وتكلم التاريخ جزء4 بقلم بنت السريان

تاريخ - تراث - شخصيات
بنت السريان
مشاركات: 404

وتكلم التاريخ جزء4 بقلم بنت السريان

مشاركة#1 » 13 فبراير 2011 05:08

وتكلَّم التاريخ
جزء 4
بقلم بنت السريان

عند المساء
إمتطى بصري متن الهواء
وتملكني شعورغريب
شدّني للبكاء
وفي مهجتي عَصفَ اختلاجٌ
بالحبِّ وصفه الشعراء
أرقبُ الطيور المهاجرة
تتوارى عن ناظري
في أفق السماء
وصدى الحزن بداخلي
يقول
لعلّه يوم الجلاء

نسيتُ عالمي
غبتُ عن الوجود
سرحتُ أندبُ ذكريات ٍ
طوتها الأيام, لا تعود
أبحث بين تلافيف الروح
عن سر الخلود
لم أجد لسؤالي جوابا
طفح دمعي نازلا على الخدود
فقلوب الناس أضحت
عبدة للجحود
وعذابات ابن أدم ظاهرة
منذ صار وذريته في عالم الوجود

أرخى الليل سدوله
على العباد
خيَّم لابساً ثوب الحداد
التاريخ لم يزرني في الميعاد
فاحتسى قلمي يائساً
ثمالة المداد
موشحا صفحة ورقتي بالسواد
ومترجما ألم التنهدات

أيا صاحبي إنّي في انتظارك
حاشاك أن تتنصّل عن ميعادِ
أو تبخل عليَّ بالضمادِ
لقدحيَّرتني
لواعج نفسي زادت بالعنادِ
وشغاف قلبي يلهج بالودادِ
وروحي تستعجلك اللقاء
على انفراد
أيكون قدترجّل
فارس آخرعن الجواد
واختلط الحابل بالنابل
فاعتليتَ منبر الزمن
ترصدُ حوادث البلاد ؟

بتّ أحسب الدقائق ساعاتٍ
وتعب الانتظارعليَِّ بادي
أعلل النفس بالأعذارِ
تحاورُ وتحتجُّ وتعادي
أغسل بقايا اليأس بالآمالِ
فتنفث الآهات بألم غيرعادي

قطع صوت رعود الحشا
رنين جرس الباب
وعلى عجل أسرعت لأفتح
لعلَّه التاريخ وهل يعقل
لابد أنَّ أمرا قد حصل
رأيته بأم عيني... التاريخ قد وصل
وقبل أن يلقي التحيةعن تأخيره علَّل

كنت أودّ أن آتي حسب الموعد
لتكملة حديثي معك ِ وأسرد
عمّا في جعبتي
من مفارقات الحياة وأعدد
واعتب على الاحفاد
فالعتاب للغيرة يجدد
ويوقظ الضميرولا يعاند
وإلآ كل شيء ,الانسانيةستفقد
وستبكي على فرص أضاعتها
في ساعةٍ ,البكاء فيها لم يُفد

لكن مآسي اليوم
أرغمتني ان أردد
بنو آدم لم يبقوا مكانا للودّ
أحرقوا الأرض بنار الحرب والحقد
وأصبح كل لصاحبه الندّ
الزمن دعاني لأمر مُستجد ّ
رأيتُ من الوقوف بمحطّته لابدّ
فأحداث قرن الواحد والعشرين
عقباها لا تحمد
دعوته ,جلس
في انتظار لهثاته تخمد
وبعد هنيهة في حديثه استطرد

قال: شعوب تبكي دماء
من أفئدتها
مسترخصة حياتها
في درء الخطرعن أوطانها
مخدوعة هي
سراب خادع أحاط بها
ومورد عذب لم يبق لها
والبواشق هيمنت فوق أغصان
أشجار رياضها ترقبها
في تأهّب لإقتناص طرائد تنتخبها
والشعوب
في سكون الليل ترتجف أوصالها
وفي وضح النهاريهدر عويلها
والامل المنشود مفقود
عند صغيرهاوكبيرها
ثّم أحجم عن الكلام صاحبي
فقد هاله ما آل بها
قال
أتعبتكِ وتعبْتُ أنا أكثر
فإن شاء الله وأراد
يوم غدٍ نسهرْ
وفي أعماق الذكريات نبحرْ
ثمَّ ودعّني التاريخ
وفي قلبه جمرنار يسعرْ

يتبع جزء 5

بنت السريان

العودة إلى “تاريخ وحضارة أبناء اللغة السريانية”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 3 زوار

cron