبابية أو إحتفاليّة باستمرار وبتناسب معقول. لاحظ أنّه حتى في فترة الستينيات إلى الثمانينيات كان التنوع موجود دون أن يطغى لون على الآخر، فكثير من الأغاني التي نحبّها كانت ألحانها تركية أو عربيّة أو غربيّة (مثال ألحان الـ Beatles وأغاني فرقة يلدا).

اليوم لدينا ما يكفي من الأغاني الشبابيّة والحديثة ولكن يلزم الكثير لتعود الاغنية السريانية الأصيلة إلى رونقها. الكورالات وحدها لاتكفي، وبرأيي يكفي حالياً أن يعاد توزيع جميع الأغاني القديمة المهملة، فكلّها أغاني رائعة. إذا تمّت إعادة توزيعها بالتقنيات الحديثة من قبل الأصوات الجيدة الموجودة على الساحة فسيتعرف الشباب عليها أكثر وأكثر، عندها سيزداد الطلب عليها وسيضطر المغني الجديد أن يتماشى مع رغبة المستمعين.
الامر ليس بالسهل، فنوع الغناء المطلوب حالياً هو للأسف مهزلة وعديم الهويّة وتغيير مزاج المستمع يتطلب بعضاً من السياسة والتماشي...

بالنسبة لفادي كارات،
فادي كارات بالنسبة لي أفضل مغني للحفلات ويغني الأغنية الجزراويّة بنجاح ولا أرى مشكلة في أن يأخذ لحناً تركياً فبالنهاية كلها ألحان خاصّة بالمنطقة ونشترك بها (الكثير من ألحان المرحوم كانت أيضاً تركيّة). ولكن بصراحة منذ البداية لم اتوقع منه أن يستمرّ على نفس منوال المرحوم بخصوص الأغنية السريانية ولا أرى سبباً كي نعلّق به آمالاً لا يقدر أن ينفّذها، فهو لا يتقن السريانية -وبعلمي هو لا يتكلم اللهجة العاميّة أيضاًـ وكيف لفنان أن ينجح في تطوير غناء معيّن ويساهم في استمراره وهو غير متمكن من اللغة نفسها؟ يعني في أفضل الأحوال يمكنه إعادة تسجيل أغاني جان كارات.
باختصار يا أبو الكاب، أعرف مدى حبّك للأغنية السريانية وتحمّسك لها، ولكنك تحمّل فادي أكبر من طاقته. فادي كارات، حتى لو أنّه قدم وعوداً في البداية، هو مغنّي شعبي جزراوي وكفى. أنا افضل توجيه أصابع الإتهام لمن يقدّمون انفسهم كمغنيين سريان وممثليّ الغناء السرياني وهم أبعد ما يمكن عن الموسقى والفنّ السرياني.

كن بخير

العودة إلى “مجرد آراء”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد