الرد الثاني لنبيل سفر على الأب ميخائيل يعقوب (1)

خاص للأب ميخائيل يعقوب كاهن كنيسة مار آسيا في الدرباسية
الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

الرد الثاني لنبيل سفر على الأب ميخائيل يعقوب (1)

مشاركة#1 » 23 فبراير 2010 19:00

الرد على معتقـــــــــدات

فرقة الاتحاد المسيحــــــــــــــــــــي

(( الجـــزء الثانــي ))




ܒܫܡ ܐܒܐ ܘܒܪܐ ܘܪܘܚܐ ܚܝܐ ܩܕܝܫܐ ܚܕ ܐܠܗܐ ܫܪܝܪܐ ܐܡܝܢ

باسم الآب والابن والروح القدس أله واحد آمين

أخي المؤمن .
بعد أن نشرتُ أنا الأب القس ميخائيل يعقوب كتابي ذو العنوان ( يعلمون لا كما يريد يسوع ) الذي أبيّن فيه بالآيات الكتابية المناسبة زيف معتقدات فرقة الاتحاد المسيحي ثارت ثائرة أفراد تلك الفرقة حيث لم يكونوا يتوقعوا مثل هذا العمل ، الأمر الذي جعل مفكرهم الكبير نبيل سفر يردّ عليَّ بردٍّ شكرت الله من أجله لأنه زاد فيه البرهان على فساد معتقداتهم ، إذ كشف عن معتقدات فاسدة لم أكن أنا أعلمها ، لذا فإني قمت بالردّ عليه مثبتاً وفنّدت بمشيئة الله كل ما ادعى وقال .
وها هو الآن يخرج نبيل سفر بردٍّ آخر ، شكرت الله أيضاً من أجله ، لأنه في ردّه هذا زاد البرهان على فساد ما لديهم إذ كشف لي أيضاً ما لم أكن أعلمه أيضاً من زيف إيمانهم . ولو أنني كنت أعلم أنه سوف يخرج بردٍّ ثاني لكنت جعلت الردّ الأول يحمل صفة (( الجزء الأول )) ولذا فها أنا أدعو هذا الرد بـ
الجزء الثاني من الردّ على معتقدات فرقة
الاتحاد المسيحي
من خلال نبيل سفر
وسوف أجعل الردّ في حلقات أنشرها بالتتالي .
الحلقــــة الأولى

بداية أعرض عليكم ما يقول في مقدمة ردّه وهو الآتي :
صورة
وزنت بالموازين فوجدت ناقصا

مقدمة: لقد كان ردي على كتاب يعلمون لا كما يريد يسوع للكاهن ميخائيل يعقوب موجهاً إلى بعض رجال الدين فقط، وقبل أن أقرأ النسخة وتصحيحها علمت بأن الرد قد انتشر دون علمي والمفاجأة كانت عندما علمت أن موقعاً بشبكة الإنترنت قد تبنى الرد وقرأت ما كتبه الكاهن ميخائيل وبعض الآراء من الذين كتبوا تعليقاتهم التي تظهر أنهم مهتمون بأمورهم الروحية، لذلك سوف أكتب الرد على أهم ما جاء فيه.
وقد جعلت له عنواناً ((وزنت بالموازين فوجدت ناقصاً)). حتى لا يكون العنوان صعب التفسير، هذا الكلام قاله الرب لأحد الملوك في سفر دانيال الإصحاح الخامس واسمه بيلشاصر بن نبوخذ نصر كان يعبث بآنية الذهب التي أخرجت من الهيكل. واليوم وجد من يعبث بهياكل الله التي هي جسده ويقول عنهم ما لا يليق، فلا عجب ان كانوا لا يعرفوننا مع أننا نعيش بينهم لأنهم نسل إيزابل المرموز لها بالمسيحية الاسمية الذين لهم صورة التقوى لكنهم منكرون قوتها وحالهم مثل حال كنيسة لاودكية التي مصيرها الرفض من الرب عند مجيئه القريب لاختطاف المؤمنين كما وعد لا تدان مع العالم وسوف تنقذ من الغضب الآتي ومن ساعة التجربة العتيدة أن تأتي على العالم كله لأنها ليست من هذا العالم فالذي لا يعرف هذه هو حقا ناقصاً في الموازين لأنكم لا تعرفون ما هو الاختطاف والملك الألفي والولادة الثانية وكهنوت جميع المؤمنين والمعمودية بالروح القدس والعروس السماوية والعروس الأرضية والذين كتبت أسماؤهم قبل تأسيس العالم والذين كتبت أسماؤهم منذ تأسيس العالم. وإنجيل نعمة الله وإنجيل الملكوت.
لقد آمنتم بالكثير من الأسرار لكنكم تجهلون سر عظيم لا يعرفه أبناء إيزابل وقد يسأل القارئ من هي إيزابل التي أذكرها في ردي...؟
أنها زوجة ملك شرير اسمه أخاب تزوج إيزابل الوثنية التي قاومت النبي إيليا الذي اختطف إلى السماء. وهكذا التاريخ يعيد نفسه إن إيزابل تمثل الأنظمة الدينية الوثنية وإيليا يمثل جماعة المختطفين إلى السماء، وكما قاومت إيزابل إيليا هكذا يتعرض المؤمنين بالرب يسوع لمقاومة من داخل لاودكية. ولكن من يريد معرفة الحق عليه أن يقرأ الرد بدون حقد مسبق أو تعصب وليكن الإنجيل هو الحكم بالدليل والبرهان العقلي على ما جاء في الكتاب يعلمون لا كما يريد يسوع من ضعف الحجة والبرهان على ما يلي:
في المعمودية ينال المعمد الروح القدس.
معمودية الأطفال ضرورية للخلاص.
الكهنوت لفئة خاصة.
التناول والاستحالة.
السر المجهول ((الاختطاف)).
مريم العذراء أم يسوع .

الــــــرد على المقدمة

أولاً . إنك جعلت العنوان التالي لردّك (( وزنت بالموازين فوجدت ناقصاً )) وإنني أحبّ أن أعلمك أن الكثير ممن اتصل معي قبل قراءة كامل الرد من أجل أن يعرفوا المعنى . أتعرف ما هو السبب يا نبيل ؟
لأن العنوان ليس مشكلاً بالحركات المناسبة ، حيث كان يجب عليك أن تشكّله كما هو في النص في الكتاب المقدس على الشكل التالي (( وُزِنْتَ بالمَوازين فَوُجِدتَ ناقصاً )) حتى يفهم القارئ معنى العنوان يا أخي ، فليست كل عبارة تُكتب تحتمل عدم التشكيل .
إذاً . مبدئياً لم يكن العنوان واضحاً فقمت أنا بإيضاحه لمن اتصل بي .
ومن ذلك أقول لك : تعلّم يا نبيل إذاً إيضاح الكتابة للقارئ .

ثانياً . إنك بهذا العنوان أردّت أن تقول : إن الكاهن ميخائيل يعقوب ناقصٌ . وإنني أمام ما تريده أقول لك : بما أنني بحسب قولك ناقصٌ فأنا إذاً لست فارغاً . وهذا يعني أنك تعترف بي أن لديّ الكثير ، وإني أشكرك على هذا الاعتراف من ناحية .
ومن ناحية ثانية إنني لم أُعلن يوماً بأنني شخص كامل لكن الله أعطاني يا عزيزي نبيل أن أكشف زيف معتقد فرقتك وغيركم من أمثالكم .
فاصح واعقل يا نبيل .

ثالثاً . إنني أشكرك كثيراً أنك جعلت من الصليب ميزاناً وزنتني به ، وفي ذلك ألفت انتباهك إلى أمرين رئيسيين هما :
1) بما أنك جعلت من الصليب ميزاناً فلِمَ لا توزن فرقتك ومعتقدك به أيضاً ، فإن المنطق يقول أن عليك أن توزن نفسك وفرقتك به أيضاً . لكنك لم تفعل ولن تفعل يا نبيل ، أتعلم لماذا ؟
لأن ميزان الصليب لن يُظهر فرقتك فارغة فحسب بل لن يقبلكم في كفته إطلاقاً ، لماذا أيضاً ؟
لأنكم وعلى الأقل تقولون في نظامكم الداخلي : ليس صحيحاً أن المسيح صُلِبَ عن الخطية الأصلية ، وبذلك تنسفون العقيدة المحورية في المسيحية ألا وهي عقيدة الفداء ، لأنه إن كان المسيح لمْ يُصلب عن الخطية الأصلية فإن الإنسان لم ينتفع منه شيئاً فلماذا جاء إذاً ؟
ألم يقل له المجد في نهاية حديثه مع نيقوديموس : وكما رفع موسى الحية في البريّة هكذا ينبغي أن يُرفع ابن الانسان لكي لا يهلك كل م يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية ، لأنه هكذا أحبّ الله العالم لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الأبدية ( يو3: 14-16 ) .
2) ألم تلاحظ يا نبيل في صورة الميزان أنك لم تجلعني خفيفاً جداً لأنك إن نظرت إلى الصليب الذي جعلته ميزاناً نظرةً أماميةً وليس جانبيةً كما هي في الرسم فستجد إنني لست خفيفاً جداً بل قليلاً ، وهذا أمرٌ طبيعي يا نبيل فكما قلت لك إنني لم أعلن نفسي يوماً بأنني شخص كامل .
أتعلم يا نبيل على ماذا يدل أنك لم تجعلني خفيفاً جداً ؟
إنه يدلّ على إيمان قابع في لا شعورك بأنني ومعتقدي على صواب ، وأما أنت ومعتقدك ففي سراب . ولذا فأنا أدعوك إلى أن تعطي فرصة لنفسك كي تحرّك ذاك الإيمان القابع في لا شعورك من أجل أن يعيدك إلى حظيرة الخلاص التي خرجت منها يا نبيل .
فعد يا نبيل إذاً إلى حظيرة أولاد الله .

رابعاً . قلتَ يا نبيل عن ردّك الأول ما يلي : وقبل أن أقرأ النسخة وتصحيحها علمت بأن الردّ قد انتشر دون علمي .
ألا تخجل يا نبيل من قولك هذا ؟
حقيقة عليك أن تخجل . أتعرف لماذا ؟
لأكثر من سبب أذكر لك البعض :
1) إما أنك مستهتر لا مبالي بنفسك ولا بأوراقك .
2) أو أنك لا تقدّر ولا تثمّن ما تكتبه أنت .
3) أو أنك تعلم بنفسك أنك لا تقول الصواب .
4) أو ربما هذه كلها مجتمعة ، وهذا هو الرأي الأرجح .
وهذا إن دلّ على شيء إنما يدل على أن لديك في لا شعورك حقيقة تقول بزيف معتقدك .
فاذهب يا نبيل وتعلم أن لا تكون لا مبالياً .

خامساً . أعود إلى العنوان الذي جعلته لردك الثاني هذا (( وُزِنتَ بالموازين فَوُجِدتَ ناقصاً )) وأكَّدَّت بهذا الرد ما أتهمك به وهو أن تقرأ ولا تفهم ، أتعلم لماذا ؟
الجــواب .
إنني أرجو من القارئ العزيز أن يقرأ الأصحاح الخامس من سفر دانيال فسيجد أن بيلشاصر الملك صنع وليمة لعظمائه ( كانت الوليمة حينذاك هي دعوة إلى الطعام والشراب والاستماع للغناء والتمتع برقص الجواري والسراري ) وفي تلك الوليمة أمر الملك بيلشاصر بإحضار الآنية المقدسة التي كان والده نبوخذنصر قد أحضرها من هيكل أورشليم حينما سبى اليهود وملأ تلك الآنية خمراً وشرب وجعل عظماءه وقوّاده وسراريه يشربون أيضاً الخمر من الآنية المقدسة . فغضب الله منه لأجل ذلك التصرّف ، وبينما هو يشرب الخمر بتلك الآنية ظهرت يداً من عند الله وكتبت على الحائط كتابة لم يفهمها الملك وفي ذات الوقت ارتعد وخاف خوفاً شديداً ، فأمر على الفور واستدعى الحكماء والسحرة كي يترجموا ويفسّروا تلك الكتابة لكن أياً منهم لم يستطع أن يقرأها ويفسّرها . فاستدعى الملك وبنصيحة من الملكة استدعى دانيال النبي الذي كان من اليهود المسبيين فقرأها وفسّرها له بأن الله قد أنهى حكمك ........ وذكر له عبارة جاءت فيها تقول : وُزَنتَ بالموازين فَوُجِدتَ ناقصاً ( دا5: 27 ) .
والآن يا نبيل ، وأنت عزيزي القارئ أوجّه انتباهك إلى ثلاثة أمورٍ رئيسية في هذه القصة هي :
الأول ) إن بيلشاصّر كان ملكاً وثنياً .
الثاني ) كانت الآنية المقدّسة مسروقة من مكانها الطبيعي لها .
الثالث ) استخدم بيلشاصر الآنية المقدسة بما لا يليق ولا يناسب وهو يعلم حقيقتها القدسية .
وإزاء هذه الأمور الثلاثة الرئيسية أقول لك يا نبيل :
1) إنني لست وثنياً وأنت تعرف ذلك .
2) إنني لم أسرق آنية مقدسة من أيّ مكان .
3) إنني لا أستخدم الآنية المقدسة إلا بما يليق بقدسيتها بحسب قانون الكنيسة المستوحى من العشاء السري الذي قام فيه ربنا يسوع المسيح له المجد بتحويل الخبز جوهرياً إلى جسده ، والخمر في كأسٍ إلى دمه .
ومن ذلك نستنتج إذاً . إن الملك بيلشاصر وُزِنَ بميزان معرفة الله فَوَجِدَ ناقصاً ، وإن أهمّ سبب في ذلك هو أنه كان وثنياً ، وهذا ما لا ينطبق علي إطلاقاً .
إذاً . تعلّم يا نبيل كيف تستخدم نصوص الكتاب استخداماً مناسباً .

سادساً . وأما عن قولك : وُجِدَ من يعبث بهياكل الله ويقول عنهم ما لا يليق . وبالطبع أنت تقصد نفسك وأعضاء فرقتك بأنكم هياكل الله . فهل أنتم هياكل الله يا نبيل ؟
في الحقيقة إنكم لستم هياكل الله ، لماذا ؟
الجـــواب .
يكون الإنسان هيكلاً لله إذا توفّرت فيه ثلاثة أسباب وهي :
1 ) أن يكون قد تعمّد على يد كاهنٍ .
2) إذا كان قد حلَّ عليه الروح القدس بعد العماد بدعوة من الكاهن .
3 ) إذا حافظ على مفاعيل المعمودية وحلول الروح القدس .
وبرهان ذلك
1 ) بالنسبة إلى المعمودية إن ربنا يسوع له المجد قال لأول كهنة العهد الجديد ( الرسل الأحد عشر ) الذين كان قد سامهم كهنة بنفسه : فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمّدوهم باسم الآب والابن والروح القدس ....... ( مت28: 19 ) ولم يقل هذا القول للتلاميذ السبعين الآخرين لأنه له المجد لم يسمهم كهنة بنفسه .
2 ) وبالنسبة لحلول الروح القدس بدعوة من الكاهن هو أمرٌ لابد منه . فأكيدٌ إنك قرأت ( أع8: 14- 17 ) أن أهل السامرة كانوا قد قبلوا كلمة الله فأرسل الرسل إليهم بطرس ويوحنا فصليا لأجلهما كي يقبلوا الروح القدس لأنه لم يكن قد حل على أحد منهم ، فحينما وضعا الأيادي عليهم قبلوا الروح القدس .
لماذا يا ترى لم يكن قد حلّ عليهم الروح القدس وهم كانوا قد قبلوا كلمة الله ؟
لأنه لابد من كاهن يدعوه كي يحلّ ، وهذا نظام رسمه السيد المسيح يا عزيزي .
3 ) وبالنسبة إلى المحافظة على مفاعيل المعمودية وحلول الروح القدس أقول :
- قال ربنا يسوع المسيح له المجد : ومن قال كلمة على ابن الانسان يُغفر له وأما من قال على الروح القدس فلن يُغفر له لا في هذا العالم ولا في الآتي ( مت12: 32 ) .
- قال الرسول بولس مؤكداً أننا هيكل الله بالروح القدس : أم لستم تعلمون أن جسدكم هو هيكل الروح القدس الذي فيكم الذي لكم من الله وأنتم لستم لأنفسكم ( 1كو6: 19 )
- أيضاً قال الرسول بولس مؤكداً ضرورة أن يحذرَ المؤمن كي لا يُحْزِنَ الروح القدس : ولا تحزنوا روح الله القدوس الذي به خُتِمتم ليوم الفداء ( أف4: 30 )
- أيضا قال الرسول بولس مؤكداً العقاب الشديد لمن يدوس كرامة ابن الله ويحسب دمه القدوس دنساً ويزدري بروح النعمة : فكم عقاباً أشرّ تظنون أنه يُحسب مستحقاً من داس ابن الله وحسب دم العهد الذي قُدِّسَ به دنساً وازدرى بروح النعمـة ( عب10: 29 ) .
- وقال أيضاً أننا لبسنا المسيح بالمعمودية : لأن كلكم الذين اعتمدتم بالمسيح قد لبستم المسيح ( غل3: 27 ) .
- وقال : رب واحد إيمان واحد معمودية واحدة ( أف4: 5 ) .
قارن هذه جميعها فستجد يا نبيل أن من لا يحافظ على معمودية واحدة ويُحزن الروح القدس فإنه لا يظل هيكلاً لله . وإنكم اعتمدتم للمرة الثانية فلم تحافظوا على معمودية واحدة ، وبما أن الروح القدس يحلّ ليجعل المعتمد هيكلاً لله بمعمودية واحدة لذا فإن من يعتمد ثانية فإنه يمحو المعمودية الأولى ويُغضب الله ويخسر الروح القدس فلا يظلّ هيكلاً لله ، أتعرف لماذا ؟
لأن من يعتمد ثانية فهو يصلب المسيح مرة ثانية وذلك لأن المعمودية كما يفسرها الرسول بولس تعني الصلب والموت والقيامة مع المسيح الذي صُلِبَ مرة واحدة فقط ، ومات مرة واحدة فقط ، وقام مرة واحدة فقط .
والآن تعال يا نبيل لنسقط ما قلناه عليك وعلى أعضاء فرقتك ماذا سنجد ؟
إننا سنجد ما يلي :
1) إنك تعمدت على يد كاهن لأنك بالأصل سرياني أرثوذكسي .
2) حلّ عليك الروح القدس أثر العماد مباشرة وجعلك هيكلاً لله .
3) لم تحافظ على نفسك هيكلاً لله . لماذا ؟
لأنك ذهبت وصلبت المسيح ثانية وأَمَتَّهُ ثانية وأقمته ثانية حيث أنك مسحت معموديتك الأولى باعتمادك معمودية ثانية نجسة في نهر أو في مسبح أو ربما في ....
كل ذلك من ناحية .
وأما من ناحية ثانية فإنني حينما أكتب فاضحاً فساد معتقدكم فأنا لا أعبث إنما من أجل أن لا ينخدع بكم آخرون مثلما انخدعتم أنتم وخسرتم نعمة أن تظلوا هياكل لله .
فاذهب يا نبيل إذاً وتأكّد أنك لم تظلّ هيكلاً لله .

سابعاً . أما عن قولك : فلا عجب إن كانوا لا يعرفوننا مع أننا نعيش معهم لأنهم نسل إيزابل المرموز لها بالمسيحية الأسمية الذين لهم صورة التقوى لكنهم منكرون قوتها وحالهم مثل حال كنيسة لاودكيّة التي مصيرها الرفض من الرب عند مجيئه القريب .
أمام قولك هذا يا نبيل أقول لك : أتعرف بكم مطبّ أوقعت نفسك ؟
اسمع إذاً وتعرّف إلى هذه المطبّات التي أوقعت نفسك بها :

1) بالنسبة لقولك : إن كانوا لا يعرفوننا . أقول :
كيف لا نعرفكم يا نبيل وقد انكشف نظامكم الداخلي للكل الذي هو نظام فاسد بكل المقاييس المسيحية ، وكم مرة سوف أشرح لك يا نبيل فساد ما في هذا النظام الفاسد والمعتقدات الفاسدة التي فيه . وبما أن المعتقد يدلل على حقيقة من يعمل به يا نبيل لذا فنحن نعرفكم فاسدون .

2) وبالنسبة لقولك : لأنهم نسل إيزابل . أقول :
أقرأ يا نبيل واقرأ أخي القارئ وتعرَّف إلى من هم نسل إيزابل .
بداية . من هي إيزابل ؟
إنها كانت زوجة الملك آخاب وكانت وثنية .
من كان الملك آخاب ؟
إنه كان ملك اسرائيل حينذاك تحوّل من عبادة الله إلى عبادة البعل الإله الوثني ، أي أنه أنكر وجود الله ، وهذا ما يؤكده الكتاب المقدّس بالقول : وعمل آخاب بن عمري الشر في عيني الرب أكثر من الذين قبله ، وكأنه كان أمراً زهيداً سلوكه في خطايا يربعام بن نباط حتى اتخذ إيزابل ابنة أثبعل ملك الصيدونيين امرأة ، وسار وعبد البعل وسجد له ، وأقام مذبحاً للبعل الذي بناه في السامرة .
هذا وإن من يتابع قصة آخاب الملك الجاحد الناكر وجود الله وزوجته الوثنية الشريرة إيزابل سوف يجد أنهما قاوما الله بكل سيرتهما حتى أن كل مناداة إيليا النبي وإنذاراته لهما لم تنجح في إصلاحهما وإعادتهما إلى الله .
ولذا فإنني أوجه هذا السؤال إلى الكل : هل يصح أن نجعل من إيزابل صورة للمسيحية الأسمية كما فعل نبيل سفر ؟ وما هي المسيحية الأسمية ؟
باختصار شديد المسيحية الأسمية هي السلوك البعيد عن تعاليم الله ولكن دون نكران الهد ومسيحه المخلص ، فإن كل المسيحيين الأسميين لا ينكرون المسيح ولا تعاليمه لكنهم أهملوها في حياتهم .
فهل إذاً أصبت يا نبيل باستخدام النص استخداماً صحيحاً أم لا ؟
حقيقة إنك لن تنجح هذه المرة أيضاً في استخدام النص استخداماً صحيحاً فإن إيزابل هي صورة الوثنية التي لا تعترف بوجود الله ولا تقبل يسوع المسيح مخلّصاً والتي ليس بينها وبين المسيحية أية قواسم مشتركة .
إذاً . أذهب يا نبيل وتعلّم كيفية استخدام النص الكتابي استخداماً صحيحاً .
والآن يا عزيزي نبيل . إذا ما عدنا إلى نظامكم الداخلي الفاسد لوجدنا لوجدنا أنكم قد نكرتم المسيح وعدّتم إلى الوثنية ، كيف ذلك ؟
لن أستعرض كل ما في نظامكم الداخلي بل أذكر اثنتان فقط وأقول :
أ ) ألستم وثنيون وأنتم تعتقدون وتقولون في نظامكم الداخلي : لا صحة للقول أن المسيح صُلِبَ عن الخطية الأصلية ، ناسفين بذلك العقيدة الرئيسية في إيماننا المسيحي وهي عقيدة الفداء الذي تمّ بصلب المسيح على الصليب ؟
ب ) ألستم وثنيون وأنتم تعتقدون وتقولون في نظامكم الداخلي : والأعمال الصالحة لا يجازى عليها بالحياة الأبدية لا دون الإيمان بالمسيح ومع الإيمان به ولا بعد الإيمان به إن الذي لا يعمل بل يؤمن بالذي يبرر الفاجر فإيمانه يُحسب له برّاً . مبررين بذلك الفجور لمن يهوى الفجور وإنه عليه فقط بعد أن يعمل الفجور أن يؤمن بأن الله سوف يبرره . أي أنكم صرتم تفتون على مزاجكم لغاية واحدة فقط وهي أن تكسبوا أناساً إلى فرقتكم لتجعلوهم أولاد الهلاك مثلكم مقلّدين الكتبة والفريسيين الذين قال لهم رب المجد يسوع : ويل لكم أيها الكتبة والفريسيون لأنكم تطوفون البر والبحر لتكسبوا دخيلاً واحداً ومتى حصل تصنعونه ابناً لجهنم أكثر منكم مضاعفاً ( مت23: 15 ) . ويجب أن تعلم يا نبيل أنت وكل فرقتك معك بأن الفجور كانت عقيدة أساسية في العبادة الوثنية .
أعرفت يا نبيل كيف عدَّتَ أنت وكل أفراد فرقتك إلى الوثنية وأصبحتم نسل إيزابل ؟

3) وأما عن أدعائك بأن كنيسة لاودكية كنيسة مرفوضة أقول :
في الحقيقة إنني لم أجد في كتابنا أن كنيسة اللاودكيين قد رُفضت . وإليك أيها القارئ العزيز بياناً بخصوص كنيسة لاودكية بحسب ما جاء في كتابنا .
أ ) يذكر سفر الرؤيا أن ملاك كنيسة لاودكية كان فاتراًُ ، أي كان كاهنها فاتراً حيث أن المقصود بملاك الكنيسة هو كاهن الكنيسة . ومن أجل ذلك وجّه إليه ربنا يسوع المسيح له المجد إنذاراً في الرسالة التي وجهها إليه بوساطة يوحنا الرائي قال له فيها : هكذا لأنك فاتر ولست بارداً أو حاراً أنا مزمع أن أتقيأك من فمي . ثم يوجهه إلى الكيفية التي يجب أن يكون فيها كملاكٍ كاهنٍ للكنيسة ( راجع رؤ3: 14- 19 وستلاحظ عزيزي القارئ أن الرسالة موجهة إلى شخصٍ فردٍ معيّن بشكل مخصوص وليست إلى أعضاء الكنيسة كجماعة ) .
وبالطبع إن هذا لا ينطبق علي فأنا أعرف نفسي جيداً والحمد الله إذ لدي من الحرارة ما يجعلني لا فاتراً ولا بارداً .
ب ) امتدح الرسول بولس كنيسة لاودكية مع امتداحه لكنيسة كولوسي حيث قـال : فإني أريد أن تعلموا أي جهاد لأجلكم ولأجل الذين في لاودكية وجميع الذين لم يروا وجهي في الجسد ، لكي تتعزى قلوبهم مقترنة في المحبة لكل غنى يقين الفهم لمعرفة سرّ الله الآب والمسيح المذَّخر فيه جميع كنوز الحكمة والعلم ، وإنما أقول هذا لكي لا يخدعكم أحدٌ بكلامٍ ملقٍ ، فإني وإن كنت غائباً في الجسد لكني معكم في الروح فرحاً وناظراً ترتيبكم ومتانة إيمانكم في المسيح ( كو2: 1- 5 ) .
فعن أي رفض تتكلم يا نبيل سفر ؟
أذهب يا نبيل إذاً وتعلّم ما هو الرفض وما هو القبول .
ج ) ثم إنك يا نبيل قلتَ ( أرجو من القارئ أن ينتبه جيداً ) : وحالهم حال كنيسة لاودكية التي مصيرها الرفض من الرب عند مجيئه القريب لاختطاف المؤمنين كما وعد لا تُدان مع العالم وسوف تُنقذ من الغضب الآتي ومن ساعة التجربة العتيدة أن تأتي على العالم لأنها ليست من العالم .
ما هذا يا نبيل ؟ إنك تجعل كنيسة لاودكية مرفوضة وتقول أنها سوف تُنقذ من الغضب الآتي ومن ساعة التجربة العتيدة أن تأتي على العالم ......
كيف استطعت أن تجمع هذين النقيضين الرهيبين ؟
أتعلم ما هو الرفض ؟
إنه سماع قول الرب يسوع : اذهبوا عني يا ملاعين إلى النار الأبدية المعدّة لإبليس وملائكته ( مت25 : 42 ) . أي أن المصير هو الهلاك الأبدي .
أتعلم ما هو الإنقاذ من الدينونة ومن الغضب ؟
إنه سماع قول الرب : تعالوا يا مباركي أبي رثوا الملك المعدّ لكم منذ تأسيس العالم ( مت25: 34 ) . أي أن المصير هو الحياة الأبدية .
كيف استطعت يا أخي أن تجمع بين الهلاك الأبدي والحياة الأبدية في قالب واحد لتجعلهما شيئاً واحداً ؟
اذهب يا نبيل إذاً وتعلم أن الحياة الأبدية شيء والهلاك الأبدي شيء آخر .
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

shrbl
مشاركات: 11

Re: الرد الثاني لنبيل سفر على الأب ميخائيل يعقوب (1)

مشاركة#2 » 26 سبتمبر 2010 23:59

يا يسوع الكاهن الأزلي:
إحفظ كهنتك الأبرشيين والرهبان
وإجعلهم تحت حماية قلبك الأقدس
بحيث لا يتمكّن شيء من تدنيسهم.
إحفظ ايديهم الممسوحة بالمسحة المقدّسة نقيّة
لأنّها تلامس كلّ يوم جسدك المقدّس.
إحفظ شفاههم طـاهـرة،
لأنّهـا تتخضّـب كل يـوم بدمـك الثميـن.
إحفظ قلوبهـم بعيـدة عن الـدنـس،
ومجـرّدة من كـل هوَ بشـريّ،
لأنـّك ختمتهـا بختم الكهنـوت الأسمـى.
فليحوّطهـم حبّـك ويحفظهــم
من كلّ عـدوى عـالميـّة.
بارك أعمـالهـم الرسـوليـّة لتأتـي بثمـار غزيرة،
وإجعـل النفـوس الموكولـة لغيرتهـم وإرشادهم
أن تكـون مـدعـاة فرحهـم هنا على الأرض
وتكـون إكليلهـم الجميل والثميـن في السمــاء.يـا قلـب يســوع الكهنــوتــي،
كثّـــر كهنتــك،
قـــدّس كهنتـــــكَ،
نــــوّر وشــدّد وإحــم النفــوس بواسطـة كهنتــك.
آميـــــــن

مشكور كتير ابونا على هذا الموضوع الرائع مع تمنياتي لك بالتوفيق و النجاح وبركة المسيح تكون معك

الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

Re: الرد الثاني لنبيل سفر على الأب ميخائيل يعقوب (1)

مشاركة#3 » 27 سبتمبر 2010 04:34

وأنا أيضاً أشكرك يا شربل لأن كلامك هذا دليل على أشياء كثيرة منها (( الإيمان ، الغيرة ، محبة كنيستك ، الإدراك الحقيقي لمعنى الكلمة ))
ليحفظك ربنا يسوع المسيح بشفاعة أمنا مريم العذراء والقديس مار أسيا الحكيم آمين
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

صورة العضو الشخصية
حنا خوري
مشاركات: 140
اتصال:

Re: الرد الثاني لنبيل سفر على الأب ميخائيل يعقوب (1)

مشاركة#4 » 28 سبتمبر 2010 17:09

نعم ..... نعم ابونا الموقّر .. سلمت يداك وباركتك العذراء مريم ام الاله وأشد على يدك وأقبلها يا ابي المحترم فهذه هي وظيفة الكاهن وهذا هو مسرح عملياته . قد كان ردّك أبتي بمثابة الدواء الشافي لهذه الآفة في مجتمعاتنا المسيحية .
وخصوصا أحسنت يا أبتي عندما أرشدته الى قراءة الكتاب المقدس بطريقة صحيحة فأنا شخصيا استغرب هؤلاء الناس ومجادلاتهم بنصوص الكتاب المقدس وبين ايديهم طبعات ما هبّ ودب الحمد لله أنا احتفظ بترجمة ابراهيم اليازجي لهذا الكتاب .
أنشد لكم ابون ميقرو الهدوء وراحة البال والصحة ودوام السعادة بظل الثالوث الأقدس .... وبارخمور

الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

Re: الرد الثاني لنبيل سفر على الأب ميخائيل يعقوب (1)

مشاركة#5 » 28 سبتمبر 2010 22:26

إنني أشكرك كثيراً ملفونو حنا
وإني أثمّن فيك عمق محبتك وغيرتك .
وإني لو شئت راغب في الأطلاع على نسخة الكتاب المقدس التي لديك ترجمة ابراهيم يازجي وشكراً
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

سميرحنا
مشاركات: 1

Re: الرد الثاني لنبيل سفر على الأب ميخائيل يعقوب (1)

مشاركة#6 » 14 أكتوبر 2010 20:29

ابونا بارخمور
تودي ساكي
مشكور كتير ابونا على هذا الموضوع الرائع مع تمنياتي لك بالتوفيق و النجاح وبركة المسيح تكون معك

ADONAI
مشاركات: 195

Re: الرد الثاني لنبيل سفر على الأب ميخائيل يعقوب (1)

مشاركة#7 » 15 أكتوبر 2010 19:46

كثيراً ما تساءلت لماذا تلك الجماعات ومن يقف وراءهم لم يتجهو الى مكان ما او شعب ما لم يعرفو نور المسيح له المجد وعندها فليعرفو العالم على السيد المسيح للذين لم يروا نوره بالاسلوب الذي يرونه لائق
ولكن ان يأتوا وكما يقول بولس الرسول ( فليس ممكناً أن يضع احداً اساساً اخر بالاضافة إلى الاساس الموضوع وهو يسوع المسيح فكيف لهم أن يبنوا اساس جديد حسب رغبات و أهواء من ورائهم وينتقدون هذا البناء ويصنعون شقاقاً اخر؟؟؟
ويختلقوا امور ومشاكل من حيث لا تدري فقط كي يخلقوا بلبلة بين الناس ويزرعوا الشكوك بينهم
ويأتيك اخر ليقل لك (الكنيسة الحالية لا علاقة لها بالكنيسة الأولى و لا أي مذهب و لا طائفة) حتى يبرر ما يقوم به ويدعي انه يصحح الايمان وينسى ويتناسى ان الانجيل الذي يحمله اليوم هو الانجيل الذي حافظت عليه الكنيسة وصانته
وينسى ويتناشى كذلك وكما هو معروف ان الكنيسة او الجماعة الاولى باركت وبوضع الايادي تلاميذ وشيوخ ورجال لينشروا الايمان وبدورهم فعلوا ذلك مع اخرون وذلك لواضح وجلي في اعمال الرسل والرسائل . وكما قال معلمنا بولس الرسول : "كيف يؤمنون بمن لم يسمعوا به، وكيف يسمعون بلا كارز، وكيف يكرزون إن لم يرسلوا " (رو14:10،15).
فمن الثابت أن الخلاص قد تم على الصليب بموت الرب يسوع المسيح، وأن الإنسان ينال هذا الخلاص عن طريق الإيمان، ولكن كيف يؤمن الناس إن لم يكرز لهم بهذه الأخبار السارة أخبار إتمام الفداء والدعوة إلى الإيمان بذلك.

من أجل هذا كلَف الرب يسوع المسيح تلاميذه قائلاً: "اذهبوا إلى العالم أجمع واكرزوا بالإنجيل للخليقة كلها" (مر15:16).

+ "إذ وضع (السيد المسيح) على عاتقهم (أي عاتق الرسل) عملاً عظيماً هكذا ... قال لهم: ها أنا معكم كل الأيام إلى انقضاء الدهر. . لم يقل أنه يود أن يكون معهم وحدهم، بل ومع المؤمنين الذين يأتون بعدهم، لأن الرسل لا يعيشون حتى انقضاء الدهر، لكنه يكلم كل الذين سيؤمنون به كمَن هم جسد واحد (أي الكنيسة)".
+ "كيف وصل الإيمان إلى العالم؟
أليس عن طريق الكنيسة.
أليس عن طريق معلمي الكنيسة الذين نشروا الإيمان في المسكونة كلها، أولاً الآباء الرسل، ثم تلاميذهم الآباء الأساقفة والقسوس، إلى كل المعلمين في جيلنا".
هل بعد هذا كله تاتي بعض المجموعات الحديثة واسمائهم لا تعد ولا تحص وكل منهم يدعوا انه يملك الخلاص باسم المسيح
لما يستغلون بأسلوبهم المحنك في فن الكلام كل من لا علم كافي بالكتاب المقدس
لما يمسكون اية من الكتاب المقدس يستغلون ما تعني ويتركون عشرات الايات الاخرى التي تسكتهم
من يستطيع نكران ان الكلمة بشر بها وأسست الجماعات وبنية الكنائس روحيا وعقائديا قبل كتابة الانجيل.وكتب الانجيل من خلال هؤلاء الرسل والتلاميذ الذين كان الروح القدس معهم ويقودهم ويوحي لهم
وجاء اليوم بعض الجمعات تنكر هذه الكنائس
ولكن احب ان اضيف ان هؤلاء الجماعات يستغلون نقاط الضعف الموجودة في جسم الكنيسة من امور ادارية ونشاطات روحية وتوعية للرعية... وانشالله سنتغلب على نقاط ضعفنا ومن ثم على هؤلاء الذئاب ايضاً وانت خير مثال ابونا والرب يباركك ويبارك ويضع النعمة والكلمة في بقية رجال الكهنوت في سبيل المحافظة على الرعية وبناء جسم صحي قوي وبالتالي كنيسة قوية وكما قال الكتاب المقدس: وأبواب الجحيم لن تقوى عليها
تحياتي وتقديري لك ابوناااااااااااااااااااا

الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

Re: الرد الثاني لنبيل سفر على الأب ميخائيل يعقوب (1)

مشاركة#8 » 16 أكتوبر 2010 05:52

إنني أشكرك كثيراً أدوناي على مرورك وتعليقك وإيمانك وغيرتك
وإنني أفتخر بأمثالك
ليحفظك ربنا يسوع المسيح بشفاعة أمنا مريم العذراء والقديس مار أسيا الحكيم آمين
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

العودة إلى “منتدى الأب ميخائيل يعقوب”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد