عيشوا كما يحق لإنجيل المسيح (21)

خاص للأب ميخائيل يعقوب كاهن كنيسة مار آسيا في الدرباسية
الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

عيشوا كما يحق لإنجيل المسيح (21)

مشاركة#1 » 14 أغسطس 2011 09:13

الأساسيات الخلاصية في دستور الإيمان (14)
14\8\2011
الذي مع الآب والابن يُسجد له ويُمجّد

أولاً . يُسجَد له
أستعرض من أجل هذه المسألة عدة آيات من الكتاب المقدس .
1) قال صاحب المزمور : ويسجد له كل ملوك الأرض ، كل الأمم تتعبّد له ( مز72: 11 ) .
من هو الذي يسجد له كل ملوك الأرض وتتعبّد له كل الأمم ؟
إنه الله تبارك وتعالى .
2) وفي سفر الرؤيا : والشيوخ الأربعة والعشرون خرّوا وسجدوا للحي إلى أبد الآبدين ( رؤ5: 14 ) .
من هو الحي الذي خرّ الأربعة والعشرون شيخاً وسجدوا له ؟
إنه الله تبارك اسمه .
3) وفي سفر الرؤيا أيضاً : وخرّ الأربعة والعشرون شيخاً والأربعة الحيوانات وسجدوا لله الجالس على العرش قائلين آمين هاليلويا ( رؤ19: 4 ) .
من هو الجالس على العرش الذي سجد له الأربعة والعشرون شيخاً والأربعة الحيوانات ؟
إنه الله .
4) أيضاً في سفر الرؤيا منع الملاك يوحنا من السجود له وقال له : اسجد لله ( رؤ19: 10 ) .
إذاً . إن السجود هو لله وحده ، فكيف نقول عن الروح القدس يُسجَدُ له ؟
الجواب :
إن الله مثلث الأقانيم ( الآب والابن والروح القدس ) لذلك فالسجود هو لله الآب والابن والروح القدس . أي أن السجود إذاً هو :
لله الآب .. لله الابن .. لله الروح القدس .
وهذا من البراهين أيضاً على أن الأقانيم الثلاثة متساوية في الجوهر

ثانياً . ويُمجَّد
أيضاً أستعرض من أجل هذه المسألة بعض الآيات من كتابنا المقدس .
1) قدّموا للرب يا أبناء الله ، قدّموا للرب مجداً وعزاً ..... ( مز29: 1 ) .
من هو الرب المقصود في هذه الآية ؟
إنه الله تبارك اسمه .
2) عن الناس الذين صاروا في رعبة يقول سفر الرؤيا : وأعطوا مجداً لله ( رؤ11: 13 ) .
3) قال صاحب المزمور : ومبارك اسم مجده من الدهر ، ولتمتلئ الأرض كلها من مجده ( مز72: 19 ) .
من هو ذو الاسم المبارك والذي تمتلئ الأرض من مجده ؟
إنه الله تبارك وتعالى .
4) في سفر الرؤيا أيضاً : خافوا الله وأعطوه مجداً ( رؤ14: 7 ) .
5) يقول صاحب المزمور أيضاً : أخبرت السموات بعدله ورأى جميع الشعوب مجده ( مز97: 6 )
من هو ؟
إنه الله
6) الرب عالٍ فوق كل الأمم ، فوق السموات مجده ( مز113: 4 ) .
من هو الرب العالي اسمه فوق كل الأمم ومجده فوق السموات ؟
إنه الله .
إذاً ، إن المجد هو لله .
ولكن الله كما قلنا هو مثلث الأقانيم ( الآب والابن والروح القدس ) وبالتالي فإن المجد هو :
لله الآب .. لله الابن .. لله الروح القدس .

الناطق بالأنبياء والرسل

هذه المسألة أيضاً تُفهم من مسألة المساواة في الجوهر .؟
إن الروح القدس هو روح النبوّة والتعليم والإرشاد والفهم ، وهذا ما هو مؤكد بأقوال كثيرة في كتابنا المقدس أذكر منها :
1) قال الرسول بطرس : لأنه لم تأتِ نبوّة قطّ بمشيئة إنسان بل تكلّم أناس الله القديسون مسوفين من الروح القدس ( 2بط1: 21 ) .
نلاحظ هنا أن الرسول بطرس يحدد إحدى وظائف الروح القدس الأقنومية وهي توجيهه الأنبياء والقديسين .
2) قال الرسول بولس : حسناً كلّم الروح القدس آباءنا بأشعياء النبي ( أع28: 25 ) .
وهنا يحدد الرسول بولس وظيفة أيضاً للروح القدس وهي روح التكلّم إلى الآباء .
3) قال السيد المسيح له المجد : فمتى ساقوكم ليسلموكم فلا تعتنوا من قبل بما تتكلمون ولا تهتموا بل مهما أعطيتم في تلك الساعة فبذلك تتكلموا ، لأن لستم أنتم المتكلمين بل الروح القدس ( مر13: 11 ) .
وهنا حدد ربنا وظيفة أخرى للروح القدس وهو الروح الذي يتصرّف في وقت الضيق .
4) قال السيد المسيح وهو يعلّم في الهيكل : كيف يقول الكتبة أن المسيح ابن داود ، لأن داود نفسه قال بالروح القدس قال الرب لربي أجلس عن يميني حتى أضع أعداءك موطئاً لقدميك ( مر12: 25-26 ) .
وهنا في هذه الآية يؤكد رب المجد أن الروح القدس هو روح النبوّة . وهكذا نكون قد فهمنا سبب ورود العبارة (( الناطق بالأنبياء والرسل )) في دستور الإيمان عن الروح القدس .
هذا كله تكلمنا به من إنجيلنا ، لذلك فإن عشناه عقيدة وإيماناً فإننا نعيش كما يحقّ لإنجيل المسيح الذي له كل المجد إلى أبد الآبدين آمين .
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

العودة إلى “منتدى الأب ميخائيل يعقوب”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد