سؤال وبتمنى الكل يجاوبوا عليه

أراء - أفكار - و حوارات هادئة
صورة العضو الشخصية
terez
مشاركات: 115

سؤال وبتمنى الكل يجاوبوا عليه

مشاركة#1 » 23 فبراير 2010 17:44

بالاول شي سلام مسيح يكون معكن ونعمة مسيح تحفظكن ..........
في نقطة مهمة كتير حابة اخد رأيكن فيها طبعاً رأي ابونا كتير رح يكون مهم بالنسبة لهالفكرة .
رح ابلش بالموضوع يا اصدقائي :
فرضاً لو في وحدة كانت زانية والها علاقات غير مشروعة مع كذا شخص وكان عندها افلام ........ وبعدين هالبنت تابت وندمت على خطيتها ( طبعاً الرب رحمته واسعة ) اكيد رح يغفرلها
بس انت كبشر ياترى رح تسامحها او رح تقبل فيها كزوجة الك وتستر عليها بعد ما اعترفت بخطيتها
او اذا حبيت وحدة وعرفت انو كانت زانية بزماناتها وتابت رح تتزوجها ولا لاء .
كمان سؤال يكون نفس شي للبنات تقبلين فيه ولا لاء . او تقبلين بزوج كان يلطش بنات او كان يتابع افلام اباحية وترك هالشي

ياريت بتمنى يكون رد صريح من كل عضو او تعطوني فكرا لنعالج متل هيك اخطاء

مرة تانية اقولكن نعمة مسيح تكون معكن
اختكم تيريز.....
احــــلـــــى مـــــــــــــا فــــــــــي حــــــيـــــــاتـــــــــي أنـــــــــــــت حـــــــبـيبـــــــي يــــــــــا يــــــــــــــــــوع

ghass888
مشاركات: 70

Re: سؤال وبتمنى الكل يجاوبوا عليه

مشاركة#2 » 23 فبراير 2010 18:32

اولاً سلام المسيح معك اخت تريز

بالفعل موضوع حساس ولكن ساجيبك اخت تريز عن نفسي بالنسبة للنقط الاولى التي ذكرتيها وهي انه بنت زانية وعندها افلام ومن ثم تابت وربنا غفرلها بس انتى كبشر راح تقبل فيها زوجة انا عن نفسي صعب لانه هي تابت ولكن هل الذين فعلت معهم الخطيئة تابو هم ايضاً لان سيحاسب الشخصين معاً لانهما اصبحا جسد واحد هي تابت ولكن الاشخاص التي خطئت معهم لم يتوبوا وهنا المشكلة وهكذا ايضاً مع الرجال نفس الامر هو يتوب ولكن الذي ارتكب معهن الخطيئة هل تبن هن ايضاً فهن صعوبة الامر !! ولا انسى انك قولت انها لها افلام وهن الامر الاصعب فهي بهذه الافلام انظري الكم الهائل التي تجذبهم الى الخطيئة وينظرون نظرات الزنة والعهر لانه قال الرب يسوع ان نظر احد لامراءة بقصد ان يشتهيها فقد زنا بها في قلبه فهل تتخيل كم واحد زنة بها في قلبها فهذه هي مشكلة المراءة التي تبيع نفسها للشيطان وتعمل افلام وتوزعهم وتنشروهم في الانترنت وغيره من وسائل نشر للميديا فهذا الفيلم يبقى (عار الى الابد) واما نقطة تقبلين بزوج كان يلطش بنات او كان يتابع افلام اباحية وترك هالشي انا اعتقد اخت تريز انه هذه الخطيئة تبقى اخف بكثير من الخطيئة الاولى وايضاً يوجد درجات للخطيئة صحيح انه الزني هو اخر مرحلة من الخطيئة وانه المرحلة الاولى كما ذكر ربنا يسوع المسيح تبدأ من النظرة ولكن ان استطاع الانسان ان يتوقف ويتوب من البداية قبل ان يوصل الى اخر مرحلة من الخطيئة يكون امر جيد
في النهاية اشكرك اخت تريز لطرحك هذا الموضوع الحساس

تقبلوا محبتي غسان

كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

Re: سؤال وبتمنى الكل يجاوبوا عليه

مشاركة#3 » 24 فبراير 2010 00:16

ممممممممممممممممم !!!!!!!

ما أعرف أيش تقول بس بالنسبة إلي أسامحها وممكن أسلم عليها وأحكي معها وأنشى علاقة صداقة ..
بس بالنسبة للزواج ما أعرف ... بس علي أحسها صعبة يي شوي وعلى الأغلب ما رح أتزوجها ......

بس وقت يجد الجد ما أعرف يمكن موازين الإنسان تختلف وأحكاموا كمان تختلف ويجوز ( ما أقدر أاكد ) يجوز أتزوج ويجوز لا ... بس متل ما قلت على الأغلب لا ..

لأنو أنا كشب مطلوب مني أحفظ نفسي عفيف وطاهر ولازم أقدم نفسي على هل شي وبالمقابل من حقي كمان أحصل على العفة والطهارة من الشخص يلي ترتبط فيو ..

فوشون بشلومو

أوكين
مشرف
مشاركات: 191

Re: سؤال وبتمنى الكل يجاوبوا عليه

مشاركة#4 » 24 فبراير 2010 14:00

في البداية أحب أشكر الأخت تيريز على طرحها للسؤال وأقول:
أنا أتفّق كتير مع الأخ غسان في شطر الشاب لأنه عالج المسألة المكتوبة بصدق، أما بالنسبة للشق الأول فأنا أتفق مع كبرئيل وغسان في صعوبة تقبّل الأمر ولكن أدعو آباء كنيستنا إلى التمكن (شي مننو) من سر الاعتراف لتسهيل استقبال العائدين التائبين من الضلال وفي سر الاعتراف يمكن أن أبونا يطلب منها تكتب كتب دينية عن توبتها والتغيير الذي حصل لها أو حتى أشرطة فيديو أفلام وسيديات تشرح فيهم- ليس تفاصيل ماضيها - ولكن قصة توبتها وإيمانها الجقيقي بالإله الحقيقي وترك آلهة الظلم والضلال الآنية المشوّهة والمزيّفة وبذلك تعلن إيمانها على الملأ وتنشر الفضيلة بدل الرذيلة وتعوض عن الضلال بالإيمان المحق وهذا أقل الواجب في أفكارنا كبشرٍ نعيش على الأرض،... وميزان الله القدير أعظم وأحسن وأجود من موازيننا فهو الأب الرحوم والحنون والغفور لمجرّد دمعة أو فكر قلب نادم يغفر ويسامح وينتظر على الباب دوماً ينتظرنا آمين وانشالله تتصلح وتتزوج بقوة ربنا القادر وهوي يوجه ويخلي القلوب تصفى وتقبل آمين والرب يسمع ويجيب حتى قبل ما نطلب آمين

ADONAI
مشاركات: 195

Re: سؤال وبتمنى الكل يجاوبوا عليه

مشاركة#5 » 24 فبراير 2010 21:39

كل الشكر والتحية اخت تيريز
الأنسان عندما يخطئ وبغنى عن مدى أخطائه وحتى لو تاب توبة حقيقة صادقة سيترتب عنها تراكمات سيحملها معه الى يوم مماته
وستؤثر عليه وحتى على الذين حوله وذلك يعتمد على مدى وكبر الخطيئة او الغلط الذي ارتكبه
وعليه اقول هناك اخطاء يصعب حمل وزرها او المشاركة فيها حتى بعد التوبة كالمثال الذي ذكرته الاخت تيريز
ضمن شعبنا ومجتمعنا تحديداً فنحن شعب لا نرحم احد لا قبل التوبة ولابعدها
تعالو معي نتخيل الامر على النحو التالي:
اذا افترضنا ان شاباً استوعب وتفهم توبة الفتاة الصادقة وتزوجها
هل سيتحملو او بمقدورهم الاستمرار في شوارع ملئية بالأشواك التي يرميها الناس امامهم وحولهم ليس بحياتهم فقط بل سيتعدى ذلك الى اولادهم واحفادهم بالمستقبل
- اليست هذه هي تلك الفتاة التي كانت ..........
اليست هذا هو زوج فلانة ..............
اليس هؤلاء اولاد فلانة ...............
حتى بعد عشرات من السنين سيتعيروا الاولاد بأمهم التي كانت يوماً ..........
في اوربا الفتاة او الشاب الاوربي يكون عندهم علاقات متعددة قبل زواجهم واستقرارهم...ولكن ذلك لا يشكل عندهم عائق او مشكلة فهم ليسوا مثلنا ثرثارين يحملون البغضاء للاخرين انانيين واسف لأستخدام هذه العبارات التي طبعاً لااشمل فيها الجميع
ولقد نشرت سابقاً في مموقع الجزيرة واعتقد اولف ايضاً هذا الموضوع الذي احب ان اضيفه هنا كونه يحمل نفس المبغى والهدف
العشاء الذي ذاع خبره في أرجاء العالم
انقل لكم هذه القصة عن كتاب حياة يسوع الشعبية للكاتب بترسن سميث ونقله للعربية حبيب سعيد ادعو واتمنى من الجميع قرائته انه كتاب مميز جداً يتكلم عن وحول حياة يسوع ويربط الحوادث باسلوب رائع ويفتح امام القارئ الكثير من الابواب لأمور لم تكن لتخطر على بال شخص يقراء الانجيل فقط .
وسأحاول نقل لكم بعض من محتوى الكتاب لاحقاً.
وانقل لكم اليوم هذه الحادثة التي قرأتها بأسلوب الكاتب عن المرأة التي تابت وندمت ومسحت بدموعها والطيب ارجل السيد المسيح. وتساءلت ان الكثيرين معرضين للخطأ والوقوع فيه فأن حدث هذا الامر مع احد ما في مجتمعنا وخاصة من قبل امرأة وان تابت بكل معنى الكلمة هل ستجد مكاناً لتوبتها بين اهلها ومجتمعها وكما نرى من خلال الكتاب المقدس ان السيد المسيح غفر لها خطاياه وذنوبها ومع ذلك لم تجد مكاناً في مدينتها.
والأن اترككم مع اسلوب الكاتب بتصوره لذلك العشاء الذي تم ذكره بالانجيل


لوقا البشير يذكر ثلاث حوادث اكل فيها السيد المسيح في بيت فريسي ومنها هذه الحادثة
ذهب في المساء الى ميعاد مضروب ليتعشى مع سمعان الفريسي. فسار من بيت بطرس مخترقاً الطرقات الضيقة وماراً بالمجمع الجديد الى المدينة العليا من خلال الاشجار والبساتين حيث تقطن الطبقات الغنية. وقد ذاع نبأ هذا العشاء في أرجاء العالم ليس بسبب بيت سمعان الفخم و ما احاط به من مناظر جميلة , ولكن بسبب أمرأة خاطئة حزينة بائسة تطفلت على هذه المأدبة.
وتدلنا القصة على انها كانت التقت بيسوع من قبل وكانت تحمل له في جنبيها ما دفعها الى الامتنان والشكر. واني اتصور فتاة بائسة تاعسة قد لعبت بها ايادي الخديعة والغواية ثم قذفت بها الى الحضيض. وهي ما تزال في ألمها ووجيعة نفسها تذكر الايام البريئة الطاهرة التي قضتها في كنف بيتها بين التلال وما تزال تذكروالدها الشيخ وامها الحنون اللذين لا تجرأ الآن على مواجهتهما. وتذكر الله الذي لا تجسر على الصلاة اليه بسبب ما اقترفت من اثم.
وللهيئة الاجتماعية ان تفزع من خطيئتها. وكم من فتاة مظلومة تستطيع ان تقص روايتها المؤثرة وسقطتها المريعة . ونحن نقضي عليها بالطرح في الظلمة الخارجية بدون سؤال. أما يسوع فيستمع الى قصتها. ونحن لسنا ندري ماذا كانت قصة تلك الفتاة التي قدمت الى بيت الفريسي. ولكننا نعلم انها حرمت كل مورد للعطف واضاعت مستقبلها ورجاءها في هذه الدنيا والحياة الاخرى.
حتى التقت بيسوع في ذات يوم وربما سمعته يوماً في احد مجتمعاته التي اعلن فيها قلب الله. وربما تكون قد قصت عليه يوماً قصتها المحزنة وسكبت امامه نفسها التائه النادمة. وسمعت منه ذلك القول الذي انتشل به أمرأة خاطئة وبدلت حياتها كلها قبل ان تتسلل الى بيت سمعان الفريسي وقلبها مليء بشعور الامتنان والعطف.المرأة لم تجيء لتعبر فقط عن توبتها وندامتها لان موقفها هو موقف الشاكر الممتن لشيء. ولا شك ان المسيح التقى بها من قبل وعلمها عن ابوة الله وغفرانه. ويبدو انها لم تكن تملك فرصة أخرى غير هذه تُظهر فيها محبتها وشكرها.وربما كانت على وشك ان تهجر كفرناحوم لتحيا حياة جديدة . ولولا هذا لما كان ثمة سبب لتطفلها على هذا النحو في بيت فريسي غريب عنها.
وفجأة يسمع يسمع الحاضرون أنات وتنهدات يدل مظهرها على انها من الساقطات جاثية على الارض عند قدمي السيد وفي يدها قارورة من الطيب الزكي الرائحة.وكانت دموعها تتساقط على قدميه وكانت تمسحهما بشعر رأسها وتقبل قدميه وتدهنهما بالطيب. كانت عاطفتها شديدة ومتأثرة!
أحس سمعان الفريسي انه قد أهين وان كرامته قد اهدرت
ماشأن امرأة كهذه في هذا البيت؟
كان الموقف مخجلاً, وكان مجرد لمس المرأة مدنساً.
والظاهر ان المضيف تأدب وكبح جماح شعوره لان يسوع لم يعترض على ذلك.
ولكنه كان يفكر ويفكر بالسوء لو كان هذا نبياً لعلم من هذه المرأة التي تلمسه.
أما يسوع فقرأ هذه الافكار ويقول القديس اغسطينوس احترسوا من افكاركم فانها تُقرأ في السماء لذلك اُضطر يسوع الى ان يتكلم بصراحة:
يا سمعان عندي شيء اقوله لك!
فيجيبه باحترام مصتنع
قل يا معلم!
كان لمداين مديونان على الواحد خمس مئة دينار و على الاخر خمسون
و اذ لم يكن لهما ما يوفيان سامحهما جميعا فقل ايهما يكون اكثر حبا له
فاجاب سمعان المغتاط في شيء من عدم الاكتراث و قال اظن الذي سامحه بالاكثر
فقال له بالصواب حكمت

ثم التفت الى المراة و قال لسمعان اتنظر هذه المراة اني دخلت بيتك و ماء لاجل رجلي لم تعط و اما هي فقد غسلت رجلي بالدموع و مسحتهما بشعر راسها
قبلة لم تقبلني و اما هي فمنذ دخلت لم تكف عن تقبيل رجلي
بزيت لم تدهن راسي و اما هي فقد دهنت بالطيب رجلي
من اجل ذلك اقول لك قد غفرت خطاياها الكثيرة لانها احبت كثيرا و الذي يغفر له قليل يحب قليلا
ولم يقصد بالطبع من هذا القول ان لكثرة الخطايا امتيازاً خاصاً كأن تؤدي الى محبة اكثر. وانما اراد ان يماشي سمعان في تقديراته وكأنه يقول له: انت لا تشعر بان لدى الله كثيراً ليغفر لك. أما هي فمن فرط شعورها بالخطية لم تقدر ان تضبط عاطفة امتنانها المتدفقة.
وبعدئذ يضع يده على تلك المرأة المتنهدة الجاثية عند قدميه ويقول : ييييا بنيتي ايمانك قد خلصك مغفور لك خطاياك اذهبي بسلام! أن هذه القصة تحدث كل يوم وستحدث دائماً في حياة الناس ... هل ستذهب الى اهلها وسيسامحوها كما غفر لها الرب !؟ هل سيتقبلها المجتمع !؟ هل ستتغير نظرتهم لها!؟ الكثير من الأسئلة خطرت ببالي بعد التمعن بقرائتها تحياتي ومحبتي لكم

دانيال السرياني
مشاركات: 18

Re: سؤال وبتمنى الكل يجاوبوا عليه

مشاركة#6 » 28 فبراير 2010 19:49

سلام المسيح مع الجميع
وهكذا صرخت الجامعة وقالت (امرأة فاضلة من يجدها لأن ثمنها يفوق اللآلئ”)
ومن يجدها؟

rolan310
مشاركات: 9

Re: سؤال وبتمنى الكل يجاوبوا عليه

مشاركة#7 » 01 مارس 2010 23:41

اخت تريز بشكرك على موضوعك

س : في وحدة كانت زانية والها علاقات غير مشروعة مع كذا شخص وكان عندها افلام ........ وبعدين هالبنت تابت وندمت على خطيتها ( طبعاً الرب رحمته واسعة ) اكيد رح يغفرلها
بس انت كبشر ياترى رح تسامحها او رح تقبل فيها كزوجة الك وتستر عليها بعد ما اعترفت بخطيتها
ج : متل ما قال اخي كبرئيل السرياني فيني اعتبرها صديقه بس كزوجة الجواب ((((( XxX )))))

س : اذا حبيت وحدة وعرفت انو كانت زانية بزماناتها وتابت رح تتزوجها ولا لاء ؟
ج : بالنسبة الي ما بحب وحدة اذا ما عرفت اصلاوفصلا

كمان شغلة من شو بتشكي الزانية من الشوارع ما بتطلع انا بقول الزانية ما بتعرف شو هيي التوبة
ان كنت حكيما فأنت حكيم لنفسك وان استهزأت فأنت وحدك تتحمل
ام 9 - 12

الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

Re: سؤال وبتمنى الكل يجاوبوا عليه

مشاركة#8 » 07 مارس 2010 22:58

الابنة الروحية تيريز
سلام ومحبة بربنا يسوع المسيح له المجد
أحب أن أعلمك بأنني قد حوّلت السؤال إلى صفحة ( أسأل ونحن نجيب ) بالإضافة إلى جوابي على سؤالك
فأرجو أن تذهبي إلى الصفحة المذكورة وتقرأي الجواب .
وليحفظك ربنا آمين .
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

صورة العضو الشخصية
terez
مشاركات: 115

Re: سؤال وبتمنى الكل يجاوبوا عليه

مشاركة#9 » 09 مارس 2010 15:38

اشكركم للمرور للموضوع جميعاً وشكراً لك ابونا لأنك نقلت موضوع لفقرة اسأل ونحن نجيب ................
اسمحوا لي أن ابدي انا رأيي كفتاة بهذا الأمر:
بصراحة أنا سوف اسامح زاني أن تاب وندم على خطيته ولكن أن اقبل به كزوج لا استطيع لأن بهذه حالة سيتعبر زنا آخر لأنه عرف امرأة غيري . (وحسب قول مسيح :كل من تزوج بمطلق أو مطلقة فأنه يزني )
ومن ناحيتي أخرى كل من يتابع افلام اباحية هذا ايضاً يعتبر زنا ولكنه زنا قلبي .... ولكني ربما سوف أتردد بعض شيئ بقبول زواج به لأني سأقول :
احتمال الاول :هل عندما كان يتابع افلام اباحية ألم يتعلم منهم ألم يحاول أن يمارس مثلهم دون علم أحد ........
احتمال الثاني : فرضاً عندما يجتمع هو وصديقه الم يمارس شذوذ جنسي ............
ولكن كل هذه تكون احتمالات بالنسبة للذي يتابع افلام ... ربما كان يتابع فقظ ولم يمارس وما ادراني حيال هذا الامر
سأسامح طبعاً الأثنين وشخص الأول (الزاني النادم) لا اقبل به والثاني ( متابعة للافلام اباحية ) سأقبل به ان تاب ورجع عن خطيته ولأني اعتقد ولا شاباً سيعترف أنه كان من متابعي أفلام ...
ولكن بعد زواج ان لم يكف زوج عن متابعة افلام او تلطيش بنات فهذه ستعتبر خيانة لي ولا اقبل بها

واتمنى ايضاً أن اتلقى ردود أكثر
شكراً مرة أخرى لمروركم للموضوع
تقبلو مروري
احــــلـــــى مـــــــــــــا فــــــــــي حــــــيـــــــاتـــــــــي أنـــــــــــــت حـــــــبـيبـــــــي يــــــــــا يــــــــــــــــــوع

صورة العضو الشخصية
BAHRO
مشاركات: 339
اتصال:

Re: سؤال وبتمنى الكل يجاوبوا عليه

مشاركة#10 » 09 مارس 2010 20:56

سلام المسيح يا أحباب
بصراحة منذ فترة و أنا أتابع الموضوع و أقرأ الردود و كنتُ أود أن أرد منذ فترة ولكن الفرصة لم تسمح لي بذلك.
بصراحة أن الردود السابقة كفت ووفت و ألمّت بالموضوع من جميع جوانبه
ولكنني لاحظت أن الأغلبية رد بالقول: أغفر لها نعم ولكن زواج لا!!!
إذاً أسمحو لي أن أقول لكم بأن غفرانكم غير كامل لأني أفهم الغفران بإن يسامح الشخص الأخر و كأن الأول لم يقم بالخطيئة من أصلها
بما معناه أن العلاقة بين الشخصين تعود لسابق عهدها و كأن شيأً لم يكن...
ولكن إن قلت أني أغفر لها و لكن لن أتزوج بها فهذا و برأيي طبعاً غفران ناقص و بإعتقادي و أنا متأكد منه أن السيد المسيح له المجد لما غفر للمرأة الزانية
محى بذلك الغفران جميع خطاياها و أعطاها ميّزة أن تكون بنت صالحة للرب و كأنها خُلقت من جديد لأننا عندما نتناول القربان المقدس نقوم بلإعتراف بخطايانا و التوبة عنها
و بهذا نحصل على حياة جديدة وهبها لنا ربنا المُخلص يسوع المسيح بتقدمة نفسه ضحية من أجلنا على الصليب.

أنا أعترف بإنني لا أستطيع الزواج من إمرأة زانية من قبل و لكن ليش للدين أي صلة برأيي هذا و إنما السبب الوحيد هو المجتمع الذي عشنا و كبرنا به و الذي فرض علينا عادات و تقاليد لا نستطيع التخلي عنا و إن قمنا بالتخلي عنها فسيرفضن المجتمع تلقائياً... إذا علي الإختيار هنا بين المجتمع أو هذه المرأة و طبعاً هنا يكون لكل إنسان حرية التفكير و إتخاذ القرار.

أود أيضاً أن أعلق على رد الأخت تيريز فقد قالت:
سأسامح طبعاً الأثنين وشخص الأول (الزاني النادم) لا اقبل به
والثاني ( متابعة للافلام اباحية ) سأقبل به ان تاب ورجع عن خطيته ولأني
اعتقد ولا شاباً سيعترف أنه كان من متابعي أفلام ...


هنا أود أن أسألك يا تيريز... هل هناك درجات للخطيئة؟ و خاصة خطيئة الزنا؟
و إن كانت الخطيئة في مستوى واحد فلماذا أنت مستعدة للإرتباط بمتابع الأفلام الإيباحية و ليس بالزاني النادم؟؟؟

السيد المسيح قال من زنا بقلبه فقد زنا يعني السيد المسيح ساوا بمقدار الخطيئتين على عكس الشريعة اليهودية التي كانت سائدة أنذاك

و أنا بإعتقادي أن أي شاب إن كان قد زنى سواءً بمشاهدته لإفلام إيباحية أم زنى بالفعل أعتقد أن أغلبية الشباب لن يقومو بلإعتراف بهذه الخطيئة أمام شريكة حياتهم خوفاً على علاقتهم بها و على صورتهم طبعاً.

أشكركِ تيريز على هذا الموضوع الشيق و الهام للتوعية

تحياتي القلبية


لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية يوحنا 16:3

مظاهرة برلين للتضامن مع دير القديس مار كبرئيل

إن أردت التغيّر فعلم جيلاً جديداً

العودة إلى “مجرد آراء”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron