تأملات في الكتاب المقدس ( 1 ) صغير أنا عن جميع ألطافك

وعظات - عبر في سير
بنت السريان
مشاركات: 404

تأملات في الكتاب المقدس ( 1 ) صغير أنا عن جميع ألطافك

مشاركة#1 » 29 أكتوبر 2011 10:05



تأملات في الكتاب المقدس
( 1 )
صغير أنا عن جميع ألطافك

حبّذا لوسبرنا مع يعقوب كنه هذه الكلمات لبضع دقائق, نسرقها من وقتنا الضائع,في تأمّل فيه ,يستعر القلب شوقاّ,وتلتهب الروح حباً,ونحن نقرأ أنّات يعقوب, يترجمها لسان حاله فيقول:
صغير أنا عن جميع ألطافك وجميع الأمانات التي صنعت إلى عبدك تكوين32: 10
بقلب يشعر بالعرفان والجميل فتح يعقوب فاه وتكلم أمام محبة الرب ورحمته العظمى ,وجميع الأمانة التي صنع, وتوجه بكلماته التي هي ليست أختبار يعقوب وحده بل اختبار كل مؤمن, ولندخل أعماق هذا الأختبار الذي يضعنا على المحكّ.
فإذا تفكرنا في خلاص الله في الماضي سنرى كيف تنازل الله في محبته ,بشخص إبنه يسوع ,لكي يصل إلينا في تعاسة معصيتنا,ويتألم لأجلنا,يحمل خطايانا وهو المعصوم عن الخطأ, ويقيمنا من موت الخطيئة, دافعاً الثمن الغالي على الصليب , آلامه ودمه الثمين الذي أريق فوق الجاجثة.
تلك الدماءطهّرت الارض من لعنتها التي أصابتها بسبب معصية آدم وحواء أبوينا الاولين, .
وفي الحاضر نرى عظمة الرعاية بل عظمة الانتصارات على حساب شفاعة ربنا يسوع المسيح وروحه القدوس التي لا تنفك ليلا ونهارا تشفع فينا بأنّات لا يُنطق بها , وخدمته الكهنوتية ,في قدس الاقداس ,وما زال يعمل كي يعد لنا مكانا ً في السماء.
وإذا تفكرنا في المستقبل السعيد والأمجاد العتيدة لنا في ملكه السماوي, نرى ان أختطافنا للمجد ووجودنا مع الرب كل حين,في مجده الأبدي, إنما يتوقف على النعمة وحدها في غناها وفي مجدهالأننا بالنعمة مخلّصون
إفسس 1 : 5- 8
فهو منذ الأزل رعانا وما زال يرعانا,عينه تراقب كل ما يدور حولنا ومن شباك إبليس يحمينا,فلا نفشل طالما عليه أعتمادنا,وقبل ان نسأله يعلم أحتياجاتنا.
وما علينا إلآ أن نختبر كل ألطافه التي غمرنا بها ونحن في لهو عنها
هو في كل ثانية يرعانا , على كفه نقشنا , ما أعظم ما صنع معنا .
فليسرع كل منا ليرتمي في أحضانه معترفاً ومع يعقوب قائلا :
صغير أنا عن جميع ألطافك
بنت السريان

العودة إلى “مسيحيات”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron