الخوف يكســـــــر الظهر

طرح مواضيع تقيفية عامة على مختلف الأصعدة
صورة العضو الشخصية
حنا خوري
مشاركات: 140
اتصال:

الخوف يكســـــــر الظهر

مشاركة#1 » 14 نوفمبر 2011 17:47


سرد لي في صغري عمي الذي هرب الى امريكا في عام 1898 من ظلم العثمانيين آنذاك وعاش في ولاية بنسلفانيا ورفض الجنسية الأمريكية وبعد 47 سنة عاد الى القامشلي نعم كان لديه الكثير والكثير من الحوادث والقصص في مجتمعنا الآزخيني قبل هجرته وبقيت في ذاكرته وكان بين الحين والآخر يسرد علينا ما يراه مناسبا او فيه حكمة او درس .
اذكر له هذه الأمثولة القصيرة ... حيث قال كان بيتنا اي بيت ابيه الخوري حنا مليحة في الليل مجلسا ادبيا ودينيا واجتماعيا يجتمع فيه كافة كبار السن للحديث والسمر بمثابة زيارة يزور الواحد الآخر ويقضون ساعات وساعات في التحادث ودراسة كافة الأمور مع شتى المواضيع . ويبدأ التعليق وطرح الحلول في اجتناب المشاكل وما الى هناك من حوادث .
وفي ليلة من تلك الليالي والجميع قد اتى وأخذ مكانه في الجلسة قام احد الخطباء بعد استأذانه من الخوري .. قام بالقاء خطبة بليغة اقتبسها من الأنجيل فقال
ما اجمل من نهاية الأنسان وآخرته ان تكون في السماء مع القديسين والأبرار ... واسهب في تعداد مزايا المؤمن الذي يتّقي ربّه ويعمل حسب الأنجيل ويعيش في حالة القداسة ويعمل بوصاياه ولا يشذ عنها قيد انملة ...
وكان عم الجميع الرجل البسيط عبد النور بمثابة من يقوم بالضيافة وخدمة الحضور من سقي ماء الى زيادة النار الى تحضير الشاي وتوزيعها واذنه طبعا لا تغفل عن اية كلمة من هذه الخطبة الرنانة الروحية والتي تتكلّم عن مصير المؤمن ونهايته .
وهنا وصل خطيبنا الى الكلام النهائي للمسيح الديّان في آخر الأزمان حين يجمع الأبرار الى اليمين ويجمع الأشرار في الجهة اليسرى .. ثم يلتفت الى من هم على الناحية اليمينية قائلا ... تعــــــــــــالوا يا مباركي ابي رثوا الملك المعد لكم منذ انشاء العالم فكم هي هذه الجملة جميلة وطعمتها حلوة ونتيجتها السعادة الأبدية .
ثم يلتفت الى الجهة اليسرى التي جمع فيها كل مذنب وكل شرّير وكل ناكر ايمان طبعا مع كل جاحد وخاطىء ومن ضرب في عرض الحائط كل تعاليم المسيح السماوية .... قائلا لهم وبصوت جهوري ابعـــــــــــــدوا عنّي يا ملا عين الى النار المؤبّدة المعدّة لكم منذ انشاء العالم .
وقعت هذه الكلمات وقوع الصاعقة على مسامع عمنا البسيط عبد النور وكان يحمل صينية الشاي فسقطت من يده واندلق الشاي واصفرّ لون وجهه واصطكّت ركبتاه عن حمله وتغيّر واختلّ توازنه واخذته حشرجة الموت وبالكاد قال هذه الكلمات وباللهجة الآزخينـــــــــــــية

بع مو ببّا الخوري ... زهري كو كيا من زيا الكلمة . !!!!
بما معناه اخشى ما اخشاه انني سأسمع هذه الكلمة
وقام بحركة في اصبعه السبابة تدل على انحناءة في عموده الفقري نتيجة سماعه لهذا الحكم الأخير من الديّان .
وكانت تلك الليلة الأخيرة في حياة عمنا البسيط عبد النور فقد فارق الحياة تلك الليلة ولم يعلم احد الى هذه الســــــــــاعة ما كانت جريمة بل جرائم وخطايا انسان بسيط كالعم عبد النور حينها .....

رحم الله الديّان سيدنا يسوع المسيح عمنا عبد النور فحتما وانا على يقين مئة في المئة

ان خطايا ذلـــــــــــــــــــــــــــــــــك الزمن كانت مزايا مقارنة بخطايا هذا الزمن .

الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

Re: الخوف يكســـــــر الظهر

مشاركة#2 » 14 نوفمبر 2011 18:23

آحونو حنا الخوري المحترم
سلام ومحبة بربنا يسوع المسيح
حقيقة إنني وجدت نفسي وأنا أنهي قراءة مقالك هذا أتنهّد تنهيدة خرجت من أعماق نفسي .
فأنا لم أولد في آزخ بل ولدت في المالكية سنة 1961 م ولككني مع سائر أبناء جيلي والذين سبقونا كنا نعيش في آزخ بشكل يومي من خلال قصص آبائنا ، وكنا من خلال ما يحكون لنا نتمنى لو كنا في ذلك الزمان نخرج معهم إلى كروم آزخ ، وحين الخطر نحمل السلاح ونتمركز معهم في الطابيات ، أو حين الراحة نخرج ونسبح في بيرمة آزخ ، وحين المساء نجلس في مجلس كهذا الذي تكلمت عنه ونستمتع بحضور الله وأمنا العذراء فيه .......
آه لو عاد الزمن ، لكنه لن يعود .
وأما بالنسبة للمرحوم العم عبد النور فأنا في اعتقادي كأب كاهن أنه لم يفعل جرماً أو خطية بشعة ، ولكنه ككل مؤمن تقي أو قديس وبسبب شدة إيمانه ومحبته لربه ورهبته لخالقه فإنه تواضعاً يحسب نفسه خاطئاً حتى وإن لم يفعل أية خطية . وهذا ما نجده في صلوات الآباء القديسين الذين كثيراً ما يكررون هذه العبارة : اللهم ارحمني أنا الخاطئ . وإن ما يؤيد رأيي هذا هو أنه مات في تلك الليلة ، حيث ( وكما أعتقد ) إن الله لا يسمح بموت من يستحق ملكوته السموي وهو حامل خطية مميتة . فمن خلال سردك لهذه القصة يتبين أن المرحوم العم عبد النور كان رجلاً تقياً شفافاً وديعاً .

وأما بالنسبة للعبارة الرائعة التي أطلقتها يا آحونو حنا في نهاية المقالة فإنها أبكتني من الداخل كثيراً ، فحقّاً : إن خطايا ذلك الزمن كانت مزايا مقارنة بخطايا هذا الزمن .
فمن خلال القصص الكثيرة التي كان آباؤنا يحكونها لنا نجد أن الكثير من المخالفات التي تبدو خطايا وكانوا يرتكبونها كانت إما بدافع الشرف ، أو الغيرة ، أو محبة القريب ....... إلخ ولكن المرأة آنذاك كانت قديسة مقارنة بالمرأة اليوم . وكان الرجل أيضاً قديساً مقارنة بالرجل اليوم . كان الكثير حينما يشاهدون الأب الكاهن يقولون هوذا بابا الله ، ليس هرطقة أو بدعة خطيرة بل ببساطة الإيمان والمحبة للدين والكنيسة ومسيح الكنيسة .
واسمح لي أن استخدم هذه العبارة في مواعظي وفي إرشادي للمؤمنين وتوجيهاتي لهم .
مرة أخرى أشكرك جزيل الشكر على هذا المقال الطيب .
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

صورة العضو الشخصية
حنا خوري
مشاركات: 140
اتصال:

Re: الخوف يكســـــــر الظهر

مشاركة#3 » 15 نوفمبر 2011 19:28


آبوون مياقرو
وأبتي المبارك ميخائيل

عذرا أبتي وبعد تقبيل اياديك المباركة .. انني كنت المسبّب في تنهيدتك . ايها الأب الجليل وخصوصا بعد ان وضّحتم وانت رجل الدين الوقور المغزى من ذكرى هذه الحوادث التي تدل على عمق الأيمان في آباءنا وأجدادنا الأولين وصلابته وتجرّدهم من كل ما يشوبهم من منافع دنيوية .
واكيد انّكم على سُدَة الحق في تصنيف العم البسيط عبد النور وتقييم ايمانه .. وحتما انّه في نعيم المسيح السماوي لأنه كان في زمن مبارك وبريء ومقدّس وتقوى وايمان اذا ما قارنّاه بزمننا الحاضر هذا .
كلماتك ابونا جعلتني أذرف دموع الفرح من عيني على ما تطلبه انفس المؤمنين في وقتنا الحاضر من الكاهن وحين ارى واقرأ مشاركاتك ... وأتحسّر على بعض المواقع الأخرى ووجود آباء وكهنة ورجال دين ولكن لا يتناولون اية مواضيع للقراءة .
لا ادري ما أقول لكم أبتي المبارك بعد تقبيل اياديك مرة اخرى غير ان الفظ الجملة المعهودة في هلازخنا حين يقولووووون


بركة عزرت آزخ معــــــــــــــــــــــــك

ADONAI
مشاركات: 195

Re: الخوف يكســـــــر الظهر

مشاركة#4 » 16 نوفمبر 2011 20:34

ان ايمانهم البسيط كان مبني على الصخر ولا يشبه ايمان هذه الايام الذي يبدو كالبناء الشامخ ولكن بدون اساسات ايمان اجدادنا اقوى من ايمان هذا الزمان الذي يعتبر فيه الانسان متقدماً مقارنة بتلك الفترة,,, سعدت جداً بقرائة المشاركتين الرائعتين تحياتي وتقديري لكما والرب يبارك حياتكم ويعطينا من بركة وبساطة وقوة ايمان هؤلاء البسطاء


صورة العضو الشخصية
حنا خوري
مشاركات: 140
اتصال:

Re: الخوف يكســـــــر الظهر

مشاركة#5 » 23 يناير 2012 10:51

عزيزي الغالي والمحترم ADONAI

اولا انا آسف وأعتذر منك عزيزي لأني لم ألحظ تعليقك ألاّ هذين اليومين فعذرا منك يا غالي ..ز ثم أشكرك من القلب على مرورك الحلو ودعواتك الجميلة لي ولأبونا المحترم والجليل ابونا ميخائيل . وثق تماما عزيزي انّي أكن لشخصك الحلو كل احترام وتقدير ولا يسعني في النهاية الاّ ان اقول لك وبصوت عال ومن القلب
معك بركة عزرت آزخ

العودة إلى “المنتدى الثقافي”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد