الذكرى الثالثة والخمسون لولادة المنظمة الآثورية الديمقراطية

الأخبار التي يعده موقع أولف تجدونها هنا
كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

الذكرى الثالثة والخمسون لولادة المنظمة الآثورية الديمقراطية

مشاركة#1 » 16 يوليو 2010 09:00

في الذكرى الثالثة والخمسون لولادة المنظمة الآثورية الديمقراطية الأمن السياسي يمنع إقامة الإحتفال بهذه المناسبة.


بحضور جمهور غفير من أبناء شعبنا السرياني الكلداني الآشوري من الوطن سوريا ومن بلاد المهجر ، وبحضور ممثلو أحزابنا السياسية وممثلو الأحزاب العربية والكردية الشقيقة ، وجهات ثقافية واقتصادية واجتماعية ومؤسسات كنسية وشخصيات رسمية وإعلامية وفنية مختلفة ...

وبعد الإجتماع لحضور الذكرى الثالثة والخمسون لولادة المنظمة الآثورية تم إعلام مسؤول المكتب السياسي للمنظمة الآثورية ، الملفونو كبرئيل موشي كورية ، بقرار منع إقامة الحفل المُخصص لهذه الذكرى قبل البدء بالحفل .

الجدير بالذكر أن نهج المنظمة الآثورية الديمقراطية خلال الثلاثة والخمسين سنة مضتْ امتاز بكونه نهجاً وطنياً سلمياً معتدلاً غير متطرف بأي شكل من الأشكال وغير داعي إلى سياسة العنف الثورية.

مع العلم أيضاً أنه تم إقامة مثل هذا الإحتفال على مدى الخمسين سنة مضتْ ، وهو احتفال يُمثل ذكرى تأسيس المنظمة الآثورية الديمقراطية في الخامس عشر من تموز سنة 1957 كأول ترجمة للوعي القومي والسياسي لدى أبناء شعبنا السرياني الكلداني الآشوري في العالم .

ننقل لكم ما جاء في كلمة الملفونو كبرئيل موشي كورية بهذا الخصوص :

" أخواني الحضور ، بدايةً أهنئكم بالذكرى الثالثة والخمسون لتأسيس المنظمة الآثورية الديمقراطية ومقدماً أشكركم جميعاً على الحضور ، خصوصاً ضيوفنا الأعزاء والأحزاب والقوى والمؤسسات الوطنية ، أشكر لكم حضوركم .

نحن كمنطمة آثورية ديمقراطية نضالنا القومي مُتلازم مع النضال الوطني ، دائماً محبة الوطن تعلو فوق كل شيء ، ومنذ ثلاثة وخمسون سنة ونحن نعمل في هذه البلد ولم يبدر منا أي ممارسة أو موقف أو سلوك يضر بالوطن ، وكذلك أي موقف متطرف حيال قضاينا الوطنية خاصةً .

لكن للأسف ، لا زلنا نعمل خارج القانون ، لأنه لا يوجد لدينا قوانين للأحزاب في سوريا ، فعملنا لا زال غير مشرّع .

لذلك طالنا اليوم هذا المنع بعد أن عملنا لسنوات وبعد أن أقمنا مثل هذا الإحتفال سنواتٍ عديدة وكلكم كنتم شهوداً على هذا الحدث ، وفي كل احتفالاتنا لم نختلف عن هذا الشيء الذي نراه اليوم ( حضوركم جميعاً ) الذي يُعبر أفضل وأصدق تعبير عن الوحدة الوطنية التي تجمعنا جميعاً في هذا المكان .

نحن كمنظمة ، دائماً في سياستنا وفي مواقفنا وفي ممارستنا انتهجنا النهج السلمي الديمقراطي وكان نضالنا الوطني مُتلزماً دائماً مع نضالنا القومي لا بل كنا دائماً وسنبقى منبراً لذلك التلازم ، لأن مشكلتنا أو حل قضيتنا القومية لشعبنا السرياني الكلداني الآشوري ولكل قضايا التنوع القومي في بلادنا ،
لا يمكن أن تُحل إلا عبر حلٍ وطنيٍ ديمقراطي شاملٍ وهذا ما سنبقى ونناضل من أجله .

نهجُنا ومواقفنا لا تسمح لنا أن نواجه الدولة أبداً ولم نواجهها ولم نفكر بذلك بل على العكس تماماً ، نحن نسعى إلى تثبيت استقرارها وتعزيزه ونسعى إلى تعزيز الوحدة الوطنية وهذا الحضور المتنوع الجميل هو خير مثال على هذه الوحدة الوطنية التي نسعى دائماً إلى تكريسها .

لن أطيل عليكم فالأخوة بلغونا قرار المنع ، طبعاً أريد أن أشكر جميعكم أبناء شعبنا ورفاقنا الذين قدموا من القحطانية و ديريك ومن الخابور والحسكة ...

وخصوصاً أوجه تحية لجميع من قدموا من أبناء المهجر الذين كنا نتمنى أن ننقل معهم ونحثهم أيضاً على نقل الصورة الجميلة لهذا الوطن الذي لا يعوضنا عنه وطنٌ أخر .

هذا المنع اليوم لن يمنعنا من الاستمرار في نهجنا الديمقراطي الوطني السلمي بالتعاون مع كافة القوى الوطنية من أجل تعزيز الوحدة الوطنية ومن أجل إعلاء شأن وطننا .... ومن أجل أن نقيم احتفالاتنا في أمكنة أرحب وأفضل وأكثر تكييفاً من هذا المكان ، لأن هذه الإحتفالات تجري تحت سقف الوطن والخطابات المُقدمة فيها هي خطابات وطنية بإمتياز .

على كل أحوال نُعلمكم أننا سنبقى بنهج الإعتدال ونهج الإنفتاح بنضالنا السلمي الديمقراطي ولن نتراجع عنه وهذا المنع اليوم بالتأكيد لن يجرنا إلى مواقف التطرّف لأننا بالأساس لا نشجعه أيضاً ولن نُزيل من أنفسنا محبة وطننا الذي سنسعى لكي يبقى عزيزاً كريماً .

عشتم وعاش وطننا سوريا وطناً حراً لجميع أبناءه "

صور لجانب من الحضور الذي انتظر بدء الإحتفال الغير مُقام :

صورة

صورة صورة صورة

صورة صورة صورة صورة

العودة إلى “أخبار أولف”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron