طوفان نوح هل سيتكرر مجددا!!!!!!!

تقل وتغطية الأخبار العالمية وغيرها ..
عشتار
مشاركات: 21

طوفان نوح هل سيتكرر مجددا!!!!!!!

مشاركة#1 » 01 فبراير 2010 15:40

النبوءة الثالثة لسر فاطمة



رجاء الاطلاع حتى لو كنت لا تحب القراءة

تعهدت الكنيسة الكاثوليكية بنشر سرّ فاطمة ولكن بعد مرور تاريخ معين.

لقد مضي 88 عاماً على هذه الظهورات
1) من بعد البابا بيوس السادس توالى أثنا عشر بابا على رئاسة الكنيسة. وكان البابا يوحنا بولس الثاني هو الثاني عشر

2) البابا الذي سلفه، وهو الحادي عشر، يُدعى البابا يوحنا بولس الأول لم تدم حبريته سوى وقت قصير جدا توفي بعد شهر واحد من انتخابه (ينتخب الحبر الأعظم مدي الحياة)
3) مدة رئاسة البابا الثاني عشر الذي خلفه كانت طويلة:
فقد دامت حبرية البابا يوحنا بولس الثاني 27 عاما، من 1978 إلى 2005. وهي أطول ثالث رئاسة في التاريخ

طبقاً للنبوءة فأن خليفة يوحنا بولس الثاني سيجري ثورة في الكنيسة الكاثوليكية..



سمحت الكنيسة
بالكشف عن السر الثالث لسيدة فاطمة.

الأسرار الثلاثة إنما هي سر واحد، أعطي في رسالة إبان شهر يوليو من سنة 1917 حيث طلبت السيدة العذراء عدم البوح بها.

جاءت الرسالة في ثلاثة أجزاء: السر الأول هو عبارة عن صورة للجحيم

السر الثاني يُظهر كيفية خلاص النفوس من الجحيم وكيفية الحصول على السلام. هذا الجزء يخص روسيا .

بينما يأتي السر الثالث في قالب قابل للعديد من الشروحات والتآويل.
قد سمحت الكنيسة بكشف جزء من سر فاطمة للمؤمنين.

ظهرت مريم ام يسوع ، لثلاثة أطفال (صبي وبنتان هم: لوسيا دوس سنطوس و لأبناء عمها جاسينطا

و فرانسيسكو مارطو في مدينة فاطمة بالبرتغال) عام 1917. هذا وقد اثبتت وقوع هذه الأحداث غير العادية أمام عشرات الآلاف من الشهود. واحدة من البنات (وهي لوسيا) كانت لاتزال على قيد الحياة حتى وقت قريب؛ تعيش في أحدي أديرة أوروبا. سلمت الأخت لوسيا الرسالة الاولى الى البابا بيوس الثاني عشر ، وكان يرتعش عند نهاية قرأتها، ولكنه حجب سرية مضمون الرسالة عن عامة الشعب. و عندما قرأهاالبابا يوحنا الثالث والعشرين صار أيضاً يرتجف. لقد أخفى الاثنان سر هذه الرسالة لعلمهما أن شأن كشفه يسبب حالة من الهلع و الياءس العالمي.

حاليا كُشف عن آخر جزء من الرسالة، ليس الغرض من ذلك الذعر، ولكن علينا المعرفة لإِعداد نفوسنا

قالت العذراء للوسيا: "ابنتي، لقد أوضحتُ للعالم ما سيحدث في السنوات 1950-2001. فالبشرية لم تعد تمارس وصايا الله الواجب حفظها، إن الشيطان يتحكم بالعالم، ويبذُر الكراهية والخلاف في كل مكان. أنتجت البشرية أسلحة فتاكة، استعمالها قد يدمر الكُرة الأرضية في دقائق قليلة، ستدمر نصف البشرية بطريقة فظيعة، وستبدأ الحرب ضد روما، وسيكون هناك صراعات بين السلك الكهنوتي. سيضرب الله العالم بمختلف أنواع الأعراض والظواهر الطبيعية، مثل الدخان والبرد والصقيع، والمياه، والحرائق، والفيضانات، والزلازل، وسوء الأحوال الجوية، والكوارث الرهيبة للغاية فصول الشتاء الباردة، كل هذا سيحدث على أي حال حوالي سنة 2000. نتجه تدريجاً نحو نهاية الأرض ونقول لمن لا يريد أن يؤمن، إِن الوقت حان الآن لنرى ، لنستمع ونصدق حديث الأم المقدسة التي تخاطب البشرية وهي تقول:

مارسوا الصدقة و الصدق وأعمال الخير مع القريب المحتاج؛ مع أُولئك الذين لا يحبون بعضهم البعض كما أحبهم ابني، فبعضهم سيبقا حياً، ولكنهم سيتمنُّون الموت، ملايين من هؤلاء سيفقدون الحياة في بضع ثوان. أن أنواع العقوبات المعدة للأرض لا يمكن تصورها، وسوف يذوقونها دون شك. ربنا سوف يعاقب بشدة كل من لا يؤمن به، لاسيما الذين يرفضوه؛ ومن ليس لديهم الوقت له. أنادي وأدعو جميع من يلجوْن إلى ابني يسوع المسيح، فأن الله هو المساعد لهذا العالم، لكن من لا يشهد بإخلاص وولاء، فان له عذاب أليم."

وافق البابا بولس السادس للأب أغسطينوس الذي يقيم في مدينة فاطمة علي زيارة الراهبة لوسيا، حيث أنها كانت متحصنة في دير، فلا يحق لها أن تغادره ولا أن تتلقى الزيارات. وقال الأب أغسطينوس أنها استقبلته بقلب حزين وخاطر كسير قائلة:"أبتي، أن سيدتنا العذراء حزينة جداً لعدم الاهتمام بنبوءة عام 1917؛ كما يجب على الصالحين السير في الطريق الضيق بينما يسير الضالين في طريق واسع وسهل يؤدي بهم مباشرة إلى دمارهم الذَري، صدقني يا أبتِ، إن العقاب سيكون عن قريب، أرواح كثيرة علي حافة الهلاك، أمم عديدة سوف تختفي عن وجه الأرض. ولكن بالرغم من كل ذلك، إِّذا التجأ الناس للصلاة والتأمل وإتمام الصالحات، فإنه من الممكن إنقاذ العالم. بخلاف ذلك، إن استمر الناس في مرضهم، فسوف يهلك العالم البشري إلى الأبد.
لقد حان وقت نشر رسالة سيدتنا العذراء مريم على جميع معارفنا، أصدقائنا، وأصدقائهم، وللعالم أجمع.
لقد حان وقت الصلاة لنرفع أرواحنا، مستغفرين الله، فنحن على ما يقرب من دقيقة واحدة من اليوم الأخير والكوارث تقترب، ولهذا السبب، كثير من هؤلاء الذين ابتعدوا سيرجعون إلى أحضان كنيسة يسوع المسيح. جميع البلدان، انكلترا، روسيا، الصين، الخ...، كل المؤمنين المتدينين، البروتستانت، محضِّرو الأرواح، المسلمون، البوذيون واليهود، كلٌّ سيعود إلي العبادة والإيمان بالله، الإيمان برسوله يسوع المسيح وبوالدته القديسة.

لكن ما الذي ينبغي أن نتوقعه؟ فالكلام عن الهدوء والسلام في كل مكان من دون جدوى، لِذا العقاب آتٍ.

مقتل رجل في منصب مرموق سيسبب حرب – جيوش جبارة ستعبر أوروبا ثم تبدءا الحرب النووية
ستدمر هذه الحرب كل شيء، سيعم الظلام والإرهاب علي الأرض لمدة 72 ساعة (ثلاثة أيام). بعد هذه الفترة من الظلام والإرهاب، بالكاد سيمنح الله ثلث الإنسانية البقاء، ولن يبقي سوى الصالحين للعهد الجديد.

خلال ليلة شديدة البرد، عشرة دقائق قبل منتصف الليل، زلزال كبير سيرج الكرة الأرضية لمدة ثمان ساعات. وستكون هذه العلامة الثالثة يبرهن فيها الله أنه الحاكم الأوحد علي الأرض. ليس على الصالحين، ناشري نبوءة مريم العذراء التي أعلنت عنها في فاطمة، أن يرتجفوا، أن يخافوا، أن يرتعدوا، وأن يتساءلوا ما العمل؟ فما علينا سوى الركوع والصلاة وطلب الغفران من الله. لا تتركوا بيوتكم وإلا تسمحوا للغريب بالدخول فلن يبقي على قيد الحياة بعد الكارثة سوى الصالحين الأحرار من سلطة الشر. لكي تتمكنوا من إِعداد نفوسكم للبقاء على مثال أولادي ألأحباء، أعطيكم العلامات التالية :
أغلق أبواب ونوافذ منزلك،

لا تتحدث مع أي شخص ليس فعلا في منزلك

لا تنظر إلى الخارج، لا تكن فضولا، لأن هذا هو غضب الرب.

أشعل الشموع المباركة لإضاءة البيت،

لأن لمدة ثلاثة أيام لا ضوءا خر من شأنه أن يتوهج.

حركة الكرة الأرضية ستكون عنيفة لدرجة أن محور الأرض سيخرج عن وضعه الأصلي (20 إلى 23 درجة) ؛ ثم يعود إلى مركزه الطبيعي. ظلام مطلق شامل سيسود الأرض. فكل روح شرير سيكون حر التصرف مُنْهِكا من لم يرِد الاستماع هذه الرسالة التحذيرية الموجهة لمن لا يبغي الندم

لِتتذكر النفوس المسيحية البارة أَن تضيء الشموع المباركة، أعدوا مذبحا مكرسا عليه المصلوب للتواصل مع الله من خلال ابنه الحبيب طالبين الرحمة اللامتناهية. وسط ظلام مدلهمّ، سيظهر في السماء صليبٌ عظيم مؤلّه، يذكِّر بالثمن الباهظ الذي دفعه يسوع المسيح من أجل خلاص البشرية جمعاء.

لن يكون هناك مصدر نور في المنزل سوى نور الشموع المكرسة، و لن يطفاْها شيءٌ حتي ختام ألايام الثلاثة المظلمة. و ينبغي أيضا أن يكون لديكم ماءً مصلىً عليه (او ممغنطة)، لرش البيت كله ولا سيما الابواب والنوافذ. سيحمي فالرب ملكية الموْمنين المنتخبين.

أسجدواأمام عظمة صليب ابنه الالهي وصلوا بتخشُّع قائلين:

علي كل من يؤمن بصحة كلمات هذه الرسالة أن يبعث بها إلى الآخرين.

لا يجب أن يرتجف الصالحون لأي سبب في يوم الرب.

بينما لا يزال هناك وقت، قٌل فيه الآن لجميع النفوس، فالذين يلتزمون الصمت سيتحملون على عاتقهم مسؤولية فقدان العديد من الارواح التي لم تصلها البشارة. حين يتوقف أرتجاج الارض ،سيلقى الذين لم يؤمنوا موتا شنيعاً، ستأتي الريح ب"الغاز" وتنشره في كل مكان حاجبا الشمس عن الانظار. قد يجوز للبعض أن يعيشوا بعد وقوع الكارثة، لكن لا تنسواان غضب الله مقدس وانه متى بدأ، محظور عليكم النظر إلي الخارج مهما كان السبب.

كل هذا في الكتب المقدسة ، انظر العهد الجديد :
-- القديس لوقا (الفصل 21 ، الآيات 5:11 ، 12:19 ، 20:20 ، 29:33)
-- رسالة القديس. بولس (الفصل 3 ، 8:14)
-- اّشعيا النبي (الفصل 40 ، 1 : 5 : 9)


سوف يسمح الله بحدوث كل ذلك. ويتوقع كل من البابا والاساقفة إِيحاءً آخر مضمونها التوبة والصلاة.
لنتذكر دائما ان كلمة الله ليست تهديدا، ولكنها "بشرى سارة جديدة"

رجاءً إرسال هذا الخبر إلى كل من تعرفه حتى تتوفر لنا كل فرص التوبة والبقاء. ونحن لا ندري مدى أيمان كل من سيستقبل هذا الخبر وأن كان سيصدق أو لا يصدق، ولكن إن كانت هذه هي إرادة الله فستكون بغض النظر عن ديانتهم.

أما إذا كنت لا تعتمد صحة هذا الخبر، على الأقل إرساله إلى الآخرين ، فإنه لن يكلفك شيئا، وإنما ستتيح لهم الفرصة ليقرروا بأنفسهم انه بإمكاننا تجنب هذه الكارثة أذا حفظنا وصايا الله العشر ووضعناها موضع التطبيق العملي. فإن تم ذالك نلنا سماح الله والغفران.

انتقلت الأخت الراهبة لوسيا إلي رحمة الله، في 11 شباط / فبراير 2005 بمدينة كويمبرة في البرتغال.

منذ العشرينات، ونحن على علم حَذِر من أن هذه النبوات من شأنها أن تتحقق. بعد وفاة هذه الراهبة.

http://www.vatican.va/roman_curia/congr ... ma_en.html
.....................................................
كوكب مجهول يهدّد سكان الأرض بالكوارث

لاقترابه من الأرض نهاية العام 2012

بغداد - مصطفى إبراهيم
أثار اعتقاد علمي ساد مؤخرا في أنحاء مختلفة من العالم، قلقا في الأوساط العلمية إذ أطلق عدد من علماء الفضاء والفلك فرضية تتحدث عن اقتراب شديد لكوكب مجهول من الأرض في تاريخ 21/12/2012. وعلى أثر ذلك أهتم علماء اخرون في بحث الآثار التي تحصل على كوكب الارض جراء هذاالاقتراب واصفين اياها بالاثار الكارثية فاقتراب هذا الكوكب سوف يؤدي الى انقلاب الاقطاب ما يجعل شروق الشمس يتم من الغرب وبالعكس، فضلا عن كوارث بيئية عديدة تتمثل في حصول زلازل وزوابع وبراكين وفيضانات تودي بحياة ما يقارب 70% من سكان الارض.
وفي اخبار كانت قد تناقلتها وكالات الانباء والصحف اعلنت وكالة الفضاء الاميركية ناسا في العام 1983 بان هذا الجرم الشمسي الضخم بحجم كوكب جوبيتر اطلقت الوكالة عليه اسم الكوكب اكس او الكوكب نيبيرو Nibiru سيدخل الى المجموعة الشمسية ويتوقف بين الارض والشمس وهذا حسب زعم الوكالة يحدث مرة كل 3600 عام.
وقد زعم بعض الفلكيين على اثر تلك الاخبار والتوقعات ان كلاً من طوفان نوح وغرق قارة الاطلنتيد قد وقعا لسبب مماثل منذ 3600 عام وان العام 2012 سيكون العام 3600 وفقاً لوكالة الفضاء الاميريكة ناسا فان كوكب نيبيرو وسيبدو ككوكب احمر.. وفي 15 آيار منالعام 2009 وفي آيار من العام 2011 سيتمكن جميع سكان الارض من مشاهدته حيث سيبدو كشمس اخرى بحجم القمر وفي 14 شباط من العام 2013 سيتوقف هذا الكوكب بين الكرة الارضية وبين الشمس وستتوقف الارض عن الدوران لمدة ثلاثة ايام وفي الاول من تموز من العام 2014 سينتهي تاثير كوكب نيبيرو وسيخرج من المجرة، وتزعم بعض المصادر ان حكماء حضارة المايا تنبؤوا بنهاية كوكب الارض في العام 2012.
هذه الاخبار التي هزت العالم ومع انها مازالت مجرد فرضية فقد عقدت لاجلها الندوات والمؤتمرات وكتبت البحوث والدراسات العلمية في بلدان عديدة..
ما قاله العلماء العراقيون
وعن العراق فقد استجابت كلية العلوم في جامعة بغداد لانشغال الناس حول العالم بهذا الموضوع فبادرت الى عقد ندوة علمية حملت العنوان (نهاية كوكب الارض في 21/ 12/ 2012 حقيقة ام خيال؟).
الندوة طرحت الموضوع على بساط البحث والنقاش على الرغم من حداثته مستفيدة مما توفر من المدونات على الانترنت والافلام والفرضيات.. لكن الغريب والمثير ان المشاركين في النقاش لم يقفوا على رأي واحد، وهذا ما أكدته توصيات الندوة.
يقول أ.د علي طالب رئيس قسم الفلك في الكلية: لم تستطع الندوة من تأكيد صحة أو نفي الموضوع برمته فقد تحصل او لم تحصل وعلم ذلك عند الله ، لعدم توفرالمصادر والاجهزة العلمية التي تمكننا من ذلك، لكنها أوصت بالسعي لبناء وحدات علمية من خلال اقامة تلسكوبات حديثة لها القابلية على دراسة جوف الكون وأعماقه،وأوصت الندوة بتشكيل لجنة متخصصة لمتابعة التغييرات المناخية وأرتفاع مناسيب المياه والزلازل والاعاصير وأعداد الاحصائيات خلال المرحلة المقبلة مع ملاحظة الظواهرالغريبة ومدى علاقتها بكوكب "نيبرو" ومدى اقترابه من مدار المجموعة الشمسية ودعا المشاركون في الندوة الى تشكيل فريق متابعة لتصريحات وكالة "ناسا" بشأن اقتراب الكوكب المذكور من مدارالمجموعة الشمسية، واجراء عمليات رصد فلكي ضمن التوقيتات التي صرحت بها بعض المصادر الفلكية مؤكدين أهمية اقامة المزيد من الندوات الحوارية لمناقشة أبعاد ظاهرة الاقتراب ان صح ما اشيع عنها وما ينجم عنها الى جانب تسليط الضوء اعلاميا على الموضوع مع وضع دراسة مستفيضة لكل الاحداث الفلكية المقبلة.
نجم وليس كوكباً
د. لؤي كاظم رئيس قسم الحاسبات تناول في حديثة بالندوة موضوع مسار الجرم السماوي المفترض وطريقة اقترابه من خلال المنظومة الشمسية. موضحا ان تاكيد وجود هذا الجرم يتطلب كشف وجوده اجهزة رصد دقيقة جدا لا تتوفر الا عند المؤسسات الفضائية الكبيرة مثل مؤسسة ناسا الاميركية غير ان هذه المؤسسة قد اعترفت بوجود هذا الجرم العام 1983 واعطي اسم في العام 2003 )UB313 ( لكنها الان لاتقبل بهكذا فرضية اي فرضية وجود كوكب عاشر للمجموعة الشمسية وان هذا الكوكب لن يقترب من كوكب الارض العام 2012 كما اشيع في حين ان نفس المؤسسة تعترف الان بتعرض الارض سنة 2012 الى رياح شمسية قد تؤثر بشكل عنيف على سطح الارض. وذهب الدكتور لؤي كاظم الىان الكوكب المجهول او العاشر بالحقيقة ليس كوكبا بل تدور حوله اربعة كواكب الكوكب الرابع لديها قد يكون مشابها لبيئة الارض سمي نيبرو وحسب بعض الدراسات المنشورة. وقد عرض الدكتور عرضا تشابهيا للمسار الاهيليجي لهذا النجم ومدة دورانه حول الشمس والذي يقدر ب 3600 سنة وقال الدكتور ان موعد وصوله تقريبا في سنة 2013 وليس 2012 . مع ملاحظة ان هذه التواريخ المذكورة قابلة للتغيير ضمن فترة تزيد على 15 سنة .
تباطؤ دوران الارض
د. امين ابراهيم تدريسي في قسم علوم الارض تحدث عن احتمالات حدوث الكوارث على الارض اذا اقترب الكوكب المجهول بقوله :في حالة اقتراب هذا الكوكب من الارض فستكون اهم تاثيراته الواضحة على المجال المغناطيسي والجذبي للارض فاذا اقترب الى درجة كبيرة سيؤدي الى تباطؤ دوران الارض وربما الى توقفها عن الدوران لمدة من الزمن، وسيؤدي الجذب الكبير الذي سيسلطه على الارض الى سحب القشرة الارضية التي يواجهها ما يؤدي الى تنشيط الاحزمة الزلزالية والبركانية والزوابع والاعاصير المدمرة والفيضانات التي قد يصل فيها ارتفاع الماء الى 300 متر في بعض البلدان. ومن التاثيرات التي ستنشأ من توقف الارض عن الدوران هو اختفاء المجال المغناطيسي للارض والذي يشكل درعا واقيا لسكان الارض من دخول الاشعة الضارة والاجسام المشحونة كهربائيا (Van Allen Radiation Belt) . وبعد ابتعاد الكوكب ستبدأ الارض بالدوران اما باتجاهها السابق او سيكون دورانها بالاتجاه المعاكس وبهذا سيحدث انقلاب في قطبية المجال المغناطيسي. وعندها سترى الشمس مشرقة من جهة المغرب.
واضاف:هذه جميعها توقعات علمية وفرضيات وليست حقائق وهذه التوقعات والفرضيات العلمية يمكن ان تصيب وتخيب والمحصلة فالعلم عند الله ولا يعلم الغيب سواه والذي نتمناه ان لاتصيب هذه الفرضية ولكن نحن نطرحها كفرضية علمية ليس الا.. ولسنا وحدنا من تحدث عن الفرضية، فهناك مسؤولون سياسيون لدول كبرى تحدثوا عن الموضوع وتشير الاخبار الى ان هناك من يفكر بالتدابير.
ان العلم هو فرضيات وبراهين وتجارب وكل علم يكون معرضاً للصواب والخطأ والعديد من الفرضيات قد تتحقق وقد لاتتحقق وخصوصاً هذه الفرضية معرضة للخطأ والصواب ونحن بحثنا الفرضية من باب العلم وليس من باب ديني لاننا لانعلم الغيب والله وحده قادر على كل شيء الله وحده يقول للشيء كن فيكون .. فالفرضية لو تحققت لا سمح الله تقول الفرضية من ناحية العلم لان هذا الكوكب العاشر يقرب من الكرة الارضية وهو يحمل جاذبية عالية وكما هو معروف لدينا ان الارض مكونة من صفائح وعند اقتراب هذا الكوكب ذي الجاذبية العالية سوف يعمل على جذب القشرة الخارجية نحوه وبذلك سوف يؤدي الى تهيج البراكين والزلازل وكذلك حركة المياه كمد وجزر وبعثرة لصفائح الارض وقد يؤدي هذا الكوكب الى توقف الارض عن الدوران، لان دوران الا رض حول نفسها وهي الوحيدة التي تحتوي في وسطها على لب منصهرا فهذان العاملان يكونان مجالا مغناطيسياً حول الارض ويكون حزاماً يعمل كدرع يمنع من دخول الاشعاعات الخارجية والاشعة فوق البنفسجية والاجسام المشحونة والغريبة التي تؤثر على الانسان وتسبب الامراض وبتوقف الارض عن الدوران تفقد الخاصية وبذلك دخول هذه الاجسام والاشعاعات الغريبة الى الارض يسبب توقف هذا الحزام او المجال وهذا ما يقوله العلم وفي الختام فما ذكرنا ومانزال نذكره انما هو فرضيات ولا نريد من الحديث عنه اضافة الناس او اثارة الهلع وانما التثقيف والمعرفة والتوعية العلمية وان كانت هذه النظريات تخطئ او تصيب فيجب ان لا نتوقف في الغوص بالعلم والمعرفة وهذا مايدعونا اليه رب العباد سبحانه وتوصينا به الاحاديث النبوية.. وان الامر لله عز وجل فان الله وحده عز وجل هو مخلصنا لأن هذا الجرم السماوي هو باذنه هو الذي ينقذ الكرة الارضية وليس في استطاعة احد سواه ان يفعل شيئاً .
تدميرالتكنولوجيا
ؤيد خليل مدرس مساعد في مركز الحاسبة في جامعة بغداد تحدث عن تلف اغلب الاقمار الصناعية وانهيار منظومة الاتصالات والانترنت والتغطية الاعلامية الفضائية اذا اقترب الكوكب المزعوم. وقدم المحاضر فيلما يحكي تاثيرالاشعاعات الشمسية على اجهزة الاقمار الصناعية تدريجيا ما يؤدي الى فقدان بث بعض القنوات الفضائية في المرحلة الاولى الى ان يتم فقدانها نهائيا مع دمار الاقمار بشكل نهائي، بالاضافة الى ان تاثير تغيير اقطاب الكرة الارضية قد يؤدي ايضا الىخروج الاقمار الصناعية من مساراتها المحددة وفقدان الاتصال بها. وتحدث المحاضر عناحتمالية تقطع المحاور (الكيبلات) الضوئية تحت البحار بسبب تحرك صفائح القشرةالارضية والزلازل والذي سيؤدي الى انقطاع الاتصالات بين القارات.
السومريون أول من عرفوه
د.مكي جاسم راضي تدريسي في قسم علوم الحاسبات قدم من جانبه و بشكل شيق الفهم الفلكي للحضارات القديمة مثل الحضارة السومرية وحضارة شعب المايا والحضارة المصرية والصينية. وقال بان الحضارة السومرية كانت مطلعة وبشكل ملفت للنظرعلى حركة الاجرام السماوية وبالخصوص المنظومة الشمسية وانهم كانوا يعتقدون بان الشمس وليست الارض هي مركز المجموعة الشمسية بالاضافة الى انهم كانوا يعطون اسمالكل كوكب ابتداء من الشمس وحتى بلوتو مع ملاحظة انهم كانوا يضيفون كوكبا عاشرا يسمونه (نيبيرو) وان هذا الكوكب يدور حول الشمس كل 3600 سنة تقريبا وقد اكتشفت حديثا رقم طينية سومرية تشير الى المجموعة الشمسية ورقم اخرى توجه تعليمات فلكية ومعادلات رياضية يفترض انها تعليمات للرجوع الى الارض في حالة الضياع في الكون بالاضافة الى دقة حسابهم للمسافة بين الارض وبقية كواكب المجموعة الشمسية وهناك اشارات كثيرة عن المستوى العلمي والرياضي والفلكي المتقدم لشعوب ما بين النهرين في العراق القديم. ثم تناول المحاضر المستوى العلمي الكبير لشعب المايا وطرق حساب المسافة بين الارض والقمر وبمقدار خطأ 34 ثانية فقط . لكن الملفت للنظر بعلوم هذه الشعوب هو تقويم شعب المايا الذي جرب على مدى 700 سنة ولم يحصل انه اخطأ مرة في كشف الاوبئة والفيضانات والكوارث الطبيعية ، ان هذا التقويم ينتهي عندهم في 21-12-2012ويعتبرون ان الارض ستتشكل من جديد بعد هذا التاريخ. وأشار التدريسي مكي جاسم الىتطابق غريب لرؤى اغلب الحضارات والتنبؤات لسنة 2012 ما يثير دهشة كبيرة وتساؤلات عديدة.
لو صحت الفرضية وهي فرضية وجود كوكب عاشر في المجموعة الشمسية والذي يطلق عليه كوكب ( x ) او نبيرو والذي كتلته بقدر المشتري واكثر من كتلة الارض بـ20 مرة وجاذبيته عالية جداً.. ولو صح اقتراب هذا الكوكب من الارض، فان على سكان كوكبنا ان يتجهوا الى خزن المواد الغذائية الجافة وخزن قناني الماء الصالح للشرب وخزن (الانارة الفانوس) الذي لايعتمد على الكهرباء وقتها السيارات لاتكون لها ضرورة وبشكل آخر نحتاج لتقنية يوسف عليه السلام في هذا الزمن من خزن المواد الغذائية على ان لا يكون الخزن قريباً من السلاسل الجبلية والمناطق القريبة من الانهار لان هذه المناطق لاقدر الله ان صحت هذه الفرضية والعلم عنده سبحانه وتعالى هي اولى المناطق المتضررة والصحراء ستكون الملاذ الامن من هذه الفرضية ولكنها الان تنفي وجود مثل هذا الكوكب ولكن تقول انه في 2012 سوف تحصل اعاصير شمسية تؤدي الى اضرار.


.............................



ربما لا أملك ذرة إيمان واحدة
وربما لم أقتنع كثيرا حين قرأت النبوءة
لكني أصمت أمام العلم
فما رأيكم أنتم ؟؟؟؟؟
هل حقا سينتهي العالم في عام 2012؟؟؟؟؟؟

ملاحظة:أرجو من الأبونا يعطينا رأيو
[/size]
ويل لأمة مقسمة إلى أجزاء وكل جزء يحسب نفسه أمة

كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

منتظرين رأي الأبونا بالموضوع ( هل ستكرر طوفان نوح )

مشاركة#2 » 02 فبراير 2010 14:34


الحقيقة وبالملخص المفيد قال السيد المسيح له المجد :

" واما ذلك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما احد ولا ملائكة السموات الا ابي وحده " متى 24: 36

وهذا الأمر واضح وصريح فتلك الساعة لا يعلم به أحد سوء الله وحيده جل أسمه

وهذه الآية موجودة في الكتاب المقدس ( العهد الجديد )
وإن كنا نؤمن بالكتاب المقدس بما فيه من العهد الجديد والعهد القديم بكل آياته ، فيجب أن لا نعطي مجالاً للشك أبداً في أية أية
ولا ندع الشياطين تحارب أفكارنا ومعتقداتنا المسيحية وإنجلينا المقدس .

والملخص :

اسهروا اذا لانكم لا تعلمون في اية ساعة يأتي ربكم. واعلموا هذا انه لو عرف رب البيت في اية هزيع يأتي السارق لسهر ولم يدع بيته ينقب. لذلك كونوا انتم ايضا مستعدين لانه في ساعة لا تظنون يأتي ابن الانسان.

أمين تعالى يارب ..

كبرئيل السرياني

( منتظرين رأي الأبونا ميخائيل أيضاً )

ghass888
مشاركات: 70

Re: طوفان نوح هل سيتكرر مجددا!!!!!!!

مشاركة#3 » 02 فبراير 2010 16:19

شكرا اخي عشتار ( لنقلك ) ونسخ هذا الموضوع من مواقع صديقة الى منتدانا ولكن الحقيقة اخي عشتار كما تفضل بها اخي كبرئيل وهي يالاية التي ذكرها رب المجد يسوع في انجيل متى وايضا قول الرب > ليس لكم أن تعرفوا الأزمنة والأوقات التى جعلها الآب فى سلطانه < انها في سلطان الاب ولكن اعطانا ربنا يسوع المسيح من محبته لخائفيه علامات هذا المجيئ وهنا المؤمن يتيقظ ويسهر للاستقبال العريس واما مسالة عام 2012 والعلماء صدقني يا اخي انه بعض الجماعات اعطت تواريخ واعطت دلائل على مجيء المسيح قبل هذا العام بكثير ولكن كما ترى الارض على حالها وها شمس الحياة تسطع على الصالحين والطالحين .ولكن الذي اردت ان اقوله ان الانسان المؤمن يبقى على استعدا دائم وما اجمل الوصايا والامثال التي اعطانا اياها ربنا يسوع على الاستعداد والسهر الدائم فنرجو من الرب ان يثبتنا ويقوينا حتى مجيئه الثاني لان له القوة والسلطان الى الابد امين

الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

Re: طوفان نوح هل سيتكرر مجددا!!!!!!!

مشاركة#4 » 04 فبراير 2010 15:26

الابنة الروحية عشتار .
سلام ومحبة بربنا يسوع المسيح له المجد
إنني أشكركِ على اهتمامكِ وعلى طلبك رأي أبونا .
كما أشكرك على محبتك للغة السريانية .
في الحقيقة إنني أرفض أن يكون ما جاء في هذا المقال من السيدة العذراء لأسباب كثيرة :

1) طلب السيدة العذراء عدم البوح بتلك الأسرار التي أعلنتها لهؤلاء الثلاثة . لماذا ؟
الجــواب : حينما يُلقي الله برسالة فيها نصائح أو إرشادات أو توجيه أو توبيخ أو تحذير ..... تخدم خلاص الناس فإنه تبارك اسمه يطلب إذاعتها لا أن تظلّ سرّاً . وفي ذلك أذكر قولين لربنا يسوع المسيح يؤكدان ذلك هما :
الأول . وهو عن ضرورة إذاعة خبر الله إذ قال له المجد : الذي أقوله لكم في الظلمة قولوه في النور ، والذي تسمعونه بالأذان نادوا به على السطوح ( مت10: 27 ) أي ما تسمعونه في الخفاء من الله نادوا به جهاراً ولا تخبئونه في عقولكم ولا في قلوبكم .
الثاني . إذا ما أراد الله أن يظل الأمر الفلاني سرّاً فإنه لا يبوح به أساساً لا عن طريق إعلانٍ أو رؤيا أو أية طريقة ، ولا بوساطة العذراء أو أياً من الأنبياء والرسل والقديسين أو أي إنسان . وكمثال على ذلك أذكر حينما سأل التلاميذ رب المجد يسوع عن يوم القيامة الذي كان مقرراً أن يظلّ سراً إلهياً لا يُكشف أجاب قائلاً : وأما ذاك اليوم وتلك الساعة فلا يعلم بهما أحدٌ ولا ملائكة السموات ألا أبي وحده ( مت24: 36 ) .

2) جاء في السرّ الأول أن العذراء قدمت للثلاثة صورة عن الجحيم . وإني أتساءل : هل يُمكن للعيون البشرية أن تنظر ما في الآخرة ؟ كلا . فإن عيون البشر تنظر ما في العالم المادي فقط ، وأما ما في الآخرة فيلزمه عيون روحية .

3) جاء في السرّ الثاني عن كيفية خلاص النفوس من الجحيم ، وكيفية الحصول على السلام ، وهذا الجزء يخصّ روسيا .
أولاً . إن النفوس التي ستكون في الجحيم لا خلاص لها بتاتاً ، وهذا ما أكّده ربنا يسوع المسيح له المجد في حديثه عن مجيئه الثاني ونهاية الحياة الزمنية كيف أنه سوف يحدد من سيستحقون الحياة الأبدية ويضعهم عن الجانب الأيمن ، كما سيحدد الذين سيستحقون العذاب الأبدي وسيضعهم عن الجانب الأيسر ، ثم يقول : فيمضي هؤلاء ( أي جماعة اليسار ) إلى العذاب الأبدي ، أي عذابهم إلى الأبد ، إلى اللانهاية ( مت25: 46 ) .
ثانياً . إنني لا أجد مبرراً لإقحام روسيا في هذا الأمر . ولن أعلّق أكثر من ذلك . وإن من لديه تبريراً فليعرضه علينا . لكنني أشير فقط إلى أن تاريخ الرؤيا هو سنة 1917 وهو سنة قيام الثورة الشيوعية في روسيا .

4) جاء في السرّ الثالث :

أ) عقوبات شديدة ستفرض على الأرض لكل من لا يؤمن بالمسيح .
وفي الحقيقة إن هذه العقوبات لن تكون في الأرض بل في السماء ، فالمسيح له المجد لم يفرض دينه على الناس فرضاً قسرياً بحيث أن من لا يقبله يعاقب في حياته الزمنية ، كلا . حيث أنه تبارك اسمه خلق الإنسان حرّاً في اختياره وهذا ناموس إلهيٌّ . وإذا ما عاقبه على الأرض لأنه لا يؤمن به فهو سيخالف ناموساً إلهياً ، لكن حاشا للمسيح أن يخالف ناموساً إلهياً بالأساس هو الذي وضعه .
هذا من ناحية وأما من ناحية أخرى إن أيّ إنسان لا يؤمن بالمسيح ليس بحاجة أن يعاقب زمنياً وذلك لسبب بسيط وهو أن كل إنسان يولد وهو تحت سلطان الغضب لأنه يولد بالخطيئة الأصلية التي هي سلطان الغضب ، فإن آمن بالمسيح واعتمد على اسمه فإنه يتحرر من سلطان الغضب ويُصبح ابنا للسماء ، وإن لا يؤمن بالمسيح ولا يعتمد على اسمه فإنه يظل تلقائياً تحت سلطان الغضب وينتهي به الأمر إلى العذاب الأبدي ، وهذا ما عناه يوحنا المعمدان بالقول : الذي يؤمن بالابن له حياة أبدية والذي لا يؤمن بالابن لن يرى حياة بل يمكث عليه غضب الله ( يو3: 36 ) .

ب) وردت في السر الثالث أيضاً كلمة غير مستحبّة كلياً عن المسيح ألا وهي : كلٌّ سيعود إلى العبادة والإيمان بالله ، الإيمان برسوله يسوع المسيح ......
وفي الحقيقة إن المسيح ليس رسولاً بل إلها ، حيث يقول الرسول بولس عنه : وبالإجمال عظيم هو سرّ التقوى الله ظهر في الجسد ( 1تي3: 16 ) .

ج) ورد في السرّ الثالث أيضاً هذا القول : سيعمّ الظلام والإرهاب على الأرض 72 ( ثلاثة أيام ) بعد هذه الفترة من الظلام والإرهاب بالكاد سيمنح الله ثلث الإنسانية البقاء . ولن يبقى سوى الصالحين للعهد الجديد ...
إن في هذا الحديث عدة مغالطات وهي :
- إن القول : بالكاد سيمنح الله ثلث الإنسانية البقاء . هو كما يُقال بالعامية : بالكتير بالكتير سيمنح الله ثلث الإنسانية البقاء . وهنا نجد أن السرّ الثالث يُظهر العذراء غير واثقة مما تقول . وإذا كانت غير واثقة مما تقول فهذا يعني إنها نسيت ما تكلّفت به من الله بخصوص هذه الرسالة . أو أنها جاءت وتكلمت كلاماً ليس من عند الله ..... إلخ . ولكنها لم ولن تتكلم كلاماً ليس من عند الله ، ولا أنها تنسى ... وإلا كيف هي أم الإله يسوع المسيح له المجد ؟
- إذا كان الحديث عن يوم القيامة فهو حديث خاطئ لأنه لن تظل حياة على الأرض بعد ذلك اليوم .
- وإذا كان الحديث عن أيامٍ صعبة يأتي بعدها الفرج فهو أيضاً حديث خاطئ لأنه لم يأتِ أي زمن خلتْ فيه الحياة الزمنية من الأشرار .

د) ورد في السرّ الثالث أيضاً : وينبغي أن يكون لديهم ماء مصلّى عليه ( أو ممغنطة ) لرشّ البيت كلّه ولاسيما الأبواب والنوافذ .
إنني لم أفهم القصد بعبارة ( الماء الممغنطة ) حيث لا توجد في كتابنا إشارة إلى هكذا مياه . ولماذا تُرشّ الأبواب والنوافذ ؟

هـ) بالنسبة لما يُسمّى الصلاة الواردة في السر الثالث أمام الصليب ، في الحقيقة إنها ليست صـلاة .

و) بالنسبة لوصف الأحداث الكونية الواردة في السرّ الثالث أقول : إن هذه الأحداث ليست أسراراً فهي مذكورة في كتابنا المقدس في الأماكن التي تتكلم عن نهاية العالم ابتداء من أسفار العهد القديم مروراً بالأناجيل وانتهاء بسفر رؤيا يوحنا اللاهوتي .

ز) ورد أيضاً في هذا السرّ الثالث القول : ..... بإمكاننا تجنّب هذه الكارثة ... وفي ذلك أقول : - إذا كان الحديث عن يوم القيامة فإن البشر بكل ما لديهم من إمكانات متنوعة ومتعددة لا يقدرون على تجنّب ذلك اليوم .
- وإذا كان الحديث عن يوم كارثي ما سيحدث بين البشر فإن البشر لا يستطعيون تجنبّه إلا في حال تملّكت المحبة قلوب كل الناس دون استثناء . وهذا ما لم يتحقق في أية مرحلة من مراحل الحياة الإنسانية .
ح) في بداية الرسالة تريد العذراء عدم البوح بهذه الرسالة التي أعطتها لهؤلاء الثلاثة في عام 1917 لكن حينما زار الأب أغسطينوس الراهبة لوسيا ( واحدة من الثلاثة ) فإنها قالت له بقلب حزين وخاطر كسير : أبتي ، إن سيدتنا العذراء حزينة جداً لعدم الاهتمام بنبوة عام 1917 . أليس هذا تناقضاً ؟

ط) لماذا تمّ حجز لوسيا ( واحدة من الثلاثة التي أصبحت راهبة ) في دير لا يُسمح لها بالمغادرة ولا باستقبال الزيارات ؟ أليس هذا الأمر يطرح جدلاً كبيراً وتساؤلات خطيرة تدور معظمها حول أن هذه الرسالة هي رسالة مفبركة . وبالتالي ما حجز الراهبة إلا منعاً من اكتشاف هذه الفبركة ؟
وأما بالنسبة لآراء العلماء أقول :

1) بالنسبة لكوكب النيبير المحتمل أن يتوقف بين الشمس والأرض ويسبب ذلك توقّف الأرض عن الدوران لمدة ثلاثة أيام أقول : إن توقف دوران الأرض حول نفسها ثانية واحدة سيؤدي على الأقل إلى تهدّم كافة منازل وبيوت الناس أياً كانت ( منازل أرضية أم طابقية . طينية أم اسمنتية ... إلخ ) بالإضافة إلى أنها ستؤدي تدفق مياه البحار والمحيطان على اليابسة ..... وستنتهي الحياة .

2) بالنسبة إلى احتمال انتهاء الحياة سنة 21\12\2010 التي هي السنة المحتملة لمرور كوكب النيبير بين الشمس والأرض أقول : إنه احتمال مرفوضٌ كلياً ، حيث أن نهاية كوكب الأرض ستكون في القيامة كما يؤكد سفر الرؤيا بالقول : ثم رأيت سماء جديدة وأرضاً جديدة لأن السماء الأولى والأرض الأولى قد مضتا والبحر لا يوجد فيما بعد ( رؤ21: 1 ) . وأما بالنسبة لتحديد يوم القيامة فإن كتابنا المقدّس لا يعطينا سوى إشارة واحدة وهي متى ظهر الدجّال فإنه سوف يعمل 3،5 سنة ثم تقوم القيامة لأن الكتاب يقول أنه سوف يعمل 42 شهراً أي 3،5 سنة ( رؤ13: 5 ) بعدها يظهر النبيّان إيليا وأخنوخ ويقاومان الدجال ....... وبعد ذلك يظهر السيد المسيح وتقوم القيامة . لكننا اليوم تفصلنا عن يوم 21\12\2012 مدة أقل من الـ 3،5 سنة ، إنها سنتان وعشرة أشهر ولم يظهر الدجال بعد .

3) ورد أيضاً في آراء العلماء بأنه إن اقترب هذا الكوكب من الأرض فإن الأقمار الأصطناعية سوف تتدمر ويتوقف بثّ القنوات الفضائية إلى أن يتمّ فقدانها نهائياً .....
إذا كان هذا ما سيتمّ حقيقة فإنه لن يتم قبل أن تعلن القيامة ، لماذا ؟
الجــواب : يؤكد لنا سفر الرؤيا في حديثه عن الحرب التي ستنشب في المدينة العظيمة (( أورشليم )) بين النبيين ( إيليا وأخنوخ ) وبين الدجال أن الدجال سوف ينتصر عليهما ويقتلهما ويترك جثتيهما على شارع المدينة مدة ثلاثة أيام ونصف اليوم ، وستنظرهما كل شعوب الأرض إذ يقول : وينظر أناس من الشعوب والقبائل والألسن والأمم جثتيهما ثلاثة أيام ونصفاً .... ويشمت بهما الساكنون على الأرض ويتهللون ويُرسلون هدايا لبعض لأن هذين النبيين كانا قد عذّبا الساكنين على الأرض ( رؤ11: 9-10 ) . والسؤال الذي يطرح نفسه يقول : كيف ستنظرهما الشعوب والقبائل والألسن والأمم طيلة الـ 3،5 يوماً ومهما ملقيين في أورشليم ؟
الجواب : بوساطة القنوات الفضائية التي تعمل ما دامت الأقمار الاصطناعية تعمل .

وفي الختام أقول :
إن ربنا يسوع المسيح وجّه رسالة مكشوفة لكل البشر وهي الإنجيل . فإن من يعمل بوحي تعاليمه الإلهية التي في الإنجيل إن كان فرداً أو جماعة أو أمماً فإنه سوف يخلص . وإن المسيحيين يعرفون رسالة المسيح التي في الإنجيل وغيرهم من غير المسيحيين كثيرون يعرفون أيضاً . فإذا كان الإنسان لا يُقبل إلى الإنجيل فإن هذه الرسالة التي قمنا بدراستها لا تفيده شعرة واحدة في الخلاص ، ذلك أن ما فيها من دعوة إلى الصدقة والصدق وأعمال الخير دون ربطها بكل تعاليم الإنجيل لا قيمة لها بتاتاً .
إذاً أحبائي . إنها فرصة لأن نقرأ رسالة المسيح الأبدية التي هي الإنجيل . وإن ما يؤسف له هو عدم اهتمام المؤمنين اليوم بالانجيل ، وهذا ما أدّى إلى الضعف في معرفة عوامل وأسس الخلاص ، وهذا ما أدّى أيضاً إلى أن يكون المؤمن عرضة لأن تتقاذفه مثل هذه الأقاويل وغيرها التي تعمل على إلهاء المؤمن عن الإنجيل كي يقرأها ويتحول إلى مؤمن لا علاقة له بالإيمان .
ولربنا يسوع المسيح كل المجد من الآن وإلى أبد الآبدين آمين .
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

عشتار
مشاركات: 21

Re: طوفان نوح هل سيتكرر مجددا!!!!!!!

مشاركة#5 » 05 فبراير 2010 01:15

أشكر الأبونا على رده المفصل والكافي


-استفسار بسيط:
مرة قال لنا الأبونا أن هناك مسؤولية كبيرة حين تقر الكنيسة بوجود معجزة أو نبوءة ما
فكيف اعترفت الكنيسة بالنبوءة من دون أن تتحقق بالشكل الكافي فيما إذا كانت قصة مفبركة؟؟؟

-بخصوص (المياه الممغنطة)ربما تكون هذه الكلمة خطأ في الترجمة و إن توفر لدي الوقت سأحاول الرجوع للنص الانكليزي
-سؤال صغير :
ليش اجت النبوءة بزمن الثورة الشيوعية 1917
(برأيك أبونا باعتبار اشرت لهاد الشي)
-برأي الشخصي فأظن أن ما سيحصل هو تكرار للحادثة الطبيعية التي سببت من قبل الطوفان المذكور في الملاحم ثم في التوراة
والذي أكد عليه العلم فيما بعد

كل الحب لكم و شكرا للابونا مرة تانية
ويل لأمة مقسمة إلى أجزاء وكل جزء يحسب نفسه أمة

الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

Re: طوفان نوح هل سيتكرر مجددا!!!!!!!

مشاركة#6 » 06 فبراير 2010 09:06

الابنة الروحية عشتار
سلام ومحبة بربنا يسوع المسيح له المجد

بالنسبة لأسئلتك أقول :
أولاً . إن هذه الرسالة ليست نبوّة بدليل أنها أشارت بشكل رئيسي إلى القيامة وحددتها في 2012 وها نحن قد دخلنا الـ 2010 وليس ما يوحي أن القيامة قريبة .
ثانياً . إن كنتِ يا ابنتي قد شبّهتِ ما يحدث هذه الأيام بما حدث قبل طوفان نوح إلا أن هناك فرقاً أساسيا وهو أن الله تبارك اسمه لم يحدد لنوح بكم سنة يجب أن يُتمّ إنجاز بناء الفلك كي يقيم الطوفان ويهلك البشر ( راجعي تك6 ) .
ثالثاُ . إن القول الذي ورد في الرسالة (( هذا يخص روسيا )) قد أُقحم فيها إقحاماً بدليل أنه جاء دون مقدمة خاصة بروسيا الأمر الذي يطرح التساؤل بأن لماذا جاءت الرسالة في زمن قيام الثورة الشيوعية ؟
طبعاً أنا شخصياً ضد أي تيارٍ ( سياسي أو أدبي أو فلسفي أو ...... ) ينكر وجود الله أو يُسيء إلى كرامته الإلهية ، لكنني لا أواجهه بأسلوب يسيء إلى ديني وإيماني وعقيدة كنيستي .

ليحفظك ربنا يسوع المسيح يا ابنتي بشفاعة أمنا مريم العذراء والقديس مار أسيا الحكيم آمين .
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

ADONAI
مشاركات: 195

Re: طوفان نوح هل سيتكرر مجددا!!!!!!!

مشاركة#7 » 06 فبراير 2010 18:31

كل الشكر عشتار على اثارة الموضوع
وبذلك سعدنا برد ابونا واستوضحت لنا الكثير من الامور
شكراً ابونا على كل شيء
تحياتي وتقديري لك

عشتار
مشاركات: 21

Re: طوفان نوح هل سيتكرر مجددا!!!!!!!

مشاركة#8 » 07 فبراير 2010 17:48

شكرا أبونا على طريقتك الجميلة والواعية في الرد والتي حقا افتقدتها في أبونات ه الزمن

وشكرا لجميع من أعطى رأيه أو شارك بكلمة طيبة

و في النهاية أرجو أن أستفيد منكم أخوتي و أن أستطيع إفادتكم بالقليل الذي عندي


و توووودي سااااااكي
ويل لأمة مقسمة إلى أجزاء وكل جزء يحسب نفسه أمة

العودة إلى “أخبار عامة”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron