أنتير ميلان يفلت من هزيمة أمام روما

الأخبار و المواضيع الرياضية الخاصة بشعبنا و بالعالم
ميسي
مشاركات: 18

أنتير ميلان يفلت من هزيمة أمام روما

مشاركة#1 » 02 مارس 2009 18:10

تعادل إنتر ميلان حامل اللقب ومتصدر الدوري الإيطالي لكرة القدم بصعوبة مع مضيفه روما بثلاثة أهداف لكل منهما، اليوم الأحد في ختام المرحلة السادسة والعشرين من البطولة.

كان روما الأفضل والأكثر سيطرة طوال شوطي المباراة، وبخاصة في الشوط الأول الذي تقدم فيه بهدفين نظيفين، جاء الأول في الدقيقة 23 عن طريق لاعب الوسط الدولي دانييلي دي روسي إثر كرة عرضية من ماركو موتا، وأضاف الظهير الأيسر النرويجي جون أرني ريزه الهدف الثاني في الدقيقة 29 بعد أن تلقى كرة طولية ساقطة داخل منطقة جزاء إنتر وسددها في مرمى البرازيل يجوليو سيزار حارس، فانتهى الشوط الأول بتقدم أصحاب الأرض بهدفين دون مقابل.

بدأ إنتر الشوط الثاني بشكل أفضل، وأحرز أول أهدافه في الدقيقة 50 عبر المهاجم ماريو بالوتيللي بتسديدة قوية إثر تمريرة من البرازيلي أدريانو، ولكن روما وسع الفارق مجدداً في الدقيقة 56 بهدف لماتيو بريغي بعد أن تلقى تمريرة من البرازيلي جوليو بابتسيتا وسدد الكرة على يمين جوليو سيزار.

وبلغت الإثارة ذروتها في الدقيقة 63 حين احتسب حكم المباراة ركلة جزاء لمصلحة إنتر إثر قيام دانييلي دروسي لاعب روما بعرقلة بالوتيللي، وقام الأخير بتسديد الركلة بنجاح محرزاً الهدف الثاني له ولفريقه.

وفي الدقيقة 79 نجح المهاجم البديل الأرجنتيني هرنان كريسبو في إدراك التعادل لإنتر بضربة رأس ليفلت حامل اللقب من هزيمة محققة.

ورفع إنتر رصيده إلى 60 نقطة بفارق سبع نقاط أمام يوفنتوس الثاني، كما ارتفع رصيد روما إلى 44 نقطة منفرداً بالمركز السادس.

سامبدوريا يزيد من جراح ميلان



ضمن المرحلة ذاتها استمرت النتائج السيئة لفريق آي سي ميلان، ولقي الهزيمة أمام مضيفه سامبدوريا بهدف واحد مقابل هدفين.

وفشل ميلان بقيادة المدير الفني كارلو أنشيلوتي في مسعاه لمصالحة جماهيره، بعد الخروج المفاجئ من بطولة كأس الاتحاد الأوروبي أمام فيردر بريمن الألماني الأسبوع الماضي، وبدا عليه واضحاً التأثر بغياب صانع الألعاب البرازيلي كاكا عن التشكيلة.

كان سامبدوريا الأفضل والأكثر سيطرة في الشوط الأول، بقيادة نجم الهجوم أنطونيو كاسانو الذي أرهق دفاع ميلان وحارس مرماه كريستيان أبياتي، وأنقذ الأخير مرماه من تسديدة خطيرة في الدقيقة 17 لعبها كاسانو من ركلة حرة في الزاوية اليمنى للمرمى طار عليها الحارس المخضرم وأخرجها إلى ركلة ركنية.

وفي الدقيقة 32 أحرز كاسانو أول أهداف سامبدوريا بضربة رأس إثر متابعة لركلة ركنية، رغم اعتراض لاعبي ميلان بدعوى وجود اللاعب في موقف تسلل، وبعد الهدف لم يشكل الضغط الهجومي لميلان خطورة حقيقية على مرمى أصحاب الأرض، فانتهى الشوط الأول بتقدم سامبدوريا بهدف نظيف.

ومع بداية الشوط الثاني ازدادت مهمة ميلان صعوبة، بعد أن أحرز المهاجم جيامباولو باتزيني المنتقل من فيورنتينا الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 51، بعد أن تلقى تمريرة بينية رائعة من كاسانو داخل منطقة جزاء ميلان، فراوغ الدفاع ثم سدد الكرة في سقف مرمى أبياتي، محرزاً ثاني أهداف سامبدوريا.

واستعاد ميلان بعضاً من الأمل في الدقيقة 79 بإحرازه الهدف الأول عن طريق البرازيلي ألكسندر باتو، بضربة رأس إثر كرة عرضية من ناحية اليسار لعبها الظهير المخضرم جوزيبي فافاللي، قابلها باتو برأسه مباشرة في المرمى.

وبعد ذلك بدقيقتين أحرز البرازيلي إيمرسون هدفاً ثانياً لميلان بضربة رأس إثر ركلة حرة لعبها أندريا بيرلو من الناحية اليسرى، ولكن الحكم ألغى الهدف بدعوى تسلل إيمرسون، فانتهت المباراة بفوز ثمين لأصحاب الأرض.

ورغم الهزيمة فقد بقي ميلان في المركز الثالث برصيد 48 نقطة، بينما ارتفع رصيد سامبدوريا إلى 32 نقطة في المركز الرابع عشر.

كاتانيا يتألق قي دربي صقلية



وفي واحدة من أكثر المباريات إثارة هذا الأسبوع، تغلب كاتانيا على جاره ومضيفه باليرمو بأربعة أهداف نظيفة، في قمة جزيرة صقلية.

تقدم الأرجنتيني بابلو ليديسما لكاتانيا في الدقيقة 14، وبعدها بدقيقتين طرد حكم المباراة لاعب وسط باليرمو مارك برشيانو لتزداد مهمة أصحاب الأرض صعوبة، وأضاف كاتانيا هدفين في الشوط الأول عن طريق المهاجم الياباني تاكايوكي موريموتو وزميله جوزيبي ماسكارا في الدقيقتين 37 و44 على التوالي.

وفي الشوط الثاني اختتم المهاجم المعار من أودينيزي ميكيلي باولوتشي رباعية كاتانيا في الدقيقة 66 ، فرفع الفائز رصيده إلى 33 نقطة في المركز الثالث عشر، فيما توقف رصيد باليرمو عند 36 نقطة في المركز العاشر.

وبدوره تغلب أودينيزي الثاني عشر على ضيفه المتعثر ليتشي بهدفين نظيفين، أحرزهما لاعب الوسط غايتانو داغوستينو والظهير جيوفاني باسكوالي في الدقيقتين 75 و90 على الترتيب، فارتفع رصيد أودينيزي إلى 34 نقطة، وتوقف رصيد ليتشي عند 22 نقطة وتراجع إلى المركز التاسع عشر قبل الأخير.

وأكمل ليتشي المباراة منذ الدقيقة 78 بعشرة لاعبين بعد طرد لاعب الوسط لوكا آرياتي.

وضمن المرحلة ذاتها تعادل سيينا الخامس عشر مع ضيفه جنوى الخامس بدون أهداف، فارتفع رصيد الأول إلى 28 نقطة، كما أضاف جنوى نقطة إلى رصيده ليصبح 45 نقطة، وبالنتيجة ذاتها تعادل تورينو خارج أرضه مع كالياري، فارتفع رصيد تورينو إلى 24 نقطة تقدم بها إلى المركز السادس عشر، كما ارتفع رصيد كالياري السابع إلى 38 نقطة.

كما تعادل ريجينا فريق الذيل مع ضيفه فيورنتينا بهدف لكل منهما، حيث تقدم لاعب الوسط أليسيو ساستو لأصحاب الأرض في الدقيقة 21، وبعدها بدقيقتين تعادل فيورنتينا عن طريق المهاجم إميليانو بوناتزولي المعار من سامبدوريا، فتقاسم الفريقان نقطة التعادل، ورفع ريجينا رصيده إلى 18 نقطة ولكنه بقي كما هو في المركز الأخير، وارتفع رصيد فيورنتينا إلى 46 نقطة وبقي كما هو في المركز الرابع.

وتقدم كييفو إلى المركز الثامن عشر برصيد 23 نقطة بعد فوزه خارج أرضه على أتالانتا بهدفين نظيفين سجلهما المهاجم أنطونيو لانجيلا في الدقيقة 78 وقائد الفريق سيرجيو بيليزيير من ركلة جزاء في الدقيقة 89، فيما توقف رصيد أتالانتا عند 36 نقطة تراجع بها إلى المركز التاسع.

وشهد اللقاء طرد توماس مانفريديني مدافع أتالانتا قبل نهاية الوقت الأصلي بثماني دقائق.


المصدر: الجزيرة الرياضية

العودة إلى “المنتدى الرياضي”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائران

cron