نبيل سفر يردّ على الأب ميخائيل .. والأب ميخائيل يرد على رده

خاص للأب ميخائيل يعقوب كاهن كنيسة مار آسيا في الدرباسية
الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

نبيل سفر يردّ على الأب ميخائيل .. والأب ميخائيل يرد على رده

مشاركة#1 » 10 نوفمبر 2009 16:39

أحبائي . قمت أنا الأب القس ميخائيل يعقوب في الآونة الأخيرة بإصدار كتاب بعنوان ( يعلّمون لا كما يريد يسوع ) يقع في 168 صفحة أفضح فيه المعتقدات الفاسدة لجماعة الإتحاد المسيحي الذين لهم اسماً حركياً في المالكية وهو ( الأخوة ) وفي مدينة الحسكة وضعوا عنواناً على مقرّهم هو ( نور العالم ) . وقد قام واحدٌ منهم يُدعى نبيل سفر بالردّ على كتابي هذا . وأنا بدوري قمت بالردّ على ردّه . وها إني سوف أعرض عليك ردَّه على كتابي ، ثم سأعرض عليكَ ردّي على ردّه . فأرجوا أخي المؤمن أن تقرأ وتفهم جيداً كي لا تنخدع بمثل هؤلاء .
وإني ألفت انتباه القارئ إلى أنني كتبت ردّه كما كتبه هو ضمناً الأخطاء الواردة بأنواعها اللغوية أو المطبعية .
إليك أخي المؤمن ردّ نبيل سفر أولاً وقد جعل له هذا العنوان :


كاهن في الميزان

يقول نبيل سفر في هذا الرد :
كتب المطران بهنام ججاوي مقدمة لكتاب بعنوان ( يعلّمون لا كما يريد يسوع ) للقس ميخائيل يعقوب مادحاً هذا الكتاب وكاتبه الذي ظهر في زمن وكأن نعمة من السماء قد حلّت على أبناء الطائفة ليكشف زيف أعضاء كنيسة الإتحاد المسيحي الذين يحملون البدع الغريبة والأفكار المضلّة والمبادئ الهدّامة . وقال عنهم كذبة ومنافقين ومبتدعين وهراطقة وقراصنة وتجّار دين ويختم المطران بركاته الروحية علينا بوصف قد أراح قلبه المتعب عندما قال فيهم الشياطين الحقيقيون . وللرد أقول : كم كنت أتمنى أن يقول عنّا كوني عضو في كنيسة الاتحاد المسيحي لأكثر من 23 سنة بأننا ضالون روحياً ونحن بحاجة إلى الشفقة وسوف يصلّي من أجل أن يعيدنا الرب إلى حظيرة الخراف إلى كنيستنا الأم التي أرضعتنا الحليب . مثل هذا الذي قدّمه كاتب هذا الكتاب الذي فيه من الغشّ الذي سوف أكشف ما جاء فيه . وقد سمحت لنفسي بالردّ على الكتاب لأنه طلب ردّاً قائلاً : ليردّوا لو كان عندهم رد . من أجل هذا أكتب ردّا مختصراً وللقارئ أن يحكم من هو الذي يغشّ كلمة الله . كتب في المقدمة القس ميخائيل يعقوب /ص8/ بأن معظم عقائد كنيسة الاتحاد المسيحي هي بدع بعد أن حلل عقائد هذه الكنيسة وجد :
1- خيانة لمسيح .
2- الطريقة اليهودية في الإيمان والعبادة .
3- آراء فاسدة ودعوة إلى اختطاف المؤمنين من كنائسهم .
للرد أقول : لم يقل الحق إلى في النصف من البند الثالث وهو اختطاف المؤمنين من كنائسهم . بهذا صدق وبغيره لم يصدق بشيء وسوف أبيّن لماذا لم يصدق .
1 – خيانة للمسيح : بهذا لم تصدق لأنك تعرف أننا نمجد المسيح يسوع وحده وليس غيره ولا نشرك أحد معه بشيء فإن الكتاب المقدس يعلم بذلك ، بماذا يعلم : 1- يعلم ملعون من يتكل على بني آدم . 2- يعلم بأن جميع بني البشر أخطأوا وبما فيهم القديسين . 3- يعلم بأنه ينسب إلى الملائكة الحماقة . 4- يعلم بأنه لا يأتمن على قديسيه . 5- يعلم بأنه لا يأتمن على عبيده . 6- يعلم بأن السماء غير طاهرة في عينيه . 7- يعلم أن لا نكون أغبياء بل فاهمين ما هي مشيئة الله . لو كان كاتب كتاب يعلمون لا كما يريد يسوع قد عرف الكتاب وقرأ هذه الآيات لما كان قد كتب ما كتب ويكون بذلك قد حكم على نفسه بأنه لا يعرف كلمة ومن فهمه أدينه .
3 – الطريقة اليهودية في الإيمان والعبادة : نعرف أن لليهود طقوس وتقاليد كلها رموز من العهد القديم ومن المستغرب أن ينسب لنا الطريقة اليهودية في العبادة لكن انظر إلى عصا سيّدك التي يبارككم فيها وتمعن جيداً لترى الحيّة النحاسية التي كان بني اسرائيل يتباركون بها . وعن خطف المؤمنين من كنائسهم : كل الكنائس أبوابها مفتوحة لمن يرتاح بالعبادة فيها إن الرب لا ينظر إلى أي كنيسة تذهب بمقدار ما ينظر إلى قلبك ، إن حرية العبادة وطريقة العبادة أمر خاص لكل فرد ولا ندين من ليس مثلنا كما تفعل هكذا علمنا الرب يسوع أن نكون . وللرد على الكتاب سأختصر ولم أريد أن أرد لولا أنك يا حضرة القسيس كتبت أنت طالباً الرد : تقول شفاعة القديسين مقبولة للأحياء والمنتقلين : نعم مقبولة للأحياء عندما نصلّي بعضنا لبعض وهذا أمر كتابي أما أن يشفع لي قدّيس عند الله لأن له منزلة عالية فهذا لا يعلّمه الكتاب المقدّس وسأذكر اثنين فقط للفائدة يقول يوحنا في رسالته الأولى ( إن أخطأنا ...... ) أي إن وقع في الخطأ أي مؤمن بمن فيه القديس يوحنا الرسول يقول ( فلنا ) أي ليوحنا وغيره ( شفيع ) لم يقفل شفعاء عند الله فيوحنا الرسول وبطرس وبولس علمونا إن الشفيع الوحيد هو الرب يسوع وحده أما أن تقول في كتابك تؤمن الكنيسة ( ص15/ إن للقديسين الأحياء والمنتقلين إلى السماء مقاماً رفيعاً أمام الله ومنزلة عالية لدى عرشه الإلهي : أنت تكتب ما ليس في الإنجيل وتقول تؤمن الكنيسة ..... من هي الكنيسة :
ليست الكنيسة يوحنا وبطرس وبولس ثم نحن يا حضرة القسيس الم يعلمونا بأنه يوجد وسيط واحد وشفيع واحد لماذا نضيف ونقول ما لا يقوله الإنجيل . وسوف أبيّن لماذا لا يوجد شفيع آخر :
1 – يعلم الله في كتابه المقدس بأن الله لا يأتمن على عبيده . وإلى الملائكة ينسب حماقة وقديسوه لا يأتمنهم والسموات غير طاهرة بعينه وإن الجميع أخطأوا ويحتاجون إلى بر المسيح له المجد وسوف أبحث في شفاعة القديسة مريم أم يسوع كما جاء في الإنجيل المقدس : كتب لوقا البشير عن حادثة بقاء الصبي يسوع في الهيكل في أورشليم ورجوع مريم ويوسف إلى الناصرة كيف أن مريم ويوسف بحثا عن يسوع . لقد كانت المدة ثلاثة أيام في قلق وخوف عن الصبي يسوع . وهذا أمر طبيعي أن تقلق أم على ابنها . لأنها قالت له : كنا نطلبك معذبين ؟ مريم تبحث عن الصبي معذبة وخائفة لماذا ....... لأنها إنسانة تحت الآلام مثلنا لها أب ولها أم وقد اختارها الله تبارك اسمه لتكون الأم ليس للإله بل للإنسان يسوع المسيح لأن الرب يسوع كما يعلّم الإنجيل إله وإنسان أن تكون أماً لله فهذا لا يعلمه الإنجيل المقدس .
وعندما يصعد الرب يسوع إلى السماء بعدما صنع بنفسه تطهيراً لخطايانا ليجلس على العرش السماوي أي ليذهب إلى حيث كان قبلاً لأنه وهو على الأرض قال لليهود : ليس أحد صعد إلى السماء إلا ابن الإنسان الذي هو في السماء أي وهو على الأرض خلال تجسده كان يملأ العرش السماوي فعند صعوده إلى السماء بجسده المقام بعد الصلب أصبح هو الشفيع الوحيد ليس ليكون بجانب الله كما يتخيل البعض لكن هو نفسه الله الجالس على العرش كما جاء في سفر الرؤيا والملائكة القديسين حول العرش لا لكي يشفعوا بالمؤمنين لكن ليسبحوا إلههم العظيم والذي يعرف ما يحدث على الأرض ليس الملائكة ولا القديسين لأن هذا ليس عملهم بل هو وحده يعرف ما يجري على الأرض وبالمؤمنين ليرثي لضعفاتهم فالتقدم بثقة إلى عرش النعمة لتنال رحمة وعونا في حينه هذا ما فعله القديسين الأحياء فبعد صعوده بدأ بدأ التلاميذ والرسل مع النساء بالصلاة ومريم أم يسوع وكان لها من العمر حوالي خمسين سنة تصلي وقد كتب لوقا البشير في سفر أعمال الرسل صلاة بطرس ويعقوب وبولس ولم يرد فيها أي شفاعة ولا ذكر لا لإبراهيم أو موسى أو إيليا أو غيره وكانت صلاته باسم الرب يسوع وحده هذا تعليم الكتاب المقدس ولكن ظهر تعليم آخر مخالف لفكر الإنجيل من أجل هذا ظهرت المجامع الكنسية في عام 325 ميلادية في نيقية تناول لاهوت المسيح له المجد وفي عام 381 ميلادية قسطنطينية حول اقنوم الروح القدس وفي عام 431 ميلادية افسس بين نسطور وبلاجيوس . وفي عام 450 مجمع خلقيدونية حول طبيعة المسيح إله أو إنسان وبدأ الخلاف العقائدي في الكنائس حتى عام 1054 ميلادية بين روما ( كاثوليك ) وبيزنطة ( أرثوذكس ) وظهر في وقت واحد بابا روما وبابا بيزنطة وكل بابا يدعي أنه خليفة بطرس الرسول .
وظهرت البدع والحرب ليس بالكلام لكن بالسيف مع الأسف فقتل قتل باسم الدين وفي عام 1500 ميلادية ظهرت الكنائس البروتستانتية المختلفة والسؤال الذي يطرح نفسه اليوم من نصدّق أنه صاحب الحق ........... الكاثوليكي أم الأرثوذكسي أم البروتستانتي على اختلاف عقائدهم ...... فالجواب من يكون أقرب إلى ما يعلّمه الانجيل وقد كتب القس ميخائيل كتاباً يبين فيه تعليم الانجيل بفكر أرثوذكسي وسوف أرد على الكتاب : تعلم الكنيسة إن الصلاة إلى مريم يتفق مع الانجيل ولا يوجد مسيحي أرثوذكسي أو كاثوليكي يتجرأ أن ينام دون هذه الصلاة وقد يرددها ابعض أكثر من مرّة وماذا يصلي : يصلي قائلاً صلّي من أجلنا نحن الخطاة . من أين جئتم بهذا القول هل يوجد في الكتاب المقدس حتى تعلّمون هذه الصلاة وهل سلام لك يا مريم أصبحت صلاة ألم يكن كلاماً لجبرائيل الملاك جتى يبشرها وهل انتم ملائكة لتبشروها وهل تسمعكم حتى تقولوا ما قال لها جبرائيل الملاك وقد جعلتم من القديسة مريم آلهة كيف تقولون عنها بقيت عذراء بعد ولادة المسيح والانجيل يعلم بأنها قدّمت حسب شريعة موسى ذبيحة ........ يقول لوقا ولما تمت أيام تطهيرها أي بقيت بعد الولادة 30 يوماً في البيت ثم عادت إلى الهيكل بعد أن تمت أيام تطهيرها . هذا الكلام ليس من عندنا بل هو من الانجيل إن لا تؤمنون بما جاء في الانجيل فهذه مشكلتكم تريدون أن تؤمنوا بالتقيد ( يقصد التقليد ) أكثر من النص المكتوب الذي بين أيدينا . ويكتب ويقول فلو كان اعتمادنا التقليد خاطئاً لكانت عبادتنا خاطئة وبالتالي لما كنا مستحقين أن يجري المسيح معجزاته الإلهية في كنائسنا . ويبرهن أن التقليد يجب أن نتمسّك به /ص24/ ويقول : فاثبتوا إذاً أيها الأخوة وتمسكوا بالتقليدات التي تعلمتموها سواء كان بالكلام أم برسالتنا ( 2تس15: 2 ) .
حضرة القسيس على من تضحك بعملك هذا علينا أم على الناس المساكين الذين لا يعرفون الانجيل حقاً لست أفضل من شهود يهوه الذين سبقوك إلى تحريف الآيات . لست ألومك أنت بل من قال في مقدمة كتابك . أورد مؤلف الكتاب عدداً من الآيات الكتابية الراهنة التي تثبت بنياته وتعليقاته الساطعة الناصعة أي سطوع يا حضرة المطران فأنا لا أعاتبك لأنكم تعرفون كل الأشياء إلا كتابكم عن الرب يسوع .
/ص26/ بأن التقليد المتوارث الذي يؤكد أن المسيح كإله ليست له معرفة الخيانة التي تؤدي به إلى كشف سرّ إلهي مقرر له أن يظل مخفياً عن البشر . أقول بالصدق لقد وصل الجهل والفهم الفاسد إلى هذا الحد بأن توافق على هذا التقليد الذي جاء به كاتب تشهد له بأنه يغني أبناء الكنيسة بمفاهيم مثل هذه . ينسب للرب يسوع عدم المعرفة . وأيضاً جاء في /ص84/ على إن آية ( وجعلنا ملوك وكهنة ) في الأصل السرياني ( مملكة كهنوتية ) إن الآية حدث لها تحريفاً أثناء الترجمة من اللغات الأصلية إلى اللغة العربية بقصد أو بغير قصد . لقد ظهر ليس من يحرف الآية بل من يتهم الانجيل الذي بين يدينا فيه من التحريف لكي يبرهن على عقم عقيدته التي لا تتوافق مع تعاليم الرسل من أجل هذا كتب بولس الرسول لأهل كورنثوس قد رفضنا خفايا الخزي غير سالكين في مكرٍ ولا غاشين كلمة الله بإظهار الحق هذا هو قصدي من الرد على كتابكم الذي فيه من فساد الفكر لدرجة يقول الكاتب في /ص77/ إن لم تتم الاستحالة فالمسيح قد غش التلاميذ وكل المؤمنين أيضاً . ولكن ماذا تقولون عن الذي يشترك معكم في الصلاة من الكنائس الانجيلية ولا يؤمن بالاستحالة فالجواب عندكم يكون مغشوشاً بآلهة . وسؤال آخر : هذا القسيس الذي يقوم بإجراء مراسيم زواج لأبناء طائفته وهو ليس بكاهن هل تكون زيجات من يقوم بمباركتها مع أفراد الطائفة هل زواجهما هو زواج زنى كما جاء في /ص132/ وكل أفراد الطائفة هم أبناء زنى ...... وأريدك أن تجاوب . ويصل من الجهل في معرفة الكتاب أن يجعل من الرياسات والسلاطين التي جاءت في رسالة بولس الرسول إلى تيطس على أنهم سلطان الكهنوت فالآية تقول : ذكرهم أن يخضعوا للرياسات والسلاطين ويطيعوا ويكونوا مستعدين لكل عمل صالح . يا حضرة القسيس إن شئت أن تكون كلمة الرياسات والسلاطين عن الكهنة لوقعت في مشكلة أنت وأسيادك الكهنة هل لاتعلم لماذا : ..... (( لأنه جرّد الرياسات والسلاطين وأشهرهم جهاراً ظافراً بهم )) ( من رسالة بولس إلى أهل كولوسي 2: 51 )
ماذا فعل بالرياسات والسلاطين ...... جردهم .... هل تريد أن يفعل بك وبأسيادك هكذا ...... طبعاً سيفعل عندما تقفون أمام كرسي المسيح له المجد كلا ..... ليس لكم أن تقفوا أمام كرسي المسيح هل تعلم لماذا ..... لأن الذين يقفون أمام كرسي المسيح ينالون الأجرة على ما فعلوه وقدّموه خلال خدمتهم هم نحن الذين أمرنا أن نخبر بفضائل الذي دعانا من الظلمة إلى نوره العجيب . بل ستقفون أمام العرش الأبيض العظيم وتدانون كل واحد حسب أعماله . كتب كاهنا العجيب في /ص163/ وتحدى إن كانت لنا إجابة على سؤال طرحه علينا . لكن العجيب هو كيف يتحدى من يستطيع أن يكشف له غشه الواضح في نقل الآية كما فعل في مت25: 31- 46 ماذا فعل :
1 – كتب أن المسيح في مجيئه الثاني سوف يُرسل ملائكته ليجمعوا الناس من الأرض ويقيمون الموتى ويجمعوهم أمامه ثم يفرزهم ..... الخ .... : الرد : لم أكن لأرد لولا تحديك . أخي القارئ راجع الآية من انجيل متى : 31- 46 فتكتشف ما فعل من يعلم ما لا يعلمه الانجيل بأن كتب (( ويقيموا الموتى )) أين هي قيامة الموتى في هذا النص .... لا يوجد لقد أضافها ولم يكت الآية حرفياً وسوف أكتبها كما جاءت في الإنجيل . ومتى جاء ابن الانسان في مجده وجميع الملائكة القديسين معه فحينئذ يجلس على كرسي مجده ويجتمع أمامه جميع الشعوب فيميز بعضهم من بعض كما يميّز الراعي الخراف من الجداء فيقيم الخراف عن يمينه والجداء عن يساره ثم يقول الملك للذين عن يمينه : تعالوا إلي يا مباركي أبي رثوا الملك المعد لكم منذ تأسيس العالم . لأني جعت فأطعتموني عطشت فسقيتموني كنت غريباً فآويتموني عريانا فكسوتموني مريضاً فزرتموني محبوساً فأتيتم إلي . فيجيب الأبرار حينئذٍ قائلين : يا رب متى رأيناك جائعاً فأطعمناك ..... إلى آخر الآية . لماذا كتب ويقيموا الموتى : الجواب واضح كتب هذا حتى يطرح سؤاله ويتحدى ويقول لو كانت هناك قيامة ثانية بعد التي ستحدث عند مجيئه الثاني فهل إن الناس الذين سيقومون ويملكون ألف سنة كما يدعون سيموتون أيضاً ليقوموا في القيامة النهائية بعد انقضاء ألف سنة /ص164/ ويتابع ليجيبوا إن كانت لدينا إجابة ويفتخر متعاظماً ويقول بالتأكيد سؤال محرج ...... هل وصل بك الاستخفاف بنا حتى تطرح علينا هذا السؤال لتكتب سيقومون من عندك وتتحدى ..... لن أطيل الشرح لكن سوف أرد للفائدة فقط : يتكلم متى الصحاح /25/ عن مجيء الرب يسوع مع الملائكة القديسين ليجمع الشعوب أمامه وليس لقيم الأموات هذا للفصل بين الخراف والجداء هو للأحياء فقط . هل عرفت كيف نستطيع أن نرد عليك بكل سهولة لأننا نكشف تلاعبك بنص الآيات التي تدينك أنت أولا لأنك تكتب ما لا يكته الرسل فتب إلى الله عسى أن يغفر لك فكر قلبك لأني لم أكن أكتب الرد لولا أنك تحديتنا وبالرغم ما قلت عنا بكل هذه الصفات ما زلنا نحبك حصب وصية الرب لنا .

الأخ : نبيل سفر
المالكية في 6/9/2009

===================================================


ردّ الأب القس ميخائيل يعقوب
على نبيل سفر


بداية يا أخ نبيل إنني سوف أخاطبك بلقب الأخ وأرجو أن لا تفهم من هذه المخاطبة أنني أشركـك بالإيمان ، كلا فأنت أخي بالإنسانية لا غير . ثم أرجو أن لا تنزعج حينما أقول لك أحياناً يا مسكين فأنت مسكين تحتاج إلى الشفقة .
إنك أنهيت ردّك يا أخي نبيل بهذه العبارة : هل عرفتَ كيف نستطيع أن نرد عليك بكل سهولة .
فهل أنت مفتخر بردّك هذا ؟ بالتأكيد أنت مفتخر بدليل أنك نشرته . وبما أنك مفتخر فإليك ردّي على ردّك يا مسكين .
1))) إنك يا مسكين جعلت لردك هذا العنوان ( كاهنٌ في الميزان ) وكأنك تقول أن هذا الكاهن قد وضع نفسه في الميزان . أو ربما أنك تقول ها إننا نضع هذا الكاهن في الميزان .
وفي الحقيقة يا أخ نبيل قد ضَحِكتُ كثيراً لمجرد أن نَظرتُ إلى العنوان قبل أن أقرأ ما تحته الذي هو ردّك . لماذا ؟
لأنك تجاهلت أن كل إنسان دون استثناء هو في ميزان تعاليم السيد المسيح له المجد . وإن هذا ما هو واضح في حديث ربنا يسوع المسيح له المجد الذي قال فيه : فكل من يسمع أقوالي هذه ويعمل بها أشبهه برجل عاقل بنى بيته على الصخر ......... وكل من يسمع أقوالي هذه ولا يعمل بها أشبهه برجل جاهل بنى بيته على الرمل ........ ( مت7: 24-27 ) . فمن أنا يا عزيزي حتى لا أكون في ميزان المسيح حتى تأتي حضرتك كي تضعني فيه ؟
أذهب وتعلّم أن الكل في الميزان إذاً .
============================================================
2))) إنك في تحاملك على المطران بهنام ججاوي ذكرت قائلاً : كنت أتمنى لو قال عنّا بأننا ضالون روحياً ونحن بحاجة إلى الشفقة وسوف يُصلي من أجلنا أن يعيدنا الرب إلى حظيرة الخراف ..... .
وأمام قولك هذا يا مسكين أقول : هل يا نبيل سفر لو قال المطران ججاوي أنكم ضالون تستحقون الشفقة وأنه سوف يُصلي لأجلكم كي يعيدكم الرب إلى حظيرة الخراف كنت سترضى من كلامه أم أنك كنت ستردّ أيضاً على قوله ردّا غير لائق ؟
بالتأكيد كنت ستتهمه بالضلال وهو بحاجة إلى الصلاة أما أنت وفرقتك فعلى حق .
ثم يا أخ نبيل إذا كنت حقيقة راغباً في الصلاة لأجل هدايتك فنحن سوف نصلي من أجلك وذلك لأن اجتماع رغبتك بالصلاة مع الصلاة سوف يعطي نتيجة وهي عودتك إلى حظيرة الخراف ، ولكنك مسكين يا نبيل . وإنني أوجّه مسكنتك إلى الويلات الكثيرة التي أطلقها رب المجد يسوع على الفريسيين في ( مت23: 13- 29 ) فإنه له المجد لم يصلِّ لهم ولم يطلب من التلاميذ أيضاً أن يصلّوا لهم بل تابع قائلاً لهـم : أيها الحيّات أولاد الأفاعي ( مت23: 33 ) ألعلّك تدين المسيح أيضاً . أتعرف لماذا لم يصلِّ من أجلهم أو يطلب من التلاميذ الصلاة لهم ؟
لأن من يغلق نفسه وقلبه أمام مشيئة الله الصالحة فإن الصلاة لن تنفع معه البتة وذلك لأن الله تبارك اسمه لا يجبر الإنسان على شيء لا يختاره بإرادته . تماماً مثلما أن الصلاة لا تنفع من أجل الشيطان الذي انتفت كلياً الرغبة عنده منذ لحظة سقوطه في العودة عن ضلاله .
===================================================================
3))) وفي ردّك على اتهامي لكم بأن في عقائدكم خيانة للمسيح والطريقة اليهودية في العبادة وآراء فاسدة لاختطاف المؤمنين من كنائسهم قلتَ لي يا نبيل : بهذا لم تصدق لأنك تعرف أننا نمجد المسيح يسوع وليس غيره ...
نعم يا مسكين إنني أعلم أنكم تنشدون وتصرخون في صلواتكم كثيراً ولكنني أعلم أيضاً أن ربنا يسوع المسيح له المجد قال : كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم ( يوم الدينونة طبعاً ) يا رب يا رب أليس باسمك تنبأنا وباسمك أخرجنا شياطين وباسمك صنعنا قوات كثيرة فحينئذ أصرح لهم إني لم أعرفكم قط اذهبوا عني يا فاعلي الإثم ( مت7: 22- 23 ) .
ومن ذلك يا أخ نبيل إن مفهومكم في التمجيد هو مفهوم خاطئ وناقص كثيراً ومشوّه . فليست الصلاة والإنشاد والصراخ حين لفظ كلمة الرب وقراءة الإنجيل فقط هي كل التمجيد كما تفعلون أنتم فإنه ليس عندكم غير هذه . أما أسس الخلاص يا عزيزي فأنتم ناسفون لها . ولكي تتأكد إن كان لك نيّة التأكد قارن ما في نظامكم الداخلي بما في العهد الجديد وستجد أنكم قد نسفتم الخلاص كله فأين هو إذاً تمجيدكم للمسيح . لكن يا عزيزي قل إننا نهين المسيح على الدوام
=====================================================================
4))) كما قلتَ أيضاً عن اتهامي لكم بأنكم تختطفون المؤمنين من كنائسهم وأردفت قائلاً عني : بهذا صدق وبغيره لم يصدق .
إذاً يا أخ نبيل إنك تعترف بأنكم تختطفون المؤمنين من كنائسهم ، إذاً فأنتم سارقون الخراف من حظائرها كما سُرِقُتم أنتم ، أتعلم ماذا يعني هذا ؟
أ ) إنك يا عزيزي أدنت الكنيسة بأنها انشقت وحدثت المجامع ثم أعلنت قائلاً من نصدق .
لماذا أدنتها ؟
بالتأكيد لأن الانشقاق قد حدث ناسفاً قول السيد المسيح في مخاطبته الآب : ليكون الجميع واحداً كما أنك أنت أيها الآب فيَّ وأنا فيك ليكونوا هم أيضاً واحداً فينا ليؤمن العالم أنك أرسلتني ( يو17: 21 ) ولكن يا أخ نبيل إذا كان ذلك الانشقاق قد حدث منذ حوالي 1600 سنة وأنت تدينه ومعك حـقٌّ طبعاًَ ، ونحن جميعاً لسنا مسؤولين عنه حيث أنه لم يحدث في أيامنا ، فلماذا سمحت لنفسك أنت وجميع فرقتك أن تكرروا ذات المأساة وتنشقّون عن الكنيسة مستهترين أيضاً بقول المسيح الآنف الذكر ؟ قد تحقق فيك إذاً قول السيد المسيح له المجد : لأنكم بالدينونة التي بها تدينون تُدانون وبالكيل الذي به تكيلون يُكال لكم ( مت7: 2 ) . إنني في كتابي لم أدنك لكنني فقط فضحت فساد معتقدك لكنك انتفضت يا مسكين ونصّبت نفسك دياناً ليس لي فقط بل لكل الكنيسة منذ 1600 سنة وإلى الآن .
ب) السرقة هي سرقة يا عزيزي . ألم تلاحظ أن الكتاب لم يحدد نوعاً واحداً من الأمور تُسرق فيسميها سرقة وأموراً أخرى تُسرَق ولا يسميها سرقة ؟ مثلما فعل بخصوص وصية الزنا مثلاً التي غايتها الرئيسية هي الفعل الشنيع حيث قال له المجد : سمعتم أنه قيل لا تزنِ وأما أنا فأقول لكم إن كل من ينظر إلى امرأة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه ....... ( مت5: 27-28 ) لماذا ؟ لأن السرقة هي سرقة ، إن كانت مالاً أو أموراً عينية أو إن كانت أيضاً سرقة المؤمنين من كنائسهم الذي يسبقه سرقة إيمانهم الصحيح ورميه خارجاً وغرس الفساد في عقولهم .
ج ) مادمتم تسرقون المؤمنين من كنائسهم فهذا إعلان عملي عن رفضكم لكل الكنائس . وأنا أقول لك يا مسكين :
إن ربنا يسوع المسيح له المجد وعد بإرسال الروح القدس ليمكث في الكنيسة وقد قال له المجد عن الروح القدس أقاويل كثيرة واصفاً إياه بـ ( المرشد ، المعزّي ، يأخذ مما للمسيح ويعطي الكنيسة ، المعلم ... ) أي أنه روح التربية والتوجيه والتعليم والتثبيت المسيحي أُرسل خصيصاً كي يقود الكنيسة باتجاه ملكوت الله بالرغم من كل المحن التي يرميها أمامها الشيطان . والآن أسألك :
هل قاد الروح القدس الكنيسة منذ حلوله في يوم الخمسين وإلى الآن قيادة صحيحة أم لا ؟
بالتأكيد لن تتجرأ على القول بأن الروح القدس ما قاد الكنيسة قيادة صحيحة . وإذا كان الروح القدس قد قاد الكنيسة قيادة صحيحة فأين كنتم حين قيادته لها منذ 2000 سنة ، فمن المعروف أن فرقتكم ليس لها من العمر أكثر من 100 أو 120 سنة وقد جاءت من الغرب . أتريد أن تعرف أين كنتم يا عزيزي ؟ سأقول لك :
إنكم بعض الزوان الذي في جعبة إبليس الذي كان ولا يزال يرميه في حقل المسيح منذ ألفي سنة وحتى الآن ( راجع مت 13: 24- 30 ) .
قلتُ لكَ يا عزيزي إنك لا تتجرأ أن تقول إن الروح القدس ما قاد الكنيسة قيادة صحيحة منذ 2000 سنة ولكنكم عملياً تتهمونه بالقيادة الخاطئة لأنكم ترفضون الجميع ولا تعترفون إلا بأنفسكم فقط وإن رفضكم هذا هو رفض لكل رعاية الروح القدس لكنيسة الرب . لأنه إن كان الروح القدس ما قاد الكنيسة قيادة صحيحة فهذا يعني صحة واحدٍ من هذه الاحتمالات :
• إما أن الروح القدس نسي أن يقود الكنيسة فسلكت سلوكاً خاطئاً خلال 1900 سنة تقريباً إلى أن جئتم أنتم وذكَّرتموه بمهمة قيادة الكنيسة فانتبهَ إلى ذلك وصار يقود الكنيسة بكم أنتم وفي هذه الحالة يلزم أنه أنشأ كنيسة جديدة فيكون تعب المسيح قد ذهب هباءً . ولكن الروح القدس لا ينسى لأنه روح الله .
• أو أخذته غفوةً فنام لمدة 1900 سنة تقريباً سارت خلالها الكنيسة سيراً خاطئاً إلى أن جئتم أنتم وأيقظتموه من نومه فأدرك حجم خطئه فعاد ليقود الكنيسة من خلالكم أنتم . لكن الروح القدس لا ينام لأنه روح الله .
• أو أنه أخطأ في قيادة الكنيسة فسلكت الكنيسة سلوكاً خاطئاً لمدة 1900 سنة إلى أن جئتم أنتم وصححتم خطأه فيكون أيضاً تعب المسيح قد ذهب هباءً . لكن الروح القدس لا يخطئ لأنه روح الله .
• أو أنه أجلَّ قيادة الكنيسة لاعتبارات ما لا نعرفها لمدة 1900 سنة إلى أن ظهرتم أنتم ونبهتموه إلى خطورة هذا التأجيل فقرر أن يقود الكنيسة من خلالكم فيكون تعب المسيح أيضاً قد ذهب هباءً . ولكن الروح القدس لا يؤجل عملاً لأنه روح الله .
• أو أنه ذهب في رحلة دامت 1900 سنة تقريباً ولم يعد فظهرتم أنتم وأعدتموه . ولكن أين سيذهب الروح القدس وهو مالئ الكون كونه روح الله الذي لا حدود له ؟
• أو أنه لم يأتي إلى الكنيسة بإرادته فانزعج وقرر أن لا يهتم في الكنيسة فتخبطت الكنيسة خبط عشواء خلال 1900 سنة ثم جئتم أنتم وأرضيمتوه . ولكن حاشا له من ذلك لأنه روح الله روح المحبة الإلهية .
• أو أنه وجد نفسه سوف يتعب في قيادة الكنيسة فقرر أن لا يتعب هذا التعب الصعب وحينما ظهرتم أنتم بعد 1900 سنة أقنعتموه بضرورة أن يتعب فابتدأ مشوار قيادة الكنيسة من خلالكم أنتم ، ولكن الروح القدس لا يتعب لأنه روح الله .
وإن الاحتمالات كثيرة عن الروح القدس من خلال ظهوركم وادعائكم أنكم كنيسة ، وإن تعب المسيح قد ذهب هباء في جميع هذه الاحتمالات .
ولكن يا نبيل إن الروح القدس قاد الكنيسة منذ لحظة حلوله في يوم العنصرة وسار بها في وسط حروب الشيطان الشرسة عليها وأخرجها منتصرة دائماً بدليل أنه مع تعدد الطوائف إلا أن جميع الطوائف متفقة على مقاييس الخلاص التي في الكتاب المقدس ولا يوجد في أي كنيسة نظام داخلي فيه نسفٌ لكل عوامل الخلاص كما الذي في نظامكم الداخلي . فاصحَ واعقلْ يا نبيل .
======================================================================
5))) أيضاً قلت في ردّك بأن الكتاب ( أي الكتاب المقدس ) ينسب الحماقة إلى الملائكة . وإن الله لا يأتمن على قديسيه ، ولا يأتمن على عبيده ، وإن السماء غير طاهرة بعينه ..... .
انتبه يا أخي نبيل أنك قلتَ عنّي في ردّك بأنني لو عرفت الكتاب وقرأت هذه الآيات لما كتبت ما كتبت . وأنا الآن أضحك كثيراً وأقول لك : يا مسكين يا نبيل أنت هو الذي تقرأ لكنك لا تفهم ولا تعرف ماذا تقـرأ ، لماذا ؟
أقرأ ما يلي وستعرف لماذا :
أ‌) أنت تقول إن الكتاب ينسب الحماقة إلى الملائكة لكنك لم تميّز أي نوع من الملائكة ، فالملائكة يا مسكين من حيث التصنيف هم قسمين .
القسم الأول . وهم الملائكة الأشرار وهم ما يُدعَون بـ ( الشياطين ، الأبالسة ، الأرواح الشريرة ...... ) وهؤلاء لا يصفهم الكتاب بالحماقة فقط إنما يصفهم بصفات هي أخطر من وصف الحماقة فيقول عنهم على سبيل المثال وليس الحصر : { ملائكة أشرار ، لا يشفق عليهم ..... لم يحفظوا رياستهم .... إلخ } .
القسم الثاني . الملائكة الأخيار وهؤلاء لا يصفهم الكتاب بالحماقة البتة ولا بسواها من الصفات الغير لائقة بثباتهم في حق الله . لماذا تعتبر الله ناكر جميل يا أخي ، فهل يصف الله من يثبت في حقّه بالأحمق ؟ حاشا له من ذلك فهو يصفهم بصفات لائقة منها مثلاً : قديسين .... .
ثم إنّ ما قلته يا أخي نبيل بأن الكتاب يعلّم أنه ( أي الله ) لا يأتمن على الملائكة والقديسين ولا على عبيده وإن السماء غير طاهرة . هذه أقوالٌ ليست لله يا جاهل بل هي لرجل سفيه يُدعى أليفاز كان يعيّر أيوب بها فغضب الله عليه وهذا ما ستجده الآن .
ب‌) بالنسبة إلى أن الله لا يأتمن على قديسيه ولا يأتمن على عبيده وإن السماء غير طاهرة بعينه قالها أليفاز التيماني معيّراً أيوب ، وإن أيوب رجل الله ردّ عليه منتهراً ومنزعجاً من كلامه قائلاً : قد سمعت كثيراً مثل هذا ، مُعَزّون مُتعبونَ كلكم ، هل من نهاية لكلامٍ فارغ ( أي16: 1-3 ) تلاحظ إذاً إن أيوب وصف كلام أليفاز بأنه كلامٌ فارغٌ . وبما أن أليفاز نسب إلى الله ما لم يقله لذا فإن الربّ تبارك اسمـه قال لأليفاز : قد احتمى غضي عليك وعلى كلا صاحبيك لأنكم لن تقولوا فيَّ الصواب ( أي42: 7 ) . أتعرف ماذا يعني في قوله لأليفاز لأنكم لم تقولوا فيَّ الصـواب ؟
يعني أن قولكم بأني أصف الملائكة بالحماقة ، وإني لا ائتمن على القديسين وعلى عبيدي وإن السماء غير طاهرة في عيني هو كلام غير صحيح ، فأنتم تنسبون إليّ ما لم أقله أو أعتبره . وها أنت تأتي يا أخي نبيل وتقلّد أليفاز التيماني لتنسب هذه الأقول لله .
اذهب يا نبيل وتعلّم كيف تقرأ .
======================================================================
6))) وفي ردّك على اتهامي لكم بالطريقة اليهودية في العبادة قلتَ : أنظر إلى عصا سيّدك التي يبارككم فيها وتمعّن جيّداً لترى الحيّة النحاسية التي كان بني اسرائيل يتباركون بها .
إنني أردّ ردَّكَ عليكَ يا عزيزي وأقول :
أولاً )) إن المطران لا يبارك الناس بالعصا إنما يباركهم بالصليب الذي في يده الذي أنتم تحتقرونه بقولكم في نظامكم الداخلي : ليس صحيحاً أن المسيح صُلب عن الخطيّة الأصلية ، الأمر الذي يجعل جميع صراخاتكم الرنانة عن أن المسيح صُلب من أجل آثامنا هي صراخات فارغة لا قيمة لها عندك .
ثانياً )) إن الحية التي عليه يا عزيزي هي رسمٌ تجسيدي لوعد الله بخلاص الإنسان ، وذلك حينما كان تبارك اسمه يلعن الحية فإنه قال لها : وأضع عداوة بينك وبين المرأة وبين نسلكِ ونسلها هو يسحق رأسك وأنت ترصدين عقبه ( تك3: 15 ) . وإن ذلك الوعد تجد فيه :
- إن الحيّة أصبحت صورة للخطيئة الأصلية لأن الشيطان استخدمها للإيقاع بالإنسان ونجح .
- إن نسل الحية إذاً هو امتداد الخطيئة الأصلية في الجنس البشري وكل الخطايا النابعة منها .
- نسل المرأة هو المسيح الذي لم يولد من زرع بشري ولذا فليس له أبٌ من البشر بل كانت العذراء أماً له من البشر فيقال : المسيح ابن العذراء مريم أي ابن المرأة أي نسل المرأة .
- المرأة إذاً هي العذراء .
وإن الوعد الإلهي تمّ يا عزيزي على الصليب بعد أن صار المسيح له المجد لعنة من أجلنا الأمر الذي أدى به أن يُصلبَ من أجلنا ، وعلى الصليب سحق رأس الحية ( الخطيئة الأصلية ) بينما هي سحقت عقبه لأنها نجحت فقط في تأليب اليهود ضده فتعذّب وتألم ثم صُلب كمجرمٍ .
وبما أن المطران يُدعى رئيس كهنة يا عزيزي وهو قد كرّس حياته من أجل الكنيسة فهو بالتأكيد سوف يحمل في يده صورة هذا التكريس وهي هذه العصا التي يرأسها الصليب ساحقاً رأس الحية ومن الجانبين الحية التي تسحق عقبه فقط .
ثالثاً )) إنني في مقدمة كتابي وفي ص8 قلتُ أن في عقائدكم اعتداد بالطريقة اليهودية في الإيمان والعبادة . وفي ص7 أشرت إلى أن الطريقة اليهودية في العبادة تعتمد التعصّب الشديد وهذا ما ينطبق عليكم فأنتم كاليهود متعصبون لفرقتكم ولا ترون غير أنفسكم .
رابعاً )) أما بالنسبة إلى الحيّة النحاسية التي أنت تحتقرها فلولا احتقارك لها لم احتقرت عصا المطران أقول :
ألم أقل أنك مسكين يا نبيل سفر ؟ إن كان مسيحيٌّ بعد أن يتعرّف إلى معاني ورموز تلك الحية النحاسية التي رفعها موسى في وسط محلّة شعبه لا يتطلع إليها بعين تسبيحِ وتمجيدِ اسم الله وشكره فهو يزدري بالمسيح وهو مصلوب . لماذا ؟
لأن تلك الحيّة النحاسية كانت تجسيداً رمزياً للحقيقة الأم التي في وعد الله للإنسان بالخلاص الذي ذَكَرتُهُ لك قبل قليل ، كيف ذلك ؟
إليك معاني ورموز تلك الحية النحاسية وأسبابها وهي ذاتها التي ذكرتها في كتابي (( يعلّمون لا كما يريد يسوع ص69 )) الذي أنت قرأته وبالتأكيد قرأت ما قُلتهُ عن الحيّة النحاسية ولم تُسرّ به لأنك رافض للصورة الحقيقية لتلك الحية ألا وهو المسيح مصلوب . أتعرف لماذا ؟ لأن طريقتكم تعتمد التعصّب اليهودي في العبادة . وها إنني سوف أذكر لك ما كتبتُهُ في كتابي عسى وعلّك تصحو ، فاقرأ يا عزيزي نبيل من الصفحة 69 ما كتبته أنا وهو : قال ربنا له المجـد : وكما رفع موسى الحية في البرية هكذا ينبغي أن يرفع ابن الانسان لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية . لأنه هكذا أحب الله العالم حتى أنه بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية . ( يو3: 14-16 ) .
ما هي قصة موسى والحيّة التي رفعها في البرية ؟
حينما تسلطت الحيات على ذلك الشعب القاسي القلب بسبب تذمرهم على مشيئة الله وصارت تلدغهم مات الكثير منهم فهرع الشعب إلى موسى قائليـن : لقد أخطأنا إذ قلنا سوءاً عليك وعلى الرب فصلِّ إلى الرب ليرفع عنّا الحيات ، فصلَّى موسى من أجل الشعب فقال لـه الرب اصنع لك حية محرقة وضعها على راية في وسط المحلة فيكون أن كل من تلسعه أفعى وينظر إليها يحيا فصنع موسى حية من نحاس ووضعها على رايةٍ فكان متى لدغت أفعى إنساناً ونظر إليها يشفى ويحيا . ( عدد21: 8-9 ) .
إن ذلك التمرد كان تماماً كتمرد آدم وحواء على مشيئة الله . وكما ضرب الله الوعد للإنسان بأنه سيخلصه هكذا أشار الله إلى موسى بكيفية التخلص من خطر الموت بلسعات الأفاعي ، وبالتالي فإن ما أشار الله إلى موسى كان رمزاً لتحقيق الوعد ، إذ رفع موسى حية النحاس على الراية فشكلت مع الراية صليباً وكل من كان ينظر إلى ذلك الصليب كان يشفى من لسعة الموت التي من الأفاعي ويحيا . والحيات التي كانت تلسع هي من فصيلة تلك الحية التي أغوت حواء وصارت صورة ورمزاً للخطيئة الأصلية . فكأن بربنا يسوع المسيح يقول : كما أن موسى رفع الحية على الراية صالباً إياها هكذا ينبغي أن يُرفع ابن البشر على الصليب حاملا تلك الحية الخطيئة الأصلية ويصلبها ، وكما أن كل من كان ينظر إلى تلك الحية يشفى ، هكذا كل من ينظر إلى المسيح مصلوباً ويؤمن به مصلوباً ويصلب نفسه معه يشفى من لسعة الحية الأولى الخطيئة الأصلية .
إذاً . ألا تستحق تلك الحية أن ننظر إليها بعين الإيمان المسيحي ثم نشكر الله الذي أرسل ابنه الوحيد متجسداً حتى يصير حيّة عوضاً عنّا ليميت فينا سمّ تلك الخطيئة الأولى ؟
أصحَ يا نبيل واعقل .
======================================================================
6))) اتهمتني في ردّك على مسألة شفاعة القديسين بأنني قلت : شفاعة القديسين مقبولة للأحياء والمنتقليـن . أي أنك تتهمني بأنني أقول : تجوز شفاعة القديسين للذين انتقلوا من هذا العالم بالموت .
في الحقيقة يا أخي نبيل تبيّن لي أنك تقرأ ( بالمقلوب ) ، أو تقرأ ما ليس مكتوباً ، أو أنك تقرأ كما تتمنى أن يكون مكتوباً كي تشمت وتتهم الآخر بعدم المعرفة والفساد . لماذا ؟
لأني أنا لم أقل ما أنت اتهمتني به بل قلت في ص15: تؤمن الكنيسة أن للقديسين الأحياء والمنتقلين إلى السماء مقاماً رفيعاً أمام الله ولم أقل إن شفاعة القديسين مقبولة للأحياء والمنتقلين ......... كما أني أثبتُّ ما قلتُهُ أنا بآيات كتابية . اذهب يا نبيل وتعلّم حسن القراءة .
7))) عدّت ورفضّت شفاعة القديسين وأكدت على شفاعة واحدة وهي شفاعة المسيح .
فهل أنا قد رفضّت في كتابي شفاعة المسيح ؟
كلا فأنا لم أرفض شفاعة المسيح له المجد ، لكنني لم أفعل كما أنتم تفعلون حيث أني ميّزت بين نوعين من الشفاعة في ص15 وهما :
النوع الأول . الشفاعة المطلقة وهي للمسيح له المجد وهي شفاعة الخلاص الذي لا يمكن أن يتحقق دون المسيح ، لأنه لا يمكن لأحد أن يخلص إلا به وحده له كل المجد .
النوع الثاني . الشفاعة النسبية وهي شفاعة القديسين ، وهذه هي لاحتياجات المؤمنين الأخرى مثل ( الحاجة إلى الشفاء ، النجاح ، الفرج في مسألة ما ، التوفيق .............. إلخ )
وقد أثبتُّ شفاعة القديسين بآياتٍ كتابية . اقرأ جيداً يا مسكين .
وإذ أنكَ أنكرتَ شفاعة القديسين مستعيناً أيضاً بأقوال رجل سفيه حمي عليه غضب الرب وهو أليفاز التيماني فقد أثبتَّ وبرهنت على أنك مُقَولبٌ في عقيدة لها إطار ضيق لا تعتمد الكتاب تماماً بل تعتمد نهجاً مرسوماً لكم لا يجب أن تخرجوا منه . حرر نفسك يا نبيل .
====================================================================
8))) إنك ومن أجل إثبات بطلان شفاعة السيدة العذراء قلت أنها بعد صعود الرب إلى السماء كانت تصلي . وعلى ردّك هذا أقول :
أ) ألم يكن الرب يسوع نفسه يصلي . فإذا كُنتَ تَعتبرَ أن شفاعتها لا تُقبل لأنها كانت تصلي مثل غيرها فإنك إذاً تعتبر أن شفاعة يسوع أيضاً غير مقبولة لأنه كان يصلي .
ب) إنك فصلت بين الشفاعة والصلاة ناسياً أو متجاهلاً أن الشفاعة هي صلاة وأن الصلاة هي شفاعة . لماذا ؟
لأن الصلاة بالتعريف هي حديث خاص مع الله فيه يسبح المؤمن ويمجد الله ، كما يطلب من جلاله الإلهي ما لديه من طلبات ويشكر أيضاً . ومن ذلك أيمكن فصل الشفاعة عن الصلاة ، أليست الشفاعة طلباً إلى الله أيضاً ؟
ج) أليس أن كل مؤمن حينما يُصلي يشفع لنفسه ؟ تأمل الصلاة الربانيّة ألا يعلمنا الرب يسوع أن نطلب فيها قائلين : أعطنا خبزنا .... أغفر لنا ذنوبنا .... لا تدخلنا في تجربة لكن نجنا من الشرير ....... أليست هذه شفاعة يا مسكين ؟
د) ثم تقول يا مسكين إن صلاة بطرس وبولس ويعقوب كانت صلاة باسم الرب يسوع متهماً صلاتهم بأنها لم تكن صلاة شفاعة .
أولاً : من قال لك أنها لم تكن باسم الرب يسوع ؟
ثانياً :إذا كانت الصلاة تُرفَع باسم الرب يسوع أفلا يوجد فيها شفاعة ؟
ثالثاً : أتظنّ أن أية شفاعة تُقبل إن لم تكن باسم الرب يسوع ؟ ألم يقل رب المجد يسوع : إن كل ما طلبتم من الآب باسمي يعطيكم ( يو16: 23 ) ؟ أتكذِّبَ المسيح يا نبيل ؟
9))) إنك يا مسكين قلت في ردّك متهماً إياي بأنني قلت : تعلّم الكنيسة أن الصلاة إلى مريم يتفق مع الانجيل ولا يوجد مسيحي أرثوذكسي أو كاثوليكي يتجرأ أن ينام دون هذه الصلاة .......
من أين جئت بهذا الاتهام يا نبيل فإنني لم أقل ما اتهمتني إياه بتاتاً ولا كنيستي تعلّم هذا التعليم . وها أنا واحد من المؤمنين الأرثوذكسيين حينما أنام لا أصلي إلى العذراء مع أنني كاهنٌ . افهم يا نبيل إننا لا نصلي إلى العذراء كمن يصلي إلى الله بل نطلب شفاعتها . وماذا يضرّك أن فلان يطلب شفاعتها وهي التي حملت المسيح في بطنها تسعة شهور ؟
ألا يقول لك واحد من فرقتك صلّي لأجلي يا أخ نبيل وأنت راضٍ بطلبه ثم تصلي لأجله ؟
لماذا إذاً تقبل نفسك شفيعاً وتمنع ذلك عن أم المسيح ؟
هل أنت مقبول عند المسيح أكثر من مريم العذراء ؟
ما هذه البجاحة يا أخي ؟
أعقل يا نبيل واصحَ .
======================================================================
10))) إنك قلت عن الصلاة عند الأرثوذكسي والكاثوليكي طالباً شفاعة العذراء : وماذا يصلي .. يصلي قائلاً : صلي من أجلنا نحن الخطاة . من أين جئتم بهذا القول هل يوجد في الكتاب المقدس حتى تعلمون مثل هذه الصلاة ؟
وأنا أقول لك يا مسكين : إن لديكم كماً كبيراً من الأناشيد . من أين جئتم بها وهي ليست مكتوبة في الكتاب المقدس ؟ وليس هذا فقط بل إنكم حينما تنفعلون فإنكم تصرخون حين الإنشاد وتصفقون . فهل التصفيق أيضاً هو تعليم في الكتاب المقدس ؟
ثم إنك استهزأت بالأرثوذكس والكاثوليك قائلاً : وهل سلام لك يا مريم أصبحت صلاة ، ألم يكن كلاماً لجبرائيل حتى يبشرها ؟ وهل أنتم ملائكة لتبشروها .... ؟
مسكين أنت يا أخي نبيل . لماذا ؟
إنك نسبت السلام للملاك جبرائيل وكأنه هو صاحب الفكرة وهو صاحب النعمة . أيوجد سلام إلا من عند الله يامسكين ؟ ألم يقل الرسول بولس : لأن الله ليس إله تشويش بل إله سلام ( 1كو14: 32 ) وأشعياء أيضأ ألم يقل عن المسيح : إلهاً قديراً أبا أبدياً رئيس السلام ( أش9: 6 )
إذاً يا نبيل إن جبرائيل جاء حاملاً السلام من عند الله فهو إذا كان سلام الله بفم جبرائيل . وإنني أعيد ذاكرتك يا أخ نبيل إلى الأصحاحين ( 1 + 2 ) من انجيل متى حيث أن الملاك جبرائيل نفسه جاء إلى يوسف في حلمه ثلاث مرات وفي كل مرة كان يبلغه رسالة من الله دون أن يبتدئ حديثه مع يوسف بالسلام ، أي أنه لم يبتدئ قائلاً : السلام عليك يا يوسف . لماذا ؟
لأنه حينما أُرسل إلى مريم فهو كان مكلفاً من الله أن يبدئ الحديث بتحيّة بالسلام ، لكنه لم يكن مكلفاً من الله أن يبدأ رسالته إلى يوسف بتحية السلام ، وإن الملاك ما كان يتجرأ على إضافة أو إنقاص شيء من رسالة الله لمريم أو ليوسف .
إذاً يا عزيزي نبيل إن ذلك السلام لم يكن سلام الملاك بل سلام الله ، وهنا أسألك ؟
ألا تصلح كل كلمة تخرج من الله أن تكون صلاةً ؟
أليست الصلاة غذاءً روحياً يُغذّي ويُنعش نفس المؤمن وروحه من أجل الحياة الأبدية ؟ ألم يقل ربنا له المجـد : ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بكل كلمة تخرج من فم الله ( مت4: 4 ) ؟
فإذا كانت الصلاة غذاءً يغذّي نفس وروح الإنسان ، وإذا كانت كل كلمة تخرج من فم الله تصلح أن تكون صلاة ، ألا يصلح إذاً السلام الملائكي أن يكون صلاة يطلب فيها المؤمن شفاعة العذراء ؟
وإذا كان ذلك السلام لا يصلح أن يكون صلاة فإنك بذلك وضعت نفسك أمام موقفين صعبين هما :
الأول . ترفض فيه أن كل كلمة تخرج من فم الله صالحة أن تكون صلاةً .
الثاني . ترفض أيضاً وبشكل خاص أن يكون السلام الملائكي صالحاً لأن يكون صلاة بينما هو أعظم وأجمل أنشودة سلام ظهرت في العالم ولن يظهر أعظم منها التي هي تسبيح وتمجيد لاسم الله بينما الملائكة هي التي نطقت بذلك السلام وهو : المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام وبين الناس المسرّة . وهي قد أنشدتها حين ولادة الرب يسوع .
أصح واعقل يا نبيل .
===================================================================
11)) تتهمنا بأننا جعلنا مريم العذراء الهة بقولك : قد جعلتم من القديسة مريم الهة ، كيف تقولون عنها بقيت عذراء بعد ولادتها المسيح والإنجيل يعلم بأنها قدّمت حسب الشريعة ذبيحة ..... .
1)انتبه يا نبيل إننا لا نقول عنها أنها إله فهذا كلام من اختراعكم فقط ، أما نحن فقولنا عنها هو أنها القديسة الطاهرة ..... لكني أقول لك أن فهمك لتعاليم الإنجيل ناقص جداً وأنت مقولب في فهم ضيّق جداً لماذا ؟
لأنك لن تجد في كتابي ، ولا في أي كتاب لكنيستي أية إشارة إلى أن العذراء هي إله . بل نحن نرفض وبشدة اعتبارها إله .
2) بالنسبة لإيماننا بأنها بقيت عذراء بعد الولادة أقول لك :
أ) هل حبلت من الزواج البشري حتى تفقد عذراويتها ؟
ب) إن كان المسيح قد دخل العليّة المغلقة فهل كان صعباً عليه أن يولد وتظل مريم عذراء ؟
ج) ماذا يضرّك القول : إنها بقيت عذراء بعد الولادة ؟ ولماذا تعتبر بقاءها عذراء عاراً بينما يجب أن تعتبر ذلك فخراً لإيمانك وذلك لأن بقاءها عذراء بعد الولادة هو معجزة إلهية حصلت ؟ أتنكر حدوث المعجزات الإلهية إذاً ؟ يا مسكين أليس بإمكان الأطباء اليوم إعادة عذراوية الفتاة إن خسرتها لسبب أو لآخر بعد شهر أو شهرين أو حتى أكثر من سنة ؟ فإذا كان الطبيب قادر أن يعيد بكارة الفتاة أفتنكر على المسيح إمكانية أن يبقي أمه عذراء بعد أن وُلِدَ منها ؟
3) وأما عن أنها قدّمت ذبيحة حسب الشريعة فإن ذلك لا يُلغي أنها ظلّت عذراء بعد ولادة المسيح كما لا علاقة لتقديمها الذبيحة بمسألة البتولية ، إنها قدّمت الذبيحة فلأنها كانت أمام الناس تُعتبر زوجة ليوسف وكان المولود يسوع أمام الناس يُعتبر ابناً ليوسف ، وكان على المرأة حينما تلد ابناً أن تذهب به إلى الهيكل وتقدم عنه ذبيحة حسب نصوص الشريعة . فلو أنها لم تذهب كانت ستُعتبر مخالفة للشريعة وفي هذه الحالة كانت ستخضع لأحكام مخالفة الشريعة . ألم تكن تهمة مخالفة الناموس واحدة من احتجاجات اليهود على المسيح ؟ أفهمت إذاً لماذا ذهبت وقدمت ذبيحة ؟
أصح واعقل يا نبيل .
=====================================================================
12))) إنني قلتُ في كتابي ص26 : لو أن آريوس كان قد أخذ بالتقليد المتوارث الذي يؤكد أن المسيح ليست له معرفة الخيانة التي تؤدي إلى كشف سرٍّ إلهي مقررٌ له أن يظل مخفيّاً عن البشر لما وقع في ذلك الخطأ الشنيع .
وإنك يا أخي نبيل ردّيت على قولي هذا بالتهجّم على المطران ججاوي بأنه امتدحني بينما أنا أنسب إلى المسيح عدم المعرفة .
يا مسكين يا نبيل سفر . أيضاً أعود وأقول أنكم مُقَولَبينَ في مفهومٍ ضيق ويبدو أنه ممنوع عليكم الخروج منه لماذا ؟
لأن للمعرفة أكثر من مفهوم وحالة تتمحور جميعها حول اثنين رئيسيين هما (( المعرفة العملية ، المعرفة النظرية )) فالمسيح يعرف أن كشف السر هو خيانة وهو يعرف أيضاً موعد القيامة متى سيكون ويعرف أن كشفه للناس هو خيانة لمشيئة الله التي تريد إبقاءه سراً ، ولذا فإنه لن يكشفه لأن ليست لديه معرفة الخيانة عملياً . فأنا يا عزيزي لم أتهم المسيح بعدم المعرفة لكن المشكلة هي في فهمك الناقص يا أخي .
أو هل تتهم المسيح بالخيانة يا نبيل ؟
====================================================================
13))) ما كنت أتوقع يا أخي نبيل أن تتطرق إلى مسألة تحريف الإنجيل ، وبما أنك فعلت يا مسكين فسأقول لك يا عزيزي إننا لا نحرّف ، هذا أولاً . وثانياً إنني لن أنسى حينما كنا في التعليم الديني في كنيسة مار دودو بالمالكية أنكم كنتم تضحكون على بعض الأولاد فيذهبون إلى عندكم وحينما كنّا نعيدهم نكتشف أنكم أعطيتموهم أناجيل صغيرة تفصل فيها بين الآية والآية نجمة . أتعلم ما هي تلك النجمة ؟
لن أحرجكم بإعلان حقيقة تلك النجمة لكنني أقول لك بأنني لا زلت أحتفظ ببعض تلك النسخ .
صدقني ما كنت لأذكر هذه المعلومة لولا أنك تحامقت ومع حماقتك اعتبرتَ نفسك فيلسوفاً في علم الكتاب المقدس . أصح أصح يا نبيل
14))) عدّت يا أخي نبيل وأثبتّ جهلك بالكتاب المقدّس بقولك وأنت تستهزئ بي : يا حضرة القسيس إن شئت أن تكون كلمة الرياسات والسلاطين هي الكهنة لوقعت في مشكلة أنت وأسيادك الكهنة هل تعلم لماذا ؟ لأنه جرد الرياسات والسلاطين وأشهرهم جهاراً ظافراً فيهم .
قد أثبتَّ يا أخي نبيل في قولك هذا جهلك بما تقرأ لأنك ساويت مفهوم الآية التي تقول : إذ جرّد الرياسات والسلاطين أشهرهم جهاراً ظافراً فيهم ( كو2: 13-15 ) بمفهوم الآية التي تقول : ذكرهم أن يخضعوا للرياسات والسلاطين ويكونوا مستعدين لكل عمل صالح ( تي3: 1 ) وذلك لأن الرياسات والسلاطين الذين أشهرهم جهراً ظافراً بهم ليسو كهنة ولا رؤساء كهنة الكنيسة . فإن الرسول بولس تحدث عن رياسات وسلاطين كانوا قبل عهد الكنيسة وكانوا يسيئون إلى مشيئة الله . فبينما أنت اتهمتني بأنني أقتطع آيات قمت حضرتك واقتطعت هذه الآية من سابقاتها حيث أن الرسول بولس يقول : وإذ كنتم أمواتاً في الخطايا وغلف جسدكم أحياكم معه مسامحاً لكم بجميع الخطايا إذ محا الصك الذي علينا في الفرائض الذي كان ضداً لنا وقد رفعه من الوسط مسمراً إياه على الصليب إذ جرّد الرياسات والسلاطين أشهرهم جهاراً ظافراً فيهم ( كو2: 13-15 ) .
إذاً يتكلم الرسول بولس عن فئة من الرياسات والسلاطين أعداء الله والبشر . من هم ؟
هل هم الكهنة ورؤساء الكهنة خدام مجد المسيح وخدّام المؤمنين بكلمة الله أم الشياطين ؟
كما إنني أريد أن أعزز معلوماتك يا مسكين كي لا تقع في خطأ كهذا ثانية وأقول لك أقرأ :
يقول الرسول بولس : البسوا سلاح الله الكامل لكي تقدروا أن تثبتوا ضد مكايد إبليس فإن مصارعتنا ليست مع لحم ودم بل مع الرؤساء مع السلاطين مع ولاة العالم على ظلمة هذا الدهر مع أجناد الشر الروحية في السماويات ( اف6: 11-12 ) . وهنا يشير الرسول بولس إلى أن الرؤساء والسلاطين المقصودين بقوله هذا هم الشياطين .
وإذ أن الرسول بولس يقول : أشهرهم جهاراً ظافراً بهم فهو يعني بهم كل من ينصّب نفسه عدواً لكنيسة المسيح وهو ( الشيطان وأعوانه ) ولا يقصد خدّامه يا مسكين ، لأنه لو كان قد قصد خدامه فيكون قد ناقض نفسه حيث أنه له المجد قال : إن كان أحد يخدمني فليتبعني وحيث أكون أنا هناك يكون خادمي وإن كان أحد يخدمني يكرمه الآب ( يو12: 26 ) .
ثم أنك في قولك هذا أوقعت نفسك في مطب وهو على الشكل التالي :
إنك متحامل جداً على الكهنة ورؤساء الكهنة بينما الرسول بولس يؤكد أن خادم الإنجيل هو الكاهن وأن القربان لا يتقدس إلا بوساطة الكاهن ، ألم تقرأ له حينما قال : حتى أكون خادماً ليسوع المسيح مباشراً لإنجيل الله ككاهن ليكون قربان الأمم مقبولاً مقدساً بالروح القدس ( رو15: 16 ) ؟
بالتأكيد يا نبيل أنكم لا تحبّون هذه الآية لأنها تظهركم متطفلين على الإنجيل لأنكم لستم كهنة وليس لكم كهنوتاً . أما إن كنت لا تعترف على ترجمة الآية وجعلنا ملوكاً وكهنة ترجمة خاطئة فكيف ستنفي قول الرسول بطرس : وأما أنتم فجنسٌ مختار وكهنوت ملوكي أمة مقدسة شعب اقتناء لكي تخبروا بفضائل الذي دعاكم من الظلمة إلى نوره العجيب ( 1بط2: 9
ماذا يعني الكهنوت الملوكي يا أخي نبيل ؟
عد إلى كتابي ( يعلمون لا كما يريد يسوع ) واقرأ ص84 بتجرّد وليس بتعصب على الطريقة اليهودية وستتعلم ماذا يعني الكهنوت الملوكي . فاذهب وتعلّم يا نبيل .
===================================================================
15))) إنك يا مسكين تقول عن نفسك وعن فرقتك : لأن الذين يقفون أمام كرسي المسيح وينالون الأجرة عما فعلوه وقدموه خلال خدمتهم هم نحن الذين أمرنا أن نخبر بفضائل الذي دعانا من الظلمة إلى نوره العجيب . بل ستقفون أمام العرش الأبيض وتدانون كل واحد حسب أعماله .
برافووووووووووووووو شاطر أنت يا أخي نبيل . أتدري بكم مطبّ أوقعت نفسك وفرقتك معك بقولك هذا ؟
سأعرّفك فانظر :
1) إنني لم أقل أبداً أننا لن نقف أمام كرسي الملك العظيم في يوم الدينونة فإن هذا لن يُستثنى منه إنسان .
2) قد طمأنت نفسك وفرقتك معك بأنك بكل تأكيد سوف تنالون منه الأجرة حينما ستقفون أمامه له المجد في يوم الدينونة الرهيب وقد تناسيت أكيداً أنكم طعنتم المسيح طعنات موجعة أكثر من التي طعنوه بها اليهود ، فإن اليهود لم يدعوا أنفسهم مسيحيون كما أنتم تدّعون ، وبينما هم غير مسيحيين صاروا يطعنون المسيح وإن أحد أسباب طعنهم له كان تعصبهم ليهوديتهم . أما أنتم فتقولون عن أنفسكم إننا مسيحيون ، وبينما تقولون إننا مسيحيون تطعنون المسيح في نظامكم الداخلي طعنات موجعة جداً .
ألا تقولون في هذا النظام الخبيث :
أ‌) والأعمال الصالحة لا يجازى عليها بالحياة الأبدية لا دون الإيمان بالمسيح ولا مع الإيمان به ولا بعد الإيمان به مكذبين المسيح الذي قال : وها أنا آتي سريعاً وأجرتي معي وأجازي كل واحد كما يكون عمله ( رؤ22: 12 ) ومع تكذيبكم له تقولون أنه سيكافئكم وكأنه ( حاشا له ) أجير لديكم تتحكمون بقراراته الإلهية كما يحلو لكم .
ب‌) وتقولون أيضاً في نظامكم الخبيث : لا صحة للقول أن المسيح صُلب عن الخطية الأصلية . فإذا كان لم يُصلب عن الخطية الأصلية فلماذا صُلب إذاً ؟ أريدك أيضاً أنت وكل فرقتك يا أخي نبيل أن تقرأوا بتجرد وليس بتعصب الطريقة اليهودية الصفحة 69 من كتابي الذي قضّ مضاجعكم كي تتعلموا أن المسيح صُلب عن الخطية الأصلية .
ت‌) كما تقولون أيضاً في نظامكم الداخلي الخبيث عن المعمودية بأنها لا تمحو الخطية الأصلية . وأنا بدوري أسألك : إذا كان المسيح له كل المجد قد صُلب منذ ألفي سنة عن خطيتنا ، أما نحن اليوم بعد 2000 سنة تقريباً كيف سنتحرر منها ؟
يبدو أنك يا أخ نبيل وجميع أعضاء فرقتك لا تريدون أن تقرؤوا تفسير الرسول بولس للمعمودية في ( رو6: 1-9 ) إذ فسّرها بأنها الصلب والموت والقيامة مع المسيح .
ث‌) كما تقولون في نظامكم الداخلي الخبيث عن المعمودية أيضاً : لا يقصد بها الولادة الثانية .
من أنت يا نبيل سفر حتى تكذّب المسيح الذي قال عنها في حديثه لنيقوديموس بأنها ولادة . وإذ أن الإنسان ولد مرة من بطنه فيلزمه أن يولد من المعمودية ، أي أنها ولادة ثانية . العلك أيضاً تنفي أن يكون ولادة ثانية عن طريق المعمودية ما قاله الرسول بولس : ولكن حين ظهر لطف مخلصنا الله وإحسانه لا بأعمال في برّ عملناها نحن بل بمقتضى رحمته خلصنا بغسل الميلاد الثاني وتجديد الروح القدس ( تي3: 4-5
ج- وتقولون أيضاً في نظامكم الداخلي الخبيث عن شركة العشاء الرباني أنها ليست لمغفرة الخطايا مكذّبين أيضاً المسيح الذي قال عنها لمغفرة الخطايا وذلك حينما أخذ الكأس وبارك وشكر وقال : هذا هو دمي الذي يُسفك عن كثيرين لمغفرة الخطايا ( مت26: 28 ) .
وبعد كل ذلك يا مسكين تقولون بأنكم الذين ستكافؤون في يوم الدينونة الرهيب ؟
إنني أقول لك : معك حق يا أخ نبيل وفرقتك معك فأنتم جعلتم المسيح أجيراً لديكم ، وإن الأجير لا يستطيع أن يتطاول على سيده على طريقة المثل الذي يقول : العين لا تعلو على الحاجب .
3) ثم بما أنك تقول أن المسيح قد دعاك من الظلمة إلى نوره العجيب ، وإن هذا القول قاله الرسول بطرس . فلماذا عدت يا نبيل إلى الظلمة إذاً واقتطعت الآية من سياقها محرراً إياها من الفكرة الرئيسية لها التي طرحها الرسول بولس بالقول : وأما أنتم فشعبٌ مختارٌ وكهنوت ملوكي أمة مقدسة شعب اقتناء لكي تُخبروا بفضائل الذي دعاكم من الظلمة إلى نوره العجيب ( 1بط2: 9 ) ألا تلاحظ أن الفكرة الرئيسية هي الكهنوت الملوكي الذي رأسه المسيح الكاهن الأعظم ، وإن الانتقال من الظلمة إلى نوره العجيب لا يتمّ إلا بوساطة الكهنوت الملوكي ؟ أليس باعتباره له المجد كاهن قدّم نفسه ذبيحةً فصار دمه الذي سُفك على خشبة الصليب هو الدعوة التي نقلتنا من الظلمة إلى نوره العجيب ؟
عـــدْ إلى النور من جديد يا نبيل
=================================================================
16))) إنك يا مسكين تقول في ردك أيضاً : كتب كاهننا العجيب في /ص163/ وتحدّى إن كانت لنا إجابة على سؤال طرحه علينا . لكن العجيب هو كيف يتحدّى من يستطيع أن يكشف له غشّه الواضح في نقل الآية كما فعل في إنجيل مت25: 31-46 ....... إلخ من حديثك يا نبيل الذي فضح رعبك أنت وفرقتك على معتقدك الفاسد الذي يوهمكم بحكم ليسوع على الأرض مدته 1000 سنة الأمر الذي أدّى بك أن تنكر عقيدة أساسية في كتابنا المقدس ألا وهي عقيدة قيامة الموتى . فاسمع يا نبيل سفر وافهم أنني حينما تحدّثت عن هذه المسألة فإنني كتبت شرحأً ولم أكتب النص أتعلم لماذا ؟ لأنني لم أفصلها عن مفهومها الصحيح الذي في تعاليم ربنا يسوع المسيح له المجد ، أي أنني لم أجعل من نص مت25: 31-46 نصاً مقتطعاً من تعاليم المسيح كما فعلت أنت في ردّك حيث أنك قلت : يتكلم متى الأصحاح \25\ عن مجيء الرب يسوع مع الملائكة القديسين ليجمع الشعوب أمامه وليس لقيم الأموات هذا للفصل بين الخراف والجداء هو للأحياء فقط . وسأعود يا نبيل إلى قولك هذا مرة أخرى ، ولكنني الآن أقول : إن المعلم المسيحي يا عزيزي حينما يتكلم عن مسألة ما قد يستخدم أكثر من نصٍّ لإثباتها وقد يستخدم نصّاً واحداً فقط وذلك لأنه يتكلم مع مسيحيين وليس مع غير المسيحيين ، أي أنه يتكلم مع أناس يؤمنون بعقيدة قيامة الموتى . وحقيقة إنني أشكرك جزيل الشكر يا أخي نبيل على ردّك هذا حيث أنني لم أكن أعرف قبل الآن أنكم تنكرون عقيدة قيامة الموتى .
والآن بما أنك تحتاج أن أتكلم معك كمن يتكلم مع غير المؤمن أقول لك : إن عقيدة قيامة الموتى هي عقيدة أساسية في إيماننا المسيحي وهي ليست من إبداع الآباء إنما هي حقيقة إيمانية في تعليم ربنا يسوع المسيح والرسل . وإليك بعض النصوص التي أحدها يكمّل الآخر يا مسكين .
• النص الأول الذي ذكرته من مت25: 31-46 والذي أنت استهزأت بي وأنت لا تعلم أنك تستهزئ بنفسك .
• النص الثاني في مت13: 24-30 ضرب له المجد مثل الزرع الجيد والزوان . وحينما طلبوا إليه تفسير ذلك المثل قال له المجد :
- الزارع الزرع الجيد هو ابن الإنسان ( أي يسوع نفسه ) .
- الحقل هو العالم .
- الزرع الجيد هو بنو الملكوت .
- الزوان هو بنو الشرير .
- العدو الذي زرع الزوان هو إبليس .
- الحصاد هو انقضاء العالم .
- الحصادون هم الملائكة .
• النص الثالث . حينما دعاه أحد رؤساء الفريسيين ليأكل عنده خبزاً فإن ربنا ذهب إليه وإن واحدة مما قالها ربنا له هي : إذا صنعت ضيافة فادع المساكين الجدع العرج العمي فيكون لك الطوبى إذ ليس لهم حتى يكافوك لأنك تُكافى في قيامة الأبرار ( لو14: 13 – 14 ) .
• في النص الرابع قال له المجد : ولكن الذين حُسبوا أهلاً للحصول على ذلك الدهر والقيامة من الأموات لا يزوّجون ولا يتزوجون ( لو20: 35 ) .
• النص الخامس قال فيه رب المجد يسوع : لا تتعجبوا من هذا فإنه تأتي ساعة يسمع فيها جميع الذين في القبور صوته فيخرج الذين فعلوا الصالحات إلى قيامة الحياة والذين عملوا السيئات إلى قيامة الدينونة ( يو5: 28- 29 ) .
• في نص سادس يقول الرسول بولس : لكن يقول قائل كيف يقام الأموات وبأي جسم يقومون ، يا غبي الذي تزرعه لا يحيا إن لم يمت ......... هكذا أيضاً قيامة الأموات .
إذاً تعلّم يا نبيل كيف تقرأ بعد ذلك اسمح لنفسك بالردّ كي لا تقع في مطبّ عدم المعرفة .
=====================================================================
17))) أعود إلى قولك بخصوص النص الذي استهزأت بي من أجله الذي أنهيتَ حديثكَ فيه بقولك عن مجيء الرب يسوع الذي تكلم عنه متى في الأصحاح 25: 31-46 قلت بأنه ليجمع الشعوب أمامه وليس ليقيم الأموات هذا للفصل بين الخراف والجداء هو للأحياء فقط . وتابعت قائلاً : هل عرفت كيف نستطيع أن نردّ عليك بكل سهولة ....... .
يا مسكين يا نبيل سفر أنت وكل أعضاء فرقتك لماذا ؟
1 - إذا كان المسيح سيأتي ولن يقيم الموتى فلماذا سيأتي ثانيةً إذاً ؟ فإن تعليم الإنجيل يؤكد أن مجيئه الثاني هو لإقامة الموتى وانتهاء الحياة الزمنية لتبدأ مرحلة ملكوت الله الأبدي .
2 – قارن قول الرب يسوع له المجد في نهاية النص الذي استهزأت بي من أجله مع ( يو5: 28-29 ) ستجد أنك أنت الذي تقتطع النصوص فاسخاً الرابض الذي بينها وبين مثيلاتها كي تبرهن على عقيدتك الفاسدة فانظر واقرأ ما يلي وافهم :
- في نهاية حديثه له المجد في مت25: 31-46 يقول : فيمضي هؤلاء إلى عذاب أبدي ( أي الجداء ) والأبرار إلى حياة أبدية .
- في يو5: 28-29 يقول له المجد فيخرج الذين فعلوا الصالحات إلى قيامة الحياة والذين فعلوا السيئات إلى قيامة الدينونة .
فإن كان مجيئه في مت25: 31-46 ليس لإقامة الموتى بل لفصل الخراف من الجداء كما أنت تقول ، فأنت يا نبيل قد جعلت المسيح إلهاً ظالماً غير عادلٍ ، كيف ؟
لأن من الأموات من يستحق العذاب الأبدي لكنهم لن يقوموا بحسب ما تدّعيه ولن يتعذبوا إذاً . وهناك من الأموات من يستحق ملكوت الله لكنهم وبحسب ادعاءك لن يقوموا ولن يدخلوا ملكوت الله ، وهكذا قد جعلت منه إلهاً ظالماً غير عادل وذلك لأن هذا المجيء يؤكده له المجد بأنه مجيء نهائي ليس بعده مجيء لأنه يقول : يمضي هؤلاء إلى عذاب أبدي والأبرار إلى حياة أبدية .
ثم تنتج فكرة أخرى من ادعائك هذا وهي أن الذين لن يقوموا إلى العذاب الأبدي أو إلى ملكوت الله فهم إذاً قد فُنيوا ، لكن الفناء هو للحيوانات والنباتات والأرض ....إلخ وليس للإنسان ذلك أن روح الإنسان ونفسه هما من عند الله لا يمكن أن تفنيا .
ثم تختم استهزاءك بقولك : هل عرفت كيف نستطيع أن نردّ عليك بسهولة .....
والآن أنا أقول لك ولكن ثق إنني لا أستهزئ بك : هل عرفت يا أخي نبيل كم أنت على خطأ وضلال .
====================================================================
19))) ثم انتبه يا نبيل أنك حينما تتهم غيرك بالخطأ أن لا تخطئ أنت ، حيث أن أخطاءك كثيرة في ردك هذا ، أذكر لك القليل منها :
إنك أرجعت إحدى الآيات إلى ( 2تس15: 2 ) . بينما الأصح هو ( 2تس2: 15 ) . فالرسالة الثانية إلى تسالونيكي ليست 15 أصحاح يا عزيزي بل هي 3 أصحاحات .
ثم إنني قلت في ص164 السطر الأول : ليجيبوا إن كانت لديهم إجابة . بينما أنت لم كتبتها في ردّك : ليجيبوا إن كانت لدينا إجابة .
كما أنك قلت : إن كاهنا . بينما الصحيح هو إن كاهننا .
كما قلت في الصفحة الأولى من ردّك : أي إنْ وقع في الخطاء . بينما الصحيح هو ( الخطأ ) .
وطبعاً إنني ما كنت لأذكر هذا الأمر لولا أنك اتهمتني بالخطأ ، وذلك لأننا جميعاً نحطئ فلسنا كاملين .
19))) وقد قلت أيضاً في بداية ردّك قائلاً : كتب في المقدّمة القس ميخائيل يعقوب /ص8/ بأن معظم عقائد كنيسة الإتحاد المسيحي هي بدع ......
انتبه أخي نبيل فأنت حوّرت الكلام ، فأنا لم أقل عقائد كنيسة الاتحاد المسيحي بل قلت : واليوم نجد جماعة تسمّي نفسها باسم ( كنيسة الاتحاد المسيحي ) معظم عقائدها بدع ..... فأنا لا أسميكم كنيسة ولن نعترف بكم كنيسة لأنكم لستم كنيسة مرسلة من رب المجد يسوع بل أنتم صناعة غربية ليس لكم من العمر أكثر 100 سنة وبضع السنوات بينما الكنيسة التي أرسلها رب المجد يسوع شارف عمرها على إنهاء الـ 2000 سنة .
====================================================================
20))) قلت ايضاً يا اخي نبيل في ردّك : إن الله لا ينظر إلى أي كنيسة تذهب بمقدار ما ينظر إلى قلبك .
نعم لابد أن يكون للقلب الدور الأساسي في نظر الله إلى المؤمن وهذا أمرٌ مفروغٌ منه ، ولكن أن لا ينظر إلى أيّة كنيسة يذهب المؤمن فهذا خطأ فظيع يا أخي نبيل ، بالتأكيد إنه ينظر إلى الكنيسة التي أسسها على الصخرة التي لا تقوى عليها أبواب الجحيم ( مت16: 18) فما هي سمات الكنيسة التي أسسها رب المجد على الصخرة التي لا تقوى عليها أبواب الجحيم ؟
أقول لك يا عزيزي :
إن الكنيسة التي أسسها رب المجد على الصخرة التي لا تقهرها أبواب الجحيم هي الكنيسة التي امتدت فيها ذبيحة الرب على الصليب بالقربان المقدس على حد قول الرسول بولس الذي قال : لأنني تسّلمت من الرب ما سلمتكم أيضاً إن الرب يسوع في الليلة التي أُسلم فيها أخذ خبزاً وشكر فكسر وقال خذوا كلوا هذا هو جسدي المكسور لأجلكم اصنعوا هذا لذكري ، كذلك الكأس أيضاً بعدما تعشّوا قائلاً هذه الكأس هي العهد الجديد بدمي . اصنعوا هذا كلما شربتم لذكري فإنكم كلما أكلتم هذا الخبز وشربتم هذه الكأس تخبرون بموت الرب إلى أن يجيء ( 1كو11: 23-26 ) .
أين هو القربان المقدس عندكم يا أخ نبيل ؟ قد تقول إننا نكسر الخبز ......
ولكن ذبيحة القربان المقدس يلزمها أن تتحقق فيها الشروط التي لم تتحقق إلا في المسيح ، وإن هذه الشروط فرضتها طبيعة الخطيئة الأولى التي ارتُكِبَت بحق مجد الله مباشرة ، فما هي ؟
الشرط الأول . كان يلزمها كاهنٌ إلهي وهذا ما لم يتوفر إلا في المسيح .
الشرط الثاني . أن تكون الذبيحة فيها الطبيعة الإلهية وهذا ما لم يتوفّر في أيٍّ من أناس العهد القديم حتى الأنبياء فجاء السيد المسيح له المجد الذي هو الله ظهر في الجسد وقدّم نفسه ذبيحة فيها الطبيعة الإلهية .
الشرط الثالث .كان يلزمها مذبحاً من نوع خاص فكان الصليب . وإنك إذا ما عدت إلى جميع ذبائح العهد القديم فإنك لن تجد أنهم صلبوا ذبيحة على صليبٍ ، أما المسيح فإنه قدم نفسه ذبيحة على الصليـب .
أكتفي بعرض هذه الشروط الثلاثة وأقول : إن الكنيسة التي امتدت فيها ذبيحة الصليب بالقربان المقدس هي الكنيسة التي :
أولاً . عندها كاهنٌ مخصص لهذه الخدمة كهنوته كهنوت إلهيٌ من كهنوت المسيح كما أكّد الرسول بولس بالقول : مباشراً لانجيل الله ككاهن ليكون قربان الأمم مقبولاً مقدساً بالروح القدس ( رو15: 16 ) . فأين هو هذا الكاهن لديكم ؟
ثانياً . قربانها المقدس فيه الطبيعة الإلهية وهذا ما لن يتم إلا بحلول الروح القدس ، وهذا أيضاً ما أكده الرسول بولس في قوله الآنف الذكر : مباشراً لانجيل الله ككاهن ليكون قربان الأمم مقبولاً مقدساً بالروح القدس ( رو15: 16 ) . فهل لديكم كاهن بوساطته يحل الروح القدس ليقدس القربان المقدس ؟ وإذا قلت نعم لدينا فإنني أقول : من أين أخذ كهنوته ؟
ثالثاً . تعتمد الكنيسة الصليب مفتاحاً لعبادتها تماماً مثلما افتتح ربنا له المجد العهد الجديد بموته على الصليب الأمر الذي جعل الرسول بولس يقول : وأما من جهتي فحاشا لي أن افتخر إلا بصليب ربنا يسوع المسيح الذي به قد صُلِبَ العالم لي وأنا للعالم ، لأنه في المسيح يسوع ليس الختان ينفع شيئاً ولا الغرلة بل الخليقة الجديدة فكل الذين يسلكون بحسب هذا القانون عليهم سلامٌ ورحمة وعلى اسرائيل اللـه ( غل6: 14-16 ) فهل تعتمدون أنتم الصليب مفتاحاً في عبادتكم ؟ أي هل تبتدئون الصلاة برسم الصليب ؟ كلا لا تفعلون .
أين هذه كلها عندكم ؟
غير موجودة ولذا فإنكم لا تستحقون أن تدعوا كنيسة . فاصحَ يا نبيل واعقل .
====================================================================
21))) تحدّثت في ردّك يا أخي نبيل عن ظهور الطوائف الأرثوذكسية والكاثوليكية ثم البروتستانتية ثم قلت : والسؤال الذي يطرح نفسه من نصدّق أنه صاحب الحق ............ الكاثوليكي أم الأرثوذكسي أم البروتستانتي على اختلاف عقائدهم ...... فالجواب من يكون أقرب إلى ما يعلمه الانجيل وقد كتب القس ميخائيل كتاباً يبيّن فيه تعليم الانجيل بفكرٍ ارثوذكسي .......
إنك يا أخي تلعب بالماء العكر ، لماذا ؟
لأنني لم أقل شيئاً إلا ودعمته بآيات أو نصوص من كتابنا المقدس دون أن أقول بأنني أكتب كتابة أرثوذكسية أو كاثوليكية أو بروتستانتية ولذا فما كانت الحاجة إلى أن تقول أرثوذكسي وكاثوليكي وبروتستانتي ..... وبما أنك ذكرت ذلك فدعني أسمّي قولك هذا لعباً بالماء العكر .
تعال يا نبيل وتعلّم من صاحب الحق
======================================================================
22))) كتبت يا نبيل قائلاً : لقد ظهر ليس من يحرّف الآية بل من يتهم الإنجيل الذي بين يدينا فيه من التحريف لكي يبرهن على عقم عقيدته التي لا تتوافق مع تعاليم الرسل من هذا كتب الرسول بولس لأهل كورنثوس قد رفضنا خفايا الخزي غير سالكين في مكرٍ ولا غاشين كلمة الله بإظهار الحق .
بداية كن مؤدباً يا نبيل سفر فأنا لم أتهم الإنجيل بالتحريف إنما قلت عن آية واحدة وردت في سفر الرؤيا بأن ترجمتها هي ترجمة خاطئة بقصد أو بغير قصد ، وأثبتُّ ذلك بالعودة إلى الأصل السرياني .
ثم يا نبيل سفر ، أنت تتهم عقيدتي بالعقم ، بينما نحن ورثناها من الآباء الذين بدورهم ورثوها من الرسل الذين تسلموها من المسيح بالذات . وأقول لك : نحن نفتخر بهذه العقيدة ، ولذا فإني أقول لك أيضاً :
لا تظن يا نبيل أننا لا نفهم القصد من المعتقد الفاسد الذي في نظامكم الداخلي الذي يقول : والأعمال الصالحة لا يجازى عليها بالحياة الأبدية لا من دون الإيمان بالمسيح ولا مع الإيمان به ولا بعد الإيمان به ، إن الذي لا يعمل لكن يؤمن بالذي يبرر الفاجر فإيمانه يحسب له برّاً ( رو4: 5 ) .
إن القصد الأساسي من قولكم هذا يا نبيل هو كما يقال بالعاميّة : افعلْ السبعة وذمتها ولا حرج عليك فإن آمنت فقط فإنك ستخلص . هل هناك فساداً أكثر من الدعوة إلى فعل السبعة وذمتها يا نبيل سفر ؟ ومع ذلك تطبق قول الرسول بولس على نفسك وعلى فرقتك ( قد رفضنا خفايا الخزي غير سالكين في مكرٍ ولا غاشين كلمة الله بل بإظهار الحق مادحين أنفسنا لدى ضمير كل إنسان قدام الله ( 2كو4: 2 ) .
مهلاً يا نبيل سفر فإنك تقول :
- قد رفضنا خفايا الخزي . وهل هناك خزياً أكثر من الدعوة إلى فعل السبعة وذمتها ؟
- غير سالكين في مكرٍ . وهل هناك مكرٌ أكثر من تعليم فعل السبعة وذمتها ؟
- ولا غاشين كلمة الله . وهل هناك غشٌّ لكلمة الله أكثر من تكذيب المسيح الذي قال : وها أنا آتي وأجرتي معي لأجازي كل واحد كما يكون عمله ( رؤ22: 12 ) . وتكذيب الرسول بولس الذي قال : الذي سيجازي كل واحدٍ حسب أعماله ( رو2: 6 ) .
- بإظهار الحق مادحين أنفسنا . وهل هناك طمسٌ للحق أكثر من الدعوة إلى فعل السبعة وذمتها ؟
- مادحين أنفسنا لدى ضمير كل إنسان قدام الله ؟ وهل هناك ضميرٌ صالحٌ يقدر أن يحكم لكم أنكم صالحون وأنتم في معتقدكم الفاسد هذا تدعون إلى فعل السبعة وذمتها ؟
تعال يا نبيل وتعلم التمييز من الفساد وعدم الفساد
===================================================================
23))) وتذكرُ يا نبيل من كتابي هذا القول : يقول الكاتب ص77 إن لم تتم الإستحالة فالمسيح قد غشّ التلاميذ وكل المؤمنين أيضاً .
لماذا لم تكمل الحديث يا مسكين ؟
فإن الحديث الكامل هو هذا : ولذا فإن لم تتم الإستحالة فالمسيح إذاً قد غشّ التلاميذ وكل المؤمنين ، فهل هذا صحيح ؟ حاشا وكلا . بل إن الذي يكذب ويغش وينافق هو الذي يقول عن القربان المقدس إنه رمزٌ .
ولذا من أجل أن ترفع عن نفسك تهمة الكذب والغش والنفاق اقتطعت جزءاً من حديثي وطرحته ناقصاً . فأنا في الحقيقة اتهمتكم أنتم بالغش والكذب والنفاق ، وأنا مصرٌّ على رأيي ونظامكم الداخلي بين يدي يؤيد ذلك .
ولا تنسى يا أخي نبيل أنت وجميع فرقتك أنني لم أردّ على جميع ما في نظامكم الداخلي حيث أنني كنت مكتفياً بما كتبتُ ولكن بما أنك تسافهت فانتظر إذاً تحليلاً وافياً لكامل نظامكم الداخلي في المستقبل إن شاء الله .
====================================================================
24))) كما قلتَ يا نبيل : أما أن يشفع لي قديس عند الله لأن له منزلة عالية فهذا لا يعلمه الكتاب المقدس...... . واٌما أنا فأقول لك يا نبيل سفر :
ألا يقول السيد المسيح له المجد في الكتاب المقدس الذي أنت تجهل حقيقة معانيه : إن كان احد يخدمني فليتبعني وحيث أكون أنا هناك يكون خادمي . وإن كان أحد يخدمني يكرمه أبي ( يو12: 26 ) وأسألك يا نبيل :
هل هناك من يخدم اسم ومجد المسيح أكثر من الذي كرّس كامل حياته في العبادة والتوحد بالمسيح الذين هم القديسين الذين حرموا أنفسهم من كل متاع الحياة لتحقيق هذه الغاية ؟ وإنني لأظن أنك تعتبر نفسك معنياً بقول المسيح هذا بينما أنت متمتعٌ بكل شيء في هذه الحياة حتى قول نظامكم الداخلي ( والأعمال الصالحة لا يجازى عليها بالحياة الأبدية لا من دون الإيمان بالمسيح ولا مع الإيمان به ولا بعد الإيمان به ) .
أخيراً . لا تظن يا نبيل سفر إنني أكرهك وأعضاء فرقتك . كلا فأنا أحبكم لكنني أشفق عليكم لأنكم جعلتم أنفسكم أولاداً للهلاك . ولذا فإنني باسم يسوع المسيح له كل المجد أدعوكم جميعاً إن كنتم تحبون يسوع إلى أن تقرأوا كتابي ( يعلمون لا كما يريد يسوع ) بكل تجرّد من التعصب ، وقبل أن تقرأوه أريدكم وباسم يسوع أن تصلّوا طويلاً وبانسحاق قلبٍ إلى رب المجد يسوع طالبين منه بكل صدقٍ أن يلمس قلوبكم كي تدركوا الحقيقة .
وها إنني أصلي من أجلكم بحسب رغبتك يا نبيل التي طرحتها في تهجمك على المطران ججاوي وأقول لك سلفاً بأن هذه الصلاة لن تنفعكم شيئاً إن لم تطلبوا أنتم أيضاً من الرب يسوع له المجد وبكل الصدق والمحبة أن يعرِّفكم إن كنتم في ضلال أم لا .
الصـــــلاة
ربي وإلهي ومخلصي يسوع المسيح ، يا من قلت في تعليمك الإلهي : لم آتي لأدعو أبراراً بل خطاة إلى التوبة فها إني الضعيف بل أنا أضعف عبادك أتوسّل إليك من أجل أخوتنا الذي خرجوا من كنائسهم وصاروا مع فرقة الإتحاد المسيحي أن تلمس قلوبهم يا رب وضمائرهم وأفكارهم وكيان كل واحد منهم لمسة حبّك وحنانك الإلهي يا حنون وتعيد إليهم الاستنارة التي فقدوها فيعودون إلى الحظيرة التي خرجوا منها .
نعم يا رب أنت قلت : اطلبوا تجدوا أسألوا تعطوا اقرعوا يفتح لكم لأن من يطلب يجد ومن يٍسال يجد ومن يقرع يُفتح له . فها إني أنا الحقير أمام وجهك الحي القدوس الغير مستحقٍ لهذه المرتبة السامية مرتبة الكهنوت المقدس ولكنك منحتني إياها بنعمتك فقط أسألك من أجل أخوتي أعضاء فرقة الاتحاد المسيحي وأطلب من جودك الإلهي وأقرع باب محبتك الإلهية أن تسامحهم يا رب على الجهل الذي هم فيه وتلمس قلوبهم وضمائرهم وأفكارهم وكيان كل واحد منهم لمسة حبك وحنانك الإلهي يا حنون فتغيرهم لمستك هذه وتنقلهم من طريق الهلاك الذي وضعوا أنفسهم فيه إلى طريق ملكوتك الأبدي .
يا يسوع المسيح يا من أنت هو الله القادر على كل شيء ، يا فرح السماء ، يا بهجة الأرضيين ، يا مخلص جنس البشر ، يا من قلت في تعليمك الإلهي بأن ملائكة السماء تفرح بخاطئ واحد يتوب ، وإننا يا رب جميعنا خطاة . لكن أخوتنا أعضاء فرقة الإتحاد المسيحي قد ضلوا الطريق بجهلٍ . فها إنني الحقير أمام وجهك الحي القدوس أبتهل إلى جودك الإلهي أن تعفو عنهم وتغفر لهم وتلمسهم لمسة حبك وحنانك الإلهي كي يعودوا إلى حظيرتك الإلهية وتفرح السماء بعودتهم .
نعم يا سيدي وإلهي وفادي يسوع المسيح يا من أكّدت أنك لا تكلّ ولا تملّ من انتظار الابن الذي يضل كي يعود مثلما عاد الابن الضال ، أتوسل إليك من أجل أخوتنا أعضاء فرقة الاتحاد المسيحي الذي ذهبوا بعيداً عن جادة الحق المسيحي أن تلمسهم لمسة حبك وحنانك الإلهي يا حنون حتى يندموا مثلما ندم الابن الضال ويعودوا إليك مثلما عاد ، وستقبلهم بالتأكيد يا إلهي الحنون لأن مواعيدك الخلاصية هكذا تقول وهي صادقة ، ولك كل المجد مع أبيك الصالح وروحك الحي القدوس من الآن وإلى أبد الآبدين آمين .
الدرباسية 10\10\2009
الداعي لكم بالهداية والعودة عن ضلالكم
الضعيف غير المستحق إنما بنعمة الله
القس ميخائيل يعقوب
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

بنت السريان
مشاركات: 404

Re: نبيل سفر يردّ على الأب ميخائيل .. والأب ميخائيل يرد على رده

مشاركة#2 » 10 نوفمبر 2009 18:46

قدس أبونا ميخائيل المحترم
بارك الله فيكم وسدد خطاكم وليبقى صوتكم هادرا بوجه الهراطقة فيصعقهم ولا يدرون ما يفعلون سوى النفخ في ابواق مثقوبة
لا خوف عليكم إنّكم تنطقون بما الهمكم به الروح القدس الرب يعضدكم بيمينه ويتكلم على لسانكم ,نادوا بالحق واكرزوا في وقت مقبول وغير مقبول والرب يعضدكم
الف شكر لك لان قدّمت صلاة لهدايتهم فمن اجل ان لا يهلكوا يستوجب نصحهم أمّاالكنيسة السريانية وتعاليمها ستبقى صامدة وكل الهرطقات والتعاليم الاخرى بعون الله ستطأطيء لها الهامات
بوركتم ردّكم قاطع كالسيف ومقنع كلبلسم الشافي
الله يهديهم لمعرفة الحق

اساليب الشيطان فتّاكة فحذار ممن يشهرها لكننا لا نخاف ابواب الجحيم لن تقوى على كنيستنالأن المسيح في وسطها وهو راعيها وحاميها

بنت السريان
آخر تعديل بواسطة بنت السريان في 11 نوفمبر 2009 01:10، تم التعديل مرتان في المجمل.

Dr.EAN007
مشاركات: 14

Re: نبيل سفر يردّ على الأب ميخائيل .. والأب ميخائيل يرد على رده

مشاركة#3 » 10 نوفمبر 2009 22:21

ܫܠܡܐ، ܚܘܒܐ، ܚܘܝܕܐ؛
باريخمور
أولا - يسلم فمك وقلمك يا بنت السريان على الكلام الحق والجميل بحق ألأب الفاضل المؤمن وله جميع الصفات الحلوة ومهما وصفناه لانعطيه حقه , بل يستحق المزيد .
اما بالنسبة لكنيستنا فهي الكنيسة ألأم ,
شبقونو أبون وضعت أولا قبل النوجه اليك بكلامي لأن كلماتها أعجبتني ,
أبون أشكرك كل الشكر لأنك تواضعت كثيرا وقمت بالرد على المدعو نبيل سفر , بل من جهة اخرى يجب الرد على مثل هؤلاء لكي لا يضنوا أنهم اذا كتبوا صدقوا انفسهم بأنهم يفهمون وانهم يعرفوا ما يكتبون , وأضن أن السيد نبيل اذا فهم ردك عليه وكل تفنيداتكم لما كتبه بالحقائق والكلام الموثق من كلام سيدنا المسيح وما جاء على لسان الرسل ,وأن كان يؤمن حقيقة بالمسيح وبأنه ليس بتابع ولا مسير من قبل ( وهو يدري من و من )وله شخصيته ويحترم نفسه , يجب عليه أن يعتذر علانية منكم أبون ويقر بأنه أخطأ خطيئة عظيمة ويطلب منك السماح ويطلب من الجماعة التي ينتمي اليها أن يحذو حذوه , لأن لنا تجربة مريرة مع امثاله في أميركا تصدينا لهم بالحقائق ولم يفلحوا , وأذا راودته نفسه واراد المزيد من التعند والمجابهة , فسننضم اليكم بالرد عليه وعلى امثاله وعندنا الكثير لتعريتهم ليعرفوا حقيقتهم وليعرفوا انهم على ضلال سائرون . وأخيرا وليس بأخر بارك الله بك وبأمانك وبمعرفتك وهذا مفخرة لنا ولكنيستنا السريانية وسلامي لمطراننا بهتام ججاوي (العلامة) وسلامي لشخصكم الحبيب , وفوشون بشلومو.

Dr.Elias Naoum

الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

Re: نبيل سفر يردّ على الأب ميخائيل .. والأب ميخائيل يرد على رده

مشاركة#4 » 11 نوفمبر 2009 13:58

شكراً لك أختي بنت السريان
شكراً دكتور الياس
وليحفظكم ربنا يسوع المسيح له المجد آمين
وفي الحقيقة إنكم على حق في أن السكوت هو خطأ فظيع
أي نعم إن كنيستنا مبنية على الصخرة التي لا تقهرها أبواب الهاوية
ولكن . إن نام الحارس فالسارق سيسرق بالتأكيد .
مرة أخرى أشكركم .
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

salloum991
مشاركات: 1

Re: نبيل سفر يردّ على الأب ميخائيل .. والأب ميخائيل يرد على رده

مشاركة#5 » 12 نوفمبر 2009 20:50

انا سلوم مصباح عجي واحب ان ابدأ بقولي هذا: اطال لك عمرك يا ابانا ميخائيل وادامك لنا ذخرا لكنيستنا وللمسيحية جمعاء_انا سلوم من ابناء كنيسة مار اسيا الحكيم بمدينة الدرباسية وقد ذكرت هذا مفتخرا بذلك. وانا اقول لك يا ابانا شكرا لك على هذا الرد الرائع بكل ما تحمله الكلمة من معنى وانني اقول ذلك بحكم قناعتي قناعة تامة بكل ما ذكره ابونا القس ميخائيل وليس لأنني من ابناء رعية القس ميخائيل_ وما اعجبني في هذا الرد الرائع الأيات التي اتى بها ابونا من الأنجيل المقدس واخيرا اقول شكرا لله الذي انعم علينا بالقس ميخائيل مدافعا عن مسيحيتنا وواقفا بوجه كل من يحاول طمسها بمفاهيم والتي ليست بمفاهيم بل بأدعاءات كاذبة .
وجزيل الشكر لهذا الموقع الذي فتح لنا المجال لمناقشة مثل هذه المواضيع المثيرة للجدل..........سلوم عجي .

الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

Re: نبيل سفر يردّ على الأب ميخائيل .. والأب ميخائيل يرد على رده

مشاركة#6 » 13 نوفمبر 2009 00:16

الابن الروحي سلوم
نعمة وسلام لك من ربنا يسوع المسيح .
حقيقة إنني مفتخر بك أنك من تلاميذي ، ومع أنك الآن مقيم في الحسكة طالب جامعي إلا أنك متمسك بكنيستك كنيسة مار أسيا الحكيم بالدرباسية التي أرضعتك حليب الإيمان المسيحي عن طريقي أنا الضعيف غير المستحق .
ليحفظك ربنا يسوع المسيح بشفاعة أمنا مريم العذراء والقديس مار أسيا الحكيم آمين .
إنني أريدك أن تكون عضواً نشطاً دائماً في هذا الموقع الرائع .
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

dio
مشاركات: 3

Re: نبيل سفر يردّ على الأب ميخائيل .. والأب ميخائيل يرد على رده

مشاركة#7 » 13 نوفمبر 2009 08:26

شكرا لك ابونا ....!
ان ما كتبت يعتبر مرجعا لي شخصيا في مثل هذه المسائل الحساسة
اشكركم

الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

Re: نبيل سفر يردّ على الأب ميخائيل .. والأب ميخائيل يرد على رده

مشاركة#8 » 13 نوفمبر 2009 17:01

الحبيب dio
إنني أشكرك جزيل الشكر على قراءتك للموضوع .
وإنني ألفت انتباهك إلى أن الابن الروحي كبرئيل السرياني سوف يقوم بتنزيل كتابي ( يعلمون لا كما يريد يسوع )
وإن هذا الكتاب سوف تجد فيه ما يروي غليلك إن شاء الله .
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

ADONAI
مشاركات: 195

Re: نبيل سفر يردّ على الأب ميخائيل .. والأب ميخائيل يرد على رده

مشاركة#9 » 20 نوفمبر 2009 20:16


كل الشكر ابونا حقيقةً انا معجب بما تكتبه وتقوم به واحب ان اهنئك واهنئ انفسنا على النعمة التي بداخلك التي نراها على شكل كلمة مكتوبة نقرائها نحن ونتعلم ونستفاد منها كوننا نستفقد للكلمة في هذه الايام ابونا نعم ابونا هناك الكثير من الرعاة ولكن قليل منهم يعرف كيف يقود القطعان.
ما كتبته عن الاخوة ابونا ذكرني بالكثير الكثير من ما حدث معي باوربا مع جماعة الاخوة كون كان لهم مركز رئيسي بمدينة قريبة للمدينة التي كنت اسكن بها وتذكرت بعض العائلات التي عايشتور كيف تغيرو الى جماعة الاخوة وكان بعضهم اصدقائي وعائلات اعرفهم ولي صدقات معهم
لن اطيل عليكم فكثير ما التقيتهم وتحادثنا عن افكارهم وعن ما يقومون وفي احدى المرات كنا عند احد العائلات وإذ بشخص ينتقد الكنائس ويفند الكثير من الامور لهم
فقلت له انا لا استطيع الدفاع عن الكنائس وحتى لا املك المقدرة عن الدفاع عن كنيستي ولكن هناك الكثير من الذي تتكلم به لا له بالواقع والحقيقة من صلا وكوني مسيحي من الكنيسة الأرثوذكسية فأن بعض الامور التي ذكرتها عن كنيستي غير صحيحة نهائياً.
فبدأ يكرر ما قاله ويجلب آية من هناك وآية من هناك ويفند الامور على هواه ويستغل عدم معرفة من حوله عن امور الدين واللاهوت والعقيدة.
فقلت له انت تبني نظريات وتحولها الى وقائع حسب وجهة نظرك وكوني ولدت بعائلة سريانية ارثوذكسية سأحاول اجابتك بما عشته في كنيستي وما علمتني ما رأيك.
فقال لي انتم تعبدون الصور!؟
قلت له ان تتقول ذلك ام سئلت احد ابناء الكنيسة الارثوذكسية وقال لك ذلك!

قال لا ولكن نراكم كيف تصلون لصور القديسين وتنحنون امامها وتطلبون شفاعتها
نظرت له بتمعن وبكل هدوء قلت له سأجاوبك على سؤالك ولكن اسمح لي ان اسئلك اولاً بما انكم اذكياء بطرح الاسئلة فأفسح لي المجال كي اسئلكي حتى استطيع اجابتك..قال لي تفضل
قلت له بغنى عن المذهب الذي كنت تتبعه الارثوذكسي او الكاثوليكي قبل تحولك الى جماعة الاخوة هل كنت حقاً تعبد الصور في تلك المرحلة توقف قليلاً وقال لا ولكن كانت ستتحول للعبادة بطريقة غير مباشرة ! قلت له لم افهم هل توضح لي اكثر قال مع الايام يتناسى الانسان انها ليست اكثر من صور وتصبح عادة عنده فيتحول من عبادة الله لعبادتها قلت له وهل سمعت او رايت احد يفعل او فعل ذلك او حصل معه ذلك ها انا اقول لك نحن فقط نستذكر فيها الشهداء القديسون واعمالهم المباركة وتبريكاتهم ليس اكثر وتابعت حديثي وقلت له ها انا جاوبتك فهل ستغير نظرتك من هذه الناحية ام انك تمسكها فقط على من لايستطيع ان يرد عليك وتستغل عدم المامه ومعرفته ولو ببعض الكتاب المقدس فقال لي بأنزعاج لا نحن لا نستغل جهل الناس بالكتاب بل ننورهم قلت له حسنا سأقول لك كيف تستغل الناس والكتاب المقدس بنفس الوقت انكم تستقطعون أحدى الآيات وتتركون كل الكتاب المقدس فقط من اجل تبرير ما تيردون قال لا نحن لا نفعل قلت له حسناً سأعطيك مثالاً من المئات

تستغلون الناس بهذه الآية لا تصنع تمثالا منحوتا ولا صورة ما مما في السماء من فوق، وما في الأرض من تحت، وما في الماء من تحت الأرض. لا تسجد لهن ولا تعبدهن
قلت له ما رأيك هل علينا ان نقسم الكتاب المقدس الى اقسام وفروع وايات ونحاول ان نفسر على هوانا ام ننظر للامر بشكل متكامل وشامل وننظر الى كل الآيات
لماذا تأخذون هذه الآية فقط وتتناسون الاية اللاحقة بعد هذه الاية والكثير غيرها التي تتحدث عن وجود التماثيل والصور بأقدس مكان أمرالله بنائه من قبل الانسان وهو قدس الاقداس عندما أمر الرب موسى بصنع تابوت العهد، أمره بصنع كاروبين من ذهب فوقه قائلا: (وتصنع كاروبين من ذهب، صنعه خراط تصنعها
5)* وبنفس الأسلوب صنع سليمان في بناء الهيكل وتزيينه. عمل كاروبين من خشب الزيتون علو الواحد عشر أذرع وخمس أذرع جناح الكاروب الواحد،
والكثير الكثير غيرها اليس هذا استغلال !!!
والاستغلال الاكبر هو التالي ان كانوا حقا عادلين وصالحين كما يدعون لما كانوا يستغلون ضعف الناس في جذبهم الى طريق اخر لما كانوا يبحثون كذئاب خاطفة على العائلات التي فيها مشاكل اجتماعية او يذهبون الى الكمبات لأستغلال كل من كسر الزمن ظهره
لما يستغلون بأسلوبهم المحنك في فن الكلام كل من لا علم كافي بالكتاب المقدس
لما يمسكون اية من الكتاب المقدس يستغلون ما تعني ويتركون عشرات الايات الاخرى التي تسكتهم
لو كانوا حقا صادقين كانوا يستطيعون ان يقدموا كل الدعم الروحي والتوعية الازمة لهؤلاء بدون ان يخطفوهم عن الكنيسة بدون ان يستغلوهم ويقنعوهم ان كنائسكم بنيت على باطل وانهم في الظلمة .
من اوصل هذا الانجيل الذي يحملونه بايديهم الان اليس تلك الكنائس التي يقولون عنها انها غير سوية
فقال لي اصلاً هذه الكنائس الحالية لا علاقة لها بالكنيسة الأولى ولفت نظري عندا سؤاله ان البيت خلي من كل صور القديسين ولم يبقى الا لوحة واحدة وهي عبارة عن بعض الآيات من الكتاب المقدس وقلت له لماذا لم تنزلوا هذه اللوحة ايضاً
فقال لي لا هذه آيات من الكتاب المقدس
قلت له ولكن ولكن حتى هذا الانجيل الذي بين يديك قد حافظ عليه هؤلاء الآباء الأولون وكما هو معروف ان الكنيسة او الجماعة الاولة هي التي نشرت الايمان كما قال بولس الرسول كيف يؤمنون بمن لم يسمعوا به، وكيف يسمعون بلا كارز، وكيف يكرزون إن لم يرسلوا
وكيف ينال الإنسان هذا الخلاص وكيف يؤمن الناس إن لم يكرز لهم بهذه الأخبار السارة والدعوة إلى الإيمان بذلك.
من أجل هذا كلَف الرب يسوع المسيح تلاميذه قائلاً: "اذهبوا إلى العالم أجمع واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها" (مر15:16).

و قال لهم: ها أنا معكم كل الأيام إلى انقضاء الدهر. . لم يقل أنه يود أن يكون معهم وحدهم، بل ومع المؤمنين الذين يأتون بعدهم، لأن الرسل لا يعيشون حتى انقضاء الدهر+ "كيف وصل الإيمان إلى العالم؟ أليس عن طريق الكنيسةالتي انت تقول عنها انها غيرسوية ولا لها علاقة بالايمان

أليس عن طريق معلمي الكنيسة الذين نشروا الإيمان في المسكونة كلها، أولاً الآباء الرسل، ثم تلاميذهم الآباء الأساقفة والقسوس، إلى كل المعلمين في جيلنا".

هل بعد هذا كله تاتي بعض المجموعات الحديثة واسمائهم لا تعد ولا تحص وكل منهم يدعوا انه يملك الخلاص باسم المسيح
ويقولن لنا ان ايمانكم مبني على باطل


من يستطيع نكران ان الكلمة بشر بها وأسست الجماعات وبنية الكنائس روحيا وعقائديا قبل كتابة الانجيل.وكتب الانجيل من خلال هؤلاء الرسل والتلاميذ الذين كان الروح القدس معهم ويقودهم ويوحي لهم
وجاء اليوم بعض الجمعات تنكر هذه الكنائس ومازالت هذه الكنائس قائمة الى هذا اليوم وأبواب الجحيم لن تقوى عليها
قلت له اتعرف ماهي ملامتي عليكم لايكفي انكم تستغلون نقاط الضعف عند الناس في الناحية الدينية بل انكم تمزقون وتشقون الكنائس من خلال اعمالكم بدلاً من توحيدها
لماذا لا تتوجهوا الا لشعبنا وكنائسنا حصراً اذهبوا الى كل تلك الشعوب المختلفة التي لاتعرف شيئاً عن المسيح والمسيحية لماذا لا يعرفوا العالم على السيد المسيح للذين لم يروا نوره بالاسلوب الذي يرونه لائق حسب وجهة نظرهم
ولكن ان يأتوا وكما يقول بولس الرسول ( فليس ممكناً أن يضع احداً اساساً اخر بالاضافة إلى الاساس الموضوع وهو يسوع المسيح فكيف لهم أن يبنوا اساس جديد حسب رغبات و أهواء من ورائهم وينتقدون هذا البناء ويصنعون شقاقاً اخر؟؟؟
ويختلقوا امور ومشاكل من حيث لا تدري فقط كي يخلقوا بلبلة بين الناس ويزرعوا الشكوك بينهم إلا يستطيعوا ان يقدموا كل الدعم الروحي والتوعية الازمة لهؤلاء الناس بدون ان يخطفوهم عن الكنيسة التي ينتمون اليها إن كانوا صادقون ؟؟؟؟
من ناحية يتكلمون على القديسين واننا نعبدهم
ومن ناحية اخرى على السيدة مريم العذراء
ومن الطرف الاخر على الايقونات واننا نعبدها
ومن ناحية اخرى عن المعمودية
والكثير الكثير
ولكن ابونا يجب ان نعترف ان هؤلاء الجماعات الذين يتنكرون بمختلف التسميات ويوماً تراهم خرفان ويوماً حملان ويوماً اخر بلون اخر يستغلون نقاط ضعف الكنيسة وتراجع نشاطها ويجب على الكنيسة ان تقوم بما يجب القيام به اليوم قبل غد انا واثق ان وابواب الجحيم لن تقوى عليها و لكن هناك فرق من ان تصل كنيستي بكاملها الى نهاية الدهر الى الملكوت من ان تصل بمجموعة قليلة.
شكراً ابونا والله يبارك فيك
واذا في اي اغلاط لاهوتية عقائدية انا اسف يعني حاولت استذكر ما جرى من حديث وما عندي من بعض الالمام بهذه الامور

الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

Re: نبيل سفر يردّ على الأب ميخائيل .. والأب ميخائيل يرد على رده

مشاركة#10 » 21 نوفمبر 2009 08:04

الحبيب أدوناي
محبة ونعمة من ربنا يسوع المسيح له كل المجد
إنني سُررت كثيراً لحديثك وإنك لست كما تقول عن نفسك لا تعرف بالكتاب المقدس فها أنت قد أجبت ذلك المخادع من صلب العقيدة .
نعم حبيبي أدوناي إن هؤلاء ليسوا إلا لصوصاً ، وهم الذين قال عنهم رب المجد يسوع : كثيرون سيقولون لي في ذلك اليوم يا رب يا رب أليس باسمك تنبأنا وباسمك أخرجنا شياطين وباسمك صنعنا قوات فحينئذ أصرح لهم إني لم أعرفكم قط يا فاعلي الإثم .
إنني أريدك أن تقرأ ردي هذا على نبيل سفر جيداً ، كما أريد أن تترقب نشر كتابي ( يعلمون لا كما يريد يسوع ) الذي قمت أنا الضعيف بإصداره نشره خلال هذا الصيف الذي فيه أفنّد بدعهم وأقوالهم .
إنني على استعداد أن أجيبك على أي استفسار تطلبه .
ليحفظك ربنا يسوع المسيح بشفاعة أمنا مريم العذراء والقديس مار أسيا الحكيم آمين
.
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

Re: نبيل سفر يردّ على الأب ميخائيل .. والأب ميخائيل يرد على رده

مشاركة#11 » 21 نوفمبر 2009 17:42

الأعزاء في الرب يسوع ...
أود الإشارة إلى أنكم تستطيعوا تحميل مجموعة كتب الأب ميخائيل جميعها بما فيها كتاب " يعلمون لا كما يريد يسوع من خلال هذا الرابط :

viewtopic.php?f=17&t=43

شكراً

كبرئيل السرياني

العودة إلى “منتدى الأب ميخائيل يعقوب”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد