قصة مؤثرة جدا بمناسبة عيد الام

تقل وتغطية الأخبار العالمية وغيرها ..
تيسير البعشيقي
مشاركات: 40

قصة مؤثرة جدا بمناسبة عيد الام

مشاركة#1 » 20 مارس 2010 12:01

هذه القصص حقيقية .. و أبطالها حقيقيون ... مع بعض التصرف في الأسماء ...


بدأت القصة عام 1974 حين حصل زياد على شهادة البكارلويا بمجموع قدره 126 / 240 .
لم يكن هذا المجموع يخوله لدخول أية جامعة ..

كانت أمه الحاجة أم منير ، أرملة الحاج أبو منير .. و التي ترملت منذ قرابة 18 عام أي منذ ولادة طفلها الأصغر زياد ، و مع وجود 8 أولاد 3 ذكور و خمس إناث .. رفضت الزواج بعد زوجها و عكفت على أولادها الثمانية .

كانت أم منير بحاجة ماسة إلى العمل طيلة النهار و الليل و أي عمل .

أم منير كانت تطحن العدس و الحنطة و البرغل بواسطة ( حجر الطحن ) ..
و حجر الطحن هو حجر يزن أكثر من 20 كغ يدور فوق حجر آخر يدوياً ليطحن البذور التي تسكب بين الحجرين من الأعلى .

لم تكن تلك الأم متعلمة و لا تجيد القراءة لكنها ربت ثمانية متعلمين ..
كانت تكدح لكي تؤمن لأولادها الثمانية لقمة الخبز و زيت السراج حتى يضئ لهم في الليل ( حيث لم يكن هناك كهرباء عندما كان أولادها أطفالاً ) .

الأولاد السبعة كل في طريق فالنساء تزوجن و الرجال الأوسط حاتم في الجيش بعد أن تخرج من كلية الحقوق بدمشق و الأكبر منير يدرس في معهد إعداد المعلمين حيث تأخر بدراسته بسبب عمله الإضافي لمساعدة أمه في المصاريف على أخوته الأصغر منه .

بعد طول تفكير و نقاشات مع ابنها الأصغر زياد الذي كان يطالب بدراسة الطب خارج القطر اتخذت أم منير القرار الصعب .. يجب على زياد أن يدرس الطب .. في الخارج ..

و لكن أين يا زياد ..

بعد التفتيش وجد زياد فرصة الدراسة في إسبانيا .. شجعته أم منير بقلب الأم .. و حملت على عاتقها ما لا يحتمل .
كانت يدها تدور طوال النهار لتطحن العدس و الحنطة لتأمن لابنها مصروف الأساس لسفره ، و لم يكن دخل منير يكفي إلا لسد نفقات البيت الأساسية و مصروف أخيه في الجيش .

كل من كان يصافح أم منير كان يعرف من قوة ساعدها و تشققات كفها حجم المعانات التي كانت تتكبدها تلك الأم .
يجب أن يسافر زياد إلى اسبانيا مهما كلف الأمر ..
و بالفعل فقد استجاب الله تعالى دعاء تلك الأم و تأمنت تكاليف السفر الأولية إلى اسبانيا ..

عامان مرا من العمل الدؤوب لتأمين مصاريف طالب الطب في اسبانيا .. كانت أم منير خلالها تمتنع عن نصف طعامها و عن أي تجديد في ثيابها التي صار معظمها مرقعاً .. كل ذلك في سبيل عودة ابنها زياد بشهادة الطب .

عامان حتى تخرج ابنها الأكبر من معهد إعداد المعلمين و بدأ يحمل جزءاً من المصاريف عن أمه ..
و من ثم تسرح ابنها الأوسط حاتم من الجيش و بدأ الآخر يحمل جزءاً من المصاريف ..
لكن حجر الطاحون لا يزال يدور فالحمل يزداد ثقلاً .. و الحنطة و العدس لا تزال تهرس تحت الحجر الثقيل .

ستة أعوام انقضت دون أن يعود زياد إلى أمه و في عام 1979 .. و عندما عاد استقبلوه استقبال الأبطال .. نعم فقد تخرج زياد طبيباً من اسبانيا .

لكن زياد عاد من أسبانيا يحمل مطلبين هامين .. الزواج من جهة – و متابعة الاختصاص في ألمانيا الغربية حينها من جهة أخرى ..

و بسرعة وجدت أم منير عروساً صغيرة السن ، و تم الزفاف بسرعة و أخذ زياد عروسه إلى ألمانيا ليتابع الاختصاص في مجال ( جراحة المسالك البولية ) التي اشتهرت بها ألمانيا آنذاك .

كان العمل الذي تأمن لزياد في المشفى خلال فترة الاختصاص كفيلاً بتأمين مصاريف الدراسة و مصاريف البيت لكنه لم يكن يكفي لإرسال هدية صغيرة لأمه في المناسبات ..

و مرت ثلاثة أعوام .. و اندلعت حرب لبنان 1982 .. حيث طلب أخوه المحامي ليخدم ضابطاً في حرب لبنان .
ليعود منها محمولاً على الأكتاف بعد أن تمكنت طائرة اسرائيلية من قصف موقعه فقتلته ليسطر بدمه النقي آية من آيات النضال ...
و كانت أولى الأحمال التي حطت على ظهر تلك المرأة المناضلة أم منير .. استشهاد واسطة العقد المحامي حاتم
هنالك ثلاثه لا يعرفون الشبع :

طالب العلم ، طالب المال ، طالب الشهرة [/size]

صورة العضو الشخصية
BAHRO
مشاركات: 339
اتصال:

Re: قصة مؤثرة جدا بمناسبة عيد الام

مشاركة#2 » 20 مارس 2010 13:10

شكراً لكِ أخت تيسير بس هيك شوقتينا نعرف النهاية
ياريت تضيفي تتمة القصة لأنو أنا صعب أنام أذا اقرأ قصة و ما أعرف النهاية :D
سلامات
لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية يوحنا 16:3

مظاهرة برلين للتضامن مع دير القديس مار كبرئيل

إن أردت التغيّر فعلم جيلاً جديداً

تيسير البعشيقي
مشاركات: 40

Re: قصة مؤثرة جدا بمناسبة عيد الام

مشاركة#3 » 20 مارس 2010 13:36

اسفة يااخي العزيز بس انا بعرف القصة لهون مع الاسف بس بوعدك مرة تانية راح اكتب قصص وكفيا مشان تقدر تنام :D
هنالك ثلاثه لا يعرفون الشبع :

طالب العلم ، طالب المال ، طالب الشهرة [/size]

كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

Re: قصة مؤثرة جدا بمناسبة عيد الام

مشاركة#4 » 20 مارس 2010 13:41

قصة جميلة أخت تيسير أشكرك على إضافتها بهذه المناسبة
جميلة جداً ... هل هي من تأليفكِ ؟

فوشون بشلومو
دمت سالمة

تيسير البعشيقي
مشاركات: 40

Re: قصة مؤثرة جدا بمناسبة عيد الام

مشاركة#5 » 20 مارس 2010 14:00

بصراحة ياخي كبرائيل القصة مو من تاليفي بس قرأتا بالانترنت وحبيت ضيفا بموقعكن الجميل بس اذا بدك بألف ولا يهمك.تحياتي
هنالك ثلاثه لا يعرفون الشبع :

طالب العلم ، طالب المال ، طالب الشهرة [/size]

العودة إلى “أخبار عامة”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron