ا لأ عــمــى بــا ر تــيــمــا و س يــقــا بــل يــســـو ع !

تأملات - سهرات روحية - صلوات ...بإشراف الأب ميخائيل يعقوب
عشتار
مشاركات: 21

ا لأ عــمــى بــا ر تــيــمــا و س يــقــا بــل يــســـو ع !

مشاركة#1 » 21 مارس 2010 02:18


ا لأ عــمــى بــا ر تــيــمــا و س يــقــا بــل يــســـو ع !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

قال يسوع " أنا هو النور الآتي إلى العالم "
لقد تقابل الأعمى بارتيماوس مع هذا النور فأصبح بصيراً !
>>>>>>>>>
مرَّ بي الفادي .. وقد كنت ُ ضريرا
فسألت الناس َ: " هل جاء أخيرا ؟! "

قيل لي : " هذا ابن ُ داوود الذي "
" انتظرته أمة الله ..دهورا "

" إنه مسِّيا إسرائيل ..من "
" لم تجد يوماً له قط نظيرا "

فعلا صوتي :" ابن َ داوود ارحمنْ "
" من رأى فيك على الدهر نصيرا ! "

وقف الموكب .. إذ قال لهم :
" قدموا هذا المنادي المستجيرا "

" إنني جئت ُ إلى أمثاله "
" أطلب الضائع منهم والأسيرا "

" جئت ُ كي أطلقهم مما هُمُ "
" فيه .. قد جئت ُ من الآب سفيرا "

" قدموه .. أنه الأعمى الذي "
" جئت ُ كي أجعله اليوم بصيرا "

فدعوني : " هوذا ناداك ثقْ "
" سترى اليوم الجليلي َ الكبيرا "

" سترى وجهاً لوجه ٍ مسِّيا "
" سترى في وجهه الفجر المنيرا "

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

نهض الأعمى .. وألقى بالعصا
جانباً .. إذ كان ما كان مصيرا

سأل السيد : " مذا تبتغي ؟ "
قال : " أن أبصر ربي وأسيرا "

" دون عكاز كغيري .. و أرى "
" الناس والأشياء َ حولي والزهورا "

قال رب ُّ المجد "" أبصرْ "" .. فغدا
مبصراً .. ذاك الذي كان ضريرا

فُتحتْ عيناه في الحال ..لكي
ينظر الفادي .. وكم كان قديرا

صاح .. إذ خرَّ له :" ياسيدي "
" كنت َ للمحتاج في الرزء ..مجيرا "

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

ذاك بارتيماوس ُ الأعمى الذي
بات بالإيمان في الحا ل بصيرا ..

كان يوماً .. آه ِ ما أروعه
كل ُّ شيء فيه .. قد كان مثيرا !!

* * * ** * * * * * *


منقول عن منتدى زيدل
ويل لأمة مقسمة إلى أجزاء وكل جزء يحسب نفسه أمة

العودة إلى “منتدى تأملات روحية”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron