الأقتداء بالمسيح 12

وعظات - عبر في سير
صورة العضو الشخصية
حنا خوري
مشاركات: 140
اتصال:

الأقتداء بالمسيح 12

مشاركة#1 » 10 يونيو 2010 15:41

الأقتداء بالمسيح 12
في منفعة المحن والشدائد

خير لنا ان تصيبنا الشدائد والمضادات في بعض الاوقات لأنها في الغالب ترجّع الانسان الى ذاته وتقوده الى معرفة نفسه . بحيث يعلم أنه في المنفى مبتعد عن الوطن . ولا يليق به ان يتّكل على شيء من الأشياء الدنيوية . جيّد لنا أيضا ان تضاددنا الناس أحيانا ويعتقدوا فينا الشر والنقص ولو فعلنا حسنا وقصدنا خيرا . فهذه الأمور غالبا تعيننا على تحصيل التواضع وتعصمنا من المجد الباطل . لأننا نبادر الى طلب الله الفاحص القلوب متى احتقرتنا الناس في الخارج وظنوا فينا سوءا .
فلذلك ينبغي للأنسان ان يثبّت نفسه بالله عزّ وجل لئلا يكون محتاجا الى طلب كثرة التعزيات البشرية . الأنسان ذو الأرادة الصالحة متى وقع في شدّة أو بليّة أو اغتم بالأفكار الخبيثة يدرك حينئذ شدة احتياجه الى معونة الله ويجد نفسه عاجزا عن فعل الخير بدون تأييده تبارك وتعالى .
فحينئذ يحزن وينوح ويتضرع بسبب الشدائد التى يحتملها . وحينئذ يضجر من طول الحياة ويرغب قبول الموت لكي ينحل من وثاقات الجسد ويكون مع المسيح . حينئذ يعلم جيدا انه من غير الممكن ان يدوم الأمان التام والسلامة الدايمة في هذا العالم .

صورة العضو الشخصية
BAHRO
مشاركات: 339
اتصال:

Re: الأقتداء بالمسيح 12

مشاركة#2 » 14 يونيو 2010 17:40

أهلاً و سهلاً بعودتك أخ حنا... طولت الغيبة :D
و شكراً جزيلاً على هذا التأمل الجميل... الإقتداء بالسيد المسيح شيئ جمل يجب أن لا يغيب عن مُخيلة أي مسيحي و كما أن السيد المسيح له المجد طلب منا الإقتداء وبه عندما قال في إنجيل متى الإصحاح الخامس الأية 48:"فكونوا انتم كاملين كما ان اباكم الذي في السماوات هو كامل"

من هنا أود أن أوجه سؤالاً لقدس أبونا الحبيب الأب ميخائيل عن هذا الموضوع...
أبونا ميخائيل...
السيد المسيح طلب منا أن نكون كاملين كما ابانا الّذي في السماوات كامل و السيد المسيح لن يطلب منا ما هو مُستحيل فهل فعلاً من المُمكن أن نكون كاملين؟

تودي ساغي أبونا و ألف تحية للأخ العزيز حنا خوري
لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية يوحنا 16:3

مظاهرة برلين للتضامن مع دير القديس مار كبرئيل

إن أردت التغيّر فعلم جيلاً جديداً

صورة العضو الشخصية
حنا خوري
مشاركات: 140
اتصال:

Re: الأقتداء بالمسيح 12

مشاركة#3 » 08 أغسطس 2010 17:59

العزيز BAHRO
اشكرك من القلب على مرورك الكريم على مشاركتي وجوابا لسؤالك اتركه لأبونا المحترم لأني لا ارغب في شخص مثلي ان يبت في امور او نقاش روحاني وألا نكون قد لغينا مهمة الكاهن المقدّسة التي يجب ان نحترمها ونعمل بموجبها فهو ابونا الروحي .
اشكرك مرة اخرى وتحياتي لكل القائمين على ادارة موقعنا الراقي
وتودي ساكي

الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

Re: الأقتداء بالمسيح 12

مشاركة#4 » 12 أغسطس 2010 13:28

الابن الروحي ناهير
سلام ومحبة بربنا يسوع المسيح له المجد
بداية إنني أشكر الأخ العزيز حنا خوري على مواضيعه الشيقة التي يكتبها
وأشكره أيضاً على تقديره وتثمينه مكانة الأب الكاهن وهذا إن دلّ على شيء إنما على إيمان ومحبة وغيرية .
وبالنسبة لسؤالك أقول :
نعم إننا نستطيع أن نكون كاملين ، ولكن علينا أن نعرف طبيعة الكمال الذي طلبه منّا السيد المسيح له المجد ؟
إن الكمال الذي طلبه منا السيد هو المسيح هو أن نحقق كامل قدراتنا وطاقاتنا التي منحنا إياها الله في الخير ، وحينما نحققها كاملاً فإننا نُصبح كاملين فيها مثلما أن الله كامل في كل صفاته وقدرته . وأضرب لك مثلاً من علم الرياضة :
يستطيع فلان أن يرفع 300 كغ مثلاً لكنه في الحالة الطبيعية لا يستطيع رفع 30 أو 40 كغ فقط ، أما إن تدرب على رفع الأثقال تدرباً صحيحاً فإنه يصل إلى قدرة رفع الـ 300 كغ ، وهنا نقول عنه أن صار كاملاً في القدرة التي منحه إياها الله .
وهكذا المؤمن قد أعطاه الله مستوى سقفٍ معيّنٍ من القدرة قادرٌ أن يصل إليه فيُصبح كاملاً فيه . فإن المؤمن قادرٌ أن يصفح ويسامح كلما أخطأ إليه الآخر فإن حقق ذلك فإنه يُصبح كاملاً في قدرة المسامحة التي أعطاه الله وإن لم يحقق ذلك فهو ناقصٌ في قدرة المسامحة التي أعطاه الله .
إن المؤمن أعطاه الله أن يكون قادراً أن يعمل خيراً على الدوام دون ملل أو كلل أو تعبٍ أو تذمرٍ أو تعالي أو ... فإن حقق ذلك فهو كامل في قدرة عمل الخير وإن لم يحقق ذلك فهو ناقص في قدرة عمل الخير . وقد عبّر السيد المسيح عن أن المؤمن قادرٌ أن يكون كاملاً في عمل الخير حينما قال : بيعوا ما لكم واعطوا صدقة .
إن المؤمن أعطاه الله القدرة في أن يصوم طيلة أيام حياته فإن حقق ذلك كما كان القديسون يفعلون فهو يُصبح كاملاً في قدرة الصوم التي أعطاه إياها الله وإلا فهو ناقصٌ فيها .
وهكذا تستطيع القياس في كل إمكانات المؤمن وطاقاته المختلفة والمتعددة ، وهذا ما قصده ربّ المجد يسوع بقوله كونوا كاملين كما أن أباكم السموي هو كامل . .
أرجو أن تكون الفكرة قد وصلت .
صلّي لأجلي أنا الضعيف .
ملاحظة : إنني قد قمت بنشر هذا السؤال وجوابه في صفحة (( اسأل ونحن نجيب ))
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : [email protected]
إيميل ياهو : [email protected]


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

صورة العضو الشخصية
حنا خوري
مشاركات: 140
اتصال:

Re: الأقتداء بالمسيح 12

مشاركة#5 » 17 أغسطس 2010 10:24

ابتي الموقّر الأب ميخائيل يعقوب
أقبّل اياديك المباركتين اللتان تحملان حمل الله
وأشكرك من الأعماق على اضافتك الكافية والوافية على سؤال الأخ ناهير وكما قلت بأن الردود والأجوبة عندما تكون من المختص تكون حسب الطلب وتكون كالدواء الشافي للسقيم
كم ينشرح صدري عندما أقرأ كلمة الله الروحية تخرج من فم مبارك كفمك يا ابتي
دمت بألف خير محروسا من امنا العذراء مريم يلداث آلوهو

الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

Re: الأقتداء بالمسيح 12

مشاركة#6 » 17 أغسطس 2010 10:57

آحونو حنا خوري
سلام ومحبة بربنا يسوع المسيح
في الحقيقة إنك أعطيتني أكثر مما أستحق فأنا لست إلا عبداً حقيراً وضعيفاً أمام وجه الله أسعى أن أكون خادماً أمينا ولذا فأنا بحاجة صلوات المؤمنين أمثالكم
فصلوا من أجلي
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : [email protected]
إيميل ياهو : [email protected]


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

العودة إلى “مسيحيات”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زوار

cron