تأمّلات 3_إحفظ قلبك بقلم بنت السريان

وعظات - عبر في سير
بنت السريان
مشاركات: 404

تأمّلات 3_إحفظ قلبك بقلم بنت السريان

مشاركة#1 » 05 نوفمبر 2011 18:57

تأمّلات 3_إحفظ قلبك

الحياة أخذ وعطاء , مدٌّ وجزر, حزن وفرح ,فصول أربعة ,أرض لن تتوقف عن دورانها ,وشمس تشرق وتغرب , وكل ما تحتها باطلٌ , إنّها سرٌّ معقّدٌ .
هكذا الإنسان كيانه كاملٌ, معقّد التركيب
,مهما ما وصل إليه العلم من تطور لا يمكنه الوقوف على سر كينونته,ويحتار في أمر نفسه,تلك التي تخالجها مشاعروانفعالات متنوعة.
وأجهزة تعمل بصورة لا إرادية ,من يديرها وكيف؟؟؟
, نقول إنّها لعظمة الخالق,فالقلب هذا العضو أجمل ما في تركيت الجسم البشري, يمثِّل أعمق ما في الإنسان, ومركز شخصيّته,ونقطة التركيز لبواعثه,وإن أمكننا الوصف نقول:
هو مصدر قواه الحيوية,ومبعث حياته العاطفية وكل سلوكياته من إدراك ,وذكاء , وحكمة , وكل هذالا يرى بالعين المجردة, نحن لا نراها , لكن الله ينظرها, فهو يعرف ما نفكر به,,إن كنّا نكره أو نحب ,أو نضمر الشر لغيرنا ,فمذ دخول الخطيئة إلى العالم , أصبح قلب الإنسان نبعاً ملوّثاً بالخطيئة .
فمن داخل قلوب الناس
تخرج الأفكار الشريرة,زنى ,فسق,قتل ,طمع ,خبث , كره,عين شريرة,تجديف , كبرياء , تعظم معيشة ,شهوة العين ,وشهوة الجسد .
مرقس 7 :21 ,22
كلها أسلحة الشيطان الفتّاكة التي توقع أبناء آدم بالتهلكة.
لكن الذي غلب نبع الشرِّ هذا أعطانا أيضاً النصرة عليه ,وسلّمنا سلاح النصرة
درع الإيمان بعمل الرب يسوع على الصليب لأجل خلاصنا,,لأنّه يريد أن يعطينا قلباً جديداً نجتاز به إلى المجد المعدّ لنا.ليس غصبا عنّا إنّما باختيارنا ,ولو طلبنا منه ذلك
قال لنا الجامعة في أم :4 :23
فوق كل تحفّظ احفظ قلبك لأن َّ منه مخارج الحياة
وكيف نحفظ قلوبنا؟؟؟؟
ليس أكثر من أن نلبس درع الإيمان
أوصانا الرب في أنجيل متّى22 :37
تحب الرب إلهك من كل قلبك ومن كل نفسك ومن كل فكرك.
هكذا نحفظ قلوبنا
متى ما ملك منّا حب يسوع, تكون قلوبنا في شوق لشخصه العظيم,كل قوانا وحياتنا له وليس لسواه, وهو الذي يعمل فينا ,وكل شيء نستطيع بالمسيح الذي يقوّينا , لأنه بدمه اشترانا ووهبنا الحياة بموته عنّا فوق الصليب

بنت السريان

العودة إلى “مسيحيات”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron