أديرتنا السريانية و دير ماربرصوم والكرسي الانطاكي

يهتم بشرح تاريخ الكنيسة ومسيرتها من الولادة حتى اليوم
اندراوس ملكي
مشاركات: 20

أديرتنا السريانية و دير ماربرصوم والكرسي الانطاكي

مشاركة#1 » 07 نوفمبر 2009 14:36

من أديرتنا السريانية
دير ماربرصوم
تقع على رأس جبل يشبه القلعة ولذلك سمّاهُ بعضهم( دير الكهف) بقرب ملطية وقد ذُكِر في التاريخ الكنسي سنة 790 م وصار كرسياً بطريركياً في القرن الحادي عشر حتى أواخر الثالث عشر ميلادي وكان ديراً عظيماً دعم الكنيسة بخمسة بطاركة وأربعة وثلاثين مطراناً وظل عامراً آهلاً حتى أواسط القرن السابع عشر ميلادي ثم عصف الدهر بأهله .
المصدر كتاب اللؤلؤ المنثور حول تاريخ الكنيسة السريانية الأرثوذكسية


وكذلك جاء في كتاب كنيستي السريانية لنيافة المطران الجليل مار سويريوس اسحق ساكا النائب البطريركي للدراسات السريانية العليا
ذكر لدير ماربرصوم قرب ملطية الذي صار كرسياً بطريركياً منذ القرن الحادي عشر وحتى أواخر الثالث عشر لفترات معينة أثناء سرده تاريخ ومقر الكرسي الانطاكي منذ سنة 518 ميلادية ولغاية اليوم


تاريخ ومقر الكرسي الانطاكي
مار سويريوس اسحق ساكا


استمر البطاركة يقيمون في أنطاكية إلى عهد مار سويريوس الكبير سنة 518 ولأسباب سياسية وبسبب مظالم الروم البيزنطيين الذين تلوّنوا في اضطهاد الكنيسة السريانية نقل هذا
الكرسي اضطراراً إلى ما بين ضواحي أنطاكية وبعض أديار بين النهرين، وأرمينيا وبعض بلاد الرها ولما جلس ديونيسيوس الرابع سنة 1034 اضطر
إلى وضع كرسيه في آمد – ديار بكر. مُحتمياً بحمى ملوك الإسلام، وكان يتردّد أيضاً إلى دير الزعفران وهو أول بطريرك نزل به، ولكن خلفاءه تنقّلوا في مقامهم وكانوا على
الغالب يسكنون في دير مار برصوم قرب ملطية الذي صار كرسياً بطريركياً منذ القرن الحادي عشر وحتى أواخر الثالث عشر لفترات معينة، ودير الزعفران الذي أخذ يصبح مقراً للكرسي منذ أواسط القرن الثاني عشر.
وفي عام 1166 اتّخذه البطريرك ميخائيل الكبير مقراً للكرسي في احتفال مهيب جداً فاه العلامة ابن صليبي بخطبة سريانية رائعة بالمناسبة، ولكن مار ميخائيل لم يجلس في هذا الدير دائماً إنما طال تردّده إليه، ولما توفى البطريرك نمرود 1283- 1292 وعَقب وفاته بدأ الانشقاق، فجلس ثلاثة بطاركة وهم ميخائيل في سيس وقسطنطين في ملطية وابن وهيب في ماردين، وبعد هذا صار دير الزعفران كرسياً فعلياً سيما عند ارتقاء بهنام الحدلي البرطلي عام 1445، ولم يزل حتى عام 1933 ولو قضت الظروف على بعض البطاركة فخرجوا عنه زماناً إلى آمد وحماه وحلب وغيرها.
وفي عام 1932 توفي البطريرك إلياس الثالث في الهند وهو آخر بطريرك أقام في دير الزعفران، وخلفه البطريرك أفرام الأول برصوم عام 1933 فنقل الكرسي إلى حمص – سورية، ولما نُصِب البطريرك يعقوب الثالث عام 1957 نقله إلى العاصمة السورية دمشق عام 1959 ولايزال فيها.


من كتاب كنيستي السريانية
للمطران اسحق ساكاالنائب البطريركي للدراسات السريانية العليا

صورة العضو الشخصية
غادة الخوري
مشاركات: 124

Re: أديرتنا السريانية و دير ماربرصوم والكرسي الانطاكي

مشاركة#2 » 07 نوفمبر 2009 21:50

شكرا اخي اندراوس على المعلومات المهمة وعلى تعبك بجمعها ..
نحن محتاجين نعرف شوية معلومات على القليلة عن كل الاديرة والكنائس ..
ودير مار برصوم من الاديرة المهمة ...
انا بتمنى يصيرلي فرصة شي نهار لحتى ازوره ..
اشكرك والرب يبارك حياتك ...

بنت السريان
مشاركات: 404

Re: أديرتنا السريانية و دير ماربرصوم والكرسي الانطاكي

مشاركة#3 » 10 نوفمبر 2009 12:37

العزيز أندراوس الأخ المحترم شكرا جزيلا يا أخي على هذا الموضوع القيّم
حبّذا لو كتبت لنا تاريخ الكرسي الانطاكي منذنشأته ولحد اليوم والتغييرات التي حصلت والتطورات وبهذا تغنينا علما وثقافة وترفع عنا البحث والتنقيب
وتفيدونا إن كانت مدونة في مكان ما أو إذا كان طرق هذا الموضوع أحد من قبل
مع الشكر الجزيل
الف شكر

أختكم بنت السريان

العودة إلى “تاريخ الكنيسة”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron