ككوا داثور ( النجمة الأشورية )

تاريخ - تراث - شخصيات
كبرئيل السرياني
مشاركات: 725
اتصال:

ككوا داثور ( النجمة الأشورية )

مشاركة#1 » 09 يوليو 2008 11:54

...............صورة




- إن للجهود الحقيقية للاتحاد الآشوري العالمي في عام 1968 الأثر البالغ في تفعيل فكرة إيجاد رمز أو علم خاص للأمة الآشورية . ولتحقيق هذا الحلم , دعت هذه المنظمة الفنانين الآشوريين في العالم والمختصين في هذا المجال لتحقيق هذا المطلب , وان تقدم هذه التصاميم في المؤتمر القومي للاتحاد الآشوري العالمي للتحقيق والمناقشة فيها والمصادقة عليها .
- هذه الفكرة أخذت صدى واسع في المجتمع الآشوري العالمي وتم فعلا الحصول على الكثير من التصاميم للعلم الآشوري . وبعد التدقيق في الرسومات والتصاميم تم التوصل والاتفاق على تصميم يحمل رمز وروح الأمة الآشورية المتجسدة في الماضي والحاضر . وفي عام 1974 قدم هذا التصميم في المؤتمر السادس للاتحاد الآشوري العالمي والذي انعقد في الولايات المتحدة الاميركية وفي مدينة " يونكيرز – نيويورك " من قبل الفنان الآشوري جورج بيث اتانوس المولود في مدينة طهران – إيران .

وإن السبب الرئيسي في اختيار هذا التصميم أن الفنان قدم فكرته التجريدية وحسب ولكن مزج بين منجزات التاريخ الآشوري وانتصارات الإمبراطورية الآشورية , ولخلق فكرة الالتحام بين الماضي والحاضر . ومن خلال هذه الفكرة استطاع الفنان بناء لحمة الهوة بين الانتصارات الآشورية في الماضي الصراعات الحالية وبين طموحات الشعب الآشوري .

- هذا العلم بخلفية بيضاء وتخطيط لثلاث إشعاعات منبعثة من كل زاوية من مركز التصميم . والتصميم هو بشكل أربعة رؤوس لنجمة في المركز . تطوق هذه النجمة دائرة ترمز إلى " شمشا " الإله شمس الآشوري واهب الحياة لكل الكائنات على الأرض , وان الأجنحة الأربعة للنجم هي باللون الأزرق المشع والتي ترمز إلى الفرح والسكينة , والأشعة المنبعثة من مفاصل النجم والتي تمتد الى الزوايا الأربعة للعلم هذه الأشعة تضيق في القاعدة وتبدأ بالتوسع الى المسافة الممتدة من المركز , ترمز الى الأنهر الرئيسية الثلاث التي تجري في ارض أشور في القمة نجد نهر الفرات العظيم والذي هو باللون الأزرق يرمز الى الوفرة والخصوبة وفي المركز نرى الزاب العظيم باللون الأبيض والذي يرمز الى السلام , وفي الأسفل نجد نهر دجلة العظيم باللون الأحمر والذي يرمز الى كبرياء وفخر الأمة الآشورية .
والإشعاعات الثلاث المنبعثة من مركز النجمة تصور أيضا تشتت الشعب الآشوري في الاتجاهات الأربعة من العالم وفي نفس الوقت ترمز أيضا الى عودة الشعب الآشوري الى أرضه والمتمثلة في نهاية النجمة
يرفرف فوق النجمة والشمس صورة للاله آشور " الإله الأرفع للآشوريين " يقف الإله أشور في دائرة على طول الاتجاهين بجانب اليدين أجنحة للنسر , حاملا بيده قوس الصيد ذو سهم جاهز للإطلاق.
وهذا الرمز هو نفس الشكل السيراميك المحفوظ في المتحف البريطاني . أخيراً ... في قمة العلم علامات الشارة الملكية للملك سركون الثاني إشارة الى الحضارة الآشورية العظيمة.

إعداد : نمرود شيبا

......................(( من أرشيف مكتبتي ))

++++++ كبرئيل السرياني +++++

العودة إلى “تاريخ وحضارة أبناء اللغة السريانية”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron