سؤال موجه للآباء الكهنة فقط

بنت السريان
مشاركات: 404

سؤال موجه للآباء الكهنة فقط

مشاركة#1 » 26 يناير 2011 12:48



سؤال موجه لقدس أبونا ميخائيل المبارك
علمت بها الموضوع حبذا لو قرأتموه لأنه حدث فعلاً
سيّدة لها بنت عمرها حوالي خمس عشر سنة حضرت مع والديها حفلة عرس والبنت جميلة وشعر هاطويل يلفت الانتباه
رقصت البنت مع الموجودين بالحفلة وانقضت على خير
وفي اليوم الثاني البنت شعرت بصداع
فضنت الام انه صداع عادي وسيزول أخذت الفتاة مسكن ونامت
في اليوم الثاني أغمي على البنت نقلت إلى للمستشفى تبين ان البنت معاها نزيف في المخ
وبعد عدة من محاولات الاطباء ماتت الفتاة.
لم تكن الفتاة تشتكي مسبقا من اي نوع من الامراض
كانت جدا طبيعية
يقول البعض انها أصيبت بالعين ويجزمون على ذلك
مارأي العقيدة المسيحية بموضوع الإصابة بالعين ؟ّّّّ
مع الشكر الجزيل مسبقا

بنت السريان

_________________

الأب ميخائيل يعقوب
إداري
مشاركات: 712

Re: سؤال موجه للآباء الكهنة فقط

مشاركة#2 » 26 يناير 2011 20:21

الأخت الغالية بنت السريان
سلام ومحبة بربنا يسوع المسيح له المجد
في الحقيقة ليس في كتابنا المقدس ما يشير إلى ما يُسمّى ( الإصابة بالعين ) . وإن وجود مصطلح العين الشريرة في كتابنا له دلالات ومعاني أبعد وأعمق من معنى الإصابة بالعين ، إنه يُشير إلى شمولية معنى النفس الشريرة . وبالمقابل إن استخدام مصطلح العين الصالحة يُشير إلى شمولية معنى النفس الصالحة . وللبرهان نأخذ بعض الأمثلة وليس كل الأمثلة حيث أن إحصاء ذكر العين الشريرة وعكسها في كتابنا المقدس يطول كثيراً لأنها ذُكرت كثيراً . ومن الأمثلة أذكر :
1 ) قال السيد المسيح له المجد في معرض حديثه عن الشهوة السيئة : فإن كانت عينك اليُمنى تُعثرك فاقلعها والقها عنك لأنه خيرٌ لك أن يهلك أحد أعضائك ولا يُلقى جسدك كله في جهنّم ( مت5: 29 ) .
والمقصود هنا بالعين هو قوة النظرة السيئة النابعة من النفس المشتهية السوء .
2) في جوابه له المجد على تمرّد العامل السيئ قال له المجد : أو ما يحلّ لي أن أعمل ما أريد بمالي أم أن عينك شريرة لأني أنا صالح ؟ ( مت20: 15 ) .
ونلاحظ أن المقصود بالعين الشريرة هنا هو نظرة الحسد النابعة من النفس الكارهة للآخر لسبب نعمة أو حظوة نالها .
3 ) قال صاحب الأمثال : الصالح العين هو يُبارَكُ لأنه يعطي خبزه للفقير ( أم22: 9 ) .
والمقصود هنا بالعين نظرة المحبة والحنان النابعة من النفس الرحيمة .
4) قال أيضاً صاحب الأمثال : لا تأكل خبز ذي عينٍ شريرةٍ ولا تشته أطايبه ، لأنه كما شعر في نفسه يقول لك كُلْ واشربْ وقلبه ليس معك ( أم23: 6-7 ) .
والمقصود هنا بالعين الشريرة هو نظرة الغدر النابعة من النفس الكارهة ....
وفي الحقيقة تتمحور معظم الآيات التي عن العين في كتابنا المقدس حول مفهومين هما :
الأول . معنى الشر الذي في النفس الشريرة لذلك فإن نظرة هذه النفس تُسمّى بالعين الشريرة .
الثاني . معنى الخير الذي في النفس الخيّرة ، لذلك فإن نظرة هذه النفس تُدعى بالعين الصالحة .
وهذين المعنيين يذكّراني بقول السيد المسيح له المجد : سراج الجسد هو العين ، فإن كانت عينك بسيطة فجسدك كلّه يكون نيّراً ، وإن كانت عينك شريرة فجسدك كله يكون مظلماً ( مت6: 22-23 ) .
فالجسد الذي هو أداة في يد النفس يتوجه شراً إن كانت النفس ورؤيتها شريرة ، كما أنه يتوجه صالحاً إن كانت النفس ونظرتها صالحة .
وأما بخصوص التفسير الذي يُطلقه بعض الناس ( الإصابة بالعين ) إزاء بعض الحوادث أو الأمور التي تجري بسرعة أقول :
إن تلك الحوادث ما كانت لتجري لولا سبب حقيقي أدّى إليها . ومن الأسباب ما ينوجد في الإنسان قبل وقت طويل يخرّب خلاله في أعضاء جسم الإنسان دون أن يعلم الانسان كالسرطان مثلاً ، وحينما يكون قد استفحل فإنك تجد هذا الإنسان يتهاوى سريعاً إما إلى وقعة لا قيام منها أو إلى الموت مباشرة . وهنا إزاء عدم المعرفة من ناحية وإزاء مظهر القوة أو الجبروت أو الجمال الذي كان عليه هذا الإنسان تجد بعض الناس يطلقون المقولة ( إنه أصيب بالعين ) .
ومن الأسباب ما ينوجد ويظهر سريعاً وخلال ساعات معدودة يؤدي بالإنسان إلى أن يتهاوى وربما يموت . وهنا أيضاً إزاء عدم المعرفة من ناحية وإزاء مظهر القوة أو الجبروت أو الجمال الذي كان عليه هذا الإنسان تجد بعض الناس يطلقون المقولة ( إنه أصيب بالعين ) .
ملاحظة : اعتاد الناس عبر الأجيال أمام الظواهر التي لا يعلمون لها سبباً أن يطلقوا تأويلات لتلك الظواهر ترضي قناعاتهم .
وفي الحقيقة إنني أرى في قصة الفتاة التي ذكرتيها أنه كان لديها سبباً وهو استعدادا لنزيف كبير في الدماغ تحوّل بسرعة قصوى إلى حقيقة بسبب الرقص ، لماذا ؟ لأن الرقص يؤدي إلى تدفق الدم في الشرايين والأوعية تدفقاً مضاعفاً كميةً وسرعة ، ولذا فإن استعداداً مثل هذا يتحول إلى حقيقة ما تظنين أنه سيفعل ؟ إنه سيؤدي إلى الموت حتماً وبخاصة أنها أعطيت أدوية مخدرة وباتت لأكثر من يوم بينما النزيف كان يعمل .
هذا وإن هناك من الناس من يقول بأن العين الشريرة هي ضرب من ضروب السحر . لكن هذا أيضاً ليس في كتابنا المقدس ما يؤديه .
ولكن أياً كان الأمر أقول : إن كان المؤمن يمارس الرياضة الروحية اللازمة ممارسة دائمة في حياته فإن كل قوة الشيطان لا تستطيع على اختراقه أو الإساءة إليه أو مضرته ، حيث أن الشيطان ضعيف جداً أمام أي مؤمن مسيحي يمارس هذه الرياضة الروحية ، ذلك أننا نمارسها بقوة وروح صليب المسيح له المجد ، فما هي ؟
1) المواظبة اليومية على الصلاة صباحاً ومساءً . فإننا بالصلاة نقيم علاقة شخصية مع ربنا ويجوز أن نسمي هذه العلاقة صداقة أيضاً ، حيث أن أفضل ما ينطبق عليه المثل القائل : الصديق وقت الضيق هو ربنا له المجد لأنه قادرٌ على كل شيء .
2) المواظبة على الصوم . لأننا بالصوم نُنشئ لأنفسنا جهاز مناعة روحي ضد الجراثيم الشيطانية.
3) قراءة الكتاب المقدس لأنه قانون حياتنا الروحي ، به نتعرف إلى مقاصد الله تبارك اسمه وإلى مشيئته الإلهية من ناحية ، وأما من ناحية ثانية فإننا إذ نتكلم معه بالصلاة فهو يجيبنا في الكتاب المقدس .
4) العشور والصدقة ، فإن العشور هي دين لله علينا ، وأما بالصدقة فإننا نقلد المسيح في الصلب ، حيث أنه كما كانت البشرية فقيرة إلى الخلاص فجاء السيد المسيح ومنحه إياها مجاناً على الصليب ، هكذا من يُعطي الصدقة والعشور فإنه يسدّ عوزاً عند فقير ومسكين ومحتاج مجاناً .
5) تناول القربان المقدس لأنه جسد ودم المسيح يضمن لنا ثباتاً وحياة للمسيح فينا ونحن فيه .
6) المحبة وصفاء النية والغفران التي تفتح أبواب قلوبنا أمام المسيح له المجد فيسكن فينا .
وهذه جميعها تقيم حولنا سوراً روحياً بقوة وروحانية صليب المسيح له المجد لا يستطيع معه أن يخترقنا الشيطان بأي شكل أو حالة أو طريقة كانت .
وللمسيح المجد إلى الأبد آمين .
مسيحنا الله

الأب القس ميخائيل يعقوب
كاهن كنيسة مار أسيا الحكيم في الدرباسية


هــــ : 0096352711840
موبايل : 00963988650314
إيميل هوتميل : father.michel@hotmail.com
إيميل ياهو : father_michel_jacob@yahoo.com


و فوق الصليب تصرخ الحقيقة

بنت السريان
مشاركات: 404

Re: سؤال موجه للآباء الكهنة فقط

مشاركة#3 » 28 يناير 2011 20:29

قدس أبونا ميخائيل المبارك
يرعاكم الرب
شكرا جزيلا على الاجابة السريعة لسؤالي حول الإصابة بالعين
لقد استقطب هذا الموضوع بثقة الاغلبية
لذا رايت من الواجب طرحه على االآباء الكهنة كي يضعوا النقاط على الحروف
فتظهر الامور جلية واضحة لدى القاريء
وما اتيتم به لعله يصحح الفكرة الخاطئة لدى الكثيرين
يرعاكم الرب والف الف شكر لشخصكم الكريم

بنت السريان

العودة إلى “إسال ونحن نجيب”

الموجودون الآن

المستخدمون الذين يتصفحون المنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين وزائر واحد

cron