بعض الأراء الشخصية حول الفنان المرحوم أرام ديكران

أراء - أفكار - و حوارات هادئة
كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

بعض الأراء الشخصية حول الفنان المرحوم أرام ديكران

مشاركة#1 » 09 أغسطس 2009 11:17

رحمة الله على الفقيد المغني آرام ديكران ...
بداية كنت سأقوم بالرد على الموضوع من خلال تبويبه في منتدى الوفيات والموضوع موجود على هذا الرابط ... ولكن رأيت أن المنتدى لا يحتمل أن يوضع في نقاش وأراء كهذه التي كتبتها .....
لذلك نقلت الموضوع إلى هنا ...

الحق يقال أن المغني آرام ديكران كان من رواد المغنيين في الجزيرة ( في القامشلي ) وبعد سفره إلى أرمينيا وانفرط عقد فرقته خلت الساحة الفنية من الغناء في الأعراس وغيرها هذا ما هو مذكور في كتاب ( الغناء السرياني من سومر إلى زالين للملفونو جوزيف أسمر ملكي - وفي كتاب جان كارات سيرة فنان ) إلى أن أنعم الله علينا برواد الأغنية السريانية الشعبية كالملفونو بول ميخائيل والملفونو جورج شاشان والملفونو دنحو دحو والملفونو جليل ماعيلو والملفونو حبيب موسى ...إلخ

بالفعل كانت البداية الفنية الموسيقية ( الشعبية ) في القامشلي للفنان آرام ديكران ...
وكان أبي أحد أعضاء الفرقة سابقاً أيضاً مع المرحوم كيفو ، زوج خالتي ، عازف الكمنجة الذي يكون هو أيضاً أخ المرحوم آرام ديكران ..
بالتأكيد كان التخت الذي يعزفونه هو تخت شرقي ولم تكن الآلات الغربية اللعينة وقتها موجودة وذلك الجميل في الأمر ( أصوات طبيعية وغناء جميل ) ...
تجمعني قرابة مع الفنان المرحوم آرام ديكران وقد قام أبي وأمي بالإتصال لتعزية آل الفقيد أيضاً...

وأود التاكيد على أنني لا أحمل تجاه المرحوم الفنان أرام ديكران أية موقف شخصية

فلقد سألتُ أبي عن الفنان أرام ديكران فمن البداية قال لي ان الفنان أرام كان انسان ذو أخلاق طيبة وإنسان خلوق جداً ومحترم وذو وجاهة في المجتمع وكان يتمتع بصيت طيب من قبل الجميع وكان رحمه الله لم يتعدى على أحد أبداً.... كما كان غنائه وأداءه مميز جداً وجميل ...

رحم الله المتوفى وأسكنه فسيح جناته ...

++++++

بعد هذه المقدمة أود أن أقوم بالتعليق على بعض النقاط بخصوص الفنان المرحوم أرام ديكران وبخصوص الموضوع الموجود في منتدى الوفيات....

عنوان الموضوع المُلفت هو :
وداعاً للفنان الكبير والموسيقار الأرمني آرام ديكران.

وعليه سأقوم بالتعليق على بعض النقاط فيما وردت في العنوان وفيما وردت في الموضوع ...

الموسيقار
لم يكن الفنان المرحوم آرام ديكران موسيقاراً.. فالموسيقار كتعريف علمي هو الذي يفكر ويكتب الموسيقى التي تحتوي على نظام إيقاعي معين يتوقع وجود مترجم لهذا الإيقاع إما مغني أو آلاتي الذين بدورهم يقومون بالأداء لاحقاً، ويتعين عليه ترتيب عناصر الموسيقى في نسق له دلالة.
راجع ويكيبديا لهذا الامر


كان الفنان أرام ملحناً نعم ولكنه لم يكن موسيقاراً فالموسيقار على الأقل يعلم كيفية تدوين النوطة الموسيقية ويقوم بإنشاء وترجمة هذه النوطة على موجب توزيع أوركسترالي حديث بمختلف الآلات ... فعلى سبيل المثال من هم موسيقار ( عبد الوهاب - ملحم بركات - بليغ حمدي - نوري اسكندر ...إلخ )
يكون أيضاً دارس بشكل أكاديمي للموسيقى وتدوينها وتوزيعها .... يعني الموسيقار هو أعلى مستوى ودرجة بكثير من مجرد ملحن .

أما الفنان أرام فلم يكن يمتلك هذا الشيء وكان ملحناً كغيره من الملحنين يعتمد كوبلة ( مقطوعة موسيقية تعاد على الدوام ) أو اثنتين كحد أقصى ..

لا أقول هذا من باب التصغير أو تقليل أهمية المرحوم آرام ديكران ولكن من باب المناصفة والحق في إبداء الرأي . فلا يجب أن نصغر من قيمة أي شخص وبالمقابل لا يجب أن نقوم بإرفاع وتضخيم مستوى أي شخص أخر .. يجب يكون هناك مناصفة وحق .

على كل أحوال هذه ليست النقطة المحورية التي أود مناقشته بل أود مناقشة :

" الموسيقار الأرمني آرام ديكران "

يقول الملفونو حبيب أفرام رئيس الرابطة السريانية في لبنان ، في مقدمة كتاب " وجوه سريانية الجزء الثاني للملفونو جوزيف اسمر " :
" الإنتماء ليس تذكرة قيد ولا تناسلاً بيولوجياً .. بل هو تحدٍ دائم وصيرورة لا تنتهي .."

فلكون أباه أو أمه من أصل أرمني ...أو لكون أصله من سلالة أرمنية ... لا يعني أنه أرمني بالفعل ...
بل بما يقدمه ويخدمه للأرمن ...

فلو كان موسيقاراً أرمنيناً لهتم به الأرمن قبل غيرهم بكثير ...
ولكن لا نرى أية أهتمام من الأخوة الأرمن للمرحوم آرام ديكران عندما كان على قيد الحياة وحتى الكثيرين من الأخوة الأرمن لم يعرفوه وإذا عرفوه لم يهتموا به أبداً ...

ترى ما هو السبب ؟؟؟

هل السبب لغنائه بالكردية فقط ؟؟؟


شخصياً لست ضد الغناء بأية لغة ... فالموسيقى بحد ذاتها هي لغة وهي حضارة عالمية ...
ولا أحمل أي مشاعر حاقدة أو بغضة تجاه أي فن ومنهم الفن الكردي ..بل في كثير من الاحيان أقوم بالإستماع إلى بعض المواويل والغناء الكردي وهذا شي طبيعي لكوني في منطقة تتعد فيها العرقيات الأثنية ...

ولكن من المعروف أن الفنان آرام ديكران صُبغ بصبغة فنية وقومية كردية وترى هذا الشيء في مقابلته التلفزيونية حيث يُعلن أنه من أصول أرمنية ولكن قوميته وقضيته كردية .
ولا اعلم يقيناً ولكنني سمعت ذات مرة أنه وضع عليه " ممنوع الدخول إلى الأراضي السورية " ...؟؟؟ لماذا ؟؟؟ لا لإنه كان يغني بالكردية ... بل لإنها كان يغني مواضيع وقضايا كردية حساسة جداً.....

كالمناداة بكردستان كوطن للأكراد بما فيها أجزاء من سوريا والعراق وإيران وتركيا .. وكالغناء على مذابح الاكراد في حلبجة في العراق وغيرها من المواضيع والقضايا الكردية ... ولدي كاستيات وأغاني بهذه المواضيع ...

كأغنية :

واخ لمن واخ .... أفجيي دنيايي ...
كردستان بدستى منى ... مالو ودملكى ...إلخ


و
دردى والت فايدى ليكى جانو كولى

وغيرها الكثير الكثير ...............

وأعيد واقول لست شخصياً ضد أي عمل سياسي وقومي لأية قومية مهما كانت توجهاتها وأهدافها ونضالها

ولكن شخصياً لست مع مناداة الإنسان بإهمال قضايا شعبه الأصلي والذي ينتمي إليه أصلاً ، على حساب المناداة بقضايا لا تمت لتاريخه ولشعبه بصلة أبداً...

وهنا أعيد قول الملفونو حبيب أفرام :
" الإنتماء ليس تذكرة قيد أو تناسلاً بيولوجياً .. بل هو تحدٍ دائم وصيرورة لا تنتهي .."

كوني من أصول سريانية لا يعني أنني سرياني بالفعل ...بل سأكون سريانياً بمقدار ما أقدمه إلى سريانتي واقوم على خدمتها ..
كوني من أصول أرمنينة لا يعني أنني أرمني بالفعل .... بل سأكون أرمنياً بمقدار ما أقدمه إلى قضيتها وحقوقها وتاريخها وفنها وارثه الحضاري ...

إلخ .....

أحتفظ ببعض الذكريات عن زيارة الفنان المرحوم أرام قبل سنة 1998 إلينا في البيت وأتذكر جيداً ما كان يقوله ويعتنقه من أفكار لذلك أخذت مواقف سلبية كثيرة عنه

قيل في أخر موضع التعزية في منتدى الوفيات :
وإلى الشعب الأرمني العزاء

بدايةً اعتبر نفسي من الشعب الأرمني أيضاً... فأمي أرمنية أيضاً ولذلك انتمي بشكل أو بأخر إلى الارمنية التي أنا مقصّر بحقها ....

لذلك أقول : اطمنؤا يا سيدي فإن الشعب الأرمني لن يهتم الحقيقة بهذه الفاجعة ، فلديه مصائب حقيقية يسعى ورائها بجد
ولديه فنهُ وموسيقاهُ وأرثه القديم والعريق..... ومشاكله وقضاياه العالقة والمناداة بحقوقه المسلوبة والتأكيد على تاريخه الأليم بمجازره المأسوية ....

على القليلة لو كان هناك اهتمام من قبل الأخوة الأرمن لكانوا عرضو على القليلة خبر وفاته في إعلامهم
لذلك نرى قناة Roj الكردية عرضت خبر وفاته ولمحة عن حياته ولا أعلم إن كانت قنوات أخرى كردية قامت بالمثل ..
ولكنني متأكد أن الإعلام الأرمني لن يهتم لهذا الموضوع ....


أسكن الله الفقيد فسيح جناته
وهذه أحدى الصور التي قام بإهدائها إلينا عندما زارنا في بيتنا :

صورة

ADONAI
مشاركات: 195

Re: بعض الأراء الشخصية حول الفنان المرحوم أرام ديكران

مشاركة#2 » 09 أغسطس 2009 13:43

سلام ومحبة
صدق يا كابي من يوم يلي قريت النعوة خطر ببالي اغلب النقاط التي تكلمت عنها ولكنني لم اكن اعرف ماذا سأكت وأحتفظ برأي لنفسي
وها انت تكتب كل مااااا كان يجول بخاطري وفكري.
منذ فترة بعيد كنت اتصفح بعض المواقع الكردية ورأيت اغاني ثورية وقومية لارام ديكران لن اتكلم عن الكلمات وما تحمل من معاني فقد ذكرت ما فيه الكفاية.
سأتكلم عن الصور والفيديو كليب الذي يرفق اغاني المرحوم ارام شيء مؤسف جداً
صور لشخصيات يمجدها بأغانية وهي من أمرت بذبح وتهجير المسيحيين بمختلف طوائفهم
اثار شعبنا يتغنى بها على اساس انها كردية...وكثير من الامور الاخرى.
انا معك بما ذكرت.
تحياتي

أوكين
مشرف
مشاركات: 191

Re: بعض الأراء الشخصية حول الفنان المرحوم أرام ديكران

مشاركة#3 » 09 أغسطس 2009 15:10

في البداية وبعد أن رحل الفقيد آرام ديكران المعروف في وسط إعلامي وعالمي كبير ينوف عن 50 مليون إنســــــــــان لا يسعنى إلا أن نقول̣:

رحمه الله وتغمّده بواسع رحمته آمين
Rehmete Xude Le Bin
ܐܠܗܐ ܢܚܣܶܐ ܠܶܗ ܠܐܪܡ ܕܝܟܪܐܢ (ܐܪܐܡ ܕܝܟܪܐܢ)

في كل الأحوال برأيي لا يمكن أن نتجاوز على من غنى بلغة من يعتبروننا أعداء حتى ولو غنى لقضيتهم وكوردستانهم فهو يبقى إنسان مسيحي يؤمن بمسيحه ولا يغيّر إيمانه ولا حتى لغته التي ولد فيها
(مع العلم أن كثير والغالب عند إخوتنا السريان عدم تكلّمهم أو حتّى معرفتهم للغتهم السريانية) فهل هذا يعني أنهم أعداء أو لا يريدون خدمة قضيّتهم

على الأقل آرام عندما غنى باللغة الكردية أو لقضيّتهم قد ألّف بين أرواح الشعبين الكلداني السرياني الآشوري و الكردي من جهة وبين الأرمن و الكرد من جهة أخرى وهذه هي المسيحيّة الحقّة التي تدعو للألفة والسلام والمحبة هذا السلام الذي كان يعمر قلب آرام ديكران (وأنا لستُ هنا في موقع الدفاع عنه) و يبرهن على مدى إنسانيّته وبعده كأغلب مسيحيي العالم عن ما يُسمّى بالعنصرية أو الطائفية (التي حلّها ربنا في يوم الخمسين يوم العنصرة (أع :2) فوزّع الروح القدس اللغات على التلاميذ الإثني عشر والذين كانوا قبلاً آراميي اللغة ويهود المحتد فوجدوهم ينطقون كل واحد بلغته (ميديون وفرثيون وعيلاميون وعرب والساكنون ما بين النهرين و ليبيا التي نواحي القيروان ...))

أرجو في هذا اليوم على الأقل أن نحترم روح هذا الفنان الذي عرفته القامشلي والجزيرة منذ سبعينيات القرن الماضي فروحه الآن تجول بيننا وتهمس في أذن كل واحد فينا وتقول:
((طوبى لفاعلي السلام فإنهم بني الله يدعون)) آمين
ماران آثا ... الرب آتٍ آمين

كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

Re: بعض الأراء الشخصية حول الفنان المرحوم أرام ديكران

مشاركة#4 » 09 أغسطس 2009 17:27

أخ أدوناي ...
أيش يي القصة ياووووو كل ما تفكر بشي أقوم أنا أكتبو بدلك وقبلك :D :D :D

يلاااا ..على كل احوال هادا يعني إنو القلوب عند بعضها البعض ....

+++++

أخ أوكين ..

الظاهر أنك لم تقرأ ما بين سطور ما كتبته أيضاً...
والظاهر أن رسالتي لم تصلك بشكل كامل على كل أحوال سأعيد ما كتبته في المقدمة :

وأود التاكيد على أنني لا أحمل تجاه المرحوم الفنان أرام ديكران أية موقف شخصية
فلقد سألتُ أبي عن الفنان أرام ديكران فمن البداية قال لي ان الفنان أرام كان انسان ذو أخلاق طيبة وإنسان خلوق جداً ومحترم وذو وجاهة في المجتمع وكان يتمتع بصيت طيب من قبل الجميع وكان رحمه الله لم يتعدى على أحد أبداً.... كما كان غنائه وأداءه مميز جداً وجميل


لقد قلت :
أرجو في هذا اليوم على الأقل أن نحترم روح هذا الفنان الذي عرفته القامشلي والجزيرة منذ سبعينيات القرن الماضي فروحه الآن تجول بيننا وتهمس في أذن كل واحد فينا وتقول:
((طوبى لفاعلي السلام فإنهم بني الله يدعون)) آمين


فاقول ::: مين قالك أنا اتمنالو جهنم يعني يا أخـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي :D :D :D
بالعكس ....
صدقني من كل قلبي أتمنى الخير والنعيم لكل العالم مهما كانوا ما يستحقوه وأنا أول غير المستحقين طبعاً ...

أما بالنسبة لـ :
أنه ألّف بين أرواح الشعبين الكلداني السرياني الآشوري و الكردي من جهة وبين الأرمن و الكرد من جهة أخرى

شخصياً لا أظن ذلك أبداً... :roll: :roll: ولا أعلم من اين استمديت رأيك هذا وعلى أي أساس ؟؟؟؟؟ :idea: :arrow: :idea: :arrow:

مزبوط يعني متل ما تقول إنو ما برهن على عنصرية أو طائفية بس بالمقابل عبّر عن انصهار وذوبان بفكر وثقافة الآخر وعدم التاكيد على شأن ثقافته وفنه وحضارته الأم ...

شكراً لك على المرور أخي أوجين ...

صورة العضو الشخصية
BAHRO
مشاركات: 339
اتصال:

Re: بعض الأراء الشخصية حول الفنان المرحوم أرام ديكران

مشاركة#5 » 09 أغسطس 2009 18:31

رحمة الله على روحه و ليسكنه فسيح جنانه

أما و بعد الرحمة على روح الفنان أرام ديكران فيخطر ببالي بعض التساؤلات على الرغم من معرفتي السطيحية بفن أرام ديكران
السؤال هو: بإعتبار الفنان أرام ديكرتن كان أرمنياً و نوعاً ما كبيراً بالعمر يعني بإختصار من المؤكد أنه قد سبق و عاشر
بعض الأشخاص الناجين من المذابح الهمجية بحق شعبنا (هنا أقصد سريان كلدوأشوريين و أرمن)و اللذين قد سردوا له قصص المذابح
و دور الأكراد في هذه المذابح و السؤال هنا ألم يفكر يوماً ما
بالغناء عن معاناة شعبه اللذي تم نفيه تماما بسبب الطمع البشري؟ ألم يكن يعلم و ييقن بأن الأكراد و بشكل مباشر كان لهم يد في هذه المذابح؟
كيف إستطاع أن يرسل التحيات في مطلع أغانيه لزعماء الأكراد؟
هل قام بيوم من الأيام بإرسال تحية لأي شخصية أرمنية أو سريانية؟
أنا أتسائل فقط و أعود و أكرر بعدم معرفتي بفنه ولكنني بقد قرائتي لهذا الموضوع قمت ببحث لأغانية و لم أجد سوى الأغاني اللتي تمجد الأكراد و كردستان
نراه يعني لرئيس حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان و لوطنهم "كردستان" و هنا أسأل نفسي عن سبب هذا التمجيد... هل هو إنتماء حقيقي أم خوف أم "تمسيح جوخ"
مهما كان الفنان عظيماً و قد أبدع في فنّه و لكن إن لم يقدم في خلال مسيرته الفنّية شيئاً لشعبه و تاريخه فهو و بوجهة نظري "صفر على الشمال"
رحم الله أرام ديكران و أسكنه فسيح جنانه
لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية يوحنا 16:3

مظاهرة برلين للتضامن مع دير القديس مار كبرئيل

إن أردت التغيّر فعلم جيلاً جديداً

أوكين
مشرف
مشاركات: 191

Re: بعض الأراء الشخصية حول الفنان المرحوم أرام ديكران

مشاركة#6 » 10 أغسطس 2009 12:26

ܫܠܡܐ ܘ ܚܘܒܐ ܒܡܪܢ:

أولاً أشكرك أخي كبرئيل السرياني المحترم على كل ما قلته والذي إنما يعبّر عن غيرة حسنة كما يقول الكتاب وليس غيرة تحزّب أو انشقاق فأحييك على هذه الشهامة أولاً ودائماً لتضع الحقائق مكشوفةً وفي إطارها السليم بعيداً عن التشويه
كما وأعتذر إن كنت قد فهمتني خطاً فأنا لم أقصد أن حضرتكم لم تحترموا روحه بل كنت أقصد حقيقةً عدم اختيار هذه الأيام خاصة لنلقي باللائمة على المرحوم آرام ديكران بل كان يمكن انتقاء أيام في حياته لعرض ودراسة مثل هذه الظواهر الفريدة (أرمني يعشق الكردية ويفديها بغنائه لسادتها وقضيتهم)

أما بالنسبة لأنّه ألّف بين شعوب المنطقة فكنت أقصد خلقه نوعاً موسّعاً من التقارب بين شعبينا الكلداني السرياني الآشوري والكردي من جهة والأرمني من جهة أخرى عن طريق الغناء فهو سفيرٌ للأغنية الكرديّة وهو أرمني مسيحي ابن لمنطقتنا الحضارية القديمة فكلّما رأى الأكراد آرام ديكران تذكّروا المسيحيين والأرمن ومدى الأخوّة الحقيقيّة التي تجمعهم وتدفع بأحد أبنائهم للغناء في وسطهم وبلغتهم حتّى

لا تخف يا عزيزي فإن الأكراد لم ولن ينسوا أبداً أن آرام ديكران هو أرمني و الشهيد فرانسوا الحريري أنه ابن الشعب الكلداني السرياني الآشوري (وكان عضو قيادة في البارتي) وغيرهم من الأحياء اليوم

رحم الله جميع الموتى المؤمنين و تغمدهم برحمته الواسعة

العودة إلى “مجرد آراء”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد