قداس و جناز وحفل لروح المجاهد السرياني الشهيد اسكندر البكتين

الأخبار التي يعده موقع أولف تجدونها هنا
كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

قداس و جناز وحفل لروح المجاهد السرياني الشهيد اسكندر البكتين

مشاركة#1 » 30 مايو 2010 17:47

قداس و جناز وحفل تأبيني لروح المجاهد السرياني الشهيد اسكندر البتكين

أولف - بيث زالين : بتاريخ 30/5/2010 الساعة الثامنة صباحاً من يوم الأحد ، أقام نيافة المطران مار اسطاثيوس متى روهم ، مطران الجزيرة والفرات للسريان الأرثوذكس ، مع المطران مار ديونيسيوس بهنام ججاوي ، مطران القدس للسريان الأرثوذكس سابقاً ، قداساً وجنازاً على روح المرحوم المجاهد السرياني اسكندر البتكن ، وذلك في كنيسة القديس مار يعقوب النصيبيني للسريان الأرثوذكس يعاونهما الأباء الكهنة في القامشلي مع الأكليروس السرياني .

حضر القداس جمهور غفير من أبناء شعبنا السرياني الكلداني الآشوري في القامشلي وشخصيات رسمية وسياسية أخرى .

تلا القداس الإلهي حفل تأبيني للفقيد الراحل المجاهد اسكندر البتكن أقامه الجمعية الثقافية السريانية في سوريا ، وذلك في أخوية مار يعقوب النصيبيني للسريان الأرثوذكس حوالي الساعة الحادية عشر ظهراً .

تضمن الحفل :
- الوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداءنا وعلى روح الشهيد اسكندر البتكن

- كلمة نيافة المطران مار ديونيسيوس بهنام ججاوي عن الفقيد اسكندر البتكن حيث أثنى فيها على جهاده القومي طوال حياته وتضحياته الكبيرة في سبيل رفع شأنه أمتنا السريانية الكلدانية الآشورية.

- كلمة الحورو نينيب شابو عن نضال الفقيد أيضاً و طالب فيها جميع مؤسسات شعبنا للعمل على تحقيق سعي الشهيد اسكندر البتكن في جعل يوم 24 نيسان يوماً لشهداء أمتنا السريانية الكلدانية الآشورية جمعاء.

- أغنية ( ܢܰܦܝܩ ܐܝ ܫܡܫܝܕܢ ) نافيقو اي شمشيدن ( أشرقتْ شمسنا ) من أغاني الفقيد اسكندر البتكين أداها الفنان عمانوئيل اسكندر

- كلمة الأب بولس سفر دلال كاهن كنيسة مار بطرس وبولس للسريان الكاثوليك في القامشلي.

- شعر باللغة العربية بعنوان " إلى الحاضر الغائب الشهيد اسكندر البتكن " تأليف و إلقاء الأنسة مانيا فرح

- أغنية للفنان عمانوئيل اسكندر

- ريبورتاج مصوّر عن الفقيد اسكندر البتكن استعرض فيه محطات حياته .

الجدير بالذكر أيضاً أنه تم نقل القداس والحفل بواسطة تلفزيون سورويو تف وسيتم عرضه قريباً على شاشة القناة الفضائية

موقع أولف يتقدم بأحر التعازي لأبناء أمتنا السريانية الكلدانية الآشورية بوفاة الشهيد الحورو اسكندر البتكين

إعداد :
فادي كوركيس وكابي عيسى

صورة

صورة صورة صورة

صورة صورة صورة

صورة صورة صورة

صورة صورة صورة

صورة صورة صورة

صورة صورة صورة صورة

=================================

مواضيع ذات صلة :

من هو رئيس الاتحاد السرياني الاوروبي اسكندر دنحو البتكن

إنه إبن قرية كفرو من طور عابدين ولد فيها عام 1961 ترعرع ودرس فيها علومه الابتدائية في المدرسة السريانية التابعة للقرية حتى العام 1973 حيث انتقل الى العاصة اسطنبول وتابع دروسه هناك وانكبّ على تأليف الاغاني السريانية القومية الثورية التي تحاكي وجدان أبناء شعبنا وتحثّهم على التمسّك بالارض واللغة وتدعوهم للانتفاضة بوجه الظلم والقمع الممارس ضد أبناء شعبنا من قبل السلطات التركية حينها.
كما أنه أُدخل الى السجن عدّة مرّات بسبب ذلك.
هاجر مكرهاً سنة 1979 مع بعض رفاقه الى سويسرا وتابع دراسته الجامعية هناك ولم يتوقّف يوماً عن النضال، حيث انضمّ مع رفاقه الى مجموعة سريانية سياسية عرفت باسم ثوّار بيث نهرين "دورونويي دبيث نهرين" التي تأسست في اوروبا والتي عرفت لاحقاً بحزب حرية بيث نهرين. تدرّج بالعمل النضالي حتّى تبوأ مركز رئاسة الاتحاد السرياني الاوروبي عام 2004.
عام 2005 شارك وأشرف على تأسيس الفضائية السريانية سورويو تي في، الوسيلة الاعلامية السريانية الاولى التي تأسست في السويد.

الفقيد هو أيضاً عضو هيئة تنفيذية في مجلس بيث نهرين القومي الذي يضم عدّة أحزاب ومؤسسات سريانية آشورية كلدانية منتشرة في كافة دول أوروبا والشرق الاوسط.
في ذكرى تأسيس الاتحاد السرياني الاوروبي في 15 آيار 2010 سلّم الرفيق اسكندر رئاسة الاتحاد السرياني الاوروبي عبر الانتخاب لنائبه الرفيق فكري آحو أيكور تمهيداً للتفرّغ التام لادارة مجلس بيث نهرين القومي وذلك قبل رحيله عن هذه الدنيا بثلاثة أيام فقط وكأنها إشارة ربّانيّة بموعد انتقاله الى الخلود السماوية .
نظّم وشارك في عدة تظاهرات واعتصامات واضرابات عن الطعام كما وقام بعدة جولات دبلوماسية على العديد من الدول الاوروبية للضغط على الدولة التركية بهدف استرداد القرى والكنائس والاديرة السريانية التي سلبت من ابناء
شعبنا ابان الحرب العالمية الاولى واجبار الدولة التركية على الاعتراف بتلك المجازر التي طالت ابناء شعبنا في تلك الفترة.

حقق الاتحاد السرياني الاوروبي بقيادة الرفيق اسكندر انجازات هائلة من حيث تدويل قضيتنا وبالتالي تكريس حقوقنا في أهم المحافل الدولية.
بتاريخ 18/5/2010 رحل حورو اسكندر ومُنيَ بذلك شعبنا السرياني في كل بلاد الانتشار بخسارة علماً من أعلامه القومية التي قلّما تعوّض تاركاً خميرة صالحة لرفاقه المناضلين والمتابعين أبداً مسيرته النضالية.

العودة إلى “أخبار أولف”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد